من هو إسحق عظيموف - Isaac Asimov؟

اسحق عظيموف
الاسم الكامل
إسحق عظيموف
الوظائف
كاتب
تاريخ الميلاد
1920 - 01-02 (العمر 72 عامًا)
تاريخ الوفاة
1992-04-06
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
روسيا, بيتروفيتشي
درس في
جامعة كولومبيا
البرج
الجدي

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

يعد الباحث إسحق عظيموف واحدًا من أكثر كتاب القرن العشرين غزارة، كتاباته كانت في مجالات متعددة، وعُرف بأعماله في الخيال العلمي مثل Foundation و I, Robot .

نبذة عن إسحق عظيموف

وُلد إسحق عظيموف في 2 كانون الثاني/ يناير عام 1920 في مدينة بيتروفيتشي الروسية، وهاجر عظيموف مع عائلته إلى الولايات المتحدة وأصبح أستاذًا في الكيمياء الحيوية إضافة إلى استمراره في الكتابة.

نشر أولى رواياته Pebble in the Sky عام 1950. كان إسحق كاتبًا وفير الإنتاج فقد كتب ما يقارب 500 كتاب، ونشر أعمالًا مؤثرة في الخيال العلمي مثل I; Robot  وFoundation، في ثلاثة أجزاء، كما له مؤلفات في العديد من المجالات.

توفي عظيموف في مدينة نيويورك في 6 نيسان/ أبريل عام 1992.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إسحق عظيموف

وُلد إسحق يودوفيتش أوزيموف في 2 كانون الثاني/ يناير عام 1920 في مدينة بيتروفيتش الروسية، والداه هما آن راشيل بيرمان وجودا أوزيموف. هاجرت عائلته إلى الولايات المتحدة وهو طفل صغير، واستقرت في القطاع الشرقي من مدينة نيويورك، في بروكلين. وفي تلك الآونة تغير اسم العائلة ليصبح عظيموف.

امتلك جودا سلسلة مطاعم حلويات وحث ولده الشاب على العمل معه في متاجره. إلا أن إسحق عظيموف كان شغوفًا بالتعليم منذ نعومة أظافره، فقد تعلم القراءة بنفسه وهو في الخامسة، بعد ذلك بفترة وجيزة تعلم اللغة الإيديشية (من اللهجات الألمانية)، وأتم دراسته الثانوية بعمر 15 ليدخل بعدها جامعة كولومبيا. وحاز على إجازة في العلوم عام 1939 وتابع ليحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه من نفس الجامعة.

إنجازات إسحق عظيموف

بدأ عظيموف عملًا مؤقتًا في جامعة بوسطن، كلية الطب عام 1949، حيث عمل كأستاذ مساعد في الكيمياء الحيوية عام 1955. وأصبح في نهاية المطاف أستاذًا في الجامعة أواخر سبعينيات القرن الماضي، كما عمل في الوقت نفسه محاضرًا بدوام كامل.

على الرغم من المستوى الأكاديمي المعترف به لعظيموف، إلا أن الكتابة للعموم كانت شغفًا بالنسبة لعظيموف. وأولى قصصه القصيرة المباعة Marooned Off Vesta نُشرت في Amazing Stories عام 1938. بعد سنوات من ذلك، نشر أول كتبه عام 1950، وهي رواية خيال علمي Pebble in the Sky وكانت أولى روايات الكاتب الذي ستحف مسيرته بالكثير غيرها.

إصداره الشهير الآخر أتى عام 1950 أيضًا، وكانت مجموعة قصصية حملت عنوان I, Robot وتناولت العلاقة بين البشر وما بنوه كما برزت منها القصة التي حملت عنوان Three Laws of Robotics. وهذه القصة ستكون سيناريو الفيلم الذي حطم شباك التذاكر وكان من بطولة ويل سميث بعد مرور عقود على صدور الرواية. وسيكون لعظيموف الفضل في خروج مصطلح " Robotics" الذي اعتُمد لاحقًا.

وشهد عام 1951، إصداره لرواية Foundation ، وهو عمل خيال علمي يروي نهاية الامبراطورية المجرية إضافة إلى تضمنها طريقة إحصائية للتنبؤ بنتائج ما يعرف بالتاريخ النفسي. وتلا الرواية إصداريين في نفس الصدد وهما Foundation and Empire عام 1952، و Second Foundation عام 1953، بسلاسل مستمرة في الثمانينيات.

عُرف عن عظيموف تنوع المجالات التي كتب عنها خارج مواضيع الخيال العلمي، فقد خاض في مواضيع كعلم الفلك والأحياء والرياضيات والأديان والسيرة الذاتية الأدبية. وبعض من أعماله المعروفة تضمنت The Human Body عام 1963، وAzimov's Guide to the Bible عام 1969، والرواية المشوقة Murder at the AB A عام 1976  إضافة إلى سيرته الذاتية، In Memory Yet Green عام 1979.

قضى معظم أوقات حياته في عزلة وعمل على كتاباته وكانت تحثه عائلته للحصول على فترات استراحة وإجازات. وبحلول كانون الأول/ ديسمبر عام 1984، كان كتب ما يقرب 500 كتاب.

أشهر أقوال إسحق عظيموف

حياة إسحق عظيموف الشخصية

تزوج عام 1942 من غيرترود بلوغيرمان. ورزقا بطفلين هما ديفيد وروبن جوان؛ لكن الزوجين انفصلا في عام 1970 وتطلقا في عام 1973.

تزوج للمرة الثانية من جانيت و. جيبسون في نفس العام.

 

وفاة إسحق عظيموف

توفي عظيموف في 6 نيسان/ أبريل عام 1992، عن عمر ناهز الثانية والسبعين، بسبب نوبة قلبية وفشل كلوي، وكان قد عالج على نحو خاص مسألة تشخيص إصابته بمرض الإيدز، الذي انتقل له من دم منقول له أثناء عملية جراحية. ترك طفلين وزوجته الثانية، جانيت جيبسون.

على مدار حياته المهنية، فاز عظيموف بالعديد من جوائز هوغو ونيبولا، كما حصل على ألقاب شرف من عديد من المؤسسات العلمية. وفي لقاء متلفز، صرح عن رغبته في أن تبقى أفكاره حية بعد وفاته، وقد أثمرت رغبته، مع استمرار العالم بالتأمل في تراثه العلمي والأدبي.

حقائق سريعة عن إسحق عظيموف

  • أحب المساحات الصغيرة الضيقة.
  • كتب العديد من الكتب التي تناولت الرحلات الفضائية، رغم ذلك لم يركب الطائرة سوى مرتين في حياته.
  • كان متميزًا في مدرسته، وكان يضربه أقرانه، حتى أنه كان يقوم بكتابة الواجبات المدرسية للطلاب الأقوياء مقابل حمايته.
    كان يحب كتابة الفكاهات البذيئة.
  • لم يكن يهتم بمن يجري المقابلات معه، فتنوع محاوروه ابتداء من دافيد فروست وحتى الدكتور يوليوس سترانجيبورغ.

فيديوهات ووثائقيات عن إسحق عظيموف

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17