من هو جوتفريد فيلهلم ليبنتز - Gottfried Wilhelm Leibniz؟

جوتفريد فيلهلم ليبنتز
الاسم الكامل
جوتفريد فيلهلم ليبنتز
الوظائف
عالم رياضيات ، فيلسوف ، محامي ، مستشار سياسي
تاريخ الميلاد
1646 - 07-01 (العمر 70 عامًا)
تاريخ الوفاة
1716-11-14
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, لايبزيغ
درس في
جامعة التدورف،جامعة لايبزيغ،مدرسة نيكولاي
البرج
السرطان

جوتفريد فيلهيلم لايبينيز واسع الاطلاع ومتعدد الثقافات يقال عنه شخص موسوعي، فهو فيلسوفاً وفيزيائياً ومحامياً مستشاراً سياسياً.

نبذة عن جوتفريد فيلهلم ليبنتز

كان جوتفريد فيلهلم ليبنتز واسع الاطلاع ومتعدد الثقافات، فهو فيلسوفاً وفيزيائياً ومحامياً ومستشاراً سياسياً عاصر إسحاق نيوتن واتهم بسرقة أعماله، في عام 1900، أقر العلماء أنه طور حساب التفاضل والتكامل التفاضلي والتكامل بمعزل عن نيوتن، ومن ثم تم الاعتراف به لاختراعه تدوين ليبينيز وقانون الاستمرارية وقانون التجانس التجاوزي،

بإضافة إلى ذلك فإن أعماله على النظام الثنائي تشكل أساس أجهزة الحاسوب الحديثة، قدم اختراعات لمجال الآلة الحاسبة الميكانيكية كما اخترع عجلة ليبينز.

أما في مجال الفلسفة وميتافيزيقيا، فيشتهر بنظرية الموناد والتي هي عبارة عن جسيمات أولية ذات تصورات غير واضحة لبعضها البعض. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن جوتفريد فيلهلم ليبنتز.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جوتفريد فيلهلم ليبنتز

ولد جوتفريد لبينيز في 1 يوليو 1646 في لايبزيغ ألمانيا، والده فريدريش لبينيز استاذاً لفلسفة الأخلاق ورئيساً لكلية الفلسفة بجامعة لايبزيغ، كانت والدته كاترينا ني شماك هي الزوجة الثالثة لوالده، جوتفريد هو الطفل الأكبر لوالديه، وكان له أخت تدعى آنا كاثرينا ليبنيز لوفلر، وخمسة أخوة غير أشقاء من زيجات والده السابقة، توفي والده عام 1652.

لذلك اكتسب القيم الأخلاقية والدينية من والدته التي استمدتها من والده، في عام 1653، التحق بمدرسة نيكولاي في لايبزيغ، اقتصر تعليمه فيها على دراسة بسيطة في الشريعة للسلطات، لكن في المنزل افتتحت مكتبة والده الواسعة حيث قرأ الكتب التي قدمت في ذلك العصر، في سن الثانية عشرة تعلم اللغة اللاتينية، وكذلك القليل من اليونانية من أجل قراءة مجموعة كتب والده.

في إبريل 1661، التحق بجامعة لايبزيغ، لدراسة الفلسفة والرياضيات ولكن كان عليه دراسة الخطابة أيضاً واللغة اللاتينية واليونانية والعبرية، في 9 يونيو1663، دافع ليبنيز عن أطروحته في الباكولوريا Disputatio Metaphysica de Principio أي الخلاف الميتافيزيقي على مبدأ الفردانية، حصل من خلالها على درجة الباكلوريوس في الفلسفة، قضى الصيف في يينا ودرس الرياضيات مع إرهارد ويجل.

