من هي عبير الجندي - Abeer Aljundi؟

عبير الجندي
الاسم الكامل
عبير علي الجندي
الوظائف
طبيبة ، ممثلة
تاريخ الميلاد
1967-03-29 (العمر 53 عامًا)
الجنسية
مصرية
مكان الولادة
مصر, القاهرة
درس في
المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت
البرج
الحمل
الشبكات الإجتماعية

ممثلةٌ كويتيةٌ تحمل الجنسية المصرية، شاركت في العديد من الأعمال الفنية الكويتية خلال مسيرتها الفنية، كما دخلت المجال الطبي من خلال تخصصها في الطب النفسي.

نبذة عن عبير الجندي

عبير الجندي ممثلةٌ كويتيةٌ تحمل الجنسية المصرية لمع اسمها في سماء الفن الكويتي، حيث ظهرت في أكثر من 60 مسلسلًا تلفزيونيًا، و 16عرضًا مسرحيًا، و22 مسلسلًا إذاعيًا، وعدة أفلامٍ وبرامج حوارية بعد تخرجها من المعهد العالي للفنون المسرحية.

حققت عبير الجندي نجاحًا باهرًا خلال مسيرتها الفنية بالتوازي مع عملها في مجال طب الطاقة والطب النفسي، كما تعمل مدربةً في البرمجة اللغوية العصبية.

 

 

اقرأ أيضًا عن...

بدايات عبير الجندي

وُلدت عبير علي الجندي في مصر في 29 - مارس - 1967 لأسرةٍ مصرية، ونشأت في الكويت بعد أن انتقلت أسرتها إليها، هناك تلقت تعليمها المدرسي وكانت تحلم بأن تصبح طبيبة، سرعان ما تخلت عن حلمها بعد التحاقها بكلية الطب خارج الكويت، وعادت لتدرس في المعهد العالي للفنون المسرحية الكويتي في التمثيل والإخراج، وتخرجت منه عام 1988.

نالت عبير في وقتٍ لاحقٍ إجازةً في الطب النفسي، وحصلت على درجة الدكتوراه في الفترة الممتدة بين 2010 - 2013، إضافةً لشهادةٍ في طب الطاقة والبرمجة اللغوية العصبية.

إنجازات عبير الجندي

بدأت عبير الجندي مسيرتها الفنية عام 1984 أي بعد التحاقها بالمعهد العالي للفنون المسرحية، بأدوارٍ صوتيةٍ في المسلسلات الإذاعية "أغرب القصص"، و"أسرار خلف الجدران"، و"حكايات خليجية"، وبدورٍ ثانويٍ في فيلم "طائر الخير"، وبرنامج "سلامتك" الصحي الإرشادي، وأبرزها كان دورًا رئيسيًا في مسرحية "فرجة الأمة" التي عُرضت عام 1984، كما شاركت في العام التالي بمسرحيتي "حذاء سندريلا"، و"إحنا شباب الديسكو" الاستعراضية، والمسلسل الكوميدي "زوجة بالكومبيوتر".

في 1986 انضمت عبير لكادر فيلم "عدنان" بدور مساعد، ثم في المسلسل الدرامي "إلى من يهمه الأمر"، ثم في العام التالي شاركت بمسرحية "الحب الكبير" على مسرح المعهد العالي للفنون المسرحية، تلتها المسرحية العائلية "الدكتور صنهات" مع انتصار الشراح، ومسلسلي "الحائط"، و"على الدنيا السلام مبروكة ومحظوظة" الكوميدي.

بدأت عام 1988 بعملٍ مسرحيٍ كوميديٍ قطري بعنوان "زلزال"، عادت بعدها إلى الأعمال الكويتية لتشارك في مسرحيتي "بيبي والعجوز"، و"الشياطين الثلاثة" الكوميدية، ومسلسلي الدراما "مسافر بلا هوية"، و"قلوبٌ عند المرافئ"، ثم في المسلسل الكوميدي "نصيب".

شاركت عبير الجندي في عام 1989 بالسهرة التلفزيونية "الخروج عن المألوف"، إضافةً للتمثيلية الدرامية "عيون الشك"، ومسلسل الكوميديا والخيال "خذ وخل"، ومسرحيتي الكوميديا "لولاكي"، و"صادوه"، ثم بطولة مسرحية "عيال الديرة" مع سعود البناي.

