من هي شارلوت برونتي - Charlotte Brontë؟

الاسم الكامل
شارلوت برونتي
الوظائف
شاعرة ، كاتبة
تاريخ الميلاد
1816 - 04-21 (العمر 38 عامًا)
تاريخ الوفاة
1855-03-31
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, ثورنتون
البرج
الثور

شارلوت برونتي مؤلفة وشاعرة إنكليزية ألفت عدة روايات مهمة اعتبرها النقاد من كلاسيكيات الأدب الإنكليزي.

نبذة عن شارلوت برونتي

شارلوت برونتي روائية وشاعرة إنكليزية ولدت في مدينة ثورنتون عام 1816. بدأت برونتي حياتها بالعمل معلمة ومربية قبل أن تشترك مع أختيها، إيميلي وآن، في تأليف ديوان شعري.

في عام 1847، نشرت برونتي رواية “جين إير Jane Eyre” التي كانت أشبه بسيرة ذاتية، وقد غدت هذه الرواية لاحقًا من كلاسيكيات الأدب الإنكليزي. ألفت برونتي عدة روايات أخرى مثل “شيرلي Shirley” و”فيليت Villette”.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات شارلوت برونتي

ولدت شارلوت برونتي Charlotte Brontë في مدينة ثورنتون الإنكليزية بتاريخ 21 أبريل/نيسان عام 1816. كان والدها باتريك برونتي رجل دين أنجليكاني ينحدر من أصول إيرلندية، أما والدتها ماري فكانت ربة منزل.

انتقلت عائلة برونتي إلى قرية هاورث، حيث عُيّن والدها قسيسًا في كنيسة St Michael and All Angels. توفيت الوالدة جراء إصابتها بالسرطان عام 1821، تاركة بناتها الخمس تحت رعاية خالتهن إليزابيث برانويل.

التحقت شارلوت مع شقيقاتها بمدرسة Clergy Daughters' School، بيد أن الظروف الصحية السيئة ضمن المدرسة أثرت تأثيرًا سلبيًا على صحتهن، وتسببت في وفاة اثنتين من الأخوات.

ألفت شارلوت أولى قصائدها الشعرية عندما كان عمرها 13 عامًا، وقد كتبت زهاء 200 قصيدة على مدار حياتها.

اعتادت شارلوت مع أخواتها البقاء في منزلهن والانعزال عن الناس. كنّ ذوات مخيلة متقدة، وكن يهوين ابتداع عوالم خيالية يصورنّ فيها حياة الناس بأدق التفاصيل. وقد استحوذ هذا التقليد عليهن طوال مرحلة الطفولة وبداية المراهقة، وكانت له اليد الطولى في موهبتهن الأدبية خلال مرحلة البلوغ.

بين عامي 1831 و1832، تابعت شارلوت تعليمها في مدرسة Roe Head، حيث قابلت صديقات عمرها إلين نوسي Ellen Nussey وماري تايلور Mary Taylor.

في عام 1833، ألفت شارلوت رواية "القزم الأخضر The Green Dwarf"، وفي ذات العام طرأ تغير مهم على أسلوبها الروائي، إذ تحولت من تأليف القصص عن الشخصيات الخارقة والخيالية، إلى أخرى أكثر واقعية.

وبالإضافة إلى ذلك، عمدت شارلوت إلى كتابة قصائد شعرية، وبعثت رسالة إلى الشاعر روبرت سوثي Robert Southey تسأله فيها عن رأيه بقصائدها، فكان جوابه قاسيًا إذ أخبرها أنها لا تصلح لتأليف الشعر، فشكل ذلك صدمة كبيرة لها.

في عام 1839، بدأت شارلوت العمل مربية لدى عدة أسر في يوركشاير، وواظبت على هذه المهنة حتى سنة 1841. وفي العام التالي، سافرت شارلوت مع شقيقتها إيميلي إلى بروكسل للالتحاق بإحدى المدارس الداخلية.

وخلال تلك الفترة، درست اللغة الإنكليزية، بيد أنها لم تمكث طويلًا هناك، فقد توفيت خالتها إليزابيث، مما دفعها إلى الرجوع إلى منزلها. ولكنها عادت مرة أخرى إلى بروكسل عام 1843.

إنجازات شارلوت برونتي

في عام 1846، اشتركت شارلوت مع شقيقتيها، إيميلي وآن، في تأليف ديوان شعري نشرنه على نقتهن الخاصة تحت أسماء مستعارة هي كيور، وإليس وأكتو بيل.

ومع أن مبيعات الديوان لم تتجاوز النسختين فقط، واظبت الأخوات على تأليف القصائد والكتابة، وتابعن إرسال مسودات مؤلفاتهن إلى عدة ناشرين محتملين.

لم تفلح شارلوت في العثور على ناشر لروايتها الأولى "The Professor"، غير أنها تلقت تشجيعًا وصدًا إيجابيًا من دار نشر Smith, Elder & Co. وقد استغلت شارلوت هذا الأمر، وأرسلت إليهم مسودة روايتها الثانية "جين إير Jane Eyre"، وبالفعل نُشرت الرواية بعد ستة أسابيع.

