من هو جيريمي بنثام - Jeremy Bentham؟

جيريمي بنثام
الاسم الكامل
جيريمي بنثام
الوظائف
فيلسوف
تاريخ الميلاد
1748 - 02-15 (العمر 84 عامًا)
تاريخ الوفاة
1832-06-06
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
بريطانيا, لندن
درس في
كلية الملكة-أكسفورد،مدرسة ويستمينستر
البرج
الدلو

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

جيريمي بنثام هو فيلسوف انجليزي ومصلح اجتماعي مشهور، أفضل ما يُذكر به هو النظرية النفعية.

نبذة عن جيريمي بنثام

ولد جيريمي في منتصف القرن الثامن عشر في لندن، والده كان محاميًا مشهورًا في لندن،لذلك كان من المتوقع أن يتبع خطى والده بالمحاماة. لكنه في الحقيقة لم يكن سعيدًا بدراسة القانون البريطاني ويقال أنه لم يكن متوافقًا مع كثيرٍ من بنود، ولكنه درس القانون لإرضاء والده.ثم في العام نفسه الذي أنهى في دراسته دخل إحدى حانات لندن، وفيها صادف العديد من الفلاسفة الراديكاليين الذين ساعدوه لاحقًا على تحديد مسار عمله المستقبلي.

تخلى عن مهنة المحاماة وكرس حياته المهنية لفلسفة القانون. نشر كتابه مقدمة مبادئ الأخلاق والتشريع في عام 1789م. واقترح بنثام تدوين القانون إصلاح السجون والتعليم الشامل وما إلى ذلك، على الرغم من أن الكثير من مقترحاته المجتمعية تم تجاهلها خلال حياته، إلا أنها لاحقًا شكلت أسسًا عميقة لإصلاح المجتمعات. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن جيريمي بنثام.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جيريمي بنثام

ولد جيرمي بنثام في عائلة ثرية، مناصرة لحزب المحافظين البريطاني. وكان والده إرميا بنثام معروفًا بأنه محامٍ ناجح في محكمة شانسري. والدته أليسيا وايتهورنني جروف، كانت امرأة متدينة، وكان إرميا زوجها الثاني.

كان جيريمي أكبر إخوته السبع، لكن فقد جميع أخوته فقد توفوا في مرحلة الطفولة ماعدا أخيه الأصغر صموئيل،ومن ثم توفيت والدته أيضاً في 6 يناير1759. بعد ذلك تكفل والده بالعناية به وبأخيه، كما قضوا الكثير من الوقت في منزل جدتهم.

كان جيريمي طفلًا معجزة. يقال أنه عندما كان صغيراً، كان يجلس على مكتب والده لقراءة التاريخ الإنكليزي وأنه بدأ بدراسة اللغة اللاتينية في سن الثالثة. وفي وقت لاحق تم قبوله في ويستمينستر، لكنه لم يستمتع بالتجربة هناك لأنها لم تحقق طموحة ولم تتماشى مع ميوله ورغباته الدراسية.

في عام 1760، عندما كان عمره 12 عاماً، جعله والده يدخل كلية الملكة بأكسفورد. ومع ذلك لم يجد البيئة الكلية محفزة للغاية، فبالنسبة له كانت أكسفورد مقرًا للتحامل والكسل.

كانت تجربته هذه في تلك الفترة العامل الأهم والأساسي الذي دفعه إلى عدم الثقة بالكنائس الإنجليكانية وولد لديه شعورًا بالكراهية اتجاه اليمين. ونتيجة لذلك واجه مأزقًا كبيرًا عندما تخرّج عام 1763م مع درجة البكالوريوس في الآداب، فللحصول على شهادته، طلِب منه أن يقسم قسم ولاء لكنيسة إنكلترا، التي كانت ضد مبادئه، لكنه بعد الكثير من المداولات وافق على القسم لأنه إذا فقد شهادته، سيخيب أمل والده.

وبعد ذلك دخل جيريمي إلى لينكولن لدراسة القانون وشغل مقعده كطالب في قسم الملك في المحكمة العليا.

إنجازات جيريمي بنثام

في عام 1766، كان لايزال يدرس القانون، نشر كتابه A Fragment of Government، ويقال أن الكتاب مكتوب بأسلوب واضح وموجز، يمثل بداية تطوره الفلسفي.

في عام 1769، صادف أعمالًا لكتاب بارزين مثل مونتيسيكو، هيليفيتوس، بيكاريا، فولتاريا، ديفيد هوم، ديفيد هارتلي و جوزيف بريستلي، كان لهم دورأساسي في العثور على هدف حياته، وأيضاً على بناء نسخته الأولية لمبدأ المنفعة.

