من هو فرانسوا أونري - François-Henri؟

الاسم الكامل
فرانسوا أونري بينو
الوظائف
رجل أعمال
تاريخ الميلاد
1962 - 05-28 (العمر 57 عامًا)
الجنسية
فرنسية
مكان الولادة
فرنسا, رين
درس في
مدرسة قصر أوتس للدراسات التجارية
البرج
الجوزاء

فرانسوا أونري بينو رجل أعمال فرنسي المشهور من مواليد عام 1962، هو الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لشركة Kering العالمية.

نبذة عن فرانسوا أونري

فرانسوا أونري بينو هو رجل أعمال فرنسي والرئيس التنفيذي لشركة الماركات الفرنسية الفاخرة Kering، وأيضًا صاحب ومدير الشركة القابضة الفرنسية Groupe Artémis. وهو ابن رجل الأعمال وجامع التحف الفنية فرانسوا بينولت الذي أسس شركة PPR.

بدأ فرانسوا أونري العمل عندما كان طالب دراسات عليا في مدرسة قصر أوتس للدراسات التجارية HEC حتى قبل انضمامه إلى PPR. شارك بتأسيس شركة CRM Soft Computing برفقة بعض الزملاء من HEC. انضمَّ في أواخر ثمانينات القرن الماضي إلى شركة PPR وتقدم تدريجيًا حيث لعب دورًا مهمًا في عزل شركة Kering عن صناعة التجزئة وجعلها واحدة من أفضل الشركات العالمية في صناعة البضائع الفاخرة.

تملك شركة Kering العديد من الماركات مثل إيف سان لوران وبوما وغوتشي و Volcom وغيرها من الماركات العالمية المنتشرة في أكثر من 120 بلد.عمل كمدير تنفيذي في شركة فناك ومدير عام لشركة بوجه وأيضًا رئيس وعضو مجلس إدارة في شركة Kering Foundation. لديه أربعة أطفال بينهم فتاة واحدة من زوجته الحالية الممثلة المشهورة سلمى حايك. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن فرانسوا أونري بينو.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات فرانسوا أونري

ولد فرانسوا أونري بينو في 28 مايو من عام 1962 في مدينة رين الفرنسية، لوالده رجل الأعمال فرانسوا بينو ووالدته لويز غوتييه. وفي عام 1985 تخرج من مدرسة قصر أوتس للدراسات التجارية وهي مدرسة دولية مرموقة مختصة بإدارة الأعمال موجودة في باريس.

دخل فرانسوا أونري إلى عالم رجال الأعمال عن طريق تأسيس شركة Soft Computing بمساعدة طلاب آخرين. كما عمل كمتدرب في الشركة العالمية لتكنولوجيا المعلومات HP في باريس بكفاءة مطور برامج قواعد البيانات.

إنجازات فرانسوا أونري

في عام 1987 انضم فرانسوا أونري بينو إلى شركة Pinault-Printemps-Redoute PPR المعروفة بذلك الوقت باسم Pinault Distribution، والتي أسسها والده فرانسوا بينولت في عام 1963. وفي عام 1988 حصل على ترقية ليصبح مدير قسم المبيعات في الشركة وفي عام 1990 أصبح المدير العام للشركة.

في تسعينات القرن الماضي بينما كانت شركة Pinault Distribution تتقدم كشركة عالمية في صناعة التجزئة أُعيد تسميتها لتصبح Pinault-Printemps-Redoute – PPR. وفي عام 1993 عُيّن فرانسوا رئيسًا للشركة متعددة الجنسيات.

في عام 1997 أصبح المدير التنفيذي لشركة التجزئة الفرنسية فناك. كما عزل شركة PPR عن بيع التجزئة وركز على إدارة الماركات الفاخرة، وفي النهاية نجح في تحويلها إلى شركة رائدة في صناعة السلع الفاخرة.

