من هو إيفان تورغينيف - Ivan Turgenev؟

الاسم الكامل
إيفان تورغينيف
الوظائف
روائي ، كاتب مسرحي
تاريخ الميلاد
1818 - 11-09 (العمر 64 عامًا)
تاريخ الوفاة
1883-09-03
الجنسية
روسية
مكان الولادة
روسيا, أوريول
درس في
جامعة أكسفورد،جامعة برلين،جامعة بطرسبورغ،جامعة موسكو الحكومية
البرج
القوس

كاتب مسرحي وروائي وقصصي روسي.

نبذة عن إيفان تورغينيف

وُلد إيفان تورغينيف لعائلةٍ من الملاك الروس اتملك عددًا كبيرًا من الأقنان، وقد تُوفي والده ولم يكن قد تجاوز السادسة عشر بعد، فتولت والدته المتسلطة تربيته وشقيقه نيكولاس.

أحب إيفان الأدب منذ نعومة أظافره، وكان قد تلقى تعليمه في جامعتي بطرسبورغ وموسكو، وهو الذي كان قد تلقى مسبقًا تعليمًا منزليًا على يد أساتذة ألمان وفرنسيين. فهو ذو ثقافةٍ غربيةٍ منذ الصغر، ويدين بشكلٍ أساسي في دخوله عالم الأدب إلى أحد أقنان عائلته الذي كان يقرأ له قصائد من شعر روسياد.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إيفان تورغينيف

وُلد إيفان سيرغييفتش تورغنيف لعائلةٍ من ملاك الأراضي الأثرياء الذين يمتلكون عددًا كبيرًا من الأقنان، وذلك في مدينة أوريول جنوبي روسيا. وتوفي والده، الكولونيل في سلاح الفرسان سيرغي نيكولاييفتش المحارب في الحرب الوطنية عام 1812 حين كان عمره 15 عامًا، وذلك إثر مرض الحصى في الكلى. فنشأ على يد والدته سيئة المزاج، باربرة تورجينوفا ليتوفينوفا، وهو اسمها قبل زواجها من تورغينيف، وهي امرأة متسلطة على درجةٍ عالية من الثقافة حكمت أقنانها ال5000 بلا رحمة مستخدمةً سوطها. له شقيقان هما سيرغي ونيكولاي.

كان منزله يغص بالمعلمين الأجانب، فنشأ إيفان متقنًا لثلاث لغات، هي الفرنسية والإنكليزية والألمانية. درس تورغينيف في جامعات موسكو وسان بطرسبورغ وبرلين، وفي مرحلةٍ لاحقة من حياته، حصل على درجة الدكتوراه من جامعة أكسفورد.

إنجازات إيفان تورغينيف

عاش تورغينيف في أوربا الغربية معظم حياته، وأُعجب بتقدم الحضارة الغربية. ودعا إلى تحديث روسيا وتحرير الأقنان. وانتقد بشدة نظام القنانة في مذكرات صياد Sportsman's Sketches) عام 1952، وهي مجموعةٌ من القصص القصيرة، وفي روايته بيت النبلاء A Nest of Nobles عام 1856. وركز في روايته(ليلة الميلاد"On the Eve ) على المصاعب الاجتماعية والسياسية التي كانت تعتمل في البطانة الروسية. وفي تحفته الأدبية( آباء وأبناءFather and Sons ) عام 1862، حيث قدم تورغينيف رجلاً من الجيل الجديد، طالب الطب ذي الذهن المنفتح والمتعلم، باساروف، هذا الرجل كان يحيا صراعًا مع الجيل القديم متمثلا بالآباء، الذين يدعمون أن تكون روسيا بلدًا شديد المحافظة.

بعد الانتقاد اللاذع الذي لاقاه في روسيا، ابتعد تورغنيف عن روسيا وعاش في أوربا، فعاش في بادن-بادن وباريس حيث ارتبط بعلاقةٍ دامت طيلة حياته مع المغنية الشهيرة بولين غارسيا- فياردوت.

