من هو فيودور دوستويفسكي - Fyodor Dostoyevsky؟

الاسم الكامل
فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي
الوظائف
كاتب
تاريخ الميلاد
1821 - 11-11 (العمر 59 عامًا)
تاريخ الوفاة
1881-02-09
الجنسية
روسية
مكان الولادة
روسيا, موسكو
درس في
كلية الهندسة العسكرية
البرج
العقرب
الشبكات الإجتماعية


فيودور دوستويفسكي فيلسوف وروائي روسي، اشتهر بروايتيه “الجريمة والعقاب Crime and Punishment” و”الإخوة كارامازوف The Brothers Karamazov”. تتناول أعماله الجانب النفسي والوجودي للنفس البشرية.

نبذة عن فيودور دوستويفسكي

كان فيودور دوستويفسكي فيلسوفًا وروائيًا روسيًا، جسَّدت أعماله الصراع النفسي الذي عانى منه المجتمع الروسي خلال حُقبةٍ مضطربة سياسيًا واجتماعيًا في القرن التاسع عشر. وقد تم تصنيفه كأحد أكثر عُلماء النفس تأثيرًا في عالم الأدب؛ لِمَا تميَّزت به أعماله من حِدَّة.

بدأ تعرَّفه على الأدب في سِنٍ مُبكرة، ونشر أول روايةٍ له عند بلوغه الخامسة والعشرين من عُمره. كان شابًا ذكيًا، نَبَغَ في دراسته الأكاديمية، وتخرَّج الثالث على دفعته من كلية الهندسة.

كانت روسيا في ذاك الوقت تمرُّ بمرحلة مضطربة سياسيًا، وتم إجبار دوستويفسكي وإخوانه على أداء الخدمة العسكرية التي كان يكرهها بشدة.

عانى في شبابه من عدة صِرَاعات، فقد تم اعتقاله أثناء مشاركته في نشاطات ثورية وحُكِمَ عليه بالإعدام، ولكنَّه حصل على العفو في آخر لحظة. كما كانت صحته متدهورة، وكان يُعاني من نوبات الصرع.

ومع ذلك لم تمنعه مشاكله الصحية من الكتابة، وواصل كتابة روائعه الأدبية مثل: “الجريمة والعقاب” و”الإخوة كارامازوف”. وبرغم نجاح أعماله الأدبية، إلا إنَّه مرَّ بأزمات مادية وصحية متعددة خلال حياته. ولكنَّه تغلَّب على تلك العقبات، وأصبح أحد أشهر الكُتَّاب الروس على مرِّ الزمان.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات فيودور دوستويفسكي

وُلِدَ دوستويفسكي لعائلةٍ من الطبقة المتوسطة؛ فوالداه، ميخائيل Mikhail وماريا Maria، كانا مُتدينين وعاملان مُجِدَّان. عَمِلَ والده طبيبًا، وكان صارمًا جدًا مع أبنائه.

اعتادت والدته ومُربيته ألينا Alena على رواية العديد من القصص والأساطير له، مما أثرى ذهنه بالخيال الخَصْب. تعرَّف فيما بعد على أعمال مجموعة مُتعددة من أبرز المؤلفين، أمثال كرامزين Karamzin، وبوشكين Pushkin، وشيلر Schillr، ووالتر سكوت Walter Scott.

في عام 1833، التحق بمدرسة داخلية فرنسية، ثُمَّ التحق فيما بعد بمدرسة شيرماك الداخلية Chermak boarding school، لكنَّه لم يتأقْلَم مع زملائه الأرستقراطيين هناك.

وفي عام 1838، انضم إلى معهد نيكولايف للهندسة العسكرية Nikolayev Military Engineering Institute. لم يُحِب فيودور المعهد على الإطلاق، وشعر فيه بعدم التكافؤ.

كان فيودور يتمتع بروحٍ طيبة، مما جعله يُكافح الفساد ويُساعد المزارعين الفقراء.

في عام 1839، بدأ يُعاني من نوبات الصرع بعد وفاة والده، ومع ذلك واصل دراسته ونجح في اجتياز الاختبارات.

إنجازات فيودور دوستويفسكي

في عام 1843، عَمِلَ مُهندسًا برتبة مُلازم. وفي ذات العام، تم نشر أولى أعماله الأدبية، والتي كانت ترجمة لرواية "Eugenie Grandet" الفرنسية، ثُمَّ تابعها بترجمة عدة أعمال أخرى.

وفي عام 1846، نشر أولى رواياته "القوم الفقراء Poor Folk"، والتي وصفها الناقِد الشهير فيساريون بيلنسكي Vissarion Belinsky بأنَّها أولى الروايات الاجتماعية الروسية، وقد حققت نجاحًا تجاريًا ساحقًا.

استقال فيودور من وظيفته العسكرية؛ حتى يُرَكِّز على مساعيه الأدبية. وفي عام 1846 أيضًا، صدرت روايته الثانية بعنوان "الشبيه The Double". لكنَّها لم تُحقق أي نجاح، مما أثَّر على حالته الصحية.

ومن عام 1846 إلى 1848، كتب العديد من القصص القصيرة لمجلة "تاريخ الوطن Annals of the Fatherland"، إلا أنَّها لم تُحقق نجاحًا هي الأخرى، ونتيجةً لذلك وقع في ضائقةٍ مادية.

في عام 1846، انضم إلى رابطة بيتراشفيسكي Petrashevsky Circle الأدبية، وهي مجموعة نقاشية مُعَارِضَة لنظام حكم القيصر الاستبدادي.

