من هو لويس دي برولي - Louis de Broglie؟

لويس دي برولي
الاسم الكامل
لويس دي برولي
الوظائف
عالم فيزياء ، فيزيائي
تاريخ الميلاد
1892 - 08-15 (العمر 94 عامًا)
تاريخ الوفاة
1987-03-19
الجنسية
فرنسية
مكان الولادة
فرنسا, دييب
البرج
الأسد

لويس دي برولي وهو عالمٌ فيزيائي فرنسي مشهور، حائز على جائزة نوبل في الفيزياء من خلال مساهمتهِ في نظرية الكم.

نبذة عن لويس دي برولي

لويس دي برولي وهو عالمٌ فرنسيٌ بارز، تنبأ بالطبيعة الموجية للإلكترونات واقترح أن لكل مادة خصائص موجية، حيث شكل هذا المفهوم جوهر الميكانيك الكمومي، ومساهمته الرائدة في النظرية الكمية، فاز لويس بجائزة نوبل للفيزياء في عام 1929. ولد لويس في عائلةٍ أرستقراطيةٍ، وتحدّى مع أخيه تقليد العائلة في العمل كدبلوماسيين بالاهتمام العلم، ومن المثير للاهتمام أن الحب الأول لهُ كان تاريخًا، ولكن سرعان ما أغرى به غموض العلم وقام بغزوته في هذا الموضوع.

أثناء إجراء أبحاث بحثًا عن أطروحة الدكتوراه، اكتشفت الطبيعة الموجية للإلكترونات، مما أدى إلى اكتشاف حقل جديد من الفيزياء، ميكانيكا الموجة. طوال حياته، شغل مناصب أكاديمية مهمة بما في ذلك المقعد الأول من الأكاديمية الفرنسية، وبصفته أمينًا دائمًا لأكاديمية العلوم الفرنسية، ساهم بشكل كبير في تعزيز التعاون العلمي الدولي.

في حياتهِ، كُرم دي برولي من قبل المؤسسات المرموقة، وحاز على مرتبة الشرف العالية. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن لويس دي برولي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات لويس دي برولي

ولد لويس دي برولي في الخامس عشر من شهر أغسطس عام 1892 لوالديه فيكتور دوك الخامس دي برولي وبولين دارميل في دييب، وهو لديه شقيقٌ كبير اسمه موريس، الذي أصبح أيضًا فيزيائيًا.

أكمل لويس دراسته الأولية في Lycee Janson of Sailly، حيث أراد في البداية دراسة العلوم الإنسانية وعلى هذا النحو حضر في الدراسات الأدبية وحصل في وقتٍ لاحقٍ على شهادة في التاريخ في عام 1910.

ومع ذلك، سرعان ما أغراهُ العلم لدرجة أنه في عام 1913، حصل على درجة في الفيزياء.

إنجازات لويس دي برولي

في عام 1914، مع بداية الحرب العالمية الأولى، جُند في الجيش وعرض خدماتهُ في تطوير الاتصالات اللاسلكية، حيث وُضِعَ في برج إيفل وهناك قضى وقتًا طويلًا في دراسة الجانب التقني للفيزياء.

بعد الحرب العالمية الأولى، استأنف دراساتهُ في الفيزياء العامة، وبدأ العمل مع شقيقه موريس في مختبرهِ، حيث شمل عمل أخاه الأشعة السينية، ومن هنا في المختبر حصل لويس على فكرة ثنائية الجسيم الموجي.

في عام 1924، قدم أطروحته Recherches sur la théorie des quanta (Research on Theory of the Quanta) في كلية العلوم في جامعة باريس، ومن خلال ذلك قدم نظريته الثورية في موجات الإلكترون وحصل على درجة الدكتوراه.

عرضت أطروحته سلسلة من النتائج المهمة التي غيرت الطريقة التي ينظر بها الناس إلى الظواهر الفيزيائية على النطاق الذري، والمعروف شعبيًا في وقتنا الحالي باسم فرضية دي برولي، والتي تفترض أن أي جسيم متحرك أو كائن لهُ موجة مرتبطة بهِ، وبهذا ابتكر حقلًا جديدًا في الفيزياء ألا وهو ميكانيك الموجة التي توحد فيزياء الطاقة والمادة.

