أفلام المافيا
0

عندما يأتي ذكر أفلام المافيا بالتأكيد يقفز إلى مخيلتك الأسلحة والمخدرات والعائلات والعصابات وحروب الشوارع والصراعات المتعلقة بفرض السلطة وتجارة الممنوعات. وغالبًا ما يكون الطابع الدرامي للفيلم هو نقطة القوة فيه وما يميزه، مع وجود عوامل أخرى تجذب المشاهدين مثل الأكشن والإثارة والتعلق ببطل الفيلم والتطلع إلى مصيره.

العديد من أفلام المافيا نجدها ضمن أفضل الأفلام في التاريخ، والمفضلة للكثير من محبي السينما وصانعيها. أشهرها بالتأكيد ثلاثية العراب من إخراج فرانسيس فورد كوبولا وبطولة مجموعة من أكبر نجوم هوليوود مثل مارلون براندو وآل باتشينو وروبرت دي نيرو، التي كانت بمثابة علامة أضاءت الطريق لعشرات أفلام المافيا من بعدها وصنعت تاريخ مخرجين وممثلين كبار. نعرض لكم أمثلة منها في هذه القائمة.

Scarface

  • سنة الإنتاج: 1983.
  • إخراج: براين دي بالما.
  • سيناريو: أوليفر ستون.
  • بطولة: آل باتشينو، ستيفين باور، ميشيل فايفر.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 8.3.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 82%.
  • إنتاج: يونيفيرسال بيكتشرز.
  • الميزانية: 23.5 – 37 مليون دولار.

يتبع الفيلم قصة توني مونتانا الذي وصل إلى مدينة ميامي الأمريكية قادمًا من كوبا في هجرة غير شرعية جماعية بسبب سوء الأحوال الاقتصادية في بلدهم. وحصل على إقامة دائمة بالولايات المتحدة مع ثلاثة من أصدقائه مقابل قتلهم لأحد القادة الكوبيين بناءً على طلب زعيم تجارة المخدرات فرانك لوبيز. يبدأ توني حياته في أمريكا عكس طموحه الواسع مقيمًا في مخيم للاجئين وعاملًا في غسل الصحون في مطعم.

ثم يتطرق توني إلى الأعمال غير المشروعة وبيع الكوكايين تحت إشراف فرانك الذي يجعله يعمل لصالحه مع صديقه. حتى يستمر توني في الصعود ويصبح الزعيم الأول لتجارة الكوكايين الذي لا يقهر ولا يجرؤ أحد على التصدي له، ومع حصوله على القوة والمال يحصل أيضًا على الكثير من الأعداء ويصاب بالجنون مما يؤدي إلى سقوطه بنفس سرعة صعوده.

ولم يتوقف طموح فرانك وجشعه عند أي حد بانجذابه إلى زوجة فرانك وتطلعه إليها، بالإضافة إلى شجاعته الشديدة وإدارته لعدة مواقف صعبة مما جعله لا يستهان به ويستحق احترام المجرمين. وفي نفس الوقت تطرده أمه بعد معرفتها بحقيقة أعماله ورفضها التام لها، وأمرته بالابتعاد عنها وعن أخته الذي يحبها أكثر من أي شيء ويسعى دائمًا إلى حمايتها.

ساهمت بعض العوامل مثل عرض تعاطي المخدرات واللغة الحادة والعنف الزائد عن اللزوم في تلقي الفيلم رد فعل سلبي بعد بداية عرضه، كما اعترض بعض المهاجرين الكوبيين الحقيقيين على عرضهم كمجرمين وتجار للمخدرات. لكن تلقى الفيلم بعدها التقدير الذي يستحقه بتصنيفه كأحد أفضل أفلام المافيا في التاريخ، وظل في ذاكرة المُشاهدين وصناع الأفلام مثل المخرج مارتن سكورسيزي الذي أشاد بالفيلم.

Goodfellas

  • سنة الإنتاج: 1990.
  • إخراج: مارتن سكورسيزي.
  • سيناريو: نيكولاس بيليجي، مارتن سكورسيزي.
  • بطولة: روبرت دي نيرو، جو بيشي، راي ليوتا، لوريان براكو.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 8.7.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 96%.
  • إنتاج: ورانر براذرز.
  • الميزانية: 25 مليون دولار.

