أفلام رعب سيكولوجية صُممت لتعبث بعقل المشاهد!

أفلام رعب سيكولوجي
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

عند حديثي عن أفلام رعب سيكولوجية فلا أقصد بهذا تلك الأفلام المليئة بالدماء والأشلاء والجثث، وإنما أفلام قد صُممت خصيصاً للعبث بعقل الجمهور عوضاً عن إفزاعهم بالأصوات المفاجئة والقفز من قلب الظلام. أفلام تأخذك برحلة نفسية أكثر رعباً وإيلاماً من تلك المليئة بالدماء. وبذلك، إذا أحببتم خوض مغامرة نفسية كهذه، إليكم أبرز 10 أفلام رعب سيكولوجية تمحورت حول العبث بالنفس والعقول.

It Follows

من النادر تواجد أفلام الوحوش ضمن قائمة بعنوان “أفلام رعب سيكولوجي” إلا أن هذا الفيلم مختلف، وأحد أهم عناصر اختلافه هو أنك لن ترى هيئة الوحش الحقيقة، بل إنه يتموّه بشكل أكثر رعباً خلال الحياة اليومية للبشر.

يروي الفيلم قصة فتاة ذات الـ 19 عاماً، تتعرض للعنة تنتقل إليها من صديقها بعد ممارسة بينهما ضمن عطلة نهاية الأسبوع، لتتعرض نتيجة ذلك إلى مطاردة من قبل كيان خارق يسبب لها هلوسات مرعبة، وأمامها خيارين فقط: إما نقل اللعنة لشخص آخر أو أن هذا الكيان سينتقم من صاحبه شر انتقام ويسبب له الموت بأبشع الطرق.

حصل الفيلم على مدح كبير من النقاد والجمهور، وحصل على تقييم 7 على موقع IMDb، وهو تقييم ممتاز بالنسبة لنوعه، حيث من النادر رؤية تقييم كهذا بالنسبة لـ أفلام رعب من هذا النوع. باختصار: يمكنك قضاء عطلة الجمعة مع هذا الفيلم إذا أردت ليلة تتسم بالرعب والغموض وعدم الارتياح.

I Saw The Devil

أحد أبرز أفلام رعب كوريا الجنوبية التي أبرزت قدرتها على مجابهة هوليوود في هذا النوع من الأفلام، حيث يعتبر فيلم I Saw The Devil أيقونة من أيقونات السينما الكورية، بتقييم 7.8 ومراجعات إيجابية من النقاد بنسبة 80%.

يتحدث الفيلم عن عميل للقوات الخاصة تم قتل زوجته بوحشية على يد قاتل متسلسل، لكن بدلاً من الانتقام السريع، يقوم العميل بمطاردة القاتل والبدء معه بلعبة نفسية. يتمحور الفيلم حول فكرة أن كلا الرجلين هم من القتلة الشرسين، وتدور عجلة السيطرة بينهما ضمن سياق نفسي حتى نصل للنهاية الدموية.

Rosemary’s Baby

فيلم قديم من إنتاج 1968 يُصنف ضمن فئة أفلام رعب سخّرت الشيطانية والسحر ضمن حبكتها مع بعض الدراما والغموض. فيلم “رضيع روزماري” يدور حول فكرة عابدي الشر، ويروي حكاية زوجين يتفاجآن بحمل غير متوقع بعد انتقالهما إلى منزل جديد، مُحاط بجيران غير عاديين، تؤمن أمه روزماري بعد ولادته أن رضيعها ليس من هذا العالم.

رضيع روزماري هو واحد من الأفلام القليلة التي نالت تقييم 99% على موقع الطماطم الفاسدة، بالإضافة لتقييم 8 على موقع IMDb الجماهيري، وقد قدم الفيلم حينها نموذجاً جديداً في عالم الرعب تجاوز ألفريد هيتشكوك بحبكته الشيطانية وصدمته النفسية.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام رعب في عام 2019 حتى الآن، قائمة متجددة بأفضل إصدارات السينما

The Babadook

مثل فيلم It Follows، يُعتبر هذا الفيلم أحد أفلام الوحوش التي يمكن تصنيفها ضمن عنوان مقالتنا، والتي تحتوي على ما هو أكثر من مجرّد وحش شريه للدماء والأشلاء. فيلم بابادوك هو فيلم استرالي يتحدّث عن سيدة مطلقة تُعاني في تربية ابنها المريض. لكن بعد أن يصلهم كتاب مجهول المصدر، تبدأ العائلة بمعاناتها الحقيقية بعد مطاردتها من قبل كيان مجهول يُعرف باسم “مستر بابادوك”.

على الرغم من الخطر والرعب البادي في هيكل القصة إلا أن الجانب النفسي من هذا الرعب يأتي من عقل الأم المتضرر: هل هذا الكيان حقيقي أم أنها تعاني من حرب نفسية داخلية؟ أفلام رعب كهذه لن تعطيك إجابة واضحة بشكل يسير.

حصل الفيلم على تقييم 6.8 على موقع IMDb الجماهيري، بالإضافة لتقييمات إيجابية من النقاد بنسبة 98% على موقع الطماطم الفاسدة.

Jacob’s Ladder

الثيمة المشتركة التي تتميز بها أفلام رعب السيكولوجي هي الأسئلة التي تدور حول ما هو حقيقي وما هو خيالي. ولهذا يعتبر فيلم Jacob’s Ladder أحد أكثر الأفلام المقلقة ضمن هذه الفئة.

يروي الفيلم قصة أحد المحاربين القدامى في حرب فيتنام، والرؤى المروعة التي تطارده. بينما يحاول هذا البحث عن الراحة، يبدأ في الكشف عن حقيقة ما جرى معه في الحرب.