قضى جيريمي ساعات طويلة في القراءة والكتابة، وبحلول عام 1780، كان أول عمل رئيسي له هو كتاب مقدمة لمبادئ الاخلاق و التشريع An Introduction to the Principles of Morals and Legislation.

وفي منتصف عام 1780، سافر جيريمي الى بيلاروسيا لزيارة شقيقه صموئيل، وهناك أثناء جولته لاحظ سيادة نموذج عمراني واحد على معظم المباني والمؤسسات هناك، يطلق على هذا النموذج مصطلح Panoplacon ويعني أن تصميم المبنى دائري يسمح لحارس واحد بمراقبة جميع عملاء المؤسسة.

ثم بدأ بتطوير الفكرة واقتراح بناء السجون على هذا النموذج، ولقد عمل على هذا المشروع لمدة 16 عاماً.

على الرغم أن الحكومة رفضت تبني هذا المفهوم، فقد دفعت له تعويضاً قدره 23000 جنيه إسترليني مقابل عمله عام 1813، وبسبب هذا العمل، أصبح الآن أحد رواد إصلاح السجون.

في الوقت نفسه، بدأ في التفكير في القيودالقانونية المفروضة على الصفقات المالية السائدة في ذلك الوقت.

في عام 1787، كتب سلسلة من ثلاثة عشر رسالة موجهة إلى الاقتصادي آدم سميث.نشرت هذه الرسائل لاحقاً على شكل كتاب Defence of Usury أو الدفاع عن الربا، قدم هذا الكتاب حجج قوية ضد أي قيود من هذا القبيل، ذكر في كتابه أن كل شخص هو أفضل حاكم في مصلحته، ويجب أن يسمح له بالبت في الشروط التي ينبغي عليه إقراض أمواله.

في عام 1793، كتب كتاب حرر مستعمراتك Emancipate your colonies، وتم تناوله في المؤتمر الوطني لفرنسا وحاول فيه إظهار عدم جدوى وخطورة التبعية عن بعد على أي دولة أوربية.

نشر كتابه الشهير مقدمة فيتدوين القانون، فقد  كان أيضاً من المهن الرئيسية له، تدوين القوانين البريطانية وكتب عنها على نطاق واسع. على الرغم أن جهوده باءت بالفشل في معظمها، إلا أنها أرست الأساس للأعمال المستقبلية حول هذا الموضوع.

من عام 1809 إلى 1823، عمل جيريمي في الدين بهدف القضاء على المعتقدات. كتب كتابه التعليم المسيحي الإصلاحي Parliamentary Reform Catechismفي عام 1817.

في الجبهة السياسية، دعا إلى إجراء انتخابات سنوية، ومناطق انتخابية متساوية، وحق المرأة في الاقتراع والاقتراع السري. كما دعم مشاركة المرأة في الحكم و إصلاح قوانين الزواج و إلغاء تحريم المثلية الجنسية.

 

أشهر أقوال جيريمي بنثام

حياة جيريمي بنثام الشخصية

لم يتزوج جيريمي قط، وعاش حياته وحيدًا.

وفاة جيريمي بنثام

توفي في 6 يونيو 1832 في مقر إقامته في ساحة كوين سكوير في لندن، عن عمر ناهزالـ 84 عاماً.

حقائق سريعة عن جيريمي بنثام

  • كان بنثام رجلاً غريب الأطوار. منح الجنسية الفخرية الفرنسية عام 1792، على الرغم من أنه لم يوافق على السياسات الفرنسية.
  • تم تشريح جثته وفقاً لإرادة لصديقه الدكتور توماس ساوثورد سميث،ثم تم تحنيطه باعتباره رمز تلقائي.
  • عند عودته من بيلاروسيا إلى انكلترا،حاول أني دخل في الحياة السياسية،ولكن تجربته لم تكن ناجحة.
  • يعتقد جيريمي أيضًا أن التعليم يجب أن يكون متاحًا للجميع، بغض النظر عن الثروة والانتماء الديني.

أحدث الأخبار عن جيريمي بنثام

عرض رأس الفيلسوف جيريمي بنثام صاحب فكرة "بانوبتيكون" - صوت الأمارات | Emirates Voice | Emirates Today

  بدء عرض رأس مُحنط للمفكر الاجتماعي غريب الأطوار، جيريمي بنثام لأول مرة منذ عقود في جامعة لندن وقد كان بنثام معروفا لعاداته غير العادية وفلسفاته الرائدة كما سيتم ...

فيديوهات ووثائقيات عن جيريمي بنثام

المصادر

info آخر تحديث: 2019/04/26