من هو روبرت براثيون - Robert Baratheon؟

الاسم الكامل
روبرت براثيون
الوظائف
ملك
تاريخ الميلاد
262
مكان الولادة
ويستروس, كينغز لاند

الملك روبرت براثيون الأول هو شخصيةٌ خياليةٌ ظهرت في المسلسل الشهير صراع العروش قاد الحرب الأهلية والمعروفة باسم تمرد روبرت.

نبذة عن روبرت براثيون

الملك روبرت براثيون الأول هو حاكم الممالك السبعة في ويستروس، وزعيم آل براثيون في كينغ لاندينغ ولورد الممالك السبعة وحامي المملكة. كان روبرت محاربًا كبيرًا ورجلًا جذابًا في شبابهِ، وقد توفي والداه أمام عينيه عندما غرقت سفينتهما أثناء عاصفةٍ في خليج شيببريكر وعُين بعدها لوردًا لستورم لاند.

استولى على العرش بعد الحرب الأهلية المعروفة باسم تمرد روبرت ضد الملك آريس تارغارين الثاني، والتي بدأت عندما اختطف أمير دراغونستون رايجار تارغارين خطيبته ليانا ستارك.

قتل روبرت رايجار في معركة ترايدنت، وبعد وفاة ليانا ستارك وانتهاء الحرب، تزوج روبرت من سيرسي لانيستر لضمان الاستقرار السياسي وتوطيد التحالف مع آل لانسير، ولكنّ الزواج كان بلا حب.

توفي إثر أصابته بجروحٍ خطيرةٍ خلال رحلة صيدٍ في كينغ لاندينغ.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات روبرت براثيون

وُلد روبرت في عام 262 بعد الغزو، وهو الابن الأول لستيفون براثيون وكاسانا براثيون، ولديه أخوان أصغر سنًا هما رينلي وستانيس. تُعتبر عائلة براثيون واحدةً من العائلات العظمى في العالم، ويشغل والدهُ ستيفون منصب رئيس آل براثيون ولورد بارمونت في ستورم لاند، و هي واحدةٌ من المناطق المكونة للممالك السبعة. وُلد أخاه ستانيس في عام 264، وعندما كان روبرت في سن المراهقة، وُلد أخاه الأصغر رينلي.

منذ صغره، رعى روبرت اللورد جون آرين في قلعة إيري مسكن عائلة آرين أحد أقدم النبلاء الأندلسيين، جنبًا إلى جنب مع إيدارد ستارك من وينترفيل، حيث أصبح الصبيان صديقان، وأصبح جون آرين الذي لم يكن لديه أطفال بمثابة الأب الثاني لهما.

خلال هذه الفترة قام روبرت بزيارة ستورم لاند في مناسباتٍ عديدة، وعُيّنَ في وقتٍ لاحق برتبة فارس خلال بطولةٍ في ستورم لاند. هُزِمَ روبرت على يد السير براريستان سيلمي، وبعد وصوله إلى مرحلة الرجولة قسّم روبرت وقته بين ستورم لاند و إيري.

في 278 AC، أُرسل والد روبرت في مهمةٍ من قبل الملك آريس تارغارين الثاني، فقد سافر إلى فولتانيس للعثور على عروسٍ لابن عمهِ الأمير رايجار تارغارين، لكنّ المهمة فشلت وعاد ستيفون برفقة زوجتهِ إلى منزلهِ.

راقب روبرت وستانيس سفينة والديهما حيث شاهداها وهي تغرق جرّاء عاصفةٍ حدثت في خليج شيبكيبر أثناء اقترابها من ستورم إند، ومع وفاة والده أصبح روبرت لوردًا لستورم لاند.

إنجازات روبرت براثيون

خدم روبرت الملك آريس تارغارين الثاني المعروف باسم الملك المجنون لوردًا لبارمونت في ستورملاند خلفًا لوالده.

وقع روبرت في حب ليانا ستارك، أخت إيدارد الصغرى، وفي الوقت المناسب وافق والد ليانا اللورد ريكارد ستارك من وينترفيل على خطبتها من روبرت.

في عام 281، كان روبرت حاضرًا في البطولة المقامة في هارينهال، حيث شارك في المشاجرة وأقام من خلالها مسابقة شرب مع السير ريتشارد لونماوث وفاز بها، كان ابن عم روبرت، الأمير رايجار تارغارين قد فاز في المباريات الأخيرة من البطولة.

ومع ذلك وبعد عامٍ تقريبًا، قام رايجار تارغارين بخطف ليانا، وأدى ذلك لإطلاق سلسلٍة من الأحداث التي أدت إلى تمرد روبرت. كما أدت أخبار اختطاف ليانا بذهاب أخاها براندون ولاحقًا والدها اللورد ريكارد ستارك إلى كينغ لاندينغ مطالبين بالعدالة، حيث تم إعدام كليهما بأمرٍ من الملك أريس الثاني تارغارين.