يروي الفيلم القصة الحقيقية للإيطالي الأمريكي هينري هيل الذي انضم لحياة الجريمة منذ صغره، وتاريخه الإجرامي في مدينة نيويورك بين الستينات والسبعينات. حيث بدأ ببعض الجرائم البسيطة التي تناسب سنه الصغير مثل السطو على شاحنة وسرقتها مع صديقيه جيمي وتومي، تحت إشراف رجال المافيا الذي استطاع هينري كسب احترامهم وثقتهم.

وبالتدريج اتجه الأصدقاء الثلاثة إلى جرائم أكبر ومهمات أخطر وتولد عندهم عنف شديد وأصبحوا يقتلون بكل سهولة، ومدمنين للمخدرات ويبيعونها ويسرفون في شرب الكحول، يعيشون في حياة مليئة بالرفاهية والمتع والإجرام والفساد حتى يصلون إلى نهايتها المتوقعة من الانهيار والسقوط العنيف، ممثلين حياة المجرمين في ذلك الوقت في مدينة نيويورك.

فاز سكورسيزي بجائزة الأسد الفضي التي تمنح لأفضل مخرج في عرض الفيلم بمهرجان فينيس السينمائي. وكان حضوره في حفل جوائز الأوسكار قويًا بترشحه لست جوائز: أفضل فيلم، ممثلة في دور مساعد (لورين براكو)، مخرج، سيناريو مقتبس، مونتاج، ولكن حصل جو بيشي على الجائزة الوحيدة عن فئة أفضل ممثل مساعد.

تعاون نجوم الفيلم من الممثلين مثل دي نيرو وجو بيشي وراي ليوتا في كتابة السيناريو عن طريق ارتجالهم الأحاديث في حدود شخصياتهم أثناء قراءة السيناريو والتدريب عليه، وسجل سكورسيزي حوارهم واختار منه ما أعجبه وأضافه للنسخة النهائية من السيناريو. وأشار نقاد موقع الطماطم الفاسدة إلى كون الفيلم من أمتع أفلام المافيا ونقطة مهمة للغاية في تاريخ سكورسيزي.

City of God

  • سنة الإنتاج: 2002.
  • إخراج: فيرناندو ميريليس، كايتا لوند.
  • سيناريو: براوليو مانتوفاني.
  • بطولة: أليكسندر رودريجيز، لياندرو فيرمينو دا هورا، جوناثان هاجينسين، فيلبي هاجينسين.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 8.6.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 91%.
  • إنتاج: أو تو فيلمز، فيديو فيلمز، هان ليفين فيلم، جلوبو فيلمز.
  • الميزانية: 3.3 مليون دولار.

الفيلم مستوحى من وقائع حقيقية حدثت بإحدى مدن البرازيل بين أواخر الستينات وبداية الثمانينات في حي فقير وخطر للغاية. تنتشر الجريمة بين سكانه منذ نعومة أظافرهم بحملهم للسلاح كأنه لعبة، ونهب من يمر على الحي، والقيام بحملات سطو مسلح على بعض الأماكن المحيطة، والمخدرات التي تمثل ركنًا أساسيًا في حياتهم، وغيرها من مظاهر حياة الإجرام القاسية التي يستهينون بها.

استطاع “ليل زي” السيطرة على الحي وتنصيب نفسه زعيمًا له، وهو شخصية عنيدة بلا قلب ولا يعرف الرحمة يهابه الكل ويتمنون أن يصبحوا من رجاله. وتصير مكانته مهددة عندما تشتعل حرب عنيفة للغاية بينه وبين تاجر مخدرات آخر، وتصبح المشاكل شخصية وتسقط العديد من الضحايا في مواجهة دموية تتطلب من الجميع أن يختاروا صفهم.

ينقل لنا هذه الرواية الشاب روكيت الذي اختار رغم نشأته وسطها أن يبتعد عن جميع الممارسات الإجرامية وقرر أن يتبع حلمه في أن يصبح مصورًا فوتوجرافيًا، والذي تحقق بالتقاطه لتفاصيل الحرب التي شغلت الرأي العام وقتها. يكشف الفيلم في نهايته عن بعض اللقطات الأرشيفية للأشخاص الحقيقية للفيلم والأخبار التليفزيونية لتلك الأحداث المثيرة.

