من هو رامزي بولتون - Ramsay Bolton؟

الاسم الكامل
رامزي بولتون
الوظائف
محارب
تاريخ الميلاد
غير معروف
مكان الولادة
ويستروس, دريدفورت

رامزي بولتون هو شخصيةٌ خياليةٌ من مسلسل صراع العروش، اشتُهر بسبب الشر المطلق الذي يحمله ونزعته السادية في التعذيب والقتل.

نبذة عن رامزي بولتون

رامزي بولتون هو الابن غير الشرعي لروز بولتون لورد دريدفورت، إحدى قلاع الشمال. لرامزي شخصيةٌ شريرةٌ سادية تستلذ بتعذيب الآخرين وقتلهم بأساليبٍ وحشية، ولا يتردد في فعل أي شيء ليصل لمبتغاه، والذي كان في البداية الحصول على لقب عائلته ليكون وريث والده الشرعي، وفي سبيل ذلك استولى على أراضٍ وقلاع بأمر والده وقام بسلخ من قاومه.

سعيه وراء السلطة لم يمنعه فيما بعد من قتل والده وأخيه الصغير ليسيطر على الحكم قبل أن يخوض معركةً كبيرةً ضد جون سنو للسيطرة على الشمال بالكامل ويُهزم فيها ليلاقي حتفه بعدها على يد سانزا ستارك التي نالت قسطًا من تعذيبه فلم تتردد في قتله دون رحمة.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات رامزي بولتون

رامزي بولتون هو الابن غير الشرعي لروز بولتون حاكم قلعة دريدفورت، أنجبه من زوجة إحدى رعاياه الذين تزوجوا بدون علمه، فقام بإعدامه واغتصاب زوجته.

إنجازات رامزي بولتون

رامزي كان الابن الوحيد لروز والوريث المحتمل لأملاك والده وقلعته، إلّا أنّ ما كان يعيق ذلك هو أن والده لم يعترف به رسميًا من خلال إعطائه اسم عائلة بولتون، فيحاول رامزي باستمرار إثبات جدارته وقوته لحمل لقب العائلة من خلال تنفيذ ما يطلبه والده بوحشيةٍ مفرطة. أولى مهامه كانت استعادة وينترفيل من ثيون غريجوي ورجاله، فحاصر القلعة ودخلها بعد أن استسلم مقاتلو الغريجوي لكنه رغم ذلك قام بسلخهم أحياء.

تبدأ شخصية رامزي السادية وأعصابه الباردة وقلبه المتحجر بالظهور مع أخذه لثيون غريجوي رهينةً، حيث يمارس عليه العديد من أساليب التعذيب النفسي والجسدي والإذلال في محاولةٍ لكسر شخصيته ومحوها، ولا يتردد بقطع عضوه التناسلي واقتلاع أحد أظافره إلى أن ينهار ثيون تمامًا ويقبل بكونه خادم رامزي الجديد والذي سماه "ريك".

التعذيب والسلخ والقتل كان مصير كل من أغضب رامزي أو لم يطع أوامره مستغلًا بذلك وجود أبيه في الجنوب مع الجيش.

يعود روز بولتون بصحبة زوجته الجديدة إلى دريدفورت ويلوم رامزي على أفعاله غاضبًا منه ونادمًا على وضع ثقته به، إلّا أنّه يعده بأن يعطيه لقب بولتون إذا نجح في السيطرة على مونت كالين، القلعة المهمة على الطريق إلى وينترفيل حيث كان روز يخطط ليصبح حاكم الشمال. لم تكن تلك بالمهمة الصعبة على رامزي، فبعد حصار القلعة وقتال حاميتها بشراسة وعدهم بالأمان إن فتحوا أبواب الحصن بعد الحصار الطويل، لكنّه لم يتردد في سلخهم جميعًا أحياء بعد الدخول إلى القلعة.

يتوجه البولتون بعدها ويسيطرون على وينترفيل، وفي تلك الليلة يُخبر روز رامزي بأن زوجته الجديدة حامل وبأنه قد خطط لتزويجه من سانزا ستارك ليشرّع بذلك سيطرتهم على الشمال. رامزي بعد زواجه من سانزا استمتع بتعذيبها نفسيًا واغتصابها كل ليلة فيما كانت تُظهر سانزا عدم انكسارها أمامه، وتمكنت في النهاية من الهرب مع ثيون في الوقت الذي كان رامزي مشغولًا فيه بقتال ستانيس براثيون خارج أسوار وينترفيل وهزيمته.

بعد فرار سانزا يهدد روز رامزي بأن يعطي وراثة العرش لابنه الذي سيولد، وهو ما يدفع رامزي للجنون وبعد أن يكتشف أن ابن روز الجديد هو ذكر لا يتردد بقتل والده مع الزوجة والابن، معلنًا نفسه الوريث الشرعي وحاميًا للشمال. يرسل بعدها رسالةً إلى جون سنو في كاسل بلاك مفترضًا أن سانزا لديه، فيأمره بإعادتها وإلّا سيقتله مع جميع رجاله. يقصد جون مع سانزا عائلات الشمال جامعَين دعم بعضهم لقتال البولتونز بالإضافة للهمج الذين أنقذهم جون من الموت شمال الجدار.

رغم تفوق رامزي وجنوده بالعدد، يسير جون لقتاله ويُفاجأ بأخيه ريكون الذي يقتله رامزي ببرودة أعصاب قبل المعركة، معركةٌ تعد من أعنف المعارك التي حصلت في الشمال تكومت فيها أجساد القتلى كالجبل وكان جون على وشك الهزيمة مع جيشه قبل أن يصل فرسان الوادي لدعمه وترجيح كفته. ملاحظًا هزيمته يعود رامزي إلى وينترفيل ليتحصن فيها، إلّا أنّ جون يلحق به ويتعارك معه بالأيدي ويهزمه بسهولة، ويقع أسيرًا في النهاية.

أشهر أقوال رامزي بولتون

حياة رامزي بولتون الشخصية

كان لرامزي بولتون عشيقةٌ اسمها ميراندا كان يمارس ساديته معها بالإضافة إلى قتل سجنائه معها، وعندما قُتلت خلال هروب سانزا وثيون من قلعته قام بإطعامها لكلابه.

تزوج رامزي من سانزا بالإكراه قبل أن تهرب منه.

وفاة رامزي بولتون

قُتل رامزي بولتون على يد سانزا ستارك بعد أن هُزم في معركة الأنغال ضد جون سنو، حيث قامت برميه لكلابه الجائعة التي كان يُعدها لقتل جون.

حقائق سريعة عن رامزي بولتون

  • كانت إحدى هوايات رامزي هي إطلاق سجنائه في الغابة ثم صيدهم وإطعامهم لكلابه.
  • منح روز بولتون ابنه رامزي لقب العائلة، لكنّ ذلك لم يمنع رامزي من قتله ببرود عندما شكّ بأنه لن يجعله وريثه.
  • قام رامزي بسلخ حكام إحدى عائلات الشمال حيًّا ليجبرهم على دفع الجزية.
  • كافأ رامزي لوك، وهو أحد مقاتليه الذين أمسكوا جيمي لانيستر وقطع يده، وكان يتلذّذ بسماع وصفه عن صراخ جيمي أثناء ذلك.

فيديوهات ووثائقيات عن رامزي بولتون

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07