من هو ألكسندر غراهام بيل - Alexander Graham Bell؟

الكسندر جراهام بيل
الاسم الكامل
ألكسندر غراهام بيل
الوظائف
مخترع
تاريخ الميلاد
1847 - 03-03 (العمر 75 عامًا)
تاريخ الوفاة
1922-08-02
الجنسية
أمريكية،بريطانية
مكان الولادة
اسكتلندا, إدنبرة
درس في
المدرسة الثانوية الملكية في أدنبرة
البرج
الحوت

ألكسندر غراهام بيل، مخترع بريطاني أمريكي الجنسية، وهو أول من اخترع الهاتف، طوره فيما بعد وله العديد من الاختراعات في المجال نفسه.

نبذة عن ألكسندر غراهام بيل

أليكسندر غراهام بيل هو عالم ومخترع ولغوي، يعتبر واحداً من أهم مخترعي الهاتف، إضافة إلى عمله المهم في مجال الاتصالات البصرية مع الصم وله أكثر من 18 اختراع أيضاً. اشتهر بيل باختراع أول هاتف عملي عام 1876 وأسس شركة تلفون بيل عام 1877.

اعتمد تعليم بيل على التجارب في الصوت وكان لعمل أبيه في مجال التدريب اللغوي للصم دوراً كبير،عمل بيل مع توماس واطسون في تصميم أول هاتف عملي. لقد حصل بيل على 18 براءة اختراع لوحده، وعلى 12 براءة اختراع مشتركة. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن أليكسندر غراهام بيل.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ألكسندر غراهام بيل

بيل هو الابن الثاني لالكسندر ميلفيل بيل والدته إليزا جريس سيموندز بيل، كان له شقيقان توفيا بسبب مرض السل. لقد نشأ في مدينة أدنبرة التي عرفت بأثينا الشمال، بسبب غناها بالعلوم و الفنون.

كان جده ووالده خبيران في ميكانيكية الصوت والخطابة،إضافة إلى أن والدته أصبحت عازفة بيانو موهوبة على الرغم من صممها، مما وضع أمامه تحديات كبيرة. تلقى تعليمه في المنزل من قبل والدته وقد كان شديد الفضول للعالم من حوله، درس سنة واحدة في مدرسة خاصة، ومن ثم سنتين في المدرسة الثانوية الملكية في أدنبره.

على الرغم أن بيل كان طالباً متوسط المستوى، إلا أنه أظهر قدرة غير مألوفة لحل المشكلات، في سنته الثانية عشرة، بينما كان يلعب مع صديقه في مكان قريب من مطحنة للحبوب، لاحظ أن عملية قشر الحبوب بطيئة. عاد إلى المنزل وابتكر آلة مؤلفة من مضارب دوارة ومسامير لتسهيل عملية قشر الحبوب.

تمت تنشأة بيل من أجل إدارة أعمال العائلة، إلا أن بيل لم يتفق مع طبيعة والده المتسلطة، وبهدف البحث عن مهرب، تطوع للعناية بجده عندما مرض في عام 1862.

شجعه جده وزرع فيه حب التعلم والنشاط الفكري، وفي سن السادسة عشر انضم إلى والده في عمله مع الصم، ولاحقاً أُوكِلت له كامل المسؤولية  للعمل في لندن.

فيما بعد قرر والد الكسندر الاستقرار في أميركا الشمالية فقد وجد فيها بيئة صحية، في البداية رفض بيل لأنه كان يؤسس نفسه في لندن، لكنه رضخ لمطلب والده بعد وفاة شقيقيه بمرض السل.

في يوليو 1870، استقرت عائلته في برانتفورد، أونتاريو، كندا. وهناك بدأ بمتابعة دراسته للصوت البشري.

إنجازات ألكسندر غراهام بيل

في 10 مارس 1876، بعد سنين من العمل، اظهر ألكسندر جراهام بيل اختراعه للعلن، وهو الهاتف، وأجرى أول مكالمة تلفونية.

بدأ ألكسندر غراهام بيل بالعمل على جهاز التليغراف بحيث يسمح بإرسال عدة رسائل بآنٍ واحد في عام 1871، عند انتقاله إلى بوسطن، وجد الدعم المادي من عدة مستثمرين محليين مثل توماس ساندرز و غاردينز هوبارد.

