من هو رودولف ديزل - Rudolf Diesel؟

رودولف ديزل
الاسم الكامل
رودولف كريستيان كارل ديزل
الوظائف
مخترع ، مهندس ميكانيك
تاريخ الميلاد
1858 - 03-18 (العمر 55 عامًا)
تاريخ الوفاة
1913-09-29
الجنسية
ألمانية،فرنسية
مكان الولادة
فرنسا, باريس
درس في
الكلية التطبيقية البافارية في ميونخ
البرج
الحوت

رودولف ديزل هو مهندس ميكانيكي ومخترع ألأماني فرنسي الجنسية، اشتهر باختراع محرك الديزل، ووفاته المشبوهة في البحر، تم إنتاج فيلم يحمل اسمه ويحكي قصة اختراعه للمحرك عام 1942. 

نبذة عن رودولف ديزل

عند سماع الاسم وحده يمكننا معرفة الإنجاز الأهم الذي ساهم به هذا الرجل في خدمة المجتمع حتى وقتنا الحالي، هو رودولف كريستيان كارل ديزل قدم مساهمة كبيرة في مجال الهندسة الميكانيكية، وخاصة في أساليب توفير الطاقة لعمل وسائل النقل حتى يومنا هذا. حصل على شهرة واسعة بعد حصوله على براءة اختراع عام 1893، لاختراعه محرك مبتكر يحول الوقود إلى طاقة حركية. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن رودولف ديزل.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات رودولف ديزل

ولد رودولف ديزل في 18 مارس 1858، في باريس فرنسا، وهو ابن ثيودور ديزل الذي كان يملك مكتبة ويعمل فيها، ووالدته إليز ستروبل، التي كانت تعمل في بعض الصناعات التي تستخدم الجلود، والتي أصبحت لاحقًا مهنة زوجها. والديه من الألمان البافاريين الذين انحدروا من أوغسبورغ.

قام ديزل بعدة زيارات للمعهد الوطني للفنون والحرف في باريس، ومن خلال هذه الزيارات استحوذت الهندسة على اهتمامه كله.

اندلعت الحرب الفرنسية البروسية عام 1870، وتم طرد عائلة ديزل من فرنسا، فانتقلت للعيش في لندن، ومع ذلك عاد رودولف ديزل إلى أوغسبورغ ، والإقامة عند أقاربه لمواصلة تعليمه.

حصل ديزل على منحة دراسية للدراسة في كلية الفنون البافارية الملكية في ميونخ عام 1875، حيث درس الديناميكا الحرارية التيرموديناميك على يد الأستاذ كارل بول جوتفريد فون ليندي.

لسوء حظ ديزل أصابته حمى التيفوئيد ولم يتمكن من التخرج عام 1879، لكنه استغل سنة رسوبه واكتسب خبرة كبيرة في مجال الهندسة حيث عمل في إحدى الشركات الهندسية المهمة في سويسرا.

في العالم التالي تخرج رودلف، وعاد مباشرةً إلى باريس للعمل مع أستاذه السابق كارل بول غوتفريد فون ليندي، في شركته التجارية للتبريد وتصنيع الثلج Linde Refrigeration Machinery.

إنجازات رودولف ديزل

في عام 1880، كان ديزل يساعد ليندي في تصميم وبناء مصنع تبريد حديث، وبعد مرور عام على إنجاز المصنع، أصبح ديزل مدير المصنع.

بنى ديزل محركًا يعمل على الأمونيا، في محاولة منه لتحسين كفاءة استهلاك الوقود، لكنه لم يعمل كما توقع ديزل ولم يحقق طموحاته، لذلك بدأ النظر في خيارات أخرى.

في عام 1890، انتقل ديزل إلى برلين وتولى مسؤولية مكتب ليندي الهندسي، كما انضم إلى العديد من مجالس إدارة شركات أخرى.

أبدى ديزل اهتمامه بالأعمال النظرية لنيكولاس كارنو، وهو عالم فيزياء فرنسي، الذي يعتبر العقل المدبر الذي اعتمدت مبادئه النظرية في اختراق محرك الاحتراق الحديث اليوم.

اعتقد ديزل أنه من الممكن تطوير مبادئ كارنو وبناء محرك أكثر كفاءة أربع مرات، حيث لاحظ أنه أكثر من 90 بالمئة من الطاقة تضيع في محرك البخار الذي وضع مبادئه كارنو.

