من هو دودي فايد - Dodi Fayed؟

الاسم الكامل
عماد الدين محمد عبد المنعم الفايد
الوظائف
دبلوماسي ، رجل أعمال ، منتج
تاريخ الميلاد
1955 - 04-15 (العمر 42 عامًا)
تاريخ الوفاة
1997-07-31
الجنسية
مصرية
مكان الولادة
مصر, الإسكندرية
درس في
أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية،كلية سانت مارك،معهد لو روزي
البرج
الحمل

دودي الفايد منتج أفلامٍ مصري حائزٌ على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم عن فيلم “Chariots of Fire”. عُرف بعلاقته العاطفية مع الأميرة البريطانية ديانا. والده هو محمد الفايد مالك متاجر هارودز الفاخرة في لندن.

نبذة عن دودي فايد

كان دودي الفايد وريثًا مصريًا لملياراتٍ كثيرة ومنتجًا للأفلام، لكن ليس هذا ما عُرف به، إذ أنّه اشتُهر لعلاقته الرومانسية مع الليدي ديانا أميرة ويلز ، وقد قُتل معها في حادث سيارة في باريس في 31 آب/ أغسطس 1997.

هو ابن رجل الأعمال الملياردير المصري محمد الفايد، والكاتبة السعودية سميرة خاشقجي، ودودي هو رجلٌ دائم الترحال يتنقل بين لوس أنجلوس ولندن ومنازل عائليةٍ أخرى.

وصفته وسائل الإعلام بأنّه “بلاي بوي” واعَد عددًا من النساء الشهيرات، وقيل أنّه كان خاطِبًا لعارضة الأزياء كيلي فيشر في الوقت الذي بدأت فيه علاقته مع ديانا. على الرغم من جديّة علاقته بديانا، إلّا أنّ الأميرة كانت مترددة، إذ يبدو أنّها سمعت عن الديون المالية لدودي وضعفه تجاه الكوكايين. وكلّ ذلك وفقًا لكاتب السيرة الذاتية جودي ويد.

كان دودي مشهورًا في هوليوود بالأفلام الناجحة التي أنتجها، بالإضافة إلى الحفلات الفخمة التي استضافها في قصور بيفرلي هيلز. موَّل دودي أو شارك في تمويل ستة أفلام خلال 17 عامًا، بما في ذلك “Chariots of Fire” ، الذي فاز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات دودي فايد

وُلد دودي الفايد في 15نيسان/ أبريل 1955 في الإسكندرية، مصر . اسمه هو عماد الدين محمد عبد المنعم الفايد وهو الابن الأكبر لمحمد الفايد، مالك متاجر هارودز Harrods الفاخرة في لندن ونادي فولهام Fulham لكرة القدم  وفندق ريتز باريس Ritz Paris .

والدته سميرة خاشقجي، كاتبةٌ سعودية الجنسية من أصلٍ تركي.  والدها الدكتور محمد خاشقجي، وهو شقيق تاجر الأسلحة الملياردير عدنان خاشقجي.

التحق دودي بكلية سانت مارك في مصر ومعهد لو روزي في سويسرا. وتخرج من أكاديمية ساند هيرست العسكرية في المملكة المتحدة.

كان يحب لندن، وأصبح في سن المراهقة شخصيةً شعبيةً في المشهد الليلي في لندن. اشتهر بنمط حياته الواقع ضمن دائرة الضوء، وكان لديه ميلٌ إلى السيارات السريعة والنساء الجميلات.

إنجازات دودي فايد

فور الانتهاء من تعليمه، عمل دودي فايد ملحقًا في سفارة الإمارات العربية المتحدة في لندن. كما عمل على التسويق في متاجر هارودز المملوكة لأبيه.

بعد أن خدم القوات الجوية لدولة الإمارات العربية المتحدة لبعض الوقت، نمى لديه اهتمامٌ في صناعة الأفلام عام 1979. دخل عالم الأفلام في نفس العام. وبمساعدةٍ ماليةٍ من والده، بدأ شركة Allied Stars، وهي شركة إنتاج.

في عام 1980، شارك في إنتاج فيلم Breaking Glass، وهو فيلمٌ بريطاني  من إخراج بريان جيبسون. عُرض الفيلم في مهرجان كان السينمائي 1980. وكان المنتج التنفيذي لفيلم "Chariots of Fire"، وهو فيلمٌ درامي تاريخي بريطاني عام 1981.

