من هو ليونارد كوهين - Leonard Cohen؟

الاسم الكامل
ليونارد نورمان كوهين
الوظائف
شاعر ، كاتب ، مغني
تاريخ الميلاد
1934 - 09-21 (العمر 82 عامًا)
تاريخ الوفاة
2016-11-07
الجنسية
كندية
مكان الولادة
كندا, مونتريال
درس في
جامعة مكغيل
البرج
العقرب
الشبكات الإجتماعية

ليونارد كوهين مغني كندي، وكذلك كاتب أغاني وموسيقي وشاعر وروائي. أعماله غالبًا ما تتعامل مع استكشاف الدين والعزلة والعلاقات الشخصية.

نبذة عن ليونارد كوهين

ولد المغني وكاتب الأغاني الكندي ليونارد كوهين في عام 1934.

بدأ كوهين يصدر الأغاني الشعبية وأغاني الروك والبوب في منتصف عام 1960، واحدة من أكثر أغانيه شهرة  Hallelujah، التي صدرت في عام 1984.

دخل كوهين قاعة مشاهير الروك أند رول في عام 2008، وحصل على جائزة Grammy  في عام 2010 عن إنجازاته.

توفي كوهين في عام 2016 في سن الـ 82 .

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ليونارد كوهين

ولد ليونارد كوهين في 21 سبتمبر 1934، في إحدى ضواحي مونتريال، كندا؛ لعائلة يهودية من الطبقة الوسطى، كان والداه يشجعانه لمواصلة اهتماماته في الشعر والموسيقى وكان أيضا مهتمًا جدًا في اللاهوت اليهودي وقصص العهد القديم.

هذه التأثيرات المبكرة قدمت له تصورات عديدة لكثير من أعماله في وقت لاحق، والتي انتشرت في جميع أنحاء العالم في مجالات الأدب والأساطير والشعر والغناء  وجعلته يتمتع  بأسلوب غنائي مميز.

قادته اهتماماته إلى تعلم العزف على الغيتار في سن الـ 13، وسرعان ما أصبح يعزف الموسيقى القومية في مقاهي مونتريال، في نهاية المطاف شكل مجموعة تسمى Buckskin Boys؛ وعادةّ ما قدموا العروض التقليدية كالرقصات الرباعية.

ومع ذلك، في هذه المرحلة المبكرة، كان الشعر هو الاهتمام الأول  لكوهين، مدفوعًا بإعجابه  بشعراء أمثال فيديريكو غارسيا لوركا وجاك كيرواك، ثم التحق بجامعة McGill لدراسة اللغة الإنجليزية عام 1951.

تخرج كوهين في عام 1955، وفي السنة التالية نشرت الجامعة مجموعته الأولى: Let Us Compare Mythologies، التي تلقت متابعة جيدة ولكن لم يباع منها كثيرًا من النسخ لكنها وضعت أساسًا جيداَ لمستقبل كوهين.

إنجازات ليونارد كوهين

ارتاد كوهين في هذا الوقت ولفترة وجيزة جامعة كولومبيا قبل عودته إلى مونتريال، حيث عمل العديد من الوظائف إضافة إلى  كتابة الشعر.

نشر كتابه التالي The Spice-Box of the Earth، في عام 1961، كان بداية ما سيكون واحدًا من أكثر المراحل الناجحة فنيًا وتجاريًا  في حياته، قدم Spice-Box  كوهين كصوت أدبي مهم وأيضًا حصل على ما يكفي من الأرباح إضافة إلى عائدات منحة الكتابة الكندية وميراث الأسرة الصغير مما سمح له بشراء منزل متواضع في الجزيرة اليونانية Hydra، حيث عاش فيها بشكل متقطع في السنوات السبع التالية ومارس الكتابة والسباحة والإبحار.

تضمن إنتاج كوهين في هذا الوقت المجموعات الشعرية Flowers for Hitler (1964) و Parasites of Heaven (1966)، وكذلك روايات The Favorite Game  (1963) Beautiful Losers  1966، وهذه الأخيرة  تسببت  لكوهين بالمقارنات السامية لجيمس جويس ، وغضب شعبي في كندا بسبب محتوى الكتاب الجنسي.

على الرغم من كل هذا الاهتمام، إلا أن كوهين بدأ يشعر أنه لن يكون قادرًا على الاستمرار ككاتب فقط، وبدأ استكشاف الموسيقى مرة أخرى، ورأى أنها ليست فقط وسيلة طبيعية لنشر شعره ولكن أيضًا أكثر ربحًا.

عاد  كوهين إلى الولايات المتحدة، واستقر في نيويورك وبدأ استكشاف الموسيقى في المدينة. وبحلول هذا الوقت في الثلاثينيات من عمره، كان كوهين أقدم بكثير من معاصريه من الفنانين.  وقد اعترف المغني الشعبي جودي كولينز بمواهب كوهين الكبيرة.

قدم كوهين أول حفل مسرحي  له في مهرجان نيويورك الشعبي عام 1967، وفي وقت لاحق من ذلك العام، صدر الألبوم الأول لكوهين، وقد تابع كوهين الغناء  بعد نشر مجموعة شعرية جديدة في عام 1968، من خلال ألبوم  Songs from a Room . الذي حقق نجاحاُ جيدًا .