في عام 1849، أصدر الامبراطور نيكولاس الأول Nicholas I أمرًا بإلقاء القبض على أعضاء الرابطة، وحُكِمَ عليهم بالإعدام. إلا أنَّه تم العفو عن دوستويفسكي في آخر لحظة، وتم تغيير الحُكْم إلى النفي لمدة أربعة سنوات في سيبيريا. لكن الحادثة تركت أثرًا عميقًا فيه، ظهر في كتاباته اللاحقة.

تم إطلاق سراحه في عام 1854، وكتب عن تجربته التي مرَّ بها بالمُعْتَقَل في روايته "بيت الموتى The House of the Dead" عام 1861، والتي نَقَلَ من خلالها صورة حية لأدق التفاصيل والظروف المعيشية داخل مُعْتَقَل سيبيريا.

في عام 1864، تم نشر روايته القصيرة "رسائل من تحت الأرض Notes from Underground"، والتي يعتبرها العديد من النُّقَّاد الأدبيين أولى الروايات الوجودية.

وعلى الرغم من اتساع شهرته، إلا أنَّ أوضاعه المادية كانت متدهورة؛ بسبب إدمانه للمُقَامَرة. عندما تم نشر أوَّل جُزأين من رواية "الجريمة والعقاب" في أعداد يناير وفبراير لعام 1866 من مجلة "The Russian Messenger"، ازداد عدد المشتركين بالمجلة لنحو 500 مشترك جديد.

وتم نشر روايته "الأبله The Idiot" في البداية على هيئة سلسلة بمجلة "The Russian Messenger" فيما بين عامي 1868 و 1869، وتُعْتَبَر أحد أروع إنجازاته الأدبية.

أسس مع زوجته دارًا للنشر، تُدْعَى "شركة دوستويفسكي للنشر Dostoevsky Publishing Company"، ونَشَرَ رواية "الشياطين Demons" في عام 1873. حقق الكتاب نجاحًا، وبِيع منه 3000 نُسخة تقريبًا.

في عام 1880، تم تعيينه نائبًا لرئيس الجمعية السلافية الخيرية. وفي ذكرى رحيل الكاتب بوشكين، ألقى خطابًا في موسكو والذي لاقى قبولاً حسنًا لدى الجمهور، حتى أن منافسه تورغينيف Turgenev احتضنه وسط دموعٍ غزيرة.

اكتملت روايته الأخيرة "الإخوة كارامازوف" في عام 1880، بعد حوالي عامين من بداية كتابته لها. وتُوفِّيَ دوستويفسكي بعد بضعة أشهر من نشر الرواية.

روايته البوليسية "الجريمة والعقاب" تتناول المُعْضِلَة الأخلاقية التي يواجهها طالب فقير قَتَل امرأة غنيَّة عديمة الضمير من أجل المال، وفي النهاية يتغلَّب عليه الإحساس بالذنب.

تُعَد الرواية القصيرة "رسائل من تحت الأرض" أوَّل رواية وجودية، ويُنْسَب لها الفضل في التأثير على عدة فلاسفة، من ضمنهم الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر Jean-Paul Sartre.

أمّا رواية "الإخوة كارامازوف" أطول أعماله على الإطلاق وأعظم إبداعاته. تدور أحداثها في روسيا بالقرن التاسع العشر، وتروي قصة الإخوة الثلاث: أليوشا Alyosha، وإيفان Ivan، وديمتري Dmitri كارامازوف، وصراعهم مع أمور أخلاقية، مثل: الإيمان والشك والعقل.

ومن أعماله بالغة الأهمية أيضًا روايته "المقامر" التي كتبها تحت ضغط مدةٍ معينة لإيفاء ديونه. وقد نجح في ذلك.

أشهر أقوال فيودور دوستويفسكي

حياة فيودور دوستويفسكي الشخصية

تزوَّج من الأرملة ماريا ديمترييفنا إساييفا Maria Dmitrievna Isaeva في عام 1857.

كانت علاقتهما متوترة؛ بسبب الطبيعة المُعَقَّدة لكلٍّ من الزوجين. ومع أنَّه لم يكن زواجًا سعيدًا، إلا أنهما أحبا بعضهما البعض لدرجة يصْعُب معها الفراق.

بعد وفاة زوجته الأولى، تزوَّج من آنا جريجورييفنا سنيتكينا Anna Grigoryevna Snitkina.

وفاة فيودور دوستويفسكي

تُوفِّيَ عام 1881؛ بسبب إصابته بنزيفٍ في الرئة.

يُعتبر أحد أعظم الرواة في العصر الذهبي للأدب الروسي، وتمت ترجمة أعماله لأكثر من 170 لغة مختلفة.

تحول المنزل الذي كتب فيه أوَّل وآخر رواياته إلى "متحف دوستويفسكي" في عام 1971.

حقائق سريعة عن فيودور دوستويفسكي

  • نَشَر أوَّل روايةٍ له في الخامسة والعشرين من عُمْرِهِ.
  • كَتَبَ أوَّل رواية وجودية في عام 1864.
  • تم الحُكْم عليه بالإعدام ذات مرة، لكنَّه نُفِيَ إلى سيبيريا لمدة أربع سنوات من العمل الشاق عِوَضًا عن ذلك.
  • اهتم والداه للغاية بدعم حبه للأدب.
    كان يُعاني من الصرع.
  • تم انتقاد أعماله للمبالغة في كونها نفسية وفلسفية، بدلاً من أن تكون فنية.
  • صدر طابع بريدي مُخصص له بالاتحاد السوفيتي في عام 1956.
  • كان محط سخرية تولستوي، وقد اتهمه دستويفسكي بتملق الطغمة الحاكمة.

فيديوهات ووثائقيات عن فيودور دوستويفسكي

المصادر

info آخر تحديث: 2018/10/18