من هو مارك زوكيربيرج - Mark Zuckerberg؟

مارك زوكيربيرج Mark Zuckerberg
الاسم الكامل
مارك إليوت زوكيربيرج
الوظائف
رجل أعمال ، مدير تنفيذي
تاريخ الميلاد
1984 - 05-14 (العمر 35 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, نيويورك
درس في
جامعة هارفارد
البرج
الجوزاء
الشبكات الإجتماعية

مارك زوكيربيرج هو المؤسس والمدير التنفيذي لموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، فضلًا عن أنه واحد من أصحاب رؤوس الأموال الأصغر سنًا في العالم.

نبذة عن مارك زوكيربيرج

ولد مارك زوكيربيرج في 14 أيار 1984 في وايت يليز في نيويورك، قام بتأسيس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في غرفة نومه الجامعية، غادر هارفرد بعد عامه الثاني للتركيز على عمل الموقع.

قاعدة المستخدمين التي نمت إلى أكثر من 250 مليون شخص جعلت من زوكربيرج مليارديرًا، وصنف من قبل فوربس في المركز 35 في قائمة ال400 متخطيًا بذلك ستيفن جونز لتقدر ثروته الصافية ب 6.9 مليار دولار.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات مارك زوكيربيرج

ولد ماركزوكربيرج في 14 أيار عام 1984 في وايت بليز، نيويورك في أسرة مثقفة ونشأ في القرب من قرية دوس فيري، والده إدوارد زوكربيرج كان طبيب أسنان ووالدته كارين كانت طبيبة نفسية لديه ثلاثة أخوة راندي، دونا وأرييل.

طور مارك اهتمامه في مجال الكمبيوتر في سن مبكرة عندما كان في سن الثانية عشر، استخدم Atari Basic لإنشاء برنامج مراسلة أطلق عليه اسم Zucknet.

استخدم والده هذا البرنامج في عيادته الخاصة، حيث أصبح بإمكان موظف الاستقبال إبلاغه بوجود مريض جديد دون صراخ، كما أن عائلة زوكربيرغ وأصدقائهم استخدموا Zucknet للتواصل فيما بينهم.

قام مارك بإنشاء العديد من الألعاب بقصد التسلية فقط. بغرض تطوير قدرات مارك وموهبته عين له والده مدرس خاص هو ديفيد نيومان، فيما بعد صرح نيومان الذي كان يكمل دراسته العليا في جامعة ميرسي للصحفيين بأنه من الصعب البقاء متفوقا على معجزة مثل مارك.

درس زوكربيرج لاحقا في أكاديمية "فيلبس" وهي مدرسة تحضيرية متخصصه في نيوهامشاير، وقد أظهر موهبة خاصة في المبارزة وأصبح كابتن فريق المدرسة كما أنه تفوق في مادة الأدب، وحصل على دبلوم في الأدب الكلاسيكي ومع ذلك ظل متفوقا بالبرمجة و أجهزة الكمبيوتر، وواصل العمل على تطوير برامج جديدة.

قام مارك بإنشاء نسخة أولية من البرامج الموسيقية " باندورا" الذي سماه سينابس عندما كان ما يزال في المدرسة الثانوية، وقد أعربت العديد من الشركات مثل Aol وMicrosoft عن رغبتها بشراء البرنامج، كما قدمت عروض لتوظيف المراهق ولكن مارك رفض تلك العروض.

إنجازات مارك زوكيربيرج

بعد أن تخرج من فيليبس أكسترا عام 2002، التحق زوكربيرج بجامعة هارفرد وبحلول عامه الثاني كان قد أصبح ذو سمعة في مؤسسة TVY Leage، كما كان يذهب إلى مطور البرمجيات في الحرم الجامعي في ذلك الوقت حيث أنشأ برنامج أطلق عليه اسم Course Match الذي ساعد الطلاب على اختيار فصولهم الدراسية بالاعتماد على اختيارات المستخدمين الآخرين.

وأنشأ أيضا برنامج Face mash وهو برنامج يستخدم للمقارنة بين صور اثنين من الطلاب في الحرم الجامعي و يسمح للمستخدمين بالتصويت لمعرفة أي منهم يعد أكثر جاذبية، وقد أصبح لهذا البرنامج انتشار واسع ولكنه أغلق فيما بعد من قبل إدارة المدرسة بعد أن اعتبر غير ملائم.

