من هو محمد متولي الشعراوي - Muhammad Metwali Al-Sha'raawi؟

محمد متولي الشعراوي
الاسم الكامل
محمد متولي الشعراوي
الوظائف
عالم دين ، وزير
تاريخ الميلاد
1911 - 04-05 (العمر 87 عامًا)
تاريخ الوفاة
1998-06-17
الجنسية
مصرية
مكان الولادة
مصر, دقادوس
درس في
المعهد الثانوي الأزهري،كلية اللغة العربية في جامعة الأزهر،معهد الزقازيق الإبتدائي
البرج
الحمل

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

محمد متولي الشعراوي عالم دين مصري ووزير للأوقاف سابق، درس اللغة العربية، وله العديد من المؤلفات في الدين الإسلامي.

نبذة عن محمد متولي الشعراوي

يعتبر محمد متولي الشعراوي من أشهر مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث، حيث قام بتفسيره بطرق مبسطة وأقرب للعامية ليصل إلى أكبر شريحة من المسلمين في أنحاء العالم العربي، حفظ القرآن في الحادية عشر من عمره، وفي نفس السن التحق بمعهد الزقازيق التابع للأزهر الشريف.

التحق بكلية اللغة العربية في جامعة الأزهر وتخرج عام 1941، عمل أستاذاً للشريعة في جامعة أم القرى في السعودية، ومن ثم في جامعة الملك عبد العزيز في مكة، وعين وزيراً للأوقاف في مصر عام 1976. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن محمد متولي الشعراوي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات محمد متولي الشعراوي

ولد محمد متولي الشعراوي في 15 إبريل 1911 في قرية دقادوس ميت غمر محافظة الدقهلية في مصر، حفظ القرآن عندما كان عمره أحد عشرة عاماً، وفي نفس العمر التحق بمعهد الزقازيق الابتدائي التابع للأزهر.

حفظ الشعر والقول المأثور والحكم في سن مبكرة جداً بعد حصوله على شهادة الابتدائية عام 1923، دخل المعهد الثانوي الأزهري، حيث زاد اهتمامه بالشعر والأدب، التحق بكلية اللغة العربية في عام 1937 ومن ثم تخرج عام1941، خلال هذه الفترة، التحق بالحركة الوطنية والحركة الأزهرية لمقاومة الاحتلال الإنكليزي.

إنجازات محمد متولي الشعراوي

بعد تخرجه من كلية اللغة العربية في جامعة الأزهر، عين في المعهد الديني في طنطا وذلك عام 1943، ثم انتقل إلى المعهد الديني بالزقازيق، ومن ثم انتقل إلى المعهد الديني بالإسكندرية.

في عام 1950، عمل أستاذاً للشريعة في جامعة أم القرى في السعودية، بالرغم من أنه مدرس للغة العربية ولم يكن يحمل شهادةً بالشريعة.

في عام 1963، منع جمال عبد الناصر الشيخ الشعراوي من العودة إلى السعودية على إثر خلاف بين عبد الناصر والملك سعود، في هذه الفترة تم تعيين الشعراوي مديراً لمكتب شيخ الأزهر حسن مأمون.

بعد ذلك في عام 1966، سافر الشعراوي إلى الجزائر حيث كان رئيساً لبعثة الأزهر هناك، بقي فيها سبع سنوات، حيث قام بالتدريس خلالها.

وبعد عودته من الجزائر إلى مصر عين مديراً لأوقاف محافظة الغربية، وثم وكيلاً للدعوة والفكر وثم وكيلاً للأزهر, ثم عاد ثانيةً إلى السعودية ليدرس بجامعة الملك عبد العزيز.

في عام 1976، عين وزيراً للأوقاف بحكومة ممدوح سالم، وبقى في منصبه حتى أكتوبر عام 1978، وفي أثناء توليه الوزارة أصدر قراراً بإنشاء أول بنك إسلامي باسم بنك فيصل، مع العلم أن قرار إنشاء البنك هو من اختصاص وزير الاقتصاد.

