أفضل أفلام سباقات السيارات في هوليود

أفلام سباقات السيارات
3

تحظى أفلام الحركة والإثارة التي تعتمد بدرجة كبيرة على مشاهد المطاردات بشعبية كبيرة على مستوى العالم، وتعرف بمصطلح أفلام السيارات أو أفلام سباقات السيارات Racing Movies وهو تصنيف غير رسمي، أو بمعنى أدق تصنيف فرعي تم استخدامه للتفرقة بين أفلام الحركة والإثارة Action Movies بشكل عام وبين مجموعة أفلام المطاردات بشكل خاص.

يرجع تاريخ هذا النمط من الأفلام السينمائية إلى فترة الثلاثينات التي شهدت أولى محاولات إنتاج أفلام السباقات مثل Speed 1936، إلّا أنّها لم تحقق شهرةً واسعةً إلّا خلال الخمسينات بإنتاج أفلام مثل Thunder Road التي كانت – بمقاييس تلك الفترة – أكثر تطورًا وإبهارًا، وتطور الأمر أكثر خلال عقد الستينات الذي كان بمثابة الانطلاقة الحقيقية لذلك النمط السينمائي بتقديم أعمال مثل Grand Prix 1966 و Bullitt 1968، ونظرًا لارتفاع معدلات الإقبال على أفلام سباقات السيارات تزايدت معدلات إنتاجها ابتداءً من فترة السبعينات، وقد ساعد على ذلك تطور تقنيات صناعة السينما وآليات تنفيذ المشاهد الخطيرة بالإضافة إلى تضاعف ميزانيات الإنتاج السينمائي.

يستعرض أراجيك فن من خلال الفقرات التالية مجموعة من أشهر أفلام سباقات السيارات التي أنتجتها السينما العالمية خلال العقود الماضية مرتبة تبعًا لسنة الإنتاج.

Two-Lane Blacktop 1971

بوستر فيلم Two-Lane Blacktop 1971

يصنف Two-Lane Blacktop ضمن أفلام سباقات السيارات على الرغم من اعتباره فيلمًا دراميًا في المقام الأول؛ وذلك لأنّ أحداثه تركز بصورة كبيرة على كواليس سباقات الشوارع والمراهنات غير الشرعية، الفيلم قصة ويل كوري وسيناريو رودولف ورليتزر، ومن إخراج مونتي هلمان.

تدور أحداث الفيلم حول اثنين من متسابقي الشوارع يشكلان تحالفًا معًا، وهما “السائق” (جيمس تايلور) و “الميكانيكي” (دينيس ويلسون)، ومن ثم يعيشان معًا على الطريق داخل سياراتهم الخاصة، ويذهبان في جولة طويلة عبر الولايات المتحدة الأمريكية بهدف المشاركة في السباقات وجني المال، وخلال الرحلة يتعرضان للعديد من المواقف ويقابلون شخصيات مختلفة.

Vanishing Point 1971

بوستر فيلم Vanishing Point 1971

يعتبر فيلم Vanishing Point أو نقطة التلاشي أحد أفضل أفلام السيارات التي قدمتها السينما العالمية، نظرًا لقدرة صُنّاعه على الجمع بين متعة التجربة البصرية وعمق المضمون في ذات الوقت، حيث يعد Vanishing Point من أوائل الأعمال التي تناولت تأثير حرب فيتنام على المجتمع الأمريكي، وتأثير تجربة الحرب بصفة عامة على النفس البشرية. الفيلم مأخوذ عن قصة مالكوم هارت وكتب السيناريو غويليرمو كاين وباري هال، وأخرجه ريتشارد سي. سارافيان ومن بطولة باري نيومان ودين ياغر وكليفون ليتل.

تدور أحداث الفيلم حول كواليسكي (باري نورمان) السائق المستهتر الذي يتسلم سيارة دودج طراز 1970 ويتم تكليفه بمهمة توصيلها إلى سان فرانسيسكو، إلّا أنّه يتعرض للعديد من المتاعب خلال الرحلة وتتم ملاحقته من قبل قوات الشرطة، وفي ذات الوقت يبدأ كواليسكي في استرجاع شريط حياته متذكرًا أنّه لم يكن على الدوام ذلك الشخص العابث، وكيف أنّه تغير كثيرًا بعدما تطوع ضمن صفوف الجيش وشهد وقائع حرب فيتنام.

