من هو محمود حميدة - Mahmoud Hamida؟

محمود حميدة
الاسم الكامل
محمود حسن محمود حميدة
الوظائف
تاريخ الميلاد
1953-12-07 (العمر 67 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
مصر, القاهرة
درس في
كلية التجارة في جامعة القاهرة
البرج
القوس
الشبكات الإجتماعية

ممثلٌ مصريٌ قدير. بدأ مشواره الفني عبر الشاشة الصغيرة، ثم انتقل لأداء أدوارٍ سينمائيةٍ وإذاعية مختلفة.

نبذة عن محمود حميدة

محمود حميدة ممثلٌ مصري، أحب الفن منذ صغره، فقد ولد في عائلةٍ مهتمة بالفن، فكانت له مشاركات على خشبة المسارح المدرسية، لينتقل بعدها إلى المسارح الجامعية، وفرق الهواة للتمثيل. تعلم الرقص في بداية حياته المهنية، واعتبر الرقص فرصةً لضبط حياته وتنظيمها. كانت انطلاقته الفنية قوية من خلال أداء أدوار البطولة في الأعمال التي شارك فيها. قام بتأسيس شركة إنتاج، وأطلق عليها اسم (البطريق), كما أسس وأطلق مجلة (الفن السابع). وكان مهتمًا إلى جانب التمثيل بدعم المواهب الشابة والسعي لتطويرها، لتكون مواكبةً للتطور الفني العالمي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات محمود حميدة

وُلد الفنان محمود حسن محمود حميدة في القاهرة - مصر، بتاريخ 7- كانون الأول- 1953. ينتمي محمود حميدة إلى عائلة مهتمة بالفنون؛ مما شجعه على الانتساب إلى فرقة المسرح المدرسي في صغره. كما عُرف بثقافته الواسعة وحبه للقراءة وخصوصًا أشعار فؤاد حداد. بعد المرحلة الثانوية التحق بكلية الهندسة، وبقي فيها لمدة سبع سنوات ولكنه لم يتخرج منها، فانتقل إلى كلية التجارة، وتخرج منها حاصلًا على شهادة البكالوريوس في عام 1981. وخلال دراسته الجامعية انتسب إلى فرقة المسرح الجامعي، وقدم العديد من العروض. بعد التخرج من الجامعة عمل محمود حميدة في إدارة المبيعات في شركة عالمية. وإلى جانب عمله انضم إلى عددٍ من فرق الهواة والتمثيل معهم. كما تعلم وامتهن الرقص لفترة من الزمن.

