من هو وودرو ويلسون - Woodrow Wilson؟

الاسم الكامل
توماس وودرو ويلسون
الوظائف
أستاذ جامعي ، رئيس أمريكي سابق
تاريخ الميلاد
1856 - 10-28 (العمر 67 عامًا)
تاريخ الوفاة
1924-02-03
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, فرجينيا
درس في
جامعة برينستون،جامعة جونز هوبكينز،كلية الحقوق جامعة فرجينيا
البرج
العقرب

توماس وودرو ويلسون، من مواليد عام 1856 وهو الرئيس الأمريكي الثامن والعشرين، حيث استلم الحكم بين عامي 1913 و 1921. حاصل على دكتوراه في التاريخ والعلوم السياسية، وقد قاد الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الأولى وشارك في تأسيس عصبة الأمم وصنف من بين الرؤساء العشرة الأوائل في الولايات المتحدة.

نبذة عن وودرو ويلسون

وودرو ويلسون الرئيس الثامن والعشرون للولايات المتحدة الأمريكية. شغل هذا المنصب لدورتين من عام 1913 حتى عام 1921. قاد أمريكا خلال الحرب العالمية الأولى حيث لعب دورًا أساسيًا في توقيع اتفاقية فرساي وساهم في تأسيس عصبة الأمم التي كانت بدايةً لمنظمات الأمم المتحدة. وبسبب دوره الرئيسي في تأسيس عصبة الأمم حصل ويلسون على جائزة نوبل للسلام لعام 1919.

وُلد في عائلة متدينة وكان ويلسون في المدرسة يملك سجلاً أكاديمياً مثل الآخرين، حيث كان يعاني من عسر القراءة، لكنه تجاوزها وأصبح طالبًا مجتهدًا. درس القانون وحصل على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية والتاريخ. في عام 1890 بدأ بالتدريس في جامعة برينستون وعمل كرئيس للجامعة بين عامي 1902 و 1910.

دخل عالم السياسة في عام 1910 عندما أصبح محافظ ولاية نيوجرسي عن فئة الحزب الديمقراطي. تمَّ اختيار ويلسون كمرشحٍ رئاسي للحزب الديمقراطي في انتخابات عام 1912 حيث ربح الانتخابات بسهولة. عندما بدأت الحرب العالمية الأولى اتبع ويلسون سياسة الحيادية في البداية ولكنه أُجبر بعد ذلك على دخول الحرب بسبب حرب الغواصات المفتوحة الألمانية.

كرئيس، قدم عدة إصلاحات متقدمة، كما دعم الإصلاح التاريخي التاسع عشر الذي يسمح للنساء بالانتخاب. بسبب قدرته القيادية وجدول أعماله المتدرج، صُنف وودر ويلسون ضمن الرؤساء العشرة الأوائل في الولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات وودرو ويلسون

وُلد وودرو ويلسون في 28 كانون الأول/ يناير من عام 1856 في مدينة ستونتون بولاية فرجينيا، والده جوزيف روجلز ويلسون ووالدته جيسي جانيت وودرو. وكان والده كاهن مشيخي.

تنقلت العائلة خلال فترة طفولته في جميع أنحاء الجنوب حيث شاهد ويلسون آثار الدمار في المناطق القريبة والناتج عن الحرب الأهلية الأمريكية.

نتيجة معاناة ويلسون من عسر القراءة، كان يملك سجلاً أكاديميًا عاديًا في المدرسة. وقد تجاوز حدوده الأكاديمية عن طريق الدراسة في المنزل بمساعدة والده الذي رسخ حب فن الخطابة والنقاش في ولده.

في عام 1873 سجَّل ويلسون في كلية دافيدسون التي تقع بولاية كارولاينا الشمالية ولكن في عام 1875 انتقل إلى برينستون حيث تخرج في عام 1879.

في عام 1879 دخل كلية الحقوق في جامعة فيرجينيا. وبعد تخرجه، عمل بالمحاماة لمدة سنة في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا، ولكنه لم ينجح.

في عام 1883 حصل على القبول للتسجيل في جامعة جونز هوبكينز لدراسة التاريخ والعلوم السياسية. وفي عام 1886 قدّم أطروحته بعنوان "حكومة الكونجرس: دراسة في علم السياسة الأمريكية" وحصل على درجة الدكتوراه.

إنجازات وودرو ويلسون

قام ويلسون بين عامي 1885 و 1888 بتدريس التاريخ الروماني واليوناني القديم في كلية برين ماور. بعد ذلك دخل جامعة ويسليان حيث كان مدربًا لفريق كرة القدم، وأنشأ فريقًا للمناقشة.

في عام 1890 أصبح أستاذًا جامعيًا للفقه القانوني و الاقتصاد السياسي في جامعة برينستون. وعمل أيضًا كرئيسٍ لجامعة برنستون من عام 1902 حتى عام 1910.

خلال فترة عمله في جامعة برينستون، كان ويلسون أستاذًا مشهورًا جدًا ومعروفًا بأفكاره التقدمية في تطوير التعليم، وقد طالب بتغيير نظام القبول والنظام التربوي حيث أراد إضافة تحسيناتٍ مبتكرة للمناهج الدراسية.

