من هو محمد مرسي - Mohamed Morsi؟

محمد مرسي
الاسم الكامل
محمد محمد مرسي عيسى العياط
الوظائف
رئيس ، نائب
تاريخ الميلاد
1951 - 08-08 (العمر 67 عامًا)
تاريخ الوفاة
2019-06-17
الجنسية
مصرية
مكان الولادة
مصر, العدوة الشرقية
درس في
جامعة القاهرة،جامعة كاليفورنيا الجنوبية،كلية مدرسة فيتربي للهندسة
البرج
الأسد
الشبكات الإجتماعية

محمد مرسي هو الرئيس الخامس لجمهورية مصر والرئيس المدني المنتخب الأول بعد ثورة يناير في مصر، والذي عُزل في عام 2013 وبقي في السجن حتى وفاته.

نبذة عن محمد مرسي

محمد مرسي هو الرئيس السابق للجمهورية المصرية، وهو أول رئيس مدني منتخب للبلاد حيث وصل إلى الحكم بعد حصوله على 51.73% من أصوات الناخبين في 24 يونيو من عام 2012 وتولى مهامه في 30 يونيو بعد أدائه لليمين الدستوري.

تمّ عزله في انقلاب 2013 والذي جاء بعد مظاهرات 30 يونيو، واعتقل حتى وفاته في 17 يوليو 2019. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن محمد مرسي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات محمد مرسي

ولد محمد مرسي في قرية العدوة في محافظة الشرقية، ونشأ في قريته حيث كان والده فلاحاً ووالدته ربة منزل وكان الابن الأكبر، كما كان له أختان و3 أخوة ذكور.

تعلم في مدارس محافظة الشرقية ثم انتقل إلى القاهرة للدراسة في الجامعة وحصل على البكالوريوس في عام 1975. وحصل بعدها على الماجستير في هندسة الفلزات في عام 1978 كما حصل على منحة دراسية لجامعة كاليفورنيا عام 1982 حيث أكمل دراسة الدكتوراه.

إنجازات محمد مرسي

انتمى محمد مرسي لجماعة الإخوان المسلمين في أواخر عام 1979 وأصبح عضواً في القسم السياسي للجماعة منذ نشأته في عام 1992.

ترشح لانتخابات مجلس الشعب في عام 1995، وانتخابات عام 2000 ونجح فيها وأصبح عضواً في مجلس الشعب عن كتلة الإخوان المسلمين، وأصبح المتحدث الرسمي باسم الكتلة البرلمانية للإخوان. في عام 2005 حصل على نسبة أكبر من الأصوات ولكنّ إعادة التصويت أدى إلى فوز منافسه.

كان من أنشط أعضاء المجلس واشتهر باستجوابه في مجلس الشعب عن حادثة قطار الصعيد، وأدان الحكومة وأشادت الصحف حينها باستجوابه.

تمّ اختيار الدكتور محمد مرسي عضواً بلجنة مقاومة الصهيونية في محافظة الشرقية، وتمّ اختياره أيضاً كعضو في المؤتمر الدولي للأحزاب والقوى السياسية والنقابات المهنية.

كان الدكتور محمد مرسي عضواً مؤسساً في اللجنة المصرية لمقاومة المشروع الصهيوني وشارك في تأسيس الجبهة الوطنية للتغيير مع الدكتور عزيز صدقي في عام 2004.

في عام 2006 تمّ اعتقاله وسجنه لمدة 7 أشهر بعد مشاركته في مظاهرةٍ تطالب بتأسيس سلطة قضائية مستقلة في مصر. كما اعتقل أيضاً في يناير 2011 في المظاهرات التي خرجت مطالبة مبارك بالتنحي.

في عام 2011 شارك الدكتور محمد مرسي في تأسيس التحالف الديموقراطي من أجل مصر، والذي ضمّ 40 حزباً وتياراً سياسياً.

في 30 أبريل من عام 2011 تمّ انتخاب الدكتور محمد مرسي من قبل مجلس شورى الإخوان ليكون رئيساً لحزب الحرية والعدالة الذي أنشأته الجماعة.

في عام 2012 كان محمد مرسي مرشحاً احتياطياً للرئاسة بعد أن تخوف الأخوان من وجود معوقات تمنع ترشح خيرت الشاطر، وقبلت اللجنة أوراقه.

في 24 يونيو من عام 2012 أعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية فوز محمد مرسي في الجولة الثانية بعد حصوله على نسبة 51.7%، وبعد ذلك بساعات أعلن استقالته من رئاسة حزب الحرية والعدالة، ومن عضوية مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين.

استلم مهامه بعد أداء اليمين الجمهوري في 30 يونيو، أمام المحكمة الدستورية العليا، ليصبح رئيس مصر حتى عزله.

أول نجاح لسياساته الخارجية كان في نوفمبر من عام 2012 حينما ساعد على الوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق النار والتهدئة بين إسرائيل وحماس، وهو ما أشادت به دول العالم.

في 22 نوفمبر أصدر محمد مرسي إعلاناً دستورياً نزّه قراراته من أية طعونات ونحّى سلطة القضاء المصري جانبًا، وحرمها من البت في أية قضايا تتعلق بقرارات الرئاسة أو الجمعية التأسيسية للدستور.

في 30 نوفمبر صدرت مسودة الدستور رغم مقاطعة المسيحيين والعلمانيين، ودعا محمد مرسي إلى استفتاء بشأن مشروع الدستور الجديد، وخرج كلٌّ من المؤيدين والمعارضين له في مظاهرات عمّت البلاد وشكلت أكبر تظاهرات منذ 2011.