ترشح الفيلم لجوائز الأكاديمية لأفضل تصوير ومخرج ومونتاج وسيناريو مقتبس، ولم يتشرح لأفضل فيلم أجنبي بعد اختياره من قبل البرازيل لتمثيلها. ورغم ذلك حقق الفيلم صدى عالميًا واسعًا واعتبره الكثيرون ضمن أقوى أفلام المافيا والجريمة. ووصفه نقاد موقع الطماطم الفاسدة بكونه نظرة صادمة ومزعجة عن الحياة في أحياء ريو دي جانيرو الفقيرة لكنها حقيقية ومقنعة.

The Untouchables

  • سنة الإنتاج: 1987.
  • إخراج: براين دي بالما.
  • سيناريو: ديفيد ماميت.
  • بطولة: كيفين كوستنر، تشارلز مارتن سميث، أندي جارسيا، روبرت دي نيرو.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.9.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 83%.
  • إنتاج: باراماونت بيكتشرز.
  • الميزانية: 25 مليون دولار.

بالعودة إلى عشرينات القرن الماضي في مدينة شيكاجو الأمريكية، ينتشر الفساد بشكل بشع بين كل المسؤولين عن تنفيذ القانون. مما سمح للمجرم الشهير آل كابوني بخرق قواعد حظر صناعة الكحول التي كانت مفروضة وقتها وبناء إمبراطورية من ورائها والحصول على مركز كبير بالمدينة والسيطرة عليها والحفاظ على التعاون مع الشرطة.

وبالطبع يأتي مع هذه المكانة الفاسدة بعض النماذج الشريفة التي تتطلع إلى الإيقاع به، والمتمثلة في فرقة تتكون من الشرطي الشاب إليوت نيس، وجيمي مالون ضابط الشرطة القديم، وطالب الأكاديمية جورج ستون، والمحاسب أوسكار والاس. يستغلون ذكائهم وحكمتهم ومهاراتهم ويتجاهلون الخوف وإغراءات الرشاوي في سبيل تحقيق هدفهم شديد الصعوبة.

كانت الموسيقى التصويرية من أفضل عناصر الفيلم بتأليف المخضرم إينو موريكوني الذي حاز عنها على جائزة جرامي. والفيلم نفسه ترشح لجوائز الأوسكار لأفضل ممثل في دور مساعد (شون كونري)، وأفضل تصميم إنتاج، تصميم أزياء وموسيقى تصويرية، ولكنه فاز بالأولى فقط. وفي المجمل تلقى الفيلم مراجعات إيجابية عامة من النقاد ووضع اسمه في قوائم أشهر أفلام المافيا.

وأُعجب نقاد موقع الطماطم الفاسدة وقالوا إنه تحفة كلاسيكية مثيرة لبراين دي بالما مليئة باللمسات الفنية الرائعة بأداء ممتاز من طاقم تمثيل رفيع المستوى، ويلقي نظرة عن الجريمة في شيكاجو في فترة زمنية. وأحب الناقد روجر إيبرت مشاهد الأكشن بالفيلم وأماكن التصوير ولكنه انتقد سيناريو ديفيد ماميت وإخراج براين دي بالما.

Once Upon a Time in America

  • سنة الإنتاج: 1984.
  • إخراج: سيرجيو ليون.
  • سيناريو: ليوناردو بيفينوتي، بيرو دي بيرناردي، إينريكو ميديولي، سيرجيو ليون.
  • بطولة: روبرت دي نيرو، جيمس وودز، إليزابيث مكجوفرين، جو بيشي.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 8.4.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 87%.
  • إنتاج: شركة ذا لاد، بي إس أو انترناشونال، إيمباسي إنترناشونال بيكتشرز، رافران سينيماتوجرافيكا.
  • الميزانية: 30 مليون دولار.

يتلقى ديفيد أرونسون المعروف بـ “نودلز” رسالة تجعله يعود إلى الحي الذي عاش به طفولته وشبابه بمدينة مانهاتن بعد أكثر من ثلاثين عامًا من الابتعاد عنها باختياره، قبل ذلك الوقت كان نودلز مع أصدقاء طفولته يشكلون عصابة تشترك مع المافيا في أعمالها إلى أن وصلوا إلى نهايتهم المأساوية. يقابل نودلز صديق قديم يفتح عليه بابًا مع الذكريات القديمة يجعله ينظر في ماضيه ويفكر فيه.