طلب الملك آريس من جون آرين في قلعة إيري رؤوس كلٍّ من روبرت وإيدارد ستارك، إلّا أّن جون رفض ذلك وتمرّد بدلًا من ذلك مع إيدارد، الذي أصبح الآن لورد وينترفيل بعد وفاة والده وأخيه الأكبر.

قاد روبرت قوات المتمردين خلال معركة ترايدنت، حيث كانت المعركة الحاسمة التي أدت إلى قرب نهاية الحرب، فقد توفي خلال هذه الحرب كل من ليانا والملك آريس.

وفي هذا الوقت أعلن روبرت من بين القادة الثلاثة للتمرد عن نيته المطالبة بالعرش الحديدي، حيث كان روبرت الأفضل حجّةً نظرًا لحقيقة أن جدته كانت الأميرة رايليل تارغارين، الابنة الصغرى للملك إيغون تارغارين ولأنه بدأ الحرب وقتل الأمير رايجار شخصيًا.

عانى روبرت بسبب وفاة ليانا، ولكن جون أرين حثّه على الزواج من سيرسي لانيستر، حيث أقام تحالفًا مع والدها تايون لانيستر الذي انضم إلى قضيته في وقتٍ متأخر من الصراع وسلم العاصمة كينغ لاندينغ إليه.

أطلق روبرت على جون آرين لقب يده اليمنى، بينما أخذ إيدارد دور والده مرشدًا له في الشمال، وتم تعيين أخاه ستانيس لورد دراغونستون وخدم في مجلس روبرت الصغير رئيسًا للسفن، أمّا أخاه رينلي فقد عينه لوردًا لستورم لاند عُقب فوزه، فقد كان رينلي طفلًا خلال الحرب لذلك لم يقاتل وعُين لاحقًا في المجلس الصغير بصفته رئيسًا للقانون.

أصبح روبرت ملك الأندلس والرجل الأول وحاكم الممالك السبعة لويستروس منذ نهاية الحرب الأهلية، ومع ذلك كان أكثر اهتمامًا بالشرب واللهو والصيد من حكم مملكته، وترك إدارة المملكة إلى حدٍّ كبير إلى مجلسهِ الصغير بقيادة جون آرين.

أشهر أقوال روبرت براثيون

حياة روبرت براثيون الشخصية

وقع روبرت في حب ليانا ستارك، حيث قام بخطبتها في وقتٍ لاحق، ولكنّها توفيت خلال الحرب الأهلية التي حدثت والمعروفة باسم تمرد روبرت.

تزوج من سيرسي لانيستر، وله ثلاثة أطفال وهم جوفري، ميرسيلا، وتومين براثيون، ولكن تبين لاحقًا بأنهم ليسوا أطفاله.

وفاة روبرت براثيون

في عام 298، يذهب روبرت للصيد مع سيلمي ولانسل ورينلي، ويصاب بجروح قاتلةٍ بسبب خنزير، حيث كان ثملًا بعد شربهِ لكميةٍ زائدةٍ من الخمر أعطاها له لانسل لانيستر. أُعيد بعد ذلك إلى العاصمة، وتوفي إثر إصابتهِ.

حقائق سريعة عن روبرت براثيون

  • من المسلّم بهِ أن روبرت أثبت أنّه حاكمٌ بسيط في زمن السلم، جنديٌ أكثر من أي شيء آخر فهو لم يفهم شيئًا عن الإدارة وغالبًا ما تجاهل النصيحة السليمة التي قدمها له مجلسهُ الصغير، وقد أظهر بعض الحكم الجيد باختيار جون أرين ولاحقًا إيدارد ستارك مساعدًا ويدًا له، ولكن بعد ذلك قوض عن غير قصد إدارته الجيدة بإنفاقه المتهور على الكماليات ووسائل الترفيه التي أفلست في النهاية الممالك السبع وأجبرتها على أخذ قروض من البنك الحديدي برافوس ولانستر.
  • لدى روبرت تسعة عشر طفلًا غير شرعي منهم بارا، غيندري، وميا ستون في فيل أوف أرين.
  • امتلك روبرت براثيون وهو شاب الموهبة النموذجية للحرب والقيادة كإخوته، وكما هو متوقعٌ من رجال براثيون، كان قائدًا عسكريًا جذابًا ومخيفًا ومحاربًا هائلًا، أظهرته هزيمته الشهيرة لرايجار تارغارين في معركة ترايدنت.
  • كان لديه شغفٌ بالمشروبات القوية، والنساء، والمسابقات، والحفلات الباهظة التي غرق بها بشدةٍ بعد نهاية تمرده ضد الملك المجنون، وربما كان ذلك لإغراق حزنه بسبب فقده ليانا، فكثيرًا ما كان الناس يعلّقون على أنّه كان أحمقًا مخمورًا، وفشلوا في بعض الأحيان في رؤية ماضيه القوي.
  • خلال فترة حكمهِ التي استمرت سبعة عشر عامًا، لم يحضر روبرت سوى ثلاث اجتماعاتٍ صغيرة لمجلسه الصغير.

فيديوهات ووثائقيات عن روبرت براثيون

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/01