في أكتوبر 1663، عاد إلى لايبزيغ، من أجل الحصول على درجة الماجستير في الفلسفة، مقدماً أطروحته Specimen Quaestionum Philosophicarum ex Jure collectarum أي مقال عن المشكلات الفلسفية المجمعة للحق. في 7 فبراير 1664، بدأ دراسة القانون، وفي 28 سبتمبر 1665، قدم أطروحته بعنوان De conditionibus أي تحت الشروط، وبعد ذلك حصل على الباكالوريوس في القانون، في مارس 1666. نشر كتاب تحت اسم Dissertatio de arte combinatoria في الفن التوافقي.

عمل على الحصول على الدكتوراه في القانون، ولكن بسبب صغر سنه ودوراته المحدودة في القانون رفضت جامعة لايبزيغ الإذن له، لذلك انتقل إلى جامعة التدورف.

في جامعة التدورف قدم أطروحته الخلاف الافتتاحي حول القضايا القانونية الغامضة، حصل من خلالها على شهادة دكتوراه في القانون وأيضاً رخصته في ممارسة القانون فبراير 1667.

إنجازات جوتفريد فيلهلم ليبنتز

في 1667، تلقى عرضاً من جامعة التدورف للحصور على وظيفة أكاديمية ولكنه رفض العرض، وشغل منصب سكرتير بأجر في جمعية كيميائية في نورمبرج، في نورمبرج التقى يوهان كريستيان فون بوينبرج، الذي أصبح معلم جوتفريد، وعرضه على ناخب ماينز، يوهان فيليب فون شونبورن، طلب منه الناخب المساعدة في صياغة القانون القانوني وهو منصب قبله بسعادة.

في 1669، تم تعينه مستشاراً في محكمة الاستئناف، بعد ذلك رفض دعوةً تلقاها من جون فريدريك دوق برونزويك لونبورغ لزيارة هانوفر. في عام 1670، نشر لبينز كتيباً اقترح فيه تحالفاً دفاعياً من بلدان شمال أوربا البروتوستاتية،

لقد وضع خطةً لتحويل انتباه لويس الرابع عشر ملك فرنسا الذي كان يشكل تهديداً لألمانيا، هذه الخطة تمثل محاولة لإقناعه بالانخراط بحرب على مصر غير المسيحية، ومن ثم احتلال مناطق في جزر الهند الشرقية، كان يأمل من خلال هذه الخطة إعطاء ألمانيا فرصة للانتعاش الاقتصادي.

واصل سعيه الفكري حيث واصل نشر كتابه الرابع الفرضية الفيزيائية نوفا في 1671، ومن ثم بدأ في صناعة آلة حساب كان يأمل من خلالها أن يخلق اهتماماً بأخوة العلمية، ثم أجرى اتصالات مع أولدنبورغ، سكرتيرة الجمعية الملكية في لندن، وكاركافي أمين المكتبة الملكية في باريس، حيث كرس بعض أعماله للجمعية الملكية في باريس.

في عام 1672، دعته الحكومة الفرنسية لمناقشة خطته حول الحملة على مصر، ولكن في ذلك الوقت اندلعت الحرب الفرنسية الهولندية مما جعل خطته غير ذات أهمية.

في باريس التقى بالفيزيائي والرياضي الهولندي كريستيان هيغينز، تحت إشرافه بدأ بدراسة الموضوعات وزيادة معرفته فيها. في 19إبريل 1693، انتخب عضواً في الجمعية الملكية في لندن، وذلك لاختراعه الآلة الحاسبة القادرة على تنفيذ العمليات الحسابية الأساسية الأربعة.

في عام 1675، وضع أسس كل من التفاضل والتكامل التفاضلي والتكامل، بحلول خريف 1676، اكتشف القانون المعروف d(xn) = nxn-1dx لكل من التكامل والكسور.

كتب له نيوتن الذي كان يعمل على نفس الموضوع، حيث سرد العديد من نتائجه دون شرح الأساليب، استغرقت رسالته وقت طويل للوصول إلى لبينيز، مما جعل ليبينز يدرك أن عليه نشر حساب كامل لطريقته الخاصة، كتب له نيوتن خطاباً آخر متهماً إياه بسرقة صيغته، قدم لبينز بعض التفاصيل عن عمله ولكن الصراع استمر.

