من هو بيرني ساندرز - Bernie Sanders

بيرني ساندرز

  • الاسم الكامل

    بيرني ساندرز

  • الاسم باللغة الانجليزية

    Bernie Sanders

  • الوظائف

    سياسي

  • تاريخ الميلاد

    8 سبتمبر 1941

  • الجنسية

    أمريكية

  • مكان الولادة

    الولايات المتحدة الأمريكية , بروكلين

  • البرج

    الميزان

  • الحسابات الاجتماعية

بيرني ساندرز

ما لا تعرفه عن بيرني ساندرز

بيرني ساندرز هو سياسي أمريكي ومرشح كرئيس للولايات المتحدة في انتخابات 2016 من قبل الحزب الديموقراطي. حاليًا، هو عضو في مجلس الشيوخ من ولاية فيرمونت.

السيرة الذاتية لـ بيرني ساندرز

ولد في بروكلين ابنًا من المهاجرين اليهود الذين أتوا من بولندا Poland، حيث ترعرع في عائلة من الطبقة المتوسطة.

بكونه كان ذكي وطموح في سن مبكر، إرتاد إلى جامعة شيكاغو حيث شارك في حركة الحقوق المدنية وعمل كمنظم للجنة تنسيق الطلاب اللاعنفية.

تطور اهتمامه بالسياسة بشكل أكثر في السنوات التالية وانتخب ليكون عمدة لمدينة برلنغتون Burlington، وهي الأكثر ازدحامًا من بين مدن فيرمونت Vermont من حيث التعداد السكاني، في عام 1981.

ثبت أنه سياسي ناجح وله شعبية وأكمل مسيرته بالفوز بمقعد في مجلس النواب الأميركي. وبشكل مستقل، دخل في تجمع مع الديموقراطيين مع بروز مكانته في الساحة السياسية الوطنية.

في عام 2015 أعلن عن خططه للترشح للانتخابات الرئاسية.

بدايات بيرني ساندرز

ولد بيرني ساندرز في 8 سبتمبر عام 1941 في بروكلين، ابنًا ل دوروثيDorothy  وإيلي Eli، وهم مهاجرين يهود من بولند Poland .

كان والده يعمل كبائع طلاء وكانت العائلة من الطبقة المتوسطة.

كبر وهو يشاهد فظائع الدمار التي تسببت بها الحرب العالمية الثانية، لذلك أصبح مهتمًا بالسياسة؛ كان طالبًا جيدًا وكان أدائه جيد في مدرسته، مدرسة جيمس ماديسون James Madison الثانوية.

توفيت والدته بعد فترة وجيزة من تخرجه وتوفي والده بعدها بثلاث سنوات. درس ساندرز في كلية بروكلين لمدة عام واحد من 1959-60 قبل الانتقال إلى جامعة شيكاغو|، وشارك في حركة الحقوق المدنية وعمل كمنظم للجنة التنسيق اللاعنفية للطلاب خلال أيام دراسته الجامعية.

تخرج مع درجة البكالوريوس في العلوم السياسية في عام 1964.

حياة بيرني ساندرز الشخصية

كان بيرني ساندرز متزوجًا من ديبورا شيلينغ Deborah Shiling التي انفصل عنها، في عام 1966. ثم دخل في علاقة مع سوزان كامبل موت Susan Campbell Mott التي أنجبت ابنه، في عام 1969. بعد سنوات في عام 1988، تزوج مرة أخرى من جين أوميرا دريسكول Jane O’Meara Driscoll. وهو يعتبر أطفال جين الثلاثة من علاقة سابقة كأولاده ولديه أيضًا سبعة أحفاد.   أما من حيث ديانة بيرني ساندرز ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة يهودية

حقائق عن بيرني ساندرز

فاز في دورة ثانية في مجلس الشيوخ بنسبة 71 فى المائة من الأصوات في عام 2012.|كان الاشتراكي الثالث الذي ينتخب للكونجرس على الإطلاق.|انتخب عمدة برلنغتون للمرة الأولى ب 10 أصوات فى عام 1981.|يرشح شقيقه الأكبر، لاري، نفسة من أجل مقعد في البرلمان البريطاني.|طلب من الرئيس أوباما رفع الضرائب دون مراجعة الكونجرس.

أشهر أقوال بيرني ساندرز

الأوقات الصعبة غالبًا ما تبرز الأفضل في الناس.

بيرني ساندرز

لقد حان الوقت حيث لدينا نظام إجتماعي خالي من الملكية وديمقراطية للأسر العاملة، وليس فقط المليارديرية في وول ستريت.