مع استمرار المظاهرات في القصر الرئاسي، ألغى محمد مرسي الإعلان الدستوري المثير للجدل، ولكنّ الإلغاء لم يكن بأثر رجعي أي أنّ الاستفتاء على الدستور لم يلغى، كما أنّ الفقرة التي تنص على منع السلطة القضائية من البت في قرارته بقيت موجودة.

في 9 ديسمبر أعلن مرسي حالة الطوارئ وسمح للجيش باعتقال المتظاهرين للحفاظ على النظام، حتى يمكن إقامة الاستفتاء الدستوري، ولاحقاً تمّ إقرار الدستور الجديد وتمّ العمل به في نهاية ديسمبر.

في نهاية أبريل من عام 2013 بدأت حركة تمرد تدعو إلى سحب الثقة من محمد مرسي، وتطالب بانتخابات رئاسية مبكرة، ودعت هذه الحركة إلى مظاهرات 30 يونيو.

في 1 يوليو من عام 2013 حددت القوات المسلحة في بيان لها مهلة 48 ساعة للحكومة حتى تستجيب إلى مطالب الشعب، وإلا فإنها سوف تتدخل وتعلن عن خارطة مستقبل تشرف عليها.

بعد المظاهرات الحاشدة التي خرجت في 2 يونيو أصدرت القوات المسلحة بياناً أشبه بإنذار تنحي للدكتور محمد مرسي، وفي 3 يوليو تمّ عزله لتنتهي بذلك فترة حكمه.

في 28 يونيو خرج أنصار محمد مرسي إلى ساحة رابعة العدوية مطالبين بعودته إلى السلطة، وواصفين ما حدث بانقلاب عسكري واستمرت المظاهرات لمدة 48 يوماً حتى تمّ فض الاعتصام في 14 أغسطس.

في سبتمبر من عام 2013 أحالت النيابة محمد مرسي إلى المحكمة، ووجهت إليه عدة تُهم مثل قتل والاعتداء على المتظاهرين في أحداث قصر الاتحادية، ولكنّ محمد مرسي رفض التعاون مع التحقيق قائلاً أنّه رئيس شرعي للبلاد ولديه حصانة.

في 17 فبراير من عام 2015 أحيل محمد مرسي لأول مرة إلى محكمة عسكرية، ولكن وبعد إعلان الأمر بعدة ساعات أٌعلن استبعاده من المحكمة أمام القضاء العسكري بتهمة التحريض على القتل لأنه كان محتجزاً لدى الجيش في مكان سري حينها.

في 21 أبريل 2015 قضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن المشدد 20 عاماً على محمد مرسي وعدد من مساعديه في قضية قصر الاتحادية، وكان هذا أول حكم يصدر عليه بعد المحاكمة.

في 21 يونيو من عام 2016 صدر حكم بالسجن 15 عاماً بحق محمد مرسي بتهمة إرسال وثائق لقطر، إلى جانب السجن المؤبد.

أشهر أقوال محمد مرسي

حياة محمد مرسي الشخصية

في 30 نوفمبر من عام 1978 تزوج محمد مرسي من السيدة نجلاء محمود، ورزق منها بـ 5 أطفال هم أحمد وشيماء وأسامة وعمر وعبدالله، ابنه البكر يعمل كطبيب في السعودية وابنته شيماء حاصلة على البكالوريوس من جامعة الزقازيق. أسامة الابن الثالث للدكتور محمد مرسي يحمل ليسانس حقوق، وعمر طالب في كلية التجارة.

وفاة محمد مرسي

توفي في 17 يونيو من عام 2019 أثناء محاكمته في قضية التخابر، إذ أغمي عليه عقب الجلسة ليتوفي نتيجة إصابته بنوبة قلبية حادة.

حقائق سريعة عن محمد مرسي

  • حصل محمد مرسي على الدكتوراه الفخرية في الفلسفة على الطريقة الباكستانية.
  • في عام 2011 قاد مقاطعةً ضد إحدى شركات الهاتف المحمول في مصر لأنّ مالكها شارك على تويتر صورةً لميني ماوس وهي ترتدي النقاب

أحدث الأخبار عن محمد مرسي

علاء الأسواني: محمد مرسي كما رأيته (2) ... - Deutsche Welle

  في مقاله* لـ DW عربية يحكي علاء الأسواني عن لقائه بالرئيس مرسي في القصر الجمهوري.

احتياطي النقد بين العسكر والرئيس محمد مرسي - الجزيرة مباشر

  لا يحتاج الوضع المتردي للاقتصاد المصري بعد الانقلاب العسكري في يوليو/تموز 2013 لبيان أو شرح، ولكن اللافت للنظر أن البعض لا يزال يمارس عملية تضليل للرأي ...

فيديو مركّب لآخر لحظات محمد مرسي أثناء محاكمته ينتشر على فيسبوك - العربي الجديد

  انتشر مقطع فيديو مفبرك، على مواقع التواصل الاجتماعي، وقيل إنّه ينقل آخر لحظات الرئيس المصري الراحل، محمد مرسي، قبل وفاته في 17 حزيران/ يونيو 2019، أثناء ...

علاء الأسواني: محمد مرسي كما رأيته(1) ... - Deutsche Welle

  في مقاله* لـ DW عربية يحكى علاء الأسواني عن تجربته مع محمد مرسي.

تقديم شهادة وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي للمحكمة - RT Arabic

  بدأت محكمة جنايات جنوب القاهرة في مصر، اليوم الاثنين، نظر جلسة إعادة محاكمة 28 متهما من قيادات جماعة الإخوان، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام الحدود الشرقية".

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19