من هو بوريس فاسيلييف - Boris Vasilyev؟

الاسم الكامل
بوريس فاسيلييف
الوظائف
كاتب ، كاتب سيناريو
تاريخ الميلاد
1924 - 05-21 (العمر 88 عامًا)
تاريخ الوفاة
2013-03-11
الجنسية
روسية
مكان الولادة
الاتحاد السوفييتي, سمولنسك
درس في
الأكاديمية العسكرية في موسكو
البرج
الثور

هو روائيٌ روسي يعد آخر ممثلي مجموعة ملازمي النثر Lieutenant Prose، وهي مجموعةٌ من صغار ضباط الجيس الأحمر السوفيتي ممن صوروا تجاربهم في الحرب العالمية الثانية عبر القصص والنثر.

نبذة عن بوريس فاسيلييف

وُلد بوريس فاسيليف في مدينة سمولنسك الروسية في 21 أيار/ مايو عام 1924 لأسرةٍ نبيلة. عمل والده ليف أليكساندروفيتش فاسيلييف في الجيش الامبراطوري الروسي، ووالدته إلينا نيكولايفنا أليكسيفا تنحدر من سلالة ألكسييف النبيلة، كما كان والدها من مؤسسي دائرة تشايكوفسكي.

منذ صغره، كان بوريس مولعًا بالتاريخ والأدب، وكبُر هذا الشغف مع تقدمه في العمر. كان كثير التنقل مع والديه بين المخيمات العسكرية، ثم انتقل من سمولنسك إلى فورونيتش حيث درس هناك، كما لعب بعض الأدوار المسرحية.

سرعان ما عكّرت الحرب صفو طفولته ودراسته، حيث تطوع بوريس في الخطوط الأمامية من جبهة الهلاك. كما حارب مع كتيبة حراس النقل الجوي حتى عام 1943. تمّ اختطافه ثلاث مرات إلّا أنّه استطاع الهرب، وأُصيب خلال هجومٍ جوي قرب فيزما كما أصيب بارتجاجٍ في المخ. بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية التحق بكلية ستالين وتخرج منها برتبة ملازم.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بوريس فاسيلييف

جذب بوريس انتباه النقاد لأول مرة عام 1954 بمسرحيته "Tankers" التي قُدِّمت على خشبة المسرح المركزي السوفييتي، كانت أحداث المسرحية تتناول التغيرات التي طرأت على أجيال ما بعد الحرب. بعد ذلك مُنعت مسرحيته "Officer" التي عُرضت مرتين أيضًا على خشبة المسرح السوفييتي في عام 1955 من العرض بأمرٍ من إدارة الجيش السوفييتي السياسية.

ثَابرَ بوريس على عمله حتّى أصبح كاتبًا مسرحيًّا، بعدها بدأ نجم الكاتب بالسطوع في السماء الأدبيّة والسينمائيّة، فقد اُنتجت أفلامٌ من سيناريوهات كتبها بوريس مثل "The Next flight" و"Long day". وفي عام 1971، أنتجت السينما فيلم "Officer" الذي نال إقبالًا كبيرًا بين الجماهير. كما نشر بوريس أوّل أعماله النثرية عام 1967 تحت عنوان "Ivanov boat".

إنجازات بوريس فاسيلييف

من أبرز ما أنتجه قلم الكاتب روايته "The Dawns Here are Quiet" التي تركت صدىً طويل الأمد لدى القرّاء، وما زالت حتّى يومنا هذا. صدرت الرواية عام 1969 وفيها صوّر بطولات المرأة خلال الحرب العالمية الثانية حيث تدور أحداث الرواية في عام 1942 أي في فترة الغزو الألماني للاتحاد السوفييتي أثناء الحرب العالمية الثانية وفي مكانٍ قريبٍ من الحدود الشمالية بين الاتحاد السوفييتي وفنلندا في قريةٍ خلت من رجالها بسبب الحرب وبقى فيها النساء فقط.

تحكي الرواية عن الشاويش الذي يدعى ناسكوف، والذي كان يتذمر من فسوق رجال كتيبته وسلوكهم المشين الذي يخالف اللوائح السوفيتية، فقد كانوا دائمي شرب الخمر والتحرش بالنساء لذا طلب تبديلهم. كان له ما طلب وأُرسلت له فصيلةٌ كاملةٌ من النساء. الأمر الأكثر إثارةً في روايته هو أسلوب الكاتب المبدع في مقاربته للواقع عندما كان يروي قصة كل مجندةٍ من الفصيلة وكيف آل بهنّ المطاف إلى هنا، وقدرته الفائقة على عكس الواقع في روايته. أصبحت الرواية سيناريو سينمائي مرتين، وقد حاز أحدهما على جائزة الأوسكار لأفضل فيلمٍ أجنبي.