سلسلة (Mad Max (1979: 1985

بوسترات (Mad Max (1979: 1985

يصنف فيلم Mad Max إلى فئة أفلام السيارات على الرغم من عدم انتمائه بشكل صريح إلى تلك الفئة، حيث أنّه أحد أفلام الحركة والخيال العلمي التي تدور أحداثها ما بعد نهاية العالم، إلّا أنّ احتواء الفيلم على عدد كبير من مشاهد المطاردات حجز له مكانًا دائمًا ضمن قائمة أفلام سباقات السيارات

تدور أحداث الفيلم في المستقبل بعد انهيار الحضارة الإنسانية في زمن تسيطر فيه العصابات على الطرق السريعة بهدف الاستيلاء على الوقود، وقد فقد الشرطي السابق ماكس روكيتانسكي (ميل جيبسون) زوجته وطفله على أيدي تلك العصابات، ومن ثم يقرر ملاحقتهم والانتقام منهم في ظل غياب القانون وسيادة الفوضى.

فيلم Mad Max هو أول بطولة سينمائية للنجم ميل جيبسون وإخراج جورج ميلر الذي كتب القصة السينمائية، بينما أعد السيناريو الخاص به جيمس ماكوسلاند، وقد حقق الفيلم عند طرحه بدور العرض نجاحًا جماهيريًا كبيرًا بالإضافة إلى تلقيه العديد من المراجعات النقدية الإيجابية.

قرر صُنّاع الفيلم – نتيجة لنجاح الجزء الأول – تحويله إلى سلسلة سينمائية، وتم تقديم جزأين إضافيين من العمل هما Mad Max 2: The Road Warrior عام 1981، وفيلم Mad Max Beyond Thunderdome، وقد سار الجزآن على نهج الفيلم الأول في استعراض الأجواء المظلمة واستعراض العالم المنهار، وكلاهما حققا نجًاحا كبيرًا في شباك التذاكر.

سلسلة (The Cannonball Run (1981: 1989

بوستر فيلم سلسلة (The Cannonball Run (1981: 1989

يصنف فيلم The Cannonball Run كواحد من أفضل وأمتع أفلام سباقات السيارات، وهو أيضًا أحد أكثر أفلام الثمانينات تحقيقًا للإيرادات، الفيلم من تأليف بروك ياتس وإخراج هال نيدهام، وشارك في بطولته بيرت رينولدز ودين مارتن وروجر مور وجاك إلما.

تدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الأشخاص غريبي الأطوار يقررون الانضمام إلى سباق سيارات غير شرعي يمتد لمسافة طويلة عبر البلاد، حيث أنّ نقطة البداية داخل ولاية كونيتيكت ونقطة الوصول عند ولاية كاليفورنيا. ولكن تتعقد الأمور كثيرًا عند بدء السباق؛ نظرًا لأنّ جميع المشاركين مستعدون للإقدام على فعل أي شيء من أجل تحقيق الفوز، مما يعرضهم للعديد من المتاعب والمفارقات الكوميدية.

جاء فيلم The Cannonball Run في المرتبة الخامسة ضمن قائمة أكثر الأفلام تحقيقًا للإيرادات عام 1981، الأمر الذي دفع الشركة المنتجة إلى استثمار ذلك النجاح، وقدمت جزءًا آخر من الفيلم في 1984 بعنوان Cannonball Run II، وفي عام 1989 تم إصدار فيلم ثالث مقتبس من أحداثه بعنوان Speed Zone.

Days of Thunder 1990

بوستر فيلم Days of Thunder

يخالف فيلم Days of Thunder أو أيام الرعد النمط السائد في النسبة الأكبر من أفلام سباقات السيارات، حيث تتناول أحداثه كواليس سباقات المحترفين الشرعية بعيدًا عن عالم العصابات وسباقات الشوارع. الفيلم من بطولة توم كروز ونيكول كيدمان ومايكل روكر، وسيناريو وإخراج توني سكوت.

يروي الفيلم قصة السائق الموهوب كول تريكل (توم كروز) الذي يتحمس له أحد المدربين المخضرمين بهذا المجال، ويرغب في ضمه إلى فريقه وتأهليه لخوض السباقات في عالم المحترفين. إلّا أنّه يواجه صعوبةً في ذلك؛ بسبب شخصيته التي تتسم بالصرامة والحِدة وتقلب المزاج، وتزداد الأمور سوءًا حين ينضم إلى السباق متسابق جديد يدعى روس ويلر (كاري إلويس) الذي يبغض تركيل في الأصل، ويرغب في هزيمته بأي ثمن حتى لو اضطر إلى إلحاق الأذى به ومنعه من التسابق مدى الحياة.