في 27 فبراير 1892، قدم ديزل اختراعه الجديد في برلين وهو محرك حراري منطقي جديد، وفي العام التالي في 23 فبراير 1893، حصل على براءة اختراع عن طريقة العمل والتصميم لمحركات الاحتراق، ولزيادة الاهتمام بمشروعه قام ديزل بنشر وصف لمحركه الجديد تحت اسم نظرية وبناء محرك الحرارة الرشيد Theory and Construction of the Rational Heat Motor في عام 1893.

في 10 أغسطس عام 1893، بدأ ديزل اختبار النموذج الأولي لمحركه وكان عبارة عن أسطوانة حديدية واحدة طولها 10 أقدام مع دولاب موازنة في قاعدته.

كانت تجارب ديزل ناجحة لكن المحرك لم يكن قابلًأ للتطبيق من الناحية التجارية.
قام ديزل ببعض التعديلات على محرك ليصبح أكثر قابلية للتطبيق، فوجد حلولًا وتحسينات لعدة قضايا، منها تغيير الوقود من غبار الفحم إلى الزيوت المعدنية المكررة ثم إلى النفط الثقيل.

بعد ذلك أصبح قادرًا على تقديم أول محرك ذو اسطوانة واحدة يعمل بآلية الضغط بسعة 25 حصانًا وبكفاءة تبلغ 26.2 بالمئة وذلك عام 1897. أصبح هذا المحرك معروفًا بعد عرضه في معرض ميونخ عام 1893.

يعمل محرك ديزل عن طريق اشتعال الوقود بسبب درجة الحرارة المرتفعة، حوالي 530 درجة مئوية، والتي يتم تحقيقها عن طريق ضغط الهواء المرتفع، ثم يتم حقن الوقود في الاسطوانة، يمكن أن يكون الوقود المستخدم لتشغيل المحرك إما مشتقًا حيوانيًا أو أحد مشتقات النفط.

يتمز هذا النظام بأنه لايحتاج إلى أنظمة إشعال باستخدام الشرارة والتي تعتبر أنظمة خطرة، مما يجعل محرك ديزل أكثر أملنًا وكفاءةً، وهذا ما شرحه ديزل نفسه.

أشهر أقوال رودولف ديزل

حياة رودولف ديزل الشخصية

في عام 1883، تزوج ديزل من مارثا فلاتش وأنجبت ولدين رودولف جونيور ويوجين، وابنة واحدة هي هيدي.

وفاة رودولف ديزل

في 29 سبتمبر 1913، استقل ديزل سفينة دريسدن لعبور القناة الانجليزية، في طريقه إلى لندن لحضور اجتماع اتحاد صناع محرك الديزل.

وهناك اختفى في السفينة، من المعروف أنه توجه إلى مقصورته حوالي الساعة 10 مساءً بعد تناول العشاء، وطلب أن يتم الاتصال به صباح اليوم التالي حوالي الساعة السادسة. لكن لم يجب على المكالمة الصباحية، وعند تفقد مقصورته لم يكن فيها، ولم ينم في سريره الليلة الماضية وهناك اختفى ديزل واختفى أثره.

بعد عشرة أيام، عثر طاقم أحد القوارب الهولندية على جثة متحللة لرجل في بحر الشمال، ومن خلال بعض الأغراض الشخصية التي كانت مع الرجل الذي وجدت جثته، والتي تعرف يوجين عليها وهو الابن الأصغر لديزل، تم إثبات أن هذه الجثة تعود لديزل، وما تزال تفاصيل اختفائه وموته مجهولة حتى يومنا هذا.

حقائق سريعة عن رودولف ديزل

  • تم بناء أول محرك تجاري من محرك ديزل في سانت لويس، ميسيسيبي لصالح إحدى شركات الجعة، بعد أ، حصلوا على جميع التراخيص الأمريكية والكندية للتصنيع والمبيعات.
  • تم تطوير وتكييف وتحسين اختراع ديزل، وتستخدم تقنيته اليوم في المحركات البحرية والسيارات ومولدات الطاقة الكهربائية والمصانع والقطارات ومعدات حفر النفط وآلات التعدين.

فيديوهات ووثائقيات عن رودولف ديزل

المصادر

info آخر تحديث: 2019/04/22