في عام 1999 امتلكت PPR نسبة 42% من شركة غوتشي مُسجلة أول استثمار لها في قطاع الماركات الفاخرة. مع الوقت كسبت المزيد من العلامات التجارية منها إيف سان لوران لتصميم الأزياء وبوشرون للمجوهرات وبوتيغا فينيتا للسلع الجلدية وبالنسياغا للأزياء.

في السنوات التالية أصبح فرانسوا شخصية مشهورة في الشركة وبشهر أيار من عام  2003 حصل على ترقية إلى منصب نائب المدير العام، وفي آذار من عام 2005 أصبح المدير العام والتنفيذي للشركة. كان أيضًا خلال عام 2003 رئيس مجلس الإدارة للشركة القابضة الفرنسية Groupe Artémis التي تُدير أملاك عائلة بينولت.

فرانسوا من المدافعين عن حقوق المرأة وفي عام 2008 أنشأ مؤسسة Kering Foundation لدعم حقوق المرأة والدفاع عنها، وذلك بتمويل من شركة Kering. هدف المؤسسة الرئيسي هو منع العنف ضد المرأة ومساواتها بالرجل.

يعمل فرانسوا جاهدًا لحماية البيئة حيث تعمق في البحث عن حلول صديقة للبيئة من خلال شركة Kering. كما تعاون مع المدير السابق لشركة بوما يوخن زيتز لتطوير حساب ربح وخسارة بيئي EP&L. النموذج الذي طبقه في شركته ساعد في حساب التكاليف البيئية لمختلف الأنشطة.

في حزيران من عام 2009 أصدر يان أرثوس-بيرتراند الفيلم الوثائقي Home بتمويل من فرانسوا أونري. يتألف الفيلم من لقطات جوية مأخوذة من مختلف بقاع الأرض ليوضح كيف تشكل البشرية خطرًا على التوازن البيئي للأرض.

في السنوات القليلة التالية أخذ ملف الوكالات الفاخرة في شركة PPR يزداد عندما حصلت على ماركات متنوعة من المنتجات الفاخرة ومنها إنشاء قسم الرياضة بعد امتلاكها شركة بوما في عام 2007 وشركة Volcom في عام 2011، وشركة المجوهرات الصينية Qeelin في عام 2012، وشركة الساعات السويسرية أوليس ناردين في عام 2014.

في حزيران من عام 2013 غيّر فرانسوا أونري اسم الشركة من PPR إلى Kering. قدم قطعتين فنيتين برونزيتين قديمتين كهدية للدولة الصينية، حيث كانتا مسروقتين من قبل الجيش الفرنسي الإنجليزي من القصر الصيفي القديم في بكين عام 1860.

فرانسوا عضو في المنظمة العالمية غير الربحية The B Team، وعضو في مجلس إدارة دار مزادات الفنون الرائدة كريستيز، وشركة Château Latour.

في عام 2015 موَّل الفيلم الوثائقي Ice and the Sky الذي صور دراسة العالم Claude Lorius حول صفيحة القارة القطبية الجنوبية الجليدية والاحتباس الحراري.

أشهر أقوال فرانسوا أونري

حياة فرانسوا أونري الشخصية

بين عامي 1996-2004 كان فرانسوا أونري بينو متزوج من  Dorothée Lepère. أنجب الثنائي طفلين.

في أبريل من عام 2006 بدأ بمواعدة الممثلة والمنتجة المكسيكية الأمريكية  سلمى حايك وتمت خطوبتهما في آذار عام 2007، حيث كانت سلمى حامل في ذلك الوقت. ولدت ابنتهما فالينتينا بالوما في 21 أيلول من عام 2007. وبعد عامين تزوج الثنائي في 14 شباط عام 2009 في باريس.

حقائق سريعة عن فرانسوا أونري

في عام 2015 حصل على جائزة الإدارة الدولية لمكافحة التشهير، وفي عام 2016 أدخل اسمه في قاعة مشاهير فانيتي فير.
قُدرت ثروته في 30 نيسان من عام 2017 بمبلغ 19.5 مليار دولار.

فيديوهات ووثائقيات عن فرانسوا أونري

المصادر

info آخر تحديث: 2019/02/21