إنجازات محمود حميدة

في العام 1982 شارك محمود حميدة في أول دورٍ دراميٍ له، وكان دورًا بسيطًا في مسلسل (الأزهر الشريف منارة الإسلام)، من إخراج أحمد فؤاد.
لعب في العام 1986 دورًا أساسيًا في فيلم "الأوباش"، وشاركه البطولة كل من ميرفت أمين، ويحيى الفخراني، وهشام سليم، وكان الفيلم من إخراج أحمد فؤاد.
في العام 1987 شارك حميدة في مسلسل "خمسة خمسة" من إخراج أحمد بدرالدين. وشارك في مسلسل "الوسية" من إخراج اسماعيل عبدالحافظ عام 1990.
مع بداية التسعينيات أصبحت السينما هي شغف محمود حميدة، حيث قدّم خلال فترة التسعينات العديد من الأعمال الهامة ومن أهمها: فيلم "الإمبراطور"، وفيلم "سيدة القاهرة"، وفيلم "المساطيل"، وفيلم "الغرفة12"، وفيلم "عصر القوة، وفيلم "شمس الزناتي"، وفيلم "الذئب"، وفيلم "اللعب مع الأشرار"،وغيرها العديد من الأفلام.
أسس محمود حميدة في العام 1996 شركة البطريق للإنتاج الفني والخدمات السينمائية، وتم من خلالها تقديم العديد من الأعمال منها ماكان من إنتاجها الخاص، ومنها ما أنتجته ونفّذته الشركة نفسها. وكان من أبرزها:
فيلم "جمال عبد الناصر" عام 1999، وفيلم "جنة الشياطين" عام 2000، والذي اعتبر واحدًا من أهم الأعمال السينمائية المصرية ونال العديد من الجوائز. وأنتجت الشركة أيضًا فيلم "نازك الملائكة" وهو فيلم تسجيلي وتم إنتاجه في العام 2000 ولدينا أيضًا فيلم "ملك وكتابه" عام 2005، وفي العام 2010 أنتجت الشركة فيلم "جلد حي" الحاصل على عدة جوائز، وعُرض في العديد من دور العرض.
قام محمود حميدة بالعديد من الأدوار الأخرى الداعمة للمواهب الفنية، ففي العام 1996 أنشأ استوديو الممثل، واستعان بأفضل المختصين للقيام بذلك . وكانت الغاية من الاستوديو جعله مركزًا لتدريب وصقل المواهب الشابة، لمواكبة التطور السريع للفن وصناعته في مختلف أنحاء العالم.
وفي عام 1997 أسس وأصدر مجلة "الفن السابع"؛ وكانت أول مجلةٍ مطبوعةٍ عربيًا، تخصصت بأخبار الفن والسينما وصناعتها في الشرق الأوسط. وكانت تتناول الأخبار الفنية في جميع أنحاء العالم، والتي لاقت رواجًا كبيرًا.
في فترة الألفينيات قدم محمود حميدة مجموعةً من الأعمال، كان من أبرزها: فيلم "بحب السيما"، وفيلم "اسكندرية نيويورك"، وفيلم "آسف على الإزعاج"، وفيلم "ليلة البيبي دول"، وفيلم "إحكي ياشهرزاد"، وفيلم " دكان شحاتة"، وفيلم "يوم ماتقابلنا"، وفيلم "تلك الأيام" وغيرها.
انقطع عن السينما لمدة أربعة أعوام، لم يقدم خلالها سوى عملًا دراميًا واحدًا على الشاشة الصغيرة وهو "ميراث الريح". وفي العام 2015 قدم لنا فيلم " أهواك" وفيلم "نوارة"، وفيلم "قط زفار". وقدم فيلم "ريجاتا" خلال عام 2016. وفي العام 2017 ظهر أيضًا في مسلس "الأب الروحي".
قدم لنا عام 2018 ثلاثة أعمالٍ سينمائيةٍ هامة وهي: فيلم "تراب الماس"، وفيلم "سري للغاية"، وفيلم "حرب كرموز". قدم محمود حميدة في العام 2019 عددًا من الأفلام وهي: فيلم "تصفية حساب" مع عمرو سعيد ويسرا اللوزي، وشارك في فيلم "العارف"، المقرر عرضه في منتصف العام 2020.
حصل محمود حميدة على مجموعةٍ من الجوائز الهامة عن بعض أعماله ومن أهم هذه الجوائز:
جائزةٌ في مهرجان الفيلم السنوي عن دوره في فيلم الباشا عام 1994.
جائزة أفضل ممثل من الجمعية المصرية لفن السينما عن دوره في فيلم الرجل الثالث عام 1995.
جائزة أفضل تمثيل من المهرجان القومي للسينما المصرية، عن مشاركته في فيلم عفاريت الإسفلت عام 1996.
جائزة أفضل ممثل من مهرجان تطوان الدولي عن فيلم جنة الشياطين عام 2003.
جائزة أحسن ممثل من جمعية فن السينما عن فيلم إسكندرية-نيويورك عام 2005؛ ومن المهرجان القومي الحادي عشر للسينما المصرية عن فيلم بحب السيما عام 2005؛ ومن مهرجان مسقط الدولي عن فيلم ملك وكتابة عام 2006، ومن المهرجان القومي الثاني عشر للسينما المصرية عن فيلم ملك وكتابة عام 2006، ومن مهرجان المركز الكاثوليكي بالقاهرة عن فيلم ملك وكتابة عام 2007.

أشهر أقوال محمود حميدة

حياة محمود حميدة الشخصية

تزوج محمود حميدة من زوجته الأولى سهير، وأنجب منها بناته الثلاثة: أسماء وإيمان وأمينة، ثم تزوج للمرة الثانية.

حقائق سريعة عن محمود حميدة

تم اختيار محمود حميدة للعام الثاني على التوالي ليكون رئيسًا شرفيًا لمهرجان الأقصر السينمائي في دورته الجديدة، المقرر إقامتها في آذار 2020.
اعترف محمود حميدة أنه عاش حياةً بوهيميةً في مرحلة الشباب، والتي تضمنت شرب الكحول والحشيش والنساء. ولكنه توقف عن ذلك كله فيما بعد.
صرح محمود حميدة أنه لم يبكِ على أحد في حياته بما فيهم والده، إلا على مدير أعماله محمد شيخون، والذي توفي إثر نوبةٍ قلبيةٍ وهما يعملان معًا.

فيديوهات ووثائقيات عن محمود حميدة

المصادر

info آخر تحديث: 2020/10/24