في ملحمة وصل زمن عرضها إلى الأربع ساعات أخرج لنا سيرجيو ليون فيلمه الأخير قبل وفاته، الذي استغرق العمل عليه أكثر من عقد من الزمان وختم به ثلاثيته الشهيرة. ويستخدم الفلاش باك لرواية قصة صعود بعض المجرمين في عشرينات القرن الماضي بنيويورك، مركزًا على بعض القيم الإنسانية في حياتهم مثل الطفولة والصداقة والحب والرغبة والطمع والخيانة والفقد والعلاقات.

تم إصدار الفيلم في نسخة أخرى مختصرة صُنِعَت بدون الرجوع إلى سيرجيو ليون وكانت فاشلة تمامًا بالإجماع، عكس النسخة الأصلية التي أحبها الجمهور والنقاد وكانت عملًا فريدًا بين أفلام المافيا. كما نالت العديد من الجوائز والترشيحات في العديد من المهرجانات العالمية مثل البافتا والجولدن جلوبز. وانعكست تلك المفارقة على تقييم أحد النقاد للنسخة الكاملة كأفضل أفلام عام 1984 والنسخة المختصرة كأسوأ أفلام 1984 ووصفها بالمهزلة.

The Irishman

  • سنة الإنتاج: 2019.
  • إخراج: مارتن سكورسيزي.
  • سيناريو: ستيفين زيليان.
  • بطولة: روبرت دي نيرو، آل باتشينو، جين روزينثال، إيما تيلينجر كوسكوف.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.8.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 95%.
  • إنتاج: تريبيكا برودكشنز، سيكيليا برودكشنز، وينكلر فيلمز.
  • الميزانية: 159 – 250 مليون دولار.

الفيلم مبني على كتاب به أحداث حقيقية “I Heard You Paint Houses” عن فرانك شيرن الذي كان عضوًا في نقابة العمال الأمريكية وسائق شاحنة، بالإضافة إلى كونه عميلًا مهمًا وقاتلًا مأجورًا لدى عائلة بوفالينو الإجرامية. وهو الآن مُلقى في دار لرعاية المسنين يستعيد ذكرياته عن صديقه المجرم جيمي هوفا وأعماله الفاسدة معه، وتاريخ عائلة بوفالينو الإجرامي وإشتراكه معهم فيها.

في التعاون التاسع بينه وبين دي نيرو، يجمع سكورسيزي مجموعة من النجوم الكبار مثل آل باتشينو وجو بيشي، الذين اضطر لتصويرهم بتقنية حديثة تخفي ملامح التقدم بالعمر الواضحة عليهم. وكان الحضور القوي في حفل الأوسكار نتيجة طبيعية بسبب الأسماء المشاركة في العمل، بعشر ترشيحات: أفضل فيلم، مخرج، ممثل مساعد -آل باتشينو وجو بيشي في نفس الوقت- سيناريو مقتبس، تصوير، تصميم أزياء، تصميم إنتاج، مونتاج، مؤثرات بصرية.

عُرِضَ الفيلم على منصة نتفليكس بعد نزوله في سينمات محدودة بالولايات المتحدة، وكانت تلك النقطة علامة استفهام بسبب الميزانية الضخمة للفيلم والإيرادات الهائلة المتوقعة. وتلقى الإشادات بالتحديد بخصوص إخراج سكورسيزي وأداء الثلاثي العظيم دي نيرو وجو بيشي وآل باتشينو، وقال عنه نقاد موقع الطماطم الفاسدة: فيلم مافيا درامي ملحمي يعرض فيه سكورسيزي موضوعًا قديمًا بطابع مضحك وعميق ومؤثر.

Reservoir Dogs

  • سنة الإنتاج: 1992.
  • إخراج: كوينتن تارانتينو.
  • سيناريو: كوينتين تارانتينو.
  • بطولة: هارفي كيتيل، توم روث، كريس بين، ستيف بوسكيمي.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 8.3.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 92%
  • إنتاج: لايف أمريكا المتحدة، دوج ايت دوج برودكشنز.
  • الميزانية: 1.2 – 3 مليون دولار.