بيرني ساندرز

تعرف كل عائلة عاملة في أمريكا مدى صعوبة العثور على رعاية الأطفال أو التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة بأسعار مقبولة.

بيرني ساندرز

الضمان الإجتماعي هو وعد لا يمكننا ولا يجب علينا كسره.

بيرني ساندرز

إنجازات بيرني ساندرز

قضى بيرني ساندرز السنوات القليلة المقبلة في العمل في سلسلة من الوظائف منها العمل كمخرج وكاتب مستقل.

كما أمضى عدة شهور في كيبوتز إسرائيلي Israeli kibbutz (عبارة عن مجتمع يهودي زراعي).

زاد اهتمامه بالسياسة خلال فترة الستينات وبدأت حياته المهنية في السياسية عام 1971 كعضو في حزب اتحاد الحرية Liberty Union Party. بدأ العمل ككاتب ومدير الجمعية الشعبية الأمريكية غير الربحية (APHS) بعد أن ترك اتحاد الحرية.

في عام 1981، انتخب عمدة برلنغتون Burlington، فيرمونت. نفذ إصلاحات رئيسية في الضرائب التدريجية وحماية البيئة ورعاية الطفل وحقوق المرأة وبرامج الَشباب والفنون.

بصفته عمدة، فقد ثبت أن له شعبية كبيرة وإعيد انتخابه ثلاث مرات، هازمًا كل من المرشحين الديموقراطيين والجمهوريين. وفي عام 1990، فاز بمقعد فى مجلس النواب الأمريكي.

وبصفته مرشحًا مستقلًا، فهو يحتاج الآن إلى إيجاد حلفاء سياسيين لدفع قضاياه إلى الأمام، لذلك دخل في تجمع(تكتل سياسي) مع الديمقراطيين وشارك في تأسيس التجمع التقدمي للكونجرس .Congressional Progressive Caucus

بصفته رجل صريح، انتقد بشدة حرب العراق وكان قلقًا حول التأثير الاجتماعي والمالي الذي قد تسببه.

خدم ساندرز في مجلس النواب من عام 1991 حتى أصبح عضوًا في مجلس الشيوخ، وفي عام 2006 ترشح لمجلس الشيوخ ضد رجل الأعمال الجمهوري ريتشارد تارانت Richard Tarrant.

وقد فاز في الإنتخابات وتولى منصب السناتور الأمريكي من فيرمونت في 3 يناير عام 2007. بصفته عضوًا في مجلس الشيوخ، نشر ساندرز رسالة مفتوحة إلى وزير الخزانة هنري بولسون Henry Paulson رافضًا فيها اقتراح الإنقاذ المصرفي الأولي.

في عام 2008، حظي على اهتمام كبير من وسائل الإعلام لقاء خطابه الذي دام 8 ساعات ونصف ضد الإعفاء الضريبي، وإعادة التأمين على البطالة، وقانون خلق فرص العمل لعام 2010. وقد حصل على قدر كبير من الهتاف والتأييد بعد الخطاب.

ووقع المواطنون، الذين أعجبوا بموقفه الصريح بشأن الضرائب والتأمين، عرائض على الإنترنت حثوا فيها ساندرز على الترشح للانتخابات الرئاسية لعام .2012

حتى أنه تلقى التشجيع من شخصيات بارزة مثل الحاخام مايكل ليرنر Rabbi Michael Lerner والاقتصادي ديفيد كورتنDavid Korten  الذي أيد وجهات نظره التقدمية. بصفته عضوًا في مجلس الشيوخ، عمل في عدة لجان مثل لجنة الميزانية، واللجنة المعنية بالصحة والتعليم والعمل والمعاشات التقاعدية، ولجنة شؤون المحاربين القدامى، واللجنة الاقتصادية المشتركة.

كما يعد ساندرز عضوًا فى لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي المعنية بالبيئة والأشغال العامة ولجنة الطاقة والموارد الطبيعية. كان بيرني ساندرز دائمًا ينتقد السياسة الخارجية للولايات المتحدة وخصمًا صريحًا لحرب العراق.

يدعم حقوق المثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية والحقوق المدنية ويعارض التمييز العنصري في نظام العدالة الجنائية وسياسات المراقبة الجماعية.

في عام 2015، أعلن أنه يسعى للحصول على الترشيح الرئاسي للحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

فيديوهات ووثائقيات عن بيرني ساندرز

مقابلة 1
مقابلة 2

آخر تحديث: