من هو كارافاجيو - Caravaggio؟

الاسم الكامل
مايكل أنجلو ميريسي دا كارافاجيو
الوظائف
رسام ، فنان
تاريخ الميلاد
1571 - 09-29 (العمر 38 عامًا)
تاريخ الوفاة
1610-07-18
الجنسية
إيطالية
مكان الولادة
إيطاليا, ميلان
البرج
الميزان

كارافاجيو، رسام إيطالي شهير ويعتبر أحد آباء الفن المعاصر وواحدًا من رواد الواقعية الأوائل في إيطاليا.

نبذة عن كارافاجيو

كان كارافاجيو Caravaggio رسامًا شعبيًا للغاية خلال عصر الباروك حيث كان له دور فعال في خلق تقنيات فنية جديدة مثل تقنية Tenebrism  وهي تقنية تعتمد على التضاد بين الظل والضوء ونراها بوضوح من خلال لوحاته. عاش كارافاجيو يتيم الأب والأم حيث توفي والديه وهو بعمر صغير جدًا. وقد كان يحب الرسم منذ طفولته.

انتقل إلى ميلان وبدأ يتدرب تحت إشراف رسام مشهور. ثم عمل مع العديد من الرسامين الآخرين ثم بدأ يعمل بشكل مستقل بمفرده. ورسم  العديد من اللوحات الجميلة التي تم بيعها، والتاجر الذي اشترى لوحاته قدم أهماله  إلى الكاردينال فرانسيسكو ديل مونتي Francesco del Monte، الذي أحب لوحاته جدا ودعمه وقدم له المأوى.

وقد ازدادت شهرته  عندما تم اختياره لتزيين كنيسة صغيرة، فاللوحات التي رسمها  للمصلى كانت مثيرة للجدل. وينسب إليه الفضل في التحول من المنظورالروحي للفن  واتخاذ نهج أكثر واقعية في اللوحات. وقد كان رائدًا في أسلوب الواقعية الذي انتشر في إيطاليا في ذلك الوقت.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات كارافاجيو

ولد مايكل أنجلو ميريسي  Michelangelo Merisi  في 29 سبتمبر في عام 1571،  وعُرِفَ فيما بعد بلقب كارافاجيو  للوالدين  فيرمو ميريكسو  Fermo Merixioولوسيا أراتوري Lucia Aratori، في مدينة ميلان، إيطاليا. وأجبر انتشار الطاعون أسرته على الانتقال إلى مكان آخر يدعى  كارافاجيو Caravaggio في عام  1576. وقد أودى الطاعون بحياة معظم أفراد أسرته بما فيهم والده،  وقد توفيت والدته في عام 1584 ثم بعد ذلك انتقل إلى ميلانو حيث أصبح متدربًا تحت اشراف الرسام سايمون.

إنجازات كارافاجيو

سافر إلى روما، وعَمِلَ مع رسامين مختلفين  وكثيرًا ما غير مهنته، وقد رسم العديد من اللوحات ذات مواضيع مختلفة تتعلق بالحياة اليومية في بداية حياته المهنية ولكنها لم تكن تتناغم مع المواضيع  الروحية السائدة خلال ذلك الوقت. ومن لوحاته خلال تلك الفترة The Fortune Teller و The Music Party.

بعد ذلك، رسم مجموعة من اللوحات الخاصة في عام 1595 وباعها  إلى تاجر يدعى  السيد  فالنتينو، وقد قدم هذا التاجر لوحاته إلى الكاردينال فرانسيسكو ديل مونتي في عام 1595.  فأُعجِبَ الكاردينال بفنه جدا وأخذه على عاتقه قدم له المأوى والأدوات اللازمة ليعمل وقد كون عدة لوحات تحت رعاية الكاردينال منها   The MusiciansوBoy Bitten by a Lizard.

وقد رسم لوحة  Basket of Fruit في عام 1596 والتي تعبر عن  النمط الواقعي  Realism الذي بدأ بالانتشار في ايطاليا في تلك الفترة  وكان كارافاجيو أحد رواده الأوائل  .

وأول لوحة واقعية عبر من خلالها عن المواضيع الروحية  كانت  Penitent Magdalene. وقد رسم بعدها عدة لوحات تتبع نفس النمط منهم Judith Beheading Holofernes، Saint Catherine، و Martha and Mary Magdalen.

وحصل على فرصة لتزيين كنيسة كونتاريللي Contarelli Chapel التي  كانت نقطة تحول في حياته ولأسلوبه الفني الإيطالي. حيث قدم صور نابضة بالحياة لدورة حياة القديس ماثيو حيث تجلى الأسلوب الواقعي بوضوح في الشكل الفني وهي ثلاث لوحات The Calling of St. Matthew و St. Matthew and the Angel و The Martyrdom of St. Matthew، التي أنجزت خلال الفترة 1598-1601. وقد كانت هذه المجموعة مثيرة للجدل بالنسبة  للجمهور والسلطات الكنسية بآن واحد حيث لم يعتادوا على رؤية هذا النمط من الفنون في اللوحات الدينية والكنسية .

ومن لوحاته البارزة من 1601 حتى وفاته Crucifixion of St. Peter، Conversion of Saint Paul on the Road to Damascus، The Entombment of Christ، و Saint Francis in Prayer.

أشهر أقوال كارافاجيو

حياة كارافاجيو الشخصية

يعرف عن كارافاجيو مزاجه السيء جدًا ومعاناته في كثير من الأحيان من الازدواجية وقد اتُهِمَ في عام 1606 بقتل  مشتري يدعى رانوتشيو توماسوني Ranuccio Tomassoni.

ومع ذلك، فإن السبب وراء هذا الفعل لا يزال غامضًا على الرغم من العديد من التكهنات التي تم إجراؤها خلال هذه السنوات. وبعد فترة وجيزة غادر روما للهروب من العقاب  وسافر عبر مالطا، نابولي، وصقلية والعديد من الأماكن الأخرى.

وحتى في فترة هروبه وتنقله بين المدن فقد استمر في إنتاج الأعمال الفنية الجميلة. انخرط مرة أخرى في صراع مع جيوفاني رودومونتي رويرو Giovanni Rodomonte Roero في عام 1608، مما أودى بكارافاجيو  إلى السجن ولكن سرعان ما أُطلِقَ سراحه.

وفي العام التالي، عاد رويرو إليه في نابولي وهاجمه وقد سبب له تشوها، وقد أثر ذلك على نفسيته  بعمق وكان ذلك واضحا من خلال  لوحاته التي تلت تلك الحادثة. وبعد ذلك قرر العودة إلى روما في عام 1610، وفي طريقه إليها  تم اعتقاله في بالو وأُطلِقَ سراحه من السجن بعد فترة وجيزة، ثم تابع طريقه ووصل إلى ميناء أركول.

وفاة كارافاجيو

توفي هذا الفنان الماهر جدًا بعد فترة قصيرة من وصوله إلى ميناء أركول، في 18 يوليو عام  1610. وإن السبب المباشر خلف وفاته المفاجئة غير معروف حتى الآن، ولكن تكهن بعض الباحثين  في الآونة الأخيرة بأن ارتفاع محتوى الرصاص في جسده يمكن أن يكون سبب وفاته.

حقائق سريعة عن كارافاجيو

  • جميع لوحات كارافاجيو ذات خلفية مظلمة.
  • كان يلقب "الفنان الأكثر شهرة في روما ".
  • خلافًا لزملائه فقد كان كارافاجيو يعمل مباشرة على القماش.
  • استمرت حياة كارافاجيو المهنية  مدة 13 عامًا فقط.
  • يمكن أن ترى بعض أعمال كارافاجيو المشهورة على الأوراق النقدية الإيطالية القديمة.

فيديوهات ووثائقيات عن كارافاجيو

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17