الحركة الأدبية التي تبناها تورغينيف كانت الواقعية. وأقرب أصدقائه في الوسط الأدبي كان غوستاف فلوبير، الذي تقاسم وإياه الأفكار الاجتماعية والجمالية نفسها، فرفض الاثنان اليمين المتطرف، وتجنبا وجهات النظر السياسية، فحمل كلاهما وجهة نظر متشائمة نوعًا ما عن العالم، ولكنها لم تحكم أخلاقيًا عليه. وكانت علاقته متوترة مع كلٍ من فيودور دستويفسكي وليو تولستوي، إذ لم يُعجب الاثنان بمرجعيات تورغينيف الغربية. ويُذكر أنه ناشد تولستوي من على فراش موته قائلا:" صديقي.. عد إلى الأدب" ،

وخلافًا لدستويفسكي وليو تولستوي، افتقر تورغينيف إلى الدافع الديني في كتاباته، داعيًا إلى الإصلاح في معظم الجوانب الاجتماعية والتخلص مما هو بالٍ. اعتبره تولستوي، وبدرجةٍ أكبر من دستويفسكي، ملحدًا، وكان يحتقره إلى حدٍ ما. وفي رحلة لهما إلى باريس، كتب تولستوي في مذكراته:" تورغينيف شخصٌ ممل". ويُذكر أن تولستوي تحداه في مبارزة، واعتذر بعد ذلك. ولم يتحدث الاثنان لمدةٍ فاقت ال17 عاما، إلا أنهما لم يفسدا العلاقات الأسرية. أما دستويفسكي فقد سخر من شخصية تورغينيف في روايته الشياطين The Devils عام 1872 من خلال شخصية الروائي العابث كارمازينوف القلق من الشباب المتحرر. إلا أنه وأثناء إزاحة الستار عن نصبٍ لبوشكين، ألقى دستويفسكي خطابًا كانت فيه مصالحةٌ من نوع ما مع تورغينيف، الذي، وكما هو الحال بالنسبة لباقي الحضور، جعلت بلاغة منافسه دموعه تجري.

كانت قصصه التالية مثل (الحب الأولFirst Love ) وآسيا Asya و(سيول الربيعTorrents of Spring )، و( شعر منثورPoetry in Prose ) من بين أجمل وأرق ما جاء في الأدب الروسي.

قد نعثر على تأثير تورغينيف في الأدب الغربي، في أعمال غوستاف فلوبير وإرنست همنغواي، الذي ذكر بأن مذكرات صياد هي كتابه المفضل. وعُرضت مسرحيته (شهر في الريف A Month in the Country على مسرح مارك تيبر في لوس أنجلوس ونالت عام 1983 جائزة Drama Logue للإنتاج الفذ.

أشهر أقوال إيفان تورغينيف

حياة إيفان تورغينيف الشخصية

لم يتزوج تورغنيف مطلقًا، ولكنه كان أبًا لطفلةٍ وُلدت من علاقةٍ له مع واحدة من أقنان عائلته. كما كان طيلة إقامته في فرنسا على علاقةٍ مع المغنية الفرنسية الشهيرة بولين غارسيا- فياردوت.

وفاة إيفان تورغينيف

توفي تورغينيف في 3 أيلول/سبتمبر عام 1883 ، متأثرًا بورم في العمود الفقري في بوجيفال، بالقرب من باريس ودُفن في سان بطرسبورغ في روسيا.

حقائق سريعة عن إيفان تورغينيف

  • في أوائل أربعينيات القرن التاسع عشر، عمل تورغينيف موظفًا مدنيًا في وزارة الداخلية الروسية.
  • كتب إلى جانب الكاتب المسرحي أنطون تشيخوف أهم أعمال الواقعية الأدبية الروسية أثناء القرن التاسع عشر.
  • كان طويلاً عريض المنكبين، حسن المعشر، لكنه كان خجولاً. وحين كان في التاسعة عشر، كان يقوم مع عائلته برحلةٍ مائيةٍ في ألمانية حين اندلعت النار في المركب، وكان ردّ فعل تورغينيف جبانًا، فلاحقته الإشاعات في مختلف أنحاء روسيا، وكان هذا الحدث هو الأساس الذي بُنيت عليه روايته نار في عرض البحر Afire at The Sea .
  • تبع أفكار فيساريون بيلينسكي، فدعا إلى ترك الواقعية الرومانسية، والسير نحو نموذج واقعي في ذلك.
  • في رواياته التي تحدثت عن الحب، تراوحت نماذج النساء التي تناولها من بولين، المغنية الرقيقة التي أحبها، ووالدته، السيدة السلطوية.
  • صنفه نوبكوف رابعًا بين أدباء القرن التاسع عشر، إذ سبقه تولستوي وغوغول وتشيخوف، إلا أنّه كان أمام دستويفسكي مباشرةً. في حين فضله كتاب يشاركونه أفكاره التحررية كجوزيف كونراد وهنري جيمس.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07