حمل لها عام 1990 العديد من الأعمال، حيث شاركت في بطولة مسرحية "ألو" إلى جانب الممثل داوود حسين، كما ظهرت في عدة تمثيلياتٍ درامية هي: "مجنون بأثر رجعي"، و"غلطة عمري"، و"الحرب خدعة"، ثم في مسرحية الأطفال "بلنتي"، ومسلسلي الدراما "للحياة بقية"، والكوميديا "مخلط 90"، والسهرة الدرامية التلفزيونية "الأمل الضائع"، وأنهت العام بعملٍ تلفزيونيٍ سعودي مع الممثل ناصر القصبي بعنوان "بداية النهاية".

توقفت بعدها عبير عن المشاركات الفنية بسبب الغزو العراقي للكويت، حيث عادت على إثره إلى مصر، وبقيت هناك حتى عام 1996، حيث عادت إلى الكويت لاستئناف نشاطها الفني الذي عانى من تراجعٍ طفيفٍ، بسبب ارتدائها للحجاب أثناء إقامتها في مصر.

عادت عبير الجندي إلى الشاشة الصغيرة كضيفة شرف في مسلسل "أبناء الغد" عام 1999، وأدت في العام التالي دورًا صوتيًا في المسلسل الإذاعي "فندق بو مسعود مول"، والمسلسل الكرتوني "قطعة 13"، والمسلسل الدرامي "بيت بلا أبواب"، وظهرت عام 2001 بدور البطولة في مسلسل "سر الحياة"، ثم في التمثيلية الدرامية "جروح غائرة"، ومسلسل "جرح الزمن" الدرامي.

حصرت مشاركاتها عام 2002 بالأعمال التلفزيونية فقط، فظهرت في مسلسلات: "بقايا أمل"، و"مجنون عاقل جدًا"، و"العضب: السرايات 2" الدرامي، و"وتبقى الجذور" الكوميدي الاجتماعي، و"الاعتراف" الذي لم يُعرض بعد، إضافةً لدخولها عالم الإخراج كمساعدة مخرج في مسرحية "الرجل الذئب"، كما ظهرت كضيفة شرف في العام التالي ضمن مسلسل "حياتي"، وأدت دورًا صوتيًا في المسلسل الإذاعي "أم ناصر"، ودورًا مساعدًا في مسلسل الدراما "الحريم".

لعبت دور البطولة في مسرحية "إعدام أحلام عبد السلام" عام 2004، ونالت عنها جائزة أفضل ممثلة دور أول ضمن فعاليات مهرجان الكويت المسرحي السابع، كما شاركت في المسلسلات الدرامية: "بيت العائلة"، و"الأرجوحة"، و"الدار"، وفي 2005 بمسلسلات الدراما: "إن فات الفوت"، و"شملان" حيث شاركت الممثل جاسم النبهان البطولة، و"نقطة تحول" مع الممثلة باسمة حمادة، و"بقايا ليل"، و"جبروت امرأة" إلى جانب الممثلة حياة الفهد، و"مجاديف الأمل" السعودي.

ظهرت بعدة مسلسلاتٍ درامية في 2006 أولها "رجال يبيعون الوهم"، ثم "بلا رحمة" البحريني، و"راح اللي راح"، و"وجوه من شمع"، ولعبت دورًا صوتيًا في المسلسل الإذاعي "يا من شراله من حلاله عله"، ثم عادت إلى المسرح في العام التالي من خلال مسرحية "تميمة وحمدان وكتاب الزمان"، ومثلت في المسلسلات الدرامية: "في البيوت أسرار"، و"لا طاح الجمل" الإذاعي"، و"درويش"، و"واقعي".

شاركت عبير الجندي عام 2008 في العديد من الأعمال الدرامية مثل "أيوب"، و"البيت المائل"، و"الفطين"، و"فضة قلبها أبيض"، و"سقوط الأقنعة"، و"التنديل"، ومسلسل "قلب حنون" الإذاعي، كما ظهرت كضيفة شرف في مسلسل "مسك وعنبر"، تلاها في 2009 مسلسلات الدراما: "أشياء لا تشترى"، و"سدرة البيت" العائلي، و"سارة"، و"الظل الأبيض"، إضافةً لمسلسل "الآنسة رقية" الإذاعي.