يغوص الفيلم ضمن الكوابيس دون أن يلمح للجمهور حول ما هو حقيقي وما هو خيالي، وهو أحد العوامل التي ستتركك منهكاً بعد نهاية الفيلم.

The Vanishing 1988

هو أحد الأفلام التي تتسم بالغموض، وهو أحد أكثر الأمثلة النفسية حول الحقيقة التي تختفي وراء تلك الألغاز والغموض. يتكلم الفيلم عن شخص تختفي صديقته من استراحة على جانب الطريق، مما يضعه في رحلة للبحث عنها.

العذاب النفسي الذي يقبع وراء الأسئلة المجهولة هو أكثر ما يثير الرهبة والقلق، والجنون الحقيقي يتبيّن حين نكتشف إلى أي مدى يمكن للبطل أن يذهب للبحث عن أحبائه، لتبقى نهاية الفيلم أحد أكثر النهايات المريبة ضمن هذا النوع.

حصل الفيلم على تقييم 7.8 علة موقع IMDb مع مراجعات نقدية إيجابية بنسبة 98% على موقع الطماطم الفاسدة.

Ringu

مرّت هوليوود بفترة في بدايات القرن الحادي والعشرين حين بدأت بإعادة انتاج أفلام رعب يابانية، وقد كان فيلم Ringu أحد الأفلام التي مهّدت تلك الفترة. على الرغم من أن النسخة المُعاد إنتاجها The Ring لم تكن بقوّة الأصلية، إلا أن النسخة اليابانية من الفيلم هي واحدة من التجارب التي لا تُنسى في عالم الأفلام.

تبدأ صحفية بالتحقيق في وفاة عدد من المراهقين ضمن ظروف امضة، لتعثر على شريط فيديو يجعل من يشاهده يموت خلال 7 أيام. ما يلي ذلك عبارة عن تحقيق مريع حول الحقيقة، مما يؤدي لواحدة من أشهر الاكتشافات في أفلام رعب اليابان والعالم.

حصل الفيلم على تقييم 7.3 على موقع IMDb ومراجعات إيجابية بنسبة 97% على موقع الطماطم الفاسدة.

Don’t Look Now

إن الحالة المسكونة للعقل هي واحدة من أشهر الحالات ضمن أفلام رعب السيكولوجي، وعادة ما يكون الضحايا عبارة عن أرواح معذبة تعيش على بقايا حوادث أليمة حصلت في الماضي، غير قادرين على تجاوزها أو نسيانها.

يتحدث الفيلم حول زوجان يسافران إلى مدينة البندقية بعد موت ابنتهما الشابة. لكن الزوج يبدأ فجأة برؤية ابنته وكأن خيالها أمامه، ليبدأ بعدها بالكشف عن الحقيقة.

إن المزاج الغريب لهذا الفيلم جعله أحد أكثر الأفلام المؤثرة ضمن هذا التصنيف، وتبقى النهاية واحدة من أكثر النهايات الملتوية على الإطلاق.

حصل الفيلم على تقييم 7.3 على موقع IMDb ومراجعات إيجابية بنسبة 97% على موقع الطماطم الفاسدة.

أقرأ أيضًا: أفلام رعب تركية ستجمد الدم في عروقك.. الجزء الثاني

Get Out

أحدث الأفلام ذمن هذه القائمة هو فيلم Get Out الصادر عام 2017 والذي يُصنف ضمن عدة تصنيفات، لكنه مع ذلك يحتل مكانة عالية ضمن تصنيف أفلام رعب السيكولوجي نظراً للقلق والضيق الذي يسببه أثناء المشاهدة.

على الرغم من أن قصة الفيلم تدور حول شاب أسود يخطط لزيارة منزل صديقته للتعرف على عائلتها في عطلة نهاية الأسبوع، إلا أن سياق الفيلم يبدأ بالدوران ليصبح أكثر سوداوية حتى يتحول هذا الفيلم العائلي الكوميدي إلى فلم رعب نفسي سوداوي.

حصل الفيلم فور عرضه على مراجعات نقدية وجماهيرية واسعة جداً لدرجة أنه كسب مراجعات نقدية إيجابية 100% على موقع الطماطم الفاسدة، وتقييم 7.7 على موقع IMDb الجماهيري.

The Shining

أيقونة ستانلي كيوبريك المأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم لكاتب الرعب ستيفن كينج، ومن بطولة النجم جاك نيكلسون صاحب نظرة القرش. على الرغم من أن الكثير يجد الفيلم غير مرعب على الإطلاق، إلا أن فئة كبيرة من الجمهور والنقاد تصنفه ضمن أفلام رعب السيكولوجي نظراً للأحداث التصاعدية التي تصل إلى ذروتها في النهاية، والتي تقلب كل شيء.

يتحدث الفيلم عن رجل يذهب لفندق فارغ مع زوجته وابنته للعناية به، لكن التاريخ السيء لهذا الفندق يستحوذ على عقل الرجل شيئاً فشيئاً ويصيبه بنوع من أنواع الجنون تجاه عائلته، مُظهراً عبقرية جاك نيكلسون في التمثيل الذي ستنسى أمامها الفيلم وتستمتع بتمثيله المبهر.

حصل الفيلم على 8.4 على موقع IMDb مما يجعله الأعلى تقييماً في هذه القائمة، مع مراجعات نقدية إيجابية بنسبة 86% على موقع الطماطم الفاسدة.

أخبرنا ما الفيلم المفضل لديك ضمن أفلام رعب السيكولوجي؟

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام آسيوية في 2019: لن تندم على مشاهدتها

1

شاركنا رأيك حول "أفلام رعب سيكولوجية صُممت لتعبث بعقل المشاهد!"

أضف تعليقًا