وكانت آخر أعماله التي قدمها خلال إقامته في جزيرة Wight مجموعة Famous Blue Raincoat. في نفس العام ، وصلت موسيقى كوهين إلى الجمهور على نطاق  أوسع عندما ظهرت ثلاثة من أغانيه في الموسيقى التصويرية للفيلم الغربي للمخرج روبرت ألتمان McCabe & Mrs. Miller . ولكن كوهين غاب بعد ذلك  عن الساحة الفنية لمدة ثلاث أعوام .

ومع ذلك، لم ينعدم نشاطه خلال هذه المدة، و أطلق ديوان شعر جديد بعنوان The Energy of Slaves، في عام 1972.

عاد كوهين في مطلع عام 1974 إلى التسجيلات الموسيقية من خلال ألبوم New skin الذي حافظ فيه على أدائه المميز، ومن أبرز أغانيه Who by Fire, Take This Longing   وChelsea Hotel No2. ثم أطلق ما توقع أنه سيكون أفضل ألبوم له عام 1975، وتوقع دعم الجماهير له لوضع العنوان المناسب.لكنه جاء مخالفًا للتوقعات بعد الخلاف الذي حصل بينه وبين المنتج الأسطوري فيل سبيكتور.

نشر كوهين  ديوان شعر جديد بعنوان  Book of Mercy  بعد توقف دام خمس سنوات، في عام 1984 إضافة إلى ألبوم Various Positions، وكلاهما يركز بشكل كبير على المواضيع الروحانية، ومع ذلك، فشل الألبوم في الحصول على نجاح كبير، وستمضي خمس سنوات أخرى قبل أن يطلق كوهين أي شيء جديد.

ظهر كوهين مجددًا عام 1988  في ألبوم I’m Your Man، الذي فشل في تحقيق ترتيب جيد في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنه حقق نجاحًا مبهرًا في كندا وأوروبا .

أطلق عام  1992 ألبومًًا جديدا يتماشى مع الجيل الجديد من الجماهير بعنوان The Future، وقد أصدر ضجة كبيرة في عالم rock and roll .

انتقل كوهين إلى Baldy Zen حيث كرس السنوات الخمس القادمة للدراسة، بعدها أطلق ألبوم جديد بعنوان Ten New Songs وقد حقق نجاحًا جيدًا، ثم أطلق عام 2005 ألبومه الضارب بعنوان I’m Your Man.

ولسوء حظ كوهين، بينما كان يحتفل به، اكتشف أنه كان مسربًا ، وتقدم بدعوى ضد المدير السابق كيلي لينش، الذي اختلس ملايين الدولارات منه على مر السنين.

على الرغم من أن  أرباحه  لعام 2006  بلغت 7.9 مليون دولار ، لم يتمكن أبدا من استرداد المال، و غادر كوهين البالغ من العمر 72 عاما دون أموال التقاعد.

لم يكن كوهين يومًا بلا أفق وأطلق عام 2006  ديوان شعر بعنوان Book of Longing وفي عام 2008، بعد أن تم دخل قاعة Rock and Roll للمشاهير، شرع في جولة حول العالم لمدة عامين لإعادة جمع أمواله، وفي خضم الجولة، حصل كوهين على جائزة Grammy مدى الحياة، وفي العام التالي أصدرت شركة Columbia Records مجموعة ألبومات مسجلة كاملة ، وجمعت كل عمل مسجل  لكوهين في مجموعة واحدة .

أشهر أقوال ليونارد كوهين

حياة ليونارد كوهين الشخصية

في عام 1972 أنجبت صديقته في لوس آنجلوس الفنانة سوزان ال رود أول طفل لهما آدم ، تلته بعد سنتين ابنتهم  لوركا.

وفاة ليونارد كوهين

بعد أن أصبح كوهين في الثمانينات من عمره لم يكن مجرد بقايا من الماضي، حيث أطلق في مطلع 2012  ألبوم بعنوان Old Ideas والذي أعاده إلى الأعمال الشعبية وربما يصنف كأفضل عمل شعبي له، حيث احتل المركز الثالث في الولايات المتحدة الأمريكية والمركز الأول في كندا والعديد من البلدان الأوربية، ولم ينافسه إلا ألبوم عام 2014  بعنوان Popular Problems والذي جعل كوهين يبدو كالنبيذ المعتق  يصبح أفضل كلما تقدم في السن.

قبل ثلاثة أسابيع من وفاته أطلق كوهين أغنية  You Want It Darker التي سجلها في المنزل بينما كانت صحته تتدهور وقد أخرجها له ابنه آدم الذي قال لصحيفة Rolling Stone  كنت قلقا جدا في بعض الأحيان بشأن صحته، والشيء الوحيد الذي عزز إصراره  كان العمل نفسه.

توفي ليونارد كوهين في 7 نوفمبر 2016 بعمر 82 عام. قال مدير أعماله روبرت ب. كوري أن كاتب الأغاني توفي في مساء يوم 7 نوفمبر في نومه.  وقال كوري إن الموت كان مفاجئًا وغير متوقع وسلمي .

حقائق سريعة عن ليونارد كوهين

أطلق كوهين اسم لوركا على ابنته تبجيلا للشاعر الاسباني Federico Garcia.
شكل كوهين فرقته الأولى Buckskin Boys عندما كان بسن الـ 17.
بدأ كوهين مسيرته في كتابة الأغاني عندما كان بعمر الـ 30 وصنف بعدها كشاعر وروائي.
عندما سئل كوهين من أين يأتي بأغانيه، أجاب : عندما أعلم سأذهب إلى هناك أكثر.

فيديوهات ووثائقيات عن ليونارد كوهين

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07