وقد أيد أينشتاين فرضيته، وفي عام 1927، أكدت تجارب حيود الإلكترون في ديفيسون وجيمر أن الإلكترونات لها خصائص تشبه الموجة. وبعد حصولهِ على درجة الدكتوراه، تولى منصبًا تدريسيًا في جامعة السوربون، حيث عمل لمدة عامين هناك، في غضون ذلك واصل نشر العمل الأصلي.

في عام 1928، عُين ليعمل أستاذًا للفيزياء النظرية في معهد هنري بوينكر الذي أُنشئ في باريس وخدم في هذا المنصب حتى تقاعده في عام 1962.

في عام 1933، أصبح عضوًا في أكاديمية العلوم، وشغل منصب السكرتير الدائم للأكاديمية للعلوم الرياضية منذ عام 1942، وعُرض عليه الانضمام إلى المجلس الفرنسي للفنون الكاثوليكية، ولكنه رفض ذلك بسبب بعض المعتقدات.

في أكتوبر 1944، انتُخب للانضمام إلى الأكاديمية الفرنسية للعلوم، وفي العام التالي عُين مستشارًا للمفوضية الفرنسية العليا للطاقة الذرية.

في وقت لاحق من حياته المهنية، كرس نفسه لدراسة التمديدات المختلفة لميكانيك الموجة و نشر العديد من الملاحظات والأوراق حول الموضوع بالإضافة إلى تأليف خمسة وعشرين كتاباً.

بالإضافة إلى العمل العلمي فقد كتب عن فلسفة العلم بما في ذلك قيمة الاكتشافات العلمية الحديثة.

في وقت لاحق صُقلت نظريته في ميكانيك الموجة من قبل ديفيد بوم في الخمسينيات من القرن الماضي ومنذ ذلك الحين عُرفت باسم نظرية De Broglie – Bohm.

في وقتٍ لاحق من حياته، أنشأ مركزًا للميكانيكيات التطبيقية في معهد هنري بوانكاريه، حيث تم إجراء أبحاث حول البصريات، التحكم الآلي، والطاقة الذرية، وعلاوة على ذلك، ألهم تشكيل الأكاديمية الدولية للعلوم الجزيئية الكمومية وأصبح عضوًا مبكرًا فيها.

أشهر أقوال لويس دي برولي

حياة لويس دي برولي الشخصية

لا توجد معلومات حقيقية عن حياته الشخصية كونه كان إنساناً مهتماً بالخصوصية جداً ولا يشارك حياته مع العامة.

وفاة لويس دي برولي

توفي لويس دي برولي في التاسع عشر من شهر مارس عام 1987 في Louveciennes، فرنسا، حيث كان عمره أربعة وتسعون سنة.

حقائق سريعة عن لويس دي برولي

  • في عام 1929، حصل على جائزة نوبل في الفيزياء لأوراقه البحثية حول نظرية موجات الإلكترون، أدت نظريته الثورية إلى إنشاء حقل جديد لميكانيكا الموجات في الفيزياء، وفي العام نفسه منحه أكاديمية ديس للعلوم وسام هانري بونيكاري الافتتاحي.
  • في عام 1932، مُنح جائزة ألبرت الأول من موناكو.
  • في عام 1938، حصل على وسام ماكس بلانك، وفي العام نفسه أصبح زميلاً في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم.
  • في عام 1944، أصبح زميلا للأكاديمية الفرنسية وفي عام 1953 كان زميلا للجمعية الملكية.
  • في عام 1952، منحته اليونسكو جائزة Kalinga الافتتاحية لتعميم المعرفة العلمية بين المواطن العادي.
  • في عام 1956، حصل على الميدالية الذهبية من المركز الوطني للبحوث العلمية الفرنسية.
  • في عام 1961، حصل على لقب فارس الصليب الكبير في الفيلق الفرنسي d’honneur وهو ضابط في بلجيكا.
  • حصل على درجات الدكتوراه الفخرية من جامعات مرموقة وراسخة في جميع أنحاء العالم بما في ذلك جامعات وارسو وبوخارست وأثينا ولوسان وكيبيك وبروكسل، بالإضافة إلى ذلك فهو عضو في ثماني عشرة أكاديمية أجنبية في أوروبا والهند والولايات المتحدة.

فيديوهات ووثائقيات عن لويس دي برولي

المصادر

info آخر تحديث: 2019/03/14