نظرًا للصدى الواسع الذي حققته مشاريعه السابقة، ثلاثة من زملائه الطلاب سعوا للعمل معه على موقع تعارف لنخبة هارفرد، وافق على المساعدة لكنه سرعان ما انسحب للعمل على موقع التواصل الخاص به مع أصدقائه دستين موسكو فيتز، كريس هيوز وإدوارد سافيرين.

أنشأ زوكربيرغ وأصدقائه موقع يسمح لمستخدميه بإنشاء حساباتهم الخاصة، تحميل الصور والتفاعل مع مستخدمين أخرين، كانت المجموعة تدير الموقع الأول الذي يطلق عليه اسم "فيسبوك " من غرفة النوم في هارفرد حتى حزيران 2004 ترك زوكربيرغ الكلية غي عامه الثاني ليكرس وقته كله لفيسبوك، ونقل الشركة إلى باولو آلتو كاليفورنيا وبحلول نهاية عام 2004 بلغ عدد مستخدمي فيسبوك المليون.

تلقت مؤسسة زوكربيرغ عام 2005 دفعة كبيرة من شركة أسيل بارتنرز الاستثمارية، استثمرت أسيل 12.7 مليون دولار في الشبكة والتي كانت في ذلك الوقت مفتوحة فقط لطلاب IVY League.

فتحت شركة زوكربيرج إمكانية الوصول إلى كليات أخرى ومدارس ثانوية ومدارس دولية، مما دفع عضوية الموقع إلى الازدياد بشكل ملحوظ حيث بلغ عدد مستخدمي فيسبوك 5،5 مليون شخص في كانون الأول 2005.

بدأ الموقع يجذب اهتمام شركات أخرى ترغب في الاعلان ضمنه، رفض مارك عروض من شركات مثل YAHOO وMTV حيث صرح "ليس لأجل البيع"، وركز بالمقابل على توسيع الموقع، وفتح مشروعه للمطورين الخارجيين لإضافة المزيد من الميزات.

بدا زوكربيرج لا يدري إلى أين يتجه، فقد واجهته أولى عقباته في عام 2006 حيث أدعى قسم اتصالات هارفرد أن زوكربيرج سرق فكرتهم وطالب بدفع خسائر أعمالهم، أكد زوكربيرج أن الأفكار كانت تستند إلى نوعين مختلفين من الشيكات الاجتماعية، ولكن وبعد أن قام المحامون بتفتيش سجلات زوكربيرج اكتشفوا الرسائل التي تجرمه، حيث وجدوا أنه ربما قام زوكربيرج عمدًا بسرقة الملكية الفكرية لقسم اتصالات هارفرد.

اعتذر زوكربيرج في وقت لاحق عن رسائل التجريم قائلًا: " إذا أردت أن تنشئ خدمة مؤثرة ويعتمد فيها الكثر من الناس عليك، حينها يجب أن تكون ناضجًا أليس كذلك " وقال في مقابلة مع صحيفة نيويورك: "أعتقد أنني قد كبرت وتعلمت الكثير".

على الرغم من التوصل إلى تسوية أولية بين الطرفين بقيمة 65 مليون دولار إلا أن النزاع القانوني بشأن هذه المسألة قد استمر بعد أن قام كل من ناريند و فينكليفوسيس بالادعاء أنهما قد ضللا فيما يتعلق لقيمة مخزونهما.

واجه زوكربيرج تحديًا شخصيًا آخر عام 2009 عندما نُشر كتاب " المليونير " للكاتب بين ميزريتش الذي انتقد بشدة زوكربيرج واستخدم مشاهد مبتكرة وأعاد تصور الحوارات وأدخل شخصيات خيالية.

بغض النظر عن مدى صحة القصة تمكن ميزريتش من بيع حقوق الكتاب للكاتب أرون سوركين، وحصل فيلم Social Network على استحسان كبير ورشح ثمان مرات لجائزة الأوسكار.

اعترض زوكربيرج بشدة على الفيلم وقال فيما بعد لصحيفة New Yorker أن العديد من التفاصيل، على سبيل المثال أنه كان يواعد لفترة طويلة فتاة تدعى بريسيلا تشان وهي طالبة طب أمريكية من أصول صينية كان قد التقى بها في جامعة هارفرد منذ عام 2003.