اختير عضواً في مجمع اللغة العربية وذلك عام 1987، لقد انتقل بين عدد من المناصب، ومنها على سبيل الذكر، عين مديراً للدعوة الإسلامية بوزارة الأوقاف عام 1961، وفي العام التالي عين مفتشاً لعلوم اللغة العربية بالأزهر الشريف.

في عام 1972، عين رئيساً لقسم الدراسات العليا لجامعة الملك عبد العزيز، في عام 1980، عين عضواً بمجمع البحوث الإسلامية، كما اختير عضواً بمجلس الشورى بجمهورية مصر العربية.

في 15 إبريل 1976، منح وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى وذلك قبل توليه منصب وزارة الأوقاف، وفي عام 1983، منح وسام الجمهورية من الدرجة الأولى، وفي عام 1988، منح وسام في يوم الدعاة.

اختير عضواً بالهيئة التأسيسية في مؤتمر الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية، وذلك من قبل رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، في عام 1989، اختارته محافظة الدقهلية شخصية المهرجان في مهرجانها الثقافي الذي تنظمه كل عام.

في عام 1998، اختارته جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم كشخصية العام، وللشعراوي عدد كبير من المؤلفات على سبيل الذكر لا الحصر، كتاب معجزة القرآن والإسلام والفكر المعاصر والآيات الكونية ودلالتها على وجود الله تعالى، والشورى والتشريع في الإسلام، الإسلام والمرأة عقيدة ومنهج، وهذا هو الإسلام، وكتب كثيرة أخرى....

أشهر أقوال محمد متولي الشعراوي

حياة محمد متولي الشعراوي الشخصية

تزوج محمد متولي الشعراوي في سن مبكرة وهو بالثانوية بناءً على رغبة والده، حيث اختار له زوجته، ورزق منها بثلاثة أولاد وبنتين، وهم سامي وعبد الرحيم وأحمد وفاطمة وصالحة.

وفاة محمد متولي الشعراوي

توفي الشعراوي في 17 يونيو 1998 عن عمر يناهز 87 عاماً.

حقائق سريعة عن محمد متولي الشعراوي

  • عرضت عليه مشيخة الأزهر بالإضافة لتلقيه عروض من عدد من الدول الإسلامية لتولي مناصب فيها، لكنه رفض وتفرغ للدعوة الإسلامية.
  • سجد الشعراوي شكر لله على إثر هزيمة 1967.
  • بدأن بتفسير القرآن على شاشة التلفاز قبل عام 1980، حيث فسر بدايةً سورة الفاتحة، ولكن وفاته حالت دون أن يفسر القرآن كاملاً.

أحدث الأخبار عن محمد متولي الشعراوي

فيديو.. الشيخ محمد متولي الشعراوي يخطب من جبل عرفات - دوت مصر

  نشرت صفحة ماسبيرو زمان على الفيس بوك، فيديو لخطبة الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي من جبل عرفات، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك ووقفة عرفات.

أروع ما قاله محمد متولي الشعراوي “إمام الدعاة” من أقوال مأثورة (فيديو) - القاهرة 24

  حلت أمس الذكرى الـ21 لوفاة محمد متولي الشعراوي "إمام الدعاة"، حيث توفى فى 17 يونيو عام 1998، ويعد الشعرواي من أبرز وأشهر من قاموا بتفسير القرآن الكريم.

رحلة إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله - جريدة الحدث الإخبارية

  تقرير / عمرو النعماني الشيخ محمد متولي الشعراوي (15 ربيع الأول 1329 هـ / 15 أبريل 1911 - 22 صفر 1419 هـ / 17 يونيو 1998م) عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق.

تعرف على قصة "الجن" الذي تحدى الشيخ محمد متولي الشعراوي - ألوان الوطن - Alwan

  تعرض الشيخ متولي الشعراوي في أحد الأيام لموقف غريب، حيث طلب عرفيت من "الجن" تحديه بالمناقشة، عندما كان يسكن في جسد أحد الأشخاص.

محمد متولي الشعراوي - اليمن العربي

  محمد متولي الشعراوي عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق، يعد من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث؛ حيث عمل على تفسير القرآن الكريم بطرق مبسطة ...

فيديوهات ووثائقيات عن محمد متولي الشعراوي

المصادر

info آخر تحديث: 2019/08/20