بدأت عام 2010 بمسلسلين إذاعيين هما: "وعد الحر"، و"أتيليه السعادة"، ثم شاركت بمسلسلي "إلعب غيرها" الكوميدي، و"إخوان مريم" التاريخي، تلاها مسلسل "البيت المسكون" كضيفة شرف.

شاركت في عام 2011 بمسرحية "ضاري يغزو الفضاء"، ثم لعبت دور البطولة في الفيلم القصير "الحبر الأسود" إلى جانب الممثل صادق الدبيس، أدت بعده أدوارًا صوتيةً في مسلسلي "نوادر جحا"، و"الدنيا بخير" الإذاعيين، وشاركت بمسلسلي "2 في الإسعاف" الكوميدي، و"بنات الثانوية" الدرامي.

ظهرت عام 2012 كضيفة شرف في مسلسلي "لا وجود لحب"، و"حلفت عمري"، كما شاركت بصوتها في المسلسلات الإذاعية: "عمر بن عبد العزيز"، و"صدفة التقينا"، و"فارس مع النفاذ"، أما أدوارها الهامة في ذلك العام فكانت ضمن المسلسلات الدرامية: "غريب الدار"، و"بين الماضي والحب"، و"خادمة القوم".

شاركت في العام التالي ضمن مسلسلي "دلال وزوجة طلال"، و"مباركين عرس الاثنين" الإذاعيين، ومسلسلي الدراما "هذه ليلتي" و"توالي الليل".

عادت في 2015 بعد توقف لمدة عام بعدة أعمال إذاعية منها: "أبو الحريم"، و"روايات الحياة"، و"قصص خليجية"، ثم عادت إلى السينما من خلال الفيلم القصير "بلد الإنسانية"، وفيلم "دانة" من إنتاج وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية، ثم ظهرت في 2017 بعملٍ مسرحيٍ كوميديٍ بعنوان "سعادة السفير"، وأدت بصوتها دورًا في مسلسلي "مول الهوايل"، و"إمبراطورية الشمس: جنكيز خان" الإذاعيين.

اقتصرت أعمال عبير الجندي عام 2018 على المشاركة في المسلسلات الإذاعية: "مغامرات أيوب"، و"الإمام الشافعي"، و"بنقول لكم سالفة 5"، تلتها في العام التالي "الجاحظ"، كما عادت إلى الدراما ضمن المسلسل الدرامي التراثي "الديرفة".

حمل لها عام 2020 دورًا رئيسيًا في مسلسل الدراما "في ذاكرة الظل" إلى جانب الممثل داود حسين، والمقرر عرضه في الموسم الرمضاني؛ ويعود تراجع ظهورها الفني في الأعوام الأخيرة لانشغالها كمدربةٍ دوليةٍ معتمدةٍ في البرمجة اللغوية العصبية بالعديد من الندوات والدورات التي تقيمها.

وهي من الأعضاء المؤسسين للنقابة العامة لمدربي التنمية البشرية، إضافةً للاستشارات النفسية والعائلية وتلك المختصة بعلم الطاقة التي تقدمها، فهي عضوٌ بارزٌ في جمعية الطب البديل الكويتية، والفيديوهات التي تنشرها على قناتها الشخصية على يوتيوب.

أشهر أقوال عبير الجندي

حياة عبير الجندي الشخصية

عبير الجندي متزوجة من المستشار طارق الديب ولها ولدين: محمد وحسن.

حقائق سريعة عن عبير الجندي

اتُّهمت عبير الجندي في الكويت بأنها تتعامل مع عالم الجن لتخصصها في مجال "طب الطاقة"، وهو ما أسفت عليه كون طب الطاقة علم قائم بحد ذاته.

تدّعي عبير الجندي أن الحجاب هو السبب في تباطؤ مسيرتها الفنية، وأنها كانت قد حققت نجاحًا أكبر لو تخلت عنه.

فيديوهات ووثائقيات عن عبير الجندي

المصادر

info آخر تحديث: 2020/04/07