يعد Days of Thunder أحد أنجح أفلام سباقات السيارات والأفلام الرياضية بشكل عام، حيث تم استقباله بشكل جيد من قبل النقاد علاوةً على تحقيقه إيرادات مرتفعة في شباك التذاكر رغم ميزانية إنتاجه المنخفضة نسبيًا، وقد تم تحويله إلى لعبة فيديو بنفس الاسم.

أفضل 15 فيلم في مسيرة بطل المهمات المستحيلة توم كروز

Gone in Sixty Seconds  2000

بوستر فيلم Gone in Sixty Seconds  2000

يعد فيلم Gone in Sixty Seconds أو ذهب في 60 ثانية بمثابة إعادة إحياء للفيلم الذي تم إنتاجه بنفس الاسم عام 1974، وتلك النسخة من إخراج دومينيك سينا وتأليف سكوت روزنبرغ، أمّا أدوار البطولة كانت من نصيب نيكولاس كيدج وأنجيلينا جولي وجيوفاني رابيسي.

يدور الفيلم حول ممفيس راينز (نيكولاس كيدج) لص السيارات المحترف المتقاعد والذي يرفض العودة إلى مزاولة النشاط الإجرامي مرة أخرى، لكن حياته تنقلب حين تصبح حياة أخيه على المحك ويتم تهديده بالقتل إذا لم يقم بمهمة أخيرة لصالح أحد الأشخاص متمثلة في سرقة 50 سيارة في ليلة واحدة، ومن يرضخ ممفيس للأمر ويقوم باستدعاء فريقه القديم لتنفيذ المهمة وفي ذات الوقت ضمان حماية شقيقه واستعادته سالمًا.

سلسلة (The Fast and the Furious (2001 : 2017

بوستر سلسلة The Fast and the Furious 2008

من المتوقع والمنطقي والطبيعي أن تأتي سلسلة أفلام The Fast and Furious ضمن قائمة أفلام سباقات السيارات، حيث أنّها السلسلة السينمائية الأشهر من هذا النوع، وتعد واحدة من أشهر السلاسل في تاريخ السينما بشكل عام وأكثرها شعبية، وقد تم تقديم ثمانية أجزاء من تلك السلسلة حتى اليوم وتم الإعلان بشكل رسمي عن بدء التحضيرات للإصدارين التاسع والعاشر المتوقع طرحها بدور العرض في 2019، 2021.

تدور أحداث سلسلة The Fast and Furious حول مجموعة من محترفي سباقات الشوارع يطلقون على أنفسهم مسمى “العائلة”؛ نظرًا لشدة تقاربهم، يقودهم المجرم السابق دومينيك توريتو (فن ديزل)، ومع تطور الأحداث ينضم أعضاء جدد إلى المجموعة ويتم استغلالهم من قبل إحدى الجهات الأمنية في القيام بعدد من المهمات بالغة الخطورة.

تتميز سلسلة The Fast and Furious بقدرتها الفائقة على التجدد على مختلف الأصعدة مثل: حبكة القصة والشخصيات وطبيعة المهام وتصميم مشاهد الأكشن والمطاردات، مما ساعد صُنّاعها على تفادي الوقوع في فخ الملل والحفاظ على شعبيتها من التراجع، وإصدارات تلك السلسلة كالآتي:

The Fast and the Furious 2001

2 Fast 2 Furious 2003

The Fast and the Furious: Tokyo Drift 2006

Fast & Furious 2009

Fast Five 2011

Fast & Furious 6 2013

Furious 7 2015

The Fate of the Furious 2017

فيلم The Fate of the Furious … ومفهوم مختلف للعائلة

The Italian Job 2003

بوستر فيلم Death Race 2008

حقق فيلم The Italian Job 1969 أو المهمة الإيطالية للمخرج بيتر كولينسون نجاحًا كبيرًا عند عرضه، وصنف كواحد من أفضل أفلام السيارات والحركة آنذاك، الأمر الذي دفع المخرج إف. جراي إلى إعادة إحيائه مرة أخرى وتقديمه نسخة جديدة منه بنفس العنوان في عام 2003 وكتب سيناريو هذا الإصدار تروي كينيدي مارتن، أمّا طاقم التمثيل فقد ضم عدد كبير من النجوم منهم مارك ويلبرج وإدوارد نورتون وتشارليز ثيرون وجيسون ستاثام ودونالد ساذرلاند.