في عام 1910 دخل عالم السياسة عندما شارك في انتخابات حاكم لولاية نيوجرسي عن فئة الحزب الديمقراطي. وقد فاز ويلسون بالانتخابات وأصبح محافظ نيوجرسي وذلك بخسارة مرشح الحزب الجمهوري فيفيان إم لويس.

كمحافظ، ركزَّ ويلسون على أربع نقاط أساسية في الولاية وهي: تحسين الانتخابات، قانون العمل الفاسد، تعويضات العاملين، وتأسيس لجنة من أجل تنظيم الخدمات.

في عام 1912 وقع الاختيار على ويلسون ليكون المرشح عن الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية، وبسهولة فاز في الانتخابات بسبب انقسام أصوات الحزب الجمهوري بين ويليام هوارد تافت و ثيودور روزفلت.

في 4 آذار/ مارس عام 1913 أصبح ويلسون الرئيس الثامن والعشرين للولايات المتحدة الأمريكية. وقد وضع جدول إصلاحاته مباشرةً بعد استلامه المنصب، حيث أسّس النظام الاحتياطي الفيدرالي وراقب احتكار السلع والأعمال التجارية الظالمة، حدد ثماني ساعاتٍ للعمل اليومي مع زيادة الأجر لساعات العمل الإضافية وللعاملين في السكك الحديدية بين الولايات، وزيادة التأمين للمزارعين في العائلات الريفية.

في 26 تموز/ يوليو عام 1914و عندما بدأت الحرب العالمية الأولى في أوروبا، اتخذ ويلسون بدايةً موقفًا سياسيًا حياديًا. حيث كان يعتقد بأنه من أجل أن تحارب يجب أن تكون أكثر عنفٍ ووحشية، وهذه الروح العنيفة القاسية سوف تدخل إلى أعماق الحياة الأخلاقية الأمريكية.

انتُخب ويلسون لفترةٍ انتخابية ثانية في عام 1916. وقد لعبت سياسته الحيادية دورًا أساسيًا في فوزه، وركّز في حملته الانتخابية على شعار "أبقونا بعيدين عن الحرب".

خلال فترة حكمه الثانية، كان مضطرًا إلى إعادة النظر في سياسته الحيادية بسبب حرب الغواصات الألمانية المفتوحة، حيث أغرقت ألمانيا السفن الأمريكية متجاهلةً قرارات أمريكا الحيادية.

في نيسان/ أبريل من عام 1917 دخلت الولايات المتحدة في الحرب العالمية الأولى، وحكم ويلسون الدولة بمهارة خلال هذه الفترة. بعد انتهاء الحرب بحوالي ثمانية عشر شهرًا، ظهر الأمريكيون كالأبطال.

قدم ويلسون بعد انتهاء الحرب المبادئ الأربعة عشر لتشكل أساسًا لمعاهدة السلام في مدينة فرساي، حيث نصّ المبدأ الأخير على تشكيل عصبة الأمم لتحقيق السلام العالمي. كانت عصبة الأمم بدايةً للمنظمات الدولية الحالية، حيث كان هدفها الأساسي التأكد من عدم قيام حروب مثل الحرب العالمية الأولى في المستقبل .

وافقت الدول الأوروبية على تأسيس عصبة الأمم، ولكن واجه ويلسون عائقًا عندما رفض مجلس الشيوخ الأمريكي الموافقة على تشكيل عصبة الأمم.

على الصعيد المحلي، في عام 1918 وافق على التعديل التاسع عشر الذي يمنح النساء حق التصويت.

تعرض لسكتة دماغية خطيرة في تشرين الأول، أكتوبر من عام 1919، ولم يشفَ تمامًا في الأشهر السبعة عشر المتبقية من فترة حكمه.

أشهر أقوال وودرو ويلسون

حياة وودرو ويلسون الشخصية

شعر ويلسون بالحب تجاه الفنانة المبدعة إلين لويس أكسون في الكنيسة، وتزوج الثنائي في عام 1885 وأنجبا ثلاث بنات، واستمر زواجهما حتى وفاة إلين في عام 1914.

في كانون الأول/ ديسمبر من عام 1915، تزوج ويلسون من إديث بولينغ غالت. وقيل أنه عندما تعرض ويلسون لسكتةٍ دماغيةٍ خطيرة وأصبح عاجزًا في تشرين الأول/ أكتوبر من عام 1919، أخفت إديث خطورة مرضه، وقامت بإصدار الأحكام بالنيابة عنه.

وفاة وودرو ويلسون

توفي وودرو ويلسون في 3 شباط/ فبراير عام 1924 عن عمرٍ ناهز السابعة والستين.

حقائق سريعة عن وودرو ويلسون

  • حصل وودرو ويلسون على جائزة نوبل للسلام لعام 1919، وذلك تقديرًا له على جهوده في تأسيس عصبة الأمم.
  • كان ويلسون أول رئيسٍ للولايات المتحدة يسافر إلى أوروبا خلال فترة حكمه.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07