من هي ج. ك. رولينغ - J.K. Rowling؟

الاسم الكامل
جوان رولينغ
الوظائف
روائية ، كاتبة
تاريخ الميلاد
1965 - 07-31 (العمر 54 عامًا)
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
بريطانيا, يات
درس في
جامعة إكستر
البرج
الأسد
الشبكات الإجتماعية

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

روائية وكاتبة ومنتجة أفلام بريطانية، معروفة ككاتبة بـ ج. ك. رولينغ. هي مؤلفة سلسلة الأفلام الشهيرة هاري بوتر التي أصبحت أفضل سلاسل الكتب مبيعًا عبر التاريخ، بعدد نسخ وصلت حتى 400 مليون نسخة.

نبذة عن ج. ك. رولينغ

كاتبة بريطانية تحولت إلى رمزٍ لما يمكن للمرأة أن تحققه. وعلى الرغم من احتلالها المركز الأول بين الكتاب بوصفها الأكثر ثراءً، إلا أنها لم تلبث في هذا الموقع كثيرًا، فقد تبرعت بقسمٍ كبيرٍ من ثروتها لصالح الأعمال الخيرية.

لكنها بقيت أفضل كتّاب المملكة المتحدة على مستوى المبيعات لمؤلفاتها، ومن المعروف أنها عانت حالة فقرٍ نسبي بعد طلاقها من زوجها الأول وتحولها إلى أم عازبة لاجئة إلى السفارة البريطانية في البرتغال، لكنها أصبحت من أكثر كتّاب العالم شهرةً وثراءً.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ج. ك. رولينغ

وُلدت الكاتبة الإنكليزية جوان رولينغ المعروفة باسم ج.ك. رولينغ (J.K. Rowling) في 31 تموز/ يوليو عام 1965 في يات، إنجلترا. وقد تبنت هذا الاسم لتضع حرف بداية اسم جدتها كاثلين كاسمها الأوسط.

والدها هو بيتر جيمس رولينغ، مهندس طائرات الرولس رايس ووالدها آن رولينغ تقنية العلوم. وُلدت شقيقتها دايان بعدها ب23 شهرًا، وانتقلت العائلة إلى وينتربورن المجاورة، وتلقت تعليمها الابتدائي في مدرسة سانت ميشيل الابتدائية، ثم نالت شهادة الدراسة الثانوية من ثانوية وايديدين.

درست الأدب الفرنسي والكلاسيكي في جامعة إكستر، ونالت إجازةً فيهما منها. وعملت سكرتيرة مترجمة في Amnesty International في لندن عام1990 ، وأثناء رحلة لها من مانشستر نحو لندن، ارتسمت في ذهنها صورة كاملة لسلسلة كتب هاري بوتر.

إنجازات ج. ك. رولينغ

انتقلت رولينغ إلى البرتغال في عام 1990 لتعلّم اللغة الإنجليزية، وقابلت هناك الصحفي البرتغالي خورخي آرانتس. تزوّجت منه وأنجبت جيسكا في عام 1993. انتهى زواجهما بالطلاق، وانتقلت رولينغ مع ابنتها إلى إدنبره لتعيش بالقرب من أختها الأصغر، دايان. وبينما كانت تكافح لتؤمن حياتها وحياة ابنتها، عملت رولينغ على كتابٍ لمعت فكرته في ذهنها بينما كانت على متن قطارٍ من مانشستر إلى لندن عام 1990.

تمكّنت من بيع الكتاب المسمّى "Harry Potter and the Philospher’s Stone" بعد أن تلقّت الكثير من الرفض بمقابل 4,000$. (تم تغيير كلمة "Philosopher" إلى "Sorcerer" لنشره في الولايات المتحدة).

روى هذا الكتاب مع السلسلة اللاحقة به أحداث حياة ساحرٍ صغير يدعى هاري بوتر، مع أصدقائه في مدرسة Hogwarts School of Witchcraft and Wizardry.

أصبحت الأم العزباء رولينغ رمزًا عالميًا للأدب في عام 1999، عندما حصلت أول ثلاثة أجزاء من كتب Harry Potter على المراتب الثلاث الأولى في قائمة مجلة New York Times لأفضل الكتب مبيعًا، بعد أن حصلت على نجاحٍ مماثلٍ لذلك في المملكة المتّحدة أيضًا.

لكن لم يبلغ الحماس الهائل لكتب رولينغ ذروته إلّا في تموز/ يوليو من عام 2000، عندما أصبح الكتاب الرابع من السلسلة "Harry Potter and the Goblet of Fire" أسرع كتابٍ بيع في التاريخ.

وصلت عائدات أول ثلاث كتب من سلسلة Harry Potter بحلول صيف عام 2000 إلى 480 مليون دولار خلال ثلاث سنوات، حيث طُبع منها أكثر من 35 مليون نسخة بأكثر من 35 لغة مختلفة. أما الكتاب الرابع من السلسلة فقد كانت الكمية الأولية للطباعة منه 5.3 مليون نسخة ومع ذلك لم تكفِ، فطُبع منه أكثر من 1.8 مليون نسخةً أخرى.

ثم صدر الكتاب الخامس من السلسلة " Harry Potter and the Order of the Phoenix" إلى المكتبات في حزيران/ يونيو عام 2003 بعد تأخيرٍ عن موعد نشره المقرر. تلى ذلك الجزء السادس من السلسلة " Harry Potter and the Half-Blood Prince" والذي تجاوزت مبيعاته 6.9 مليون نسخة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال أول 24 ساعة فقط، وكان ذلك أكبر افتتاحية لكتابٍ في التاريخ.

وفي عام 2004 سمّت مجلة Forbes الكاتبة الإنجليزية رولينغ على أنّها أول شخص يحصل على ثروة ويصبح مليونيرًا عن طريق كتابة الكتب. واحتلت المرتبة 1062 في قائمتها لأثرياء العالم.

كان الكتاب السابع والأخير " Harry Potter and the Deathly Hallows" أكثر الكتب التي حصلت على طلبات الشراء المسبق (Pre-order) من مختلف المواقع مثل Barnes & Noble وAmazon.

لم يقتصر نجاحها على محبي القراءة والأدب بل تجاوزت عبر رواياتها كل الأفق لتصل إلى دور السينما، حيث صدر في نوفمبر من عام 2001 فيلمًا للجزء الأول من كتابها قام بإخراجه كريس كولومبوس. عُرض في أسبوعه الأول في أمريكا في أكثر من 8200 صالة سينما، كما حطّم الرقم القياسي القديم في عائدات الأرباح حيث حصل على 93.5 مليون دولار أمريكي (أي أكثر بـ 20 مليون من حامل اللقب السابق " The Lost World: Jurassic Park").

وحُوّلت بقية الكتب في السلسلة إلى أفلامٍ حصدت مثل الفيلم الأول أرقامًا هائلة فيما يتعلق بالعائدات، وأُنتج فيلمين من آخر كتاب في عامي 2010 و2011 على التوالي.

ومع حلول شباط/ فبراير من عام 2013، صُنفت في المرتبة 13 لقائمة النساء الأقوى في المملكة المتحدة حسب راديو BBC 4.

قامت رولينغ بالعمل على كتبٍ أخرى بعد انتهاء سلسلة Harry Potter، حيث أصدرت كتابًا يحوي على خمس قصصٍ أسطورية في تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2008 كانت قد ذُكر في سلسلة كتب Harry Potter. تبرّعت عندها رولينغ بكل عائدات هذا الكتاب إلى جمعية " Children's High Level Group" الخيرية.

أصدرت رولينغ في أيلول/ سبتمبر من عام 2012 أول كتابٍ موجّه للكبار " The Casual Vacancy". كانت هذه الرواية من نمط الكوميديا السوداء، لكنّها لم تلقَ ذلك النجاح الباهر الذي لاقته سلسلة Harry Potter.