لم تختلف قصة فيلم The Italian Job كثيرًا عن قصة الإصدار الأول منه الذي تم عرضه في أواخر الستينات، حيث تدور أحداثه حول رجل جون بريدجر (دونالد ساذرلاند) الذي يقوم بمساعدة ابنته ستيلا بريدجر (تشارلز ثيرون) بتكوين فريق من المجرمين المحترفين هم تشارلي (مارك ويلبرج) وهاندسوم روب (جيسون ستاثام) وستيف (إدوارد نورتون). ينجح الفريق في أداء المهمة إلّا أنّهم يتعرضون للخيانة من قبل ستيف الذي ينجح في الفرار بالسبائك بعد قتل جون بريدجر، ومن ثم يقوم شارلي (مارك ويلبرج) بجمع أعضاء الفريق مجددًا من أجل مطاردة الخائن واستعادة السبائك منه.

يحتوي الفيلم – بكلتا نسختيه – على عدد كبير من مشاهد المطاردات والحركة مما وضعه ضمن تصنيف أفلام السيارات والإثارة، وقد حقق نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر العالمي عند عرضه، وفاقت إيراداته ضعف ميزانية الإنتاج المخصصة له.

Death Race 2008

بوستر فيلم Death Race 2008

ينتمي فيلم Death Race أو سباق الموت إلى فئة أفلام سباقات السيارات وهو إنتاج مشترك بين الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا، الفيلم من تأليف وإخراج بول أندرسون وبطولة نجم أفلام الإثارة والتشويق الشهير جيسون ستاثام إلى جانب تيريس جيبسون وناتالي مارتينيز وإيان ماكشين وجوان آلان، وهو مقتبس عن أحداث فيلم Death Race 2000 الذي تم تقديمه في 1975م.

تدور أحداث الفيلم حول جنسن أميس (جيسون ستاثام) المحتجز داخل أحد السجون مشددة الحراسة لاتهامه بجريمة قتل لم يرتكبها، ومع تصاعد الأحداث يتم إجباره على المشاركة في سباق سيارات من نوع خاص، يتنافس به عدد من السجناء شديدي الخطورة على أن ينال الفائز منهم حريته بالإضافة إلى الحصول على مبلغ مالي، لكن مع بدء السباق يكتشف جنسن أنّ الأمر أكثر خطورة مما تصور؛ إذ تسمح القوانين للمتسابقين باستخدام الأسلحة وقتل خصومهم، وبالتالي فإنّ الفائز ليس من يتمكن من بلوغ خط النهاية بل من يتمكن من البقاء على قيد الحياة!

لاقى فيلم Death Race ردود فعل مقبولة وحقق نجاحًا متوسطًا في شباك التذاكر العالمي، الأمر الذي دفع صُنّاعه إلى محاولة استثماره عن طريق تقديم أفلام أخرى مستوحاة من قصته لكن من خلال أبطال جدد، ولم تُعرض تلك الأفلام سينمائيًا وتم طرحها مباشرةً على أقراص DVD، وكانت البداية من خلال فيلم Death Race 2 في 2010 ثم فيلم Death Race: Inferno في 2013، إلّا أنّ الفيلمين قد واجها نقدًا لاذعًا من النقاد ولم يحققا النجاح الجماهيري المتوقع.

Rush 2013

بوستر فيلم Rush 2013

يجمع فيلم Rush أو اندفاع بين إثارة أفلام سباقات السيارات وعمق أفلام السير الذاتية، وهو من إخراج – الحائز على الأوسكار – رون هاورد وتأليف بيتر مورغان، وبطولة الثنائي دانيال برول ونجم عالم مارفل السينمائي كريس هيمسوورث.

يستعرض فيلم Rush الصراع التنافسي الأشهر في تاريخ بطولة العالم لسباقات الفورمولا، والذي وقعت أحداثه في 1976 بين المتسابق البريطاني جيمس هانت (كريس هيمسوورث) والمتسابق النمساوي نيكي لاودا (دانيال برول)، والذي تعرض نيكي خلاله لحادث اصطدام خطير كاد يودي بحياته، إلّا أنّ ذلك لم يمنعه من العودة إلى المضمار بعد عدة أشهر فقط لاستكمال المنافسة الشرسة وهزيمة غريمه.