في عام 1676، غادر إلى هانوفر وقام بزيارة قصيرة إلى انكلترا، كان يأمل من خلالها حل صراعه مع نيوتن، إلا أن ذلك لم يحدث. في هانوفر تم تعينه أمين المكتبة الدوقية، حيث تم تكليفه بمسؤوليات مثل رعاية الإدارة العامة وشراء الكتب، ثم أسس مؤسسة علوم المكتبات،

في عام 1677، قام بتطوير نظام متماسك على حساب التفاضل والتكامل، واتقان نظام الترقيم الثنائي في مارس 1679.

في نهاية العام نفسه اقترح أساس الطبولوجيا ثم بدأ العمل على نظريته في الديناميات، في 7 يناير 1680، توفي الدوق جون فريدريك، فأصبح شقيقه أرنست أغسطس الأول هو الحاكم التالي، استمر لبينيز في خدمته، وضع خطط لزيادة إنتاج الكتان وتقنيات لتحلية المياه، ثم واصل تطوير نظرياته في النظام الميتافيزيقي والرياضيات.

في عام 1682، قام بتأسيس مجلة تدعى أوتومينيكي، نشر معظم أوراقه المهمة فيها التي أصبحت لسان حاله في صراعه مع نيوتن. في 1684، بدأ أبحاثه حول مقاومة الأجسام الصلبة، وفي نفس العام نشر Nova Methodus pro Maximis et Minimis أي طريقة جديدة للأكبر والأصغر والتي تناولت حساب التفاضل والتكامل.

في عام 1685، تم تعينه مؤرخاً لمنزل برونزويك، حيث سافر عام 1687، إلى ألمانيا ومن هناك إلى النمسا ومن ثم إيطاليا، عاد إلى هانوفر في عام 1690، حيث جمع معلومات كافية حول تاريخ المنزل، في الوقت نفسه واصل أبحاثه العلمية ونشرها في كل مكان ذهب إليه.

فشل لبينيز في إنتاج كتاب تاريخ المنزل بسبب انشغاله بمشاريع أخرى، في ذلك الوقت مات أرنست أوغسطس وكان جورج لويس ملك بريطانيا المستقبلي وهو الناخب الجديد، وأظهر انزعاجه من لبينز بسبب عدم التزام الأخير وتأجيله الدائم وبدأ يعامله بازدراء.

أشهر أقوال جوتفريد فيلهلم ليبنتز

حياة جوتفريد فيلهلم ليبنتز الشخصية

لم يتزوج جوتفريد ليبنيز ولم يكن له أي قريب آخر باستثناء ابن اخته بالتبني، حيث كان وريثه الوحيد عند وفاته فقد ترك له مبلغ كبير من المال عند وفاته.

وفاة جوتفريد فيلهلم ليبنتز

توفي لبينيز عن عمر يناهز السبعين عاماً، في هانوفر 14 نوفمبر 1716، لم يحضر جنازته أحد سوى سكرتيرته الشخصية وبقي قبره بلا علامة، ولم تصدر الجمعية الملكية ولا أكاديمية برلين للعلوم أي قرار على شرفه، ومع ذلك تم تأبينه أمام الأكاديمية الفرنسية للعلوم وذلك بطلب من دوقة أورليانز.

حقائق سريعة عن جوتفريد فيلهلم ليبنتز

  • طور لبينيز دراسة حساب التفاضل والتكامل، بشكل مستقل عن عمل مماثل للسير إسحاق نيوتن.
  • منح لبينيز عضوية فخرية كأجنبي في الأكاديمية الفرنسية للعلوم في 1670.
  • كان مؤيداً قوياً لتطبيق العقل على المبادئ والتعريفات بدلاً من الأدلة التجريبية.

فيديوهات ووثائقيات عن جوتفريد فيلهلم ليبنتز

المصادر

info آخر تحديث: 2019/05/31