إنّ إحداث حياته في فترة الحرب والتجارب التي عاشها حدّدت بشكلٍ كبير طابع رواياته ومواضيعها، فقد كتب الكثير عن الحياة في الجبهة والعلاقات بين أبطال رواياته والأحداث المأساوية لفترة الحرب.

ومن أهم أعمال بوريس "A Routine Trip" وقد صُوِّرت فيلمًا عام 1958، كذلك كان الحال مع روايتيه "On the Way to Berlin" الصادرة عام 1969 و "Do Not Shoot at White Swans" وقد صدر الفيلم المقتبس منها عام 1980. ومن رواياته التي لاقت شهرةً واسعةً رواية "In the lists did not appear" الصادرة عام 1974 ورواية "Tomorrow Was the War" عام 1984 و"«Burning Bush" عام 1969 وقد نُقلت إلى السينما أيضًا وغيرها الكثير من الروايات التي أظهرت بوريس كحالةٍ فريدة في الأدب الروسي آنذال.

يُعد بوريس حالةً شاذةً من الحقبة السوفيتية، فهو يتميّز بخروجه عن الحقبة الأدبية السوفيتية، الحقبة التي عُرف عنها أنّها أحلك أيامٍ عاشها الأدب الروسي، وذلك بسبب السياسة السوفيتية المركزية التي قيّدت المجالات التي يمكن للكاتب أن يكتب عنها، فمعظم الإنتاج الأدبي لتلك الفترة كان يتم توجيهه للحديث عن أدوات الإنتاج والمصانع والعمال، أي أنّه كان أدبًا ملتزمًا. ومن هنا يأتي أسلوب بوريس الفريد من نوعه لأنّه اختار موضوعًا لا يستطيع النظام السوفيتي، الذي لطالما شجّع الكتابة عن البطولة، منعه. وبذلك استطاع بوريس أن يثبت أهمية أعماله بكونها لاتخالف الحزب، وفي الوقت نفسه تقدم ما يمكن لبقية العالم قراءته والاستمتاع به.

أشهر أقوال بوريس فاسيلييف

حياة بوريس فاسيلييف الشخصية

كانت حياته العاطفية تدور حول شخص زوجته التي أحبّها وتُدعى ألبيتزوفنا پول.تقابلا عام 1943 بعد خروجه من المشفى والتحاقه بالأكاديمية العسكرية وتزوجا في عام 1945. لم يُرزق الزوجان بأطفال، لكنّهما تبنيا ولدًا.

وفاة بوريس فاسيلييف

توفي بوريس في موسكو، روسيا يوم الاثنين الواقع في 11 آذار/ مارس عام 2013 عن عمرٍ يناهز ٨٩ عامًا. ونعاه سيرغي فلاتيلوف رئيس اتحاد كتاب موسكو بالقول: "إن الثقافة الروسية مُنيت بخسارةٍ لاتعوض بفقدان أحد شيوخ الأدب الروسي المعاصر".

دُفن في مقبرة فاكانكوف.

حقائق سريعة عن بوريس فاسيلييف

  • شخصية سونيا غارفيتش من روايته "The Dawns Here Are Quiet" مستوحاةٌ من شخصية زوجته التي كانت ملهمته في شخصيةٍ من روايةٍ أخرى هي سباركس بولياكوفا من "Tomorrow was the war".
  • عاش مع زوجته قرابة السبعين عامًا.
  • توفي فاسيلييف وزوجته وولده بالتبني في العام نفسه.
  • نال العديد من الجوائز والتكريمات، وأُقيمت له جنازةٌ عسكرية. .

أحدث الأخبار عن بوريس فاسيلييف

رحيل الكاتب بوريس فاسيلييف ...أحد شيوخ الادب الروسي المعاصر - روسيا اليوم

  توفي في موسكو يوم 11 مارس/آذار الكاتب بوريس فاسيلييف عن عمر يناهز 89 عاما، وهو أحد ابرز كتاب العهد السوفيتي الذي كرس ابداعه الادبي لمواضيع الحرب. وقال سيرغي ...

المصادر

info آخر تحديث: 2018/06/26