سرعان ما أحبط بيل مموليه وتخلى عنهم وقام بالتعاقد مع توماس واتسون، الكهربائي الرائد، لإعادة تركيز غراهام بيل على التليغراف التوافقي، وسرعان ما كون كل من توماس واتسون وغراهام بيل شراكة رائعة، لقد كان غراهام صاحب الأفكار وتوماس من يطبقرأفكار بيل على الواقع.

بين عامي1874 و1875،عمل كل من غراهام بيل وتوماس واتسون على التليغراف التوافقي وجهاز إرسال الصوت. على الرغم من الإحباط الذي واجههما، إلا أنه سرعان ما حصل على براءة اختراع للبث الصوتي من قبل الممولين.

مع هذا النجاح، بدأ بيل بالترويج للهاتف عبر سلسلة من المظاهرات الشعبية، ففي المعرض المئوي في فيلاديلفيا، في عام 1876، عرض بيل الهاتف على إمبراطور البرازيل، الذي صاح" يا إلهي، إنه يتكلم!" تبع ذلك مظاهرات أخرى، كل منها على مسافة من سابقتها.

تأسست شركة تليفون بيل في 9 يونيو 1877، في يناير 1915، قام بيل بأول مكالمة هاتفية من نيويورك، حيث تحدث مع توماس واطسون في سان فرانسيسكو.

على أي حال، لم يكن غراهام بيل رجل أعمال وبحلول 1880 أوكل كافة أعماله إلى هورباد وآخرين حتى يتمكن من متابعة اختراعاته واكتشافاته. في عام 1880، أنشأ مختبر فولتا، وهو مكان لتجاربه العلمية.

في السنوات المتبقية من حياته، أمضى وقته في استكشاف الرحلات الجوية، أسس بيل رابطة التجارب الجوية مع جيلين كورتيس وآخرين. طوروا العديد من آلات الطيران، ومنها سيلفر دارت. وهي أول آلة تعمل بالطاقة في كندا. ولاحقاً عمل على القارب المحلق أو الهايدروفيل وسجل رقمًا قياسيًا يالسرعة لهذا النوع من القوارب.

اخترع أيضًا الهاتف الضوئي، حيث قام بيل مع مساعده تشارلز تاينتر بإرسال رسائل صوتية لاسلكية على بعد 200 متر في واشنطن، وحصل بيل على براءة اختراع بالهاتف الضوئي.

استمر ألكسندر جراهام بيل بعمله في التعزيز اللغوي لدى الصم طوال حياته، فقد أنشأ الرابطة الأمريكية لتعليم الكلام للصم.

حصل على عدة جوائز مثل ميدالية ألبرت 1902، وميدالية جون فريتز في عام 1907، وميدالية إليوت كريسون 1912.

أشهر أقوال ألكسندر غراهام بيل

حياة ألكسندر غراهام بيل الشخصية

في 11 يوليو 1877، تزوج الكسندر جراهام بيل من مابيل هوبارد، وهي ابنة غاردينز هوبارد، الداعم المالي الأول له، ورزق بابنتين، إلسي وماريان.

وفاة ألكسندر غراهام بيل

توفي في 2 أغسطس 1922، عن عمر يناهز 75 بسبب مضاعفات مرض السكري وفقر الدم الخبيث، في منزله في باديك في جزيرة كيب بريتون، نوفاسكوتيا، كندا. بعد فترة قصيرة من وفاته، تم إغلاق النظام الهاتفي لدقيقة واحدة تكريما لفضله وإنجازاته.

حقائق سريعة عن ألكسندر غراهام بيل

  • كان كل من والدة بيل وزوجته يعانون من ضعف السمع. وكان لهذا تأثير كبير على عمله.
  • واجه أكثر من 600 دعوى قضائية من أجل براءة اختراع الهاتف.
  • اخترع كاشف المعادن البدائي، من أجل حماية حياة الرئيس.

فيديوهات ووثائقيات عن ألكسندر غراهام بيل

المصادر

info آخر تحديث: 2019/04/21