Speed Racer 2008

بوستر فيلم Speed Racer 2008

فيلم Speed Racer أو المتسابق السريع رغم تصنيفه ضمن فئة أفلام السيارات، إلّا أنّه يجمع أيضًا بين الدراما والخيال العلمي، وهو من إنتاج مشترك بين أمريكا وألمانيا وأستراليا، الفيلم مأخوذ عن مسلسل الأنمي الياباني Speed Racer الذي تم إنتاجه في الستينات، وهو من تأليف وإخراج الأختين لانا وليلي واتشوسكي، وبطولة إيميل هيرش ونيكولاس إليا وماثيو فوكس.

تدور أحداث الفيلم حول “سبيد” (إيميل هيرش) الشاب الصغير الذي يمتلك موهبة فطرية في قيادة السيارات، ويحاول تكريم ذكرى العائلة من خلال الفوز بسباق السيارات الكبير الذي توفي أخاه الأكبر أثناء مشاركته به، وفي تلك الأثناء يعجب أحد رجال الأعمال بموهبة الشاب في القيادة ويحاول إقناعه بالمشاركة في السباق بواسطة سيارة من تصنيع شركاته كأحد أشكال الدعاية، إلّا أنّ الشاب يرفض العرض رغبةً منه في الاعتماد على إحدى السيارات التي تنتجها مصانع والده، الأمر الذي يدخله في صراع شرس مع رجل الأعمال الذي يبدأ في وضع العراقيل في طريقه.

Need For Speed 2014

بوستر فيلم need for speed

تم اقتباس أحداث فيلم Need For Speed عن لعبة فيديو شهيرة تحمل نفس الاسم، وحققت إصداراتها انتشارًا واسعًا خلال الفترة ما بين 2005: 2008، الفيلم من بطولة آرون بول – نجم مسلسل Breaking Bad – ويضم إلى جانبه مايكل كيتون وإيموجين بوتس و رامي مالك، وقد كتب القصة السينمائية جورج جاتانس وكتب السيناريو جون جاتنز، ومن إخراج سكوت وا.

تدور أحداث Need For Speed في أجواء سباقات السيارات حول توبي مارشال (أرون بول) الذي يُطلق سراحه من السجن بعد انقضاء مدة عقوبته، ومن ثم يقرر الانتقام من الشخص الذي قتل صديقه وتسبب إيداعه خلف القضبان لجريمة لم يرتكبها، وفي تلك الأثناء يقرر المشاركة في سباق دولي للسيارات من أجل جني المال، إلّا أنّ الشخص الذي سبق وورطه في الجريمة الأولى يقرر التخلص منه للمرة الثانية والأخيرة ويعلن عن جائزة مالية لمن يتمكن من قتله، ومن ثم يفاجأ توبي مارشال بأنّ السباق المشترك به قد تحول إلى مطاردة كبرى وكل متسابق به يسعى للتخلص منه.

Mad Max: Fury Road 2015

فيلم Mad Max: Fury Road 2015

قام المخرج جورج ميلر في 2015 بإعادة إحياء سلسلته السينمائية من خلال إصدار جديد حمل عنوان Mad Max: Fury Road، وقد حل الممثل توم هاردي في تلك النسخة بديلًا لنجم السلسلة الأصلي ميل جيبسون، وقد شاركه البطولة كل من تشارليز ثيرون ونيكولاس هولت، وكتب السيناريو الخاص به نيك لاذوريس وبريندان ماكارثي.

حرص صُنّاع العمل على الحفاظ على الطابع المميز للسلسلة، حيث تدور أحداث الفيلم في أجواء ظلامية بعد انهيار كافة مظاهر الحضارة الإنسانية وتولي مجموعة من العصابات حكم العالم، حيث تقوم فيوريسا (تشارليز ثيرون) بالتمرد على النظام القائم وتحاول إعادة إصلاح الأوضاع، ويضع القدر ماكس (توم هاردي) في طريقها ومن ثم يشكلان تحالفًا في مواجهة معسكر الشر.

حقق فيلم Mad Max: Fury Road نجاحًا كبيرًا على المستويين الجماهيري والنقدي، وتمكن من حصد ست جوائز أوسكار من أصل عشرة ترشيحات.

فيلم Mad Max: Fury Road .. أمل جديد للسينما الأمريكية

3

شاركنا رأيك حول "أفضل أفلام سباقات السيارات في هوليود"