يبدأ الفيلم بتجمع ستة مجرمين على طاولة في أحد المطاعم ويدور بينهم حوار عبثي للغاية، وهم لا يعرفون بعضهم جيدًا بل تم جمعهم من قبل زعيم إجرامي يدعى جو كابوت لتنفيذ مهمة سرقة ماسة. تلك المهمة تبوء بالفشل عندما تفاجأ المجموعة بالشرطة ويضطرون إلى الهرب لمكان التجمع المقرر له بعد العملية، حيث يتواجهون جميعًا ويحاولون اكتشاف الجاسوس الذي بينهم.

يعرض لنا تارانتينو أسلوبه المميز من أول فيلم طويل له، حيث أنه مليء بالأكشن والعنف والدماء والسرد غير الخطي. ونفس تلك النقاط أثارت الانتقادات حول الفيلم بسبب العنف الشديد واللغة الحادة، لكنه في النهاية كان نجاحًا كبيرًا رغم ميزانيته الضعيفة، وأشاد به النقاد خاصةً أداء الممثلين. ويُعتبر الفيلم علامة مهمة ومؤثرة في صناعة السينما المستقلة، وأطلقت عليه مجلة إمباير البريطانية لقب أفضل فيلم مستقل في التاريخ.

بدأ عرض الفيلم في مهرجان صن دانس للأفلام حيث كان حديث المهرجان بسبب أسلوب تارانتينو الصادم الذي لفت الأنظار إليه، واختارته شركة ميراماكس لتوزيعه، ثم عُرِضَ بعدة مهرجانات كبرى أخرى مثل كان وتورنتو. ونال الفيلم إعجاب نقاد موقع الطماطم الفاسدة وعلقوا عليه قائلين إنه مليء بالذكاء والطاقة، وأن تارانتينو قد افتتح مسيرته السينمائية بطريقة قوية.

Miller’s Crossing

  • سنة الإنتاج: 1990.
  • إخراج: جويل كوين.
  • سيناريو: الإخوان كوين.
  • بطولة: جابريال بيرن، مارسيا جاي هاردن، جون تورتورو، جون بوليتو.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.7.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 92%.
  • إنتاج: 20th سينشري فوكس.
  • الميزانية: 10-14 مليون دولار.

يصبح توم ريجان مشتتًا ويجد نفسه في مشاكل معقدة للغاية عندما يحاول إقناع رئيسه الإيرلندي ليو بتفادي الحرب مع الزعيم الإجرامي الآخر الإيطالي جوني كاسبر ذا القوة والنفوذ الكبيرة. حيث قرر كاسبر أن يقتل بيرني بيرنباوم شقيق فيرنا الفتاة التي يحبها ليو، وفي نفس الوقت يكتشف ليو أن توم في علاقة سرية مع فيرنا فيقوم بطرده من عصابته ليضطر الانضمام إلى صف كاسبر ويجد نفسه في اختبارات صعبة تحت حرب شرسة.

رغم فشله على مستوى الإيرادات وتحقيقه لرقم أقل من نصف ميزانيته، أُعجب النقاد بالفيلم كثيرًا ووصفوه بكونه فيلم نوار بلمسة مختلفة. كما أنه فيلم مافيا درامي بقصة معقدة عانى الإخوان كوين في كتابتها. وهو بالأصل بميزانية منخفضة نسبيًا، حيث استعانا ببعض الأقارب والأصدقاء ببعض الأدوار الصغيرة.

وأُعجب نقاد موقع الطماطم الفاسدة بالفيلم وقالوا إن ما يميزه هو أسلوبه وليس حبكته، باستخدام الأخوين كوين لعناصر أفلام المافيا الكلاسيكية من الحوار الحاد والتصوير الرائع والشخصيات الغريبة والمخادعة. ووضعته صحيفة الجارديان في المركز الرابع العشرين بقائمة أفضل أفلام الجريمة في التاريخ.

0

شاركنا رأيك حول "أفلام المافيا بعيدًا عن ثلاثية العراب.. قائمة مليئة بالدراما وحروب العصابات والنجوم الكبار"