وقال لأحد المراسلين في مؤتمر صحفي أقامه في بداية عام 2010: " من المثير للاهتمام تركيزهم على بعض التفاصيل كأي قميص أرتدي في ذلك الفلم، في الحقيقة أنا أملك واحدًا مماثلًا، لديهم كل هذه الأخطاء في الفلم وحفنة من التفاصيل العشوائية الصحيحة".

واصل زوكربيرج وفيسبوك النجاح على الرغم من الانتقادات، حيث صنفته صحيفةTime شخصية العام 2010 ووضعته فانيتي فير في قمة قائمة المؤسسات الجديدة، وصنف من قبل فوربس في المركز 35 في قائمة ال400 متخطيًا بذلك ستيفن جونز لتقدر ثروته الصافية ب 6.9 مليار دولار.

تبرع زوكربيرغ بالملايين لتمويل مجموعة متنوعة من القضايا الإنسانية، وفي 2010 وقع زوكربيرج على تعهد العطاء الذي ينص على التبرع ب 50 % على الأقل من ثروته للجمعيات الخيرية طوال حياته، ومن بين من وقعوا على هذا التعهد بيل غيتس، وارين بافيت و جورج لوكاس.

دعا زوكربيرغ بعد تبرعه شباب أخرين ورجال أعمال ليكي يحذو حذوه حيث قال: " مع وجود الكثير من الشباب الناجحين في أعمالهم هناك فرصة كبيرة في الحياة لكي نرى ثمرة أعمالنا الخيرية".

أشهر أقوال مارك زوكيربيرج

حياة مارك زوكيربيرج الشخصية

تزوج زوكربيرج من صديقته القديمة برسيلا تشان. تجمع حوالي 100 شخص في منزله في بالو التو كاليفورنيا، كان الضيوف يعتقدون أنهم سيحتفلون بتخرج تشان من كلية الطب ولكن بدلًا من ذلك شاهدوا تشان وزوكربيرج يتبادلان النذور. رزق زوكربيرج و تشان في تشرين الأول 2015 بابنتهم "ماكس " و أعلن أنه سيأخذ إجازة أبوة لمدة شهرين من أجل قضائها مع العائلة. تعهد زوكربيرج وزوجته في رسالة مفتوحة إلى ابنتهم بأنهم سيتبرعون ب 99 % من أسهمهم في فيسبوك للجمعيات الخيرية، حيث قالا: " نحن ملتزمون بإنجاز هذا الجزء الصغير من أجل بناء هذا العالم لكل الأطفال". أعلن الزوجان في أيلول 2016 عن مبادرتهم ( CZT ) التي وضعوا أسهمها في فيسبوك وسوف تستثمر ما لا يقل عن 3 مليار دولار في مجال البحوث العلمية على مدى العقد المقبل للمساعدة في "علاج وإدارة جميع الأضرار في حياة أولادنا" عين عالم الاعصاب الشهير كوري بارجمان من جامعة روكفلر كرئيس العلوم في (CZT). كما أعلنوا عن تأسيس "تشان زوكربيرج بيو هوب " وهو مركز أبحاث مستقل مقره سان فرانسيسكو سيجمع بين المهندسين وعلماء الكمبيوتر وعلماء الأحياء والكيميائيين وغيرهم في مجتمع علمي، سيحصل بيوهوب على تمويل أولي قدره 600 مليون دولار على مدى عشر سنوات، تشترك به جامعة ستانفورد وجامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو وبيركلي. أعلن زوكربيرج وتشان عبر الفيسبوك هذا العام أنهم يتوقعون أن طفلهم الثاني سيكون فتاة.   أما من حيث ديانة مارك زوكيربيرج ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة يهودية

حقائق سريعة عن مارك زوكيربيرج

  • يعاني مارك من عمى اللونين الأخضر والأحمر، ولذلك اختار اللون الأزرق لموقع فيس بوك.
  • يتابع مارك على حسابه في توتير 220 ألف متابع بالرغم من أنه غرد 19 تغريدة فقط.
  • يملك كلبًا اسمه Beast ويبلغ عدد الإعجابات بصفحة الكلب غلى فيس بوك 1.5 مليون.
  • دائمًا ما يرتدي نفس القميص لأنه مشغول جدًا ويوفر له ارتداء هذا القميص بعض الوقت.

فيديوهات ووثائقيات عن مارك زوكيربيرج

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19