كما نشرت بعده رواية تندرج تحت الجريمة كان عنوانها " Cuckoo Calling" ونشرتها باسمً أخر هو آخر هو روبرت غالبريثفي عام 2013، تلقّى هذا الكتاب تقييمًا متواضعًا وحصل على مراجعاتٍ إيجابية. لكن تزايدت مبيعاته بشكلٍ هائل عندما أُفصح عن هوية الكاتبة الحقيقية، حيث رغبت في الكتابة تحت اسمٍ مستعار لتحصل على ردود فعلٍ وآراء صادقة.

أعلنت لاحقًا في العام نفسه عن سلسلة أفلامٍ جديدة مع شركة Warner Bros، صدر أول جزءٍ من هذه السلسلة في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2016. حيث قامت بنفسها بكتابة النص والسيناريو وكان الفيلم بعنوان " Fantastic Beasts and Where to Find Them".

نالت عددًا كبيرًا من الجوائز والدرجات الفخرية، منها جائزة الكتاب البريطانية وجائزة إدنبره وسُميت بين أيقونات الثقافة البريطانية، وغير ذلك الكثير.

أشهر أقوال ج. ك. رولينغ

حياة ج. ك. رولينغ الشخصية

تزوجت رولينغ من الصحفي البرتغالي خورخي أرانتيس عام 1992، وأنجبت منه ابنتها جيسيكا، ووقع الطلاق بينهما عام 1995.

تزوجت للمرة الثانية من طبيب التخدير البريطاني نيل موراي، ولها منه طفلها ديفيد وابنتها ماكينزي.

حقائق سريعة عن ج. ك. رولينغ

  • جدها لأمها لويس فولان فرنسي وحاصل على وسام صليب الحرب الفرنسي.
  • توفيت والدتها بعد معاناةٍ مع المرض استمرت لعشر سنوات، ولم تكن جوان قد أخبرتها بشأن روايتها، ترك ذلك أثرًا عميقًا على رولينغ، التي حولت شعورها بالفقد لتصف شعور هاري بوتر الخاص بالفقد وبالتفصيل.
  • ذهبت إلى البرتغال كمعلمة لغة الإنكليزية، فكانت تعمل نهارًا وتكتب ليلًا وهي تستمع إلى مقطوعات تشايكوفسكي.
  • وصفت فشلها بأنه هو الذي سمح لها بالتحرر والتركيز على الكتابة.
  • عاشت على الإعانة التي تمنحها الحكومة في الفترة التي تلت طلاقها، وكانت ترتاد الأمكنة التي يمكن لابنتها فيها النوم لتكتب.
  • وجهات نظرها السياسية تميل نحو اليسار وتبرعت بمليون جنيه استرليني لصالح حملة حزب العمال الانتخابية عام 2008.

أحدث الأخبار عن ج. ك. رولينغ

ج. ك. رولينغ حذفت التغريدة واعتذرت! - النهار

  اعتذرت الكاتبة البريطانية ج. ك. رولينغ صاحبة سلسلة هاري بوتر الشهيرة، عبر "توتير" لاتهامها خطأ الرئيس الاميركي دونالد #ترامب بتجاهل صبي من ذوي الحاجات الخاصة ...

ج. ك. رولينغ تكشف عن سبب كره دورسليس لهاري بوتر - النهار

  لطالما كنا نتساءل ما الذي فعله هذا الطفل الصغير كي يتكبد غضب عائلة دورسليس العجيبة وتعذيبها له، سواء من عمه وعمته أو من ابنهما، الأمر الذي أدى إلى وصوله إلى مدرسة ...

'منصب شاغر' للكاتبة ج.ك. رولينغ... إلى العربية - مجلة لها

  صدرت رواية «منصب شاغر» للكاتبة البريطانية ج. ك. رولينغ، باللغة العربية عن دار «نوفل»، التابعة لدار النشر العربية «هاشيت أنطوان». وتُعتبر الرواية الأولى للكبار ...

فيديوهات ووثائقيات عن ج. ك. رولينغ

المصادر

info آخر تحديث: 2018/04/11