كما عمل على  "F / X" وهو فيلمٌ إخباري أمريكي صدر عام 1986 من إخراج روبرت مانديل، إلى جانب المسلسل التلفزيوني "F / X: The Series". وشغل منصب المستشار الإبداعي التنفيذي لهذه السلسلة. كما كان المنتج التنفيذي ل "F / X2: The Deadly Art of Illusion"، وهو فيلمٌ إخباري أمريكي صدر عام 1991 من إخراج ريتشارد فرانكلين. بالإضافة إلى فيلم "Hok"، وهو فيلم مغامراتٍ خيالي أمريكي من إخراج ستيفن سبيلبرغ. والفيلم المعروف"The Scarlet Letter" عام 1995، وهو فيلمٌ درامي رومانسي أمريكي .

نقل شركة إنتاجه إلى لوس أنجلوس، بعد أن أصبح مفتونًا بالمدينة. تمت مقاضاته عدة مراتٍ بسبب فشله في الوفاء بالتزاماته السينمائية. وفي عام 1995، أُدين بغرامةٍ بلغت مليون دولار لمزاعم حول بيعه حقوق توزيع أفلامٍ كبيرة لم يكن يملكها.

إنّ فيلم "Chariots of Fire" الذي احتل المرتبة 19 في قائمة أفضل 100 فيلم بريطاني التي يصدرها معهد السينما البريطانية، أحد الأفلام البارزة التي أنتجها دودي. كما برز الفيلم بمواضيع ألحانه الإلكترونية وفاز لذلك بجائزة الأوسكار لأفضل تسجيلٍ أصلي. رُشِّح الفيلم لسبع جوائز أوسكار وفاز بأربع جوائز منها أفضل فيلم وأفضل سيناريو أصلي.

أشهر أقوال دودي فايد

حياة دودي فايد الشخصية

كان دودي قد واعَد جوليا روبرتس ووينونا رايدر وبروك شيلدز ونانسي سيناترا في أوقاتٍ مختلفة. وفي عام 1986 تزوج من عارضة الأزياء سوزان غريغارد، لكن الزوجين تطلقا بعد ثمانية أشهر. وفي عام 1997، كان خاطبًا للعارضة الأمريكية كيلي فيشر، واشترى منزلًا في ماليبو، كاليفورنيا. تطلق ديانا وتشارلز في آب/ أغسطس 1996. بعد الطلاق، استضافها والد دودي الفايد في جنوب فرنسا مع ولديها الأميران وليام وهاري لقضاء عطلة. التقت أيضًا دودي هناك وبدأ الاثنان علاقةً عاطفية. وكان صديق ديانا الصحافي ريتشارد كاي قد أكدّ أنّ ديانا ارتبطت مع دودي في "أول علاقةٍ رومانسيةٍ جادة" منذ طلاقها. وكان المتحدث السابق باسم "دودي" مايكل كول قد زعم أن الثنائي كانا مخطوبين قبل وفاتهما.   أما من حيث ديانة دودي الفايد ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسلمة سنية

وفاة دودي فايد

اشترى دودي فايد يختًا مساحته 195 قدمًا يدعى جونيكال لقضاء عطلة. كان هو وديانا في رحلةٍ بحرية خاصة على جونيكال استمرت تسعة أيام. نُشرت صور لهما خلال الرحلة في وسائل الإعلام.

ذهب الاثنان في رحلةٍ خاصةٍ ثانية على متن جونيكال، وعادا من سردينيا إلى باريس في 30 آب/ أغسطس 1997.

توقفا في باريس في طريقهما إلى لندن، وتناولا العشاء في فندق ريتز في نفس اليوم. كان المصورون يلاحقونهما باستمرار، مما اضطرهما إلى إلغاء حجز المطعم.

في 31 آب/ أغسطس 1997 وفي محاولةٍ لخداع الصحافة والمصورين، غادرت سيارة شيرك الفندق من الأمام، في حين انطلقت ديانا ودودي من مؤخرة الفندق في سيارة مرسيدس بنز W140 يقودها السائق هنري بول. بعد دقائق، تحطمت السيارة في نفق بونت دي ألما، مما أسفر عن مقتل السائق ودودي على الفور. وقد شُوهدت ديانا في المستشفى، حيث توفيت في نفس اليوم.

دُفن دودي في الأصل في مقبرة بروكوود بالقرب من ووكينغ، ساري، ولكن في تشرين الأول/ أكتوبر 1997، نُقل رفاته إلى ممتلكات الفايد في أوكستيد، ساري.

حقائق سريعة عن دودي فايد

  • قابَل دودي الأميرة ديانا لأول مرة في مباراة بولو عام 1986، كانت متزوجة آنذاك من وريث العرش البريطاني الأمير تشارلز أمير ويلز. في المباراة لعب دودي ضدّ فريق الأمير تشارلز.
  • قال تحقيق الشرطة البريطانية أنّ السائق كان يقود تحت تأثير الكحول، ونفى مزاعم محمد الفايد بوجود مؤامرةٍ لقتلهما.
  • بنى لهما محمد الفايد تمثالًا برونزيًّا في متاجره وحمل عنوان "الضحايا الأبرياء".

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19