تحكي هذه الرواية قصة فتاة تدعى جين إير، وما واجهته من صعوبات في مطلع حياتها، وصولًا إلى عملها مربية في أحد القصور، وغرامها برب عملها.

كان أسلوب الرواية مبتكرًا ومسبوغًا بنزعة مأساوية قوطية، وقد كانت شارلوت مقتنعة أن العمل الأدبي يغدو أكثر إقناعًا حين يستند إلى التجربة الشخصية للمؤلف.

حققت رواية "جين إير" نجاحًا تجاريًا مبهرًا، وقد وصفها أحد النقاد بقوله إنها "كلام نابع من أعماق روح معذبة"، وأثيرت التكهنات حول هوية المؤلف، خصوصًا أن شارلوت قد نشرت الرواية باسم مستعار هو "كيور بيل".

في عام 1848، باشرت برونتي العمل على مسودة روايتها الثانية "شيرلي Shirley"، بيد أنه فجعت بوفاة شقيقاتها الثلاثة خلال فترة قصيرة لا تتعدى بضعة أشهر.

كان وقع هذه المأساة قاسيًا على شارلوت، فلم تعاود الكتابة إلا في عام 1849. نشرت رواية "شيرلي" عام 1849، وهي تتطرق إلى مواضيع مرتبطة بالاضطرابات الحاصلة في القطاع الصناعي، ودور المرأة في المجتمع.

نشرت شارلوت روايتها الثالثة "فيليت Villette" عام 1853، وهي تتناول موضوع العزلة وكيفية تعامل الفرد معها، فضلًا عن الصراع الداخلي الناشئ عن قمع المجتمع لرغبات الشخص.

وتدور أحداث الرواية حول لوسي التي تسافر إلى مدينة فيليت، وتصطدم بثقافة مختلفة عن ثقافة موطنها. رحب النقاد بهذه الرواية واعتبروها عملًا أدبيًا مميزًا، لكنه وجهوا بعض الانتقادات لأسلوبها الجلف.

أشهر أقوال شارلوت برونتي

حياة شارلوت برونتي الشخصية

تزوجت شارلوت برونتي من آرثر بيل نيكولاس Arthur Bell Nicholls- مساعد والدها- بعدما أغرم بها لفترة طويلة من الزمن. وقد عاش الزوجان معًا حياة سعيدة، مع أنهما لم يرزقا بأي طفل.

وفاة شارلوت برونتي

تدهورت الحالة الصحية لشارلوت بعد حملها بفترة وجيزة، إذ كانت تشعر بالضعف وتعاني من الغثيان على الدوام، وتفاقم مرضها مما أدى في نهاية المطاف إلأى وفاتها مع جنينها بتاريخ 31 مارس/آذار عام 1855.

حقائق سريعة عن شارلوت برونتي

  • نشرت أولى رواياتها "البروفسور" بعد وفاتها، وتحديدًا عام 1857.
  • كانت تنشر باسم مستعار هو "كيور بيل".
  • كان حلم حياتها أن تصبح رسامة محترفة، حتى أنها عرضت عملين فنين من رسمها في معرض للوحات في ليدز عام 1834.
  • كان والدها منحدرًا من أصول إيرلندية.

أحدث الأخبار عن شارلوت برونتي

شارلوت برونتي.. من أشهر الأصوات الأدبية الثائرة على قيود المرأة - عنب بلدي

  الأديبة الإنجليزية شارلوت برونتي (letteradonna). عنب بلدي. 21/04/2018; 6:51 م. عنب بلدي أونلاين, فكر وأدب. ع ع ع. ولدت الروائية والشاعرة الإنجليزية شارلوت ...

«جين إير» وحياة شارلوت برونتي الموحشة - الخليج

  عند التأريخ لحياة شارلوت برونتي صاحبة الرواية الأشهر «جين إير»، لا بد من الإلمام بالجانب المشترك بين سيرتها وسيرة أختيها إميلي وآني برونتي، فقد كانت نشأتهن ...

من هي شارلوت برونتي التي يحتفي بها غوغل اليوم؟ - العربية نت

  يحتفل محرك البحث غوغل، اليوم الاثنين، الموافق 21 أبريل بالذكرى الـ198 لميلاد الروائية والشاعرة شارلوت برونتي. وشارلوت برونتي، هي روائية وشاعرة إنجليزية، وه.

رواية جين اير لصاحبتها شارلوت برونتي الشاعرة الإنجليزية - مصر فايف

  رواية جين اير تلك الرواية التي تعتبر من أشهر الرويات للكاتبة شارلوت برونتي ، ففي تلك الرواية تحكي هي عن الشخصية جين التي يكون فيها وجه بسيط من الشبه من.

شـارلوت برونتي: الروائية التي جسدت رومانسية الألم - القدس العربي

  روائية تتمتع بخصوصية في كتاباتها، كأنها معنية بسر السيرة الذاتية للمرأة، إنها تكتب رواية نسوية بامتياز، تفوح منها رائحة المرأة بكل عذوبتها وجمالياتها، وتذكرنا.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17