من هو فلاديمير ماياكوفسكي - Vladimir Mayakovsky؟

Vladimir Mayakovsky
الاسم الكامل
فلاديمير فلاديميروفيتش ماياكوفسكي
الوظائف
شاعر ، كاتب ، مخرج
تاريخ الميلاد
1893 - 07-09 (العمر 36 عامًا)
تاريخ الوفاة
1930-04-14
الجنسية
روسية
مكان الولادة
جورجيا, بغدادي- كوتايسي
درس في
أكاديمية موسكو للرسم والنحت والعمارة،جامعة موسكو للفنون والصناعة
البرج
السرطان

فلاديمير ماياكوفسكي هو الشاعر الذي قاد الشعر المستقبلي الروسي في القرن العشرين والذي أسس صيغةّ جديدةّ كليًّا للشعر الروسي.

نبذة عن فلاديمير ماياكوفسكي

وُلد فلاديمير فلادرميروفيتش ماياكوفسكي Vladimir Vladimirovich Mayakovsky في 19 تموز/يوليو.

في عام 1910 ظهر كمفكّرٍ وكاتبٍ مستقلّ، وتابع دراسته في مدرسة ستروغانوف Stroganov للفنون، ومعهد موسكو للرسم والنحت والعمارة.

عمل كمحرّرٍ صحيفة المستقبليين ومجلّة اسكوستفو Iskusstvo.

دخل ماياكوفسكي مجال التمثيل للمرة الأول عام 1918، حين شارك بثلاث أفلامٍ صامتةٍ.

أسس ماياكوفسكي وبريك مجلّةً رائدةً يساريّةً اسمها LEF بالاشتراك مع ليف كوليشوف Lev Kuleshov ودزيغا فيرتوف Dziga Vertov وسيرجي يوتكيفيتش Sergei Yutkevich.

بَزَغَ ماياكوفسكي في أواخر عام 1920 كشخصيّةٍ مشهورةٍ ومؤثرةٍ في السياسةِ والثقافةِ السوفييتيّة، فكان شاعرًا وفنانًا وممثلًا وكاتبًا ومخرجًا وخطيبًا عامًّا، ولطالما أثارت قدرته على شحن الجماهير بطاقةٍ هائلةٍ سخط المسؤولين السوفييت.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات فلاديمير ماياكوفسكي

وُلد فلاديمير فلادرميروفيتش ماياكوفسكي Vladimir Vladimirovich Mayakovsky في 19 تموز/يوليو 1893 في بلدة بغدادي- في ولاية كوتايسي في مملكة جورجيا القوقازية (دولة جورجيا حاليًا)، وهو الابن الأكبر للعائلة ذات أصول أكرانيّة-روسيّة.

والده فلاديمير ماياكوفسكي من أصول روسيّة قوقازيّةٍ وكان يعمل كحارس غابات. أمّه ألكساندرا أليكسيفنا Alexandra Alekseevna من أصولّ أوكرانيّةٍ.

عاش ماياكوفسكي في وسطٍ يتكلّم لغتين مختلتين، حيث كانت أمّة تتكلم اللغة الجورجية كما تعلم اللغة الروسية، وأمضى طفولته وصباه يرتاد مدرسةٍ لتعليم القواعد في كوتايسي. توفي والده عام 1906 عندما كان في الثالثةِ عشر من العمر، انتقل بعدها مع أمه وأخواته إلى موسكو.

إنجازات فلاديمير ماياكوفسكي

تأثر ماياكوفسكي كثيرًا بالثقافات المختلفة مثل الروسية والقوقازية، حيث درس في مبنى الألعاب الرياضيّة في موسكو بين عامي 1906-1909، ثم انقطع عن الدراسة وانخرط في الحركة الثورية مع الحزب الشيوعيّ الروسيّ السريّ.

اعتُقلً ثلاث مرّاتٍ بسبب ارتباطه مع الحزب الشيوعيّ وأمضى أكثر من ستّة أشهرٍ في سجن باترسكايا Butyrskaya في موسكو، وكتب أوّل قصيدةٍ له عندما كان في السجن الإفرادي عام 1909.

فض ماياكوفسكي الانضمام إلى الحزب الشيوعيّ بعد انتهاء فترة اعتقاله. وفي عام 1910 ظهر كمفكّرٍ وكاتبٍ مستقلّ، وتابع دراسته في مدرسة ستروغانوف Stroganov للفنون، ومعهد موسكو للرسم والنحت والعمارة حيث قابل الفنان المستقبلي دايفيد بورليوك David Burlyuk وتعاونا سويًّا في العديد من المعارض الفنيّة والكتب.

