من هو مارتن هايدغر - Martin Heidegger؟

مارتن هايدغر
الاسم الكامل
مارتن هايدغر
الوظائف
فيلسوف
تاريخ الميلاد
1889 - 09-26 (العمر 86 عامًا)
تاريخ الوفاة
1976-05-26
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, مسكيرش
درس في
جامعة فرايبورغ
البرج
الميزان

مارتن هايدغر هو فيلسوف ألماني الأصل، عرف بنظرياته الوجودية والظواهرية

نبذة عن مارتن هايدغر

مارتن هايدغر، هو فيلسوف ألماني ارتبط اسمه بالوجودية، على الرغم من جهوده الكبيرة للبقاء بعيدًا عنها.كان لأعماله ونظرياته الفلسفية تأثير كبير على الوجودي الفرنسي الشهير بول سارتر.انتقد هايدغر كانت نقدًا ظاهريًا، وكتب بشكل موسع عن نيتشه وهولدرلين.

كان لأعماله تأثيرًا كبيرًا في مجالات واسعة مثل الأدب والفلسفة واللاهوت والفن والعمارة والذكاء الاصطناعي والثقافة الأنثروبولوجيا والتصميم والنظرية الأدبية والنظرية الاجتماعية  والنظرية السياسية والنظرية النفسية والعلاج النفسي.

عاش هايدغر حياةً مثيرة للجدل بسبب ارتباطه بالحزب النازي خلال الحرب العالمية الثانية، وهو عمل لم يندم عليه أو يعتذر عنه للجمهور طيلة حياته الباقية. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن مارتن هايدغر.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات مارتن هايدغر

ولد مارتن هايدغر في مسكيرش بألمانيا، لوالديه فريدريش هايدغر ويوهانا كيمبف، كان والده هو قندلفت الكنيسة في قريته، لذلك عاش هايدغر في بيئة ملتزمة بالكثير من المعتقدات الدينية الصارمة.

في بداية تعليمه، لم يكن والديه قادرين على تحمل نفقات تعليمه الجامعي، لذلك التحق بمعهد يسوعي، ولكن بسبب حالته الجسدية، فقد عانى من ضعف في القلب، طلب منه ترك البرنامج التعليمي.

بين عامي 1909 و1911، درس هايدغر اللاهوت في جامعة فرايبورغ، ثم غير موضوع دراسته إلى الفلسفة، وابتعد عن الكاثوليكية لأن المعتقدات ووجهات النظر التي كان قد توصل لها في تلك الفترة، كانت بعيدة كل البعد عن الكاثوليكية مما جعل التزامه بها أمر غير منطقي أبدًا.

حصل على درجة الدكتوراه بعد الانتهاء من أطروحته في علم النفس، المستوحاة من الفلسفة التوماسية الجديدة، وهي فلسفة متأثرة بأفكار توماس أكويني، والفلسفة الكانتية التي تحيي أفكار العالم إيمانويل كانت. كما عمل كمحاضر خارجي، قبل التحاقه بالجيش الألماني خلال الحرب العالمية الأولى.

إنجازات مارتن هايدغر

بعد العمل كمدرس مساعد ل إدموند هوسرل في جامعة فرايبورغ، تم تكريمه من قبل جامعة ماربورغ عام 1923.

في عام 1927، نشر هايدغر كتابه الأول الوجود والوقت، وأصبح أستاذًا للفلسفة في جامعة فرايبورغ وذلك بعد عام من نشر الكتاب عند تقاعد هوسرل.

تشمل الأعمال اللاحقة له عدة كتب أهمها على جوهر الحقيقة 1930،و أصل أعمال الفن 1935، ومقدمة في الميتافيزيقيا 1935، وبناء مسكن التفكير 1951،وغيرها

تم تعيينه رئيسًا لجامعة فرايبورغ عام 1933، وانضم لاحقًا إلى حزب العمال الوطني الاشتراكي الألماني وهو الحزب النازي، حتى أنه من خلال محاضراته وخطاباته اللاحقة بدأ يدعم الثورة الألمانية علنًا ويقدر أدولف هتلر.

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، حرصت السلطات الفرنسية على عدم السماح له بالتدريس نظرًا لارتباطه بالحزب النازي عام 1946، ولكن لاحقًا تم اعتباره ميتلوفر وهو مصطلح يشير إلى الأشخاص المثيرين للجدل في انتمائهم السياسي أو المتعاطفين فقط تعاطف مع أحد الأحزاب السياسية، لذلك لم تتم محاكمته.

سمح هذا الاعتبار لجامعة فرايبورغ باستعادته للعمل وحصل على مركز فخري في الجامعة عام 1951، واستمر في التدريس هناك لأكثر من عقد حتى عام 1967.

أشهر أقوال مارتن هايدغر

حياة مارتن هايدغر الشخصية

تزوج هايدغر من إلفريد بيتري في احتفال كاثوليكي وبعد أسبوع حفل بروتستانتي عام 1917، وأنجبا طفلًا يدعى يورج.

اعتاد هايدغر أن يقضي الكثير من وقته في منزل العطلة في توتنوبرغ. ويقال أن كان له علاقات خارج نطاق الزواج مع هانا أرندت وإليزابيث بلوشمان، والفتاتان يهوديتان ومن طلابه.

وفاة مارتن هايدغر

توفي عام 1976 ودفن في مقبرة مسكيرش بجانب والديه وشقيقه.

حقائق سريعة عن مارتن هايدغر

  • يعتبر كتابه الوجود والوقت الذي نشر عام 1927، أول كتاب أكاديمي لهايدغر ويعتبر أهم أعماله، حيث يبحث الكتاب مسألة الوجود من خلال موضوعات مثل الوفيات والرعاية والوقت والقلق والتاريخ.
  • في عام 1966، أجرى رودولف أوجستين وجورج وولف مقابلة مع هايدغر في مجلة دير شبيغل، حيث وافق على التحدث عن ماضيه السياسي شريطة أن يتم نشر المقابلة بعد وفاته، ودافع في المقابلة عن ارتباطه بالنازية.
  • أراد هايدغر مقابلة الكاتب الفرنسي دريدا شخصيًا بعد أن أرسل له الأخير بعض أعماله، وكان هناك نقاش حول اجتماع في عام 1972، لكنه لم يحدث.

المصادر

info آخر تحديث: 2019/05/15