انتقل ماياكوفسكي عام 1912 إلى عاصمة الثراء وتعدد الثقافات مدينة سان بطرسبورغ St. Petersburg، وهناك قابل مكسيم غوركي Maxim Gorky الذي كان ل دور فعّال في خطواته الأولى وبداياتهّ.

كتب وأخرج ماياكوفسكي أول مسرحيةٍ تراجيديّةٍ له تحت عنوان "فلاديمير ماياكوفسكي" وعرضت للمرة الأولى في مسرح سان بطرسبورغ عام 1913. وفي ذلك الوقت التقى المرأة التي غيرت حياته للأبد ليليا بريك Lylia Brik في ليفاشوفو إحدى الضواحي الريفيّة في سان بطرسبورغ.

أصبحت ليليا ملهمته وواحدة من أكثر رفاقه الموثوقين، بينما أصبح زوجها أوسيب بريك Osip Brik الرجل الذي نشر أهم أعمال ماياكوفسكي، مثل قصيدة Cloud in the Trousers عام 1915 و The Backbone Flute عام 1916.

التقى ماياكوفسكي الشاعرة الطموحة أنّا أخماتوفا Anna Akhmatova في نادي الأدب الشعبي برودياتشايا سوباكا Brodyachaya Sobaka، كما التقى زوجها نيكولاي غوميليف Nikolai Gumilev والعديد من الشخصيات الهامة التي أسهمت في ازدهار المشهد الحضاري لمدينة سان بطرسبورغ.

صرّحت الكاتبة كورني إيفانوفيتش تشوكوفسكي Korney Ivanovich Chukovsky وهي واحدّة من الكتاب القياديين في مدينة سان بطرسبورغ وقالت أنّ ماياكوفسكي هو عبقريّ وقامت بدعم قصائده.

جلبت الحروب التي استمرت بين عامي 1914-1918 وهي الحرب العالمية الأولى، والثورة الروسية الثانية، والحرب الأهلية التي تبعتهما دمارًا هائلًا وفقرًا للبلاد بشكلٍ عام ولماياكوفسكي بشكلٍ خاص، حيث التحق بالخدمة العسكريّة من عام 1915 حتة أب/أغسطس 1917. بقي في سان بطرسبورغ بعد اندلاع الثورة الروسية عام 1917، حيث عمل كمحرّرٍ صحيفة المستقبليين ومجلّة اسكوستفو Iskusstvo.

دخل ماياكوفسكي مجال التمثيل للمرة الأول عام 1918، حين شارك بثلاث أفلامٍ صامتةٍ من تأليف Neptun studio في سان بطرسبورغ، حيث ظهر كممثلٍ مساعدٍ في فيلمٍ من تأليفه اسمه Shackled by Film عام 1918، ولعبت ليليا بريك دور البطولة، وفيلم  Nye dlya deneg radivshisyaعام 1918، وأُخرجَ الفلمين من قِبل نيكاندر توركين Nikandr Turkin. كما مثّل في فيلم The Young Lady and the Holligan الذي ساعد في إخراجه. وفي التزامن مع هذا كانت مسرحيته  Mystery-Bouffeتتصدّر مسارحَ سان بطرسبورغ.

انتقل في منتصف عام 1919 من سان بطرسبورغ إلى موسكو وتقاسم غرفةّ مشتركةً صغيرةً مع أصدقائه وليليا بريك، وعمل لفترة كمصمّمٍ وشاعرٍ لنشر الدعاية والإعلانات في وكالة التيليغراف الروسية ROSTA.

أسس ماياكوفسكي وبريك مجلّةً رائدةً يساريّةً اسمها LEF بالاشتراك مع ليف كوليشوف Lev Kuleshov ودزيغا فيرتوف Dziga Vertov وسيرجي يوتكيفيتش Sergei Yutkevich. عارضت المجلّة الفكر السوفييتيّ الرسميّ السائد، ولم يكتفي بهذا، بل ذهب إلى أبعد من ذلك، فدعا إلى التخلص من التاريخ والثقافات التقليديّةِ مثل كتّاب القرن التاسع عشر مثل أليكساندر بوشكين Alexander Pushkin وليو تولستوي Leo Tolstoy، بالإضافة إلى الفن الكلاسيكيّ، كما انتقد طبقة الكادحين والعمال الكسالى والقاعدة الشعبية الضخمة الموالية للاتحاد السوفييتي.

ألّف ماياكوفسكي مسرحياتٍ هجائيّة مثل Klop و Banya وقام فسيفولود مييرهولد Vsevolod Meyerhold بإخراجهما، ولكن سرعان ما تمّ حظرهما ومنع عرضهما. شارك أيضًا في انبثاق مجال صناعة الأفلام السوفييتية-الروسية بصفته كاتبًا وممثلًا ومخرجًا سينمائيًا كما ساعد في كتابة النص السنيمائي لليليا بريك في فيلمها Evrei na zemle عام 1927.

سافر ماياكوفسكي خلال عام 1920 في أنحاء أوربا وأمريكا مراكمًا خبرةً كبيرةً، فزار معرض بابلو بيكاسو Pablo Picasso وفيرناند ليجي Fernand Léger في باريس، وفي أمريكا أقام علاقةً مع إيليزافيتا بيتروفنا Elisaveta Petrovna ذات الأصول الأمريكية-الروسية ليصبح أبًا للطفلة باتريشا تومبسون Patricia Tompson، كما أقام علاقةً مع ممثلة روسية مهاجرة.

أدرك أن معظم الكتّاب والشعراء الروس مثل أنستازيا تيسفيتيفا Anastasiya Tsvetaeva لا يستطيعون كسب المال في الغرب، لهذا عاد ماياكوفسكي إلى روسيا وحقق نجاحًا كبيرًا مكنه من اقتناء سيارةٍ من نوع رينو Renault واستأجر الرفيق غامازين Gamazin كسائقٍ لها، وقد كان مُخبِرًا سريًّا لوكالة الأمن السوفييتيّة.

بَزَغَ ماياكوفسكي في أواخر عام 1920 كشخصيّةٍ مشهورةٍ ومؤثرةٍ في السياسةِ والثقافةِ السوفييتيّة، فكان شاعرًا وفنانًا وممثلًا وكاتبًا ومخرجًا وخطيبًا عامًّا، ولطالما أثارت قدرته على شحن الجماهير بطاقةٍ هائلةٍ سخط المسؤولين السوفييت.

استخدم ماياكوفسكي ذكائه تقريبًا في جميع جوانب الحياة الثقافية والسياسية، وانتهى به المطاف ليصبح شخصيّةً أكبر وأعلى مما تتحمّله طبقة الموظفين السوفييتيين، كما أن استقلاله وعدم انتمائه للكنيسة وعدم انتمائه للماركسيين جعله تحت المراقبة الدائمة من قبل السلطات السوفييتيّة.

اعتبر المفكّرون أن ماياكوفسكي كسر جميع القواعد والتقاليد في مجال الأدب والفنّ والحياة الاجتماعيّةِ، وأنّه أضاف نمطًا جريءً وجديدًا كلّيًّا من الشعر. عُرف بأدائه الحادّ والانفعاليّ في خطاباته على الملأ.

أشهر أقوال فلاديمير ماياكوفسكي

حياة فلاديمير ماياكوفسكي الشخصية

كان معروفًا بكثرة علاقاته مع النساء، حيث بقيت حياته الشخصيّة غير مستقرّةٍ لعدّةِ سنواتٍ.

كان على علاقة بالممثلة فيرونيكا بولونسكايا Veronika Polonskaya.

وفاة فلاديمير ماياكوفسكي

أعلنت السلطات السوفييتيّة أن ماياكوفسكي انتحر مطلقًا النار في قلبه مباشرةّ في شقته بسبب انفصاله عن الممثلة فيرونيكا بولونسكايا Veronika Polonskaya مما أدّى إلى وفاته في 14 نيسان/أبريل عام 1930 بعد أن ترك رسالةً ساخرةً، وبعد عشر أيّامٍ من موت ماياكوفسكي اُطلق النار على المحقق المسؤول عن قضيته مما أدّى إلى مقتله.

دُفن ماياكوفسكي في مقبرة نوفوديفيتشي Novodevichy في موسكو، وورثت ليليا بريك وزوجها أوسيب بريك أرشيفه. وفي عام 1935 وبعد 5 سنواتٍ من موته كتبت ليليا رسالةً إلى جوزيف ستالين Joseph Stalin طرحت فيها فكرةَ نشر أعمال ماياكوفسكي التي تمّ جمعها.

وافق ستالين على فكرة بريك وأمر الناشرين السوفييتيين بطباعة مجموعاتٍ من القصائد الشعريّة الثوريّة لماياكوفسكي، كما ضُمّنت قصائده الثوريّة في المناهج التدريسيّة للمدارس السوفييتيّة كم أُعيّدت طباعتها على نطاقٍ واسع.

حقائق سريعة عن فلاديمير ماياكوفسكي

صوّرت حياة فلاديمير ماياكوفسكي في فيلم يحمل عنوان This Is How Mayakovsky Began عام 1935 من إخراج قستنطين بيبيناشفيلي Konstantine Pipinashvili بناءً على كتاب السيرة الذاتيّة Ya -sam الذي يعني I-Myself.

فيديوهات ووثائقيات عن فلاديمير ماياكوفسكي

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17