من هو بيير سيمون لابلاس - Pierre-Simon Laplace؟

الاسم الكامل
بيير سيمون لابلاس
الوظائف
عالم رياضيات ، فلكي ، فيزيائي
تاريخ الميلاد
1749 - 03-23 (العمر 270 عامًا)
الجنسية
فرنسية
مكان الولادة
فرنسا, بومونت أون اوجيه
البرج
الحمل

بيير سيمون لابلاس هو عالم رياضياتٍ، فيزيائي وعالم فلكٍ فرنسيّ، اشتُهر بأبحاثه حول النظام الشمسي.

نبذة عن بيير سيمون لابلاس

بيير سيمون لابلاس هو عالم رياضيات، فيزيائيٌّ وعالم فلكٍ فرنسي قام بدراساتٍ شهيرةٍ بما فيها ثباتية النظام الشمسي، واشتُهر بلقب نيوتن الفرنسي. كما قام بأعمالٍ مهمةٍ في مجال الرياضيات بما يتعلّق بالإحصاء والاحتمال، وقد ألهمت أعماله العديد من الأجيال.

وُلد في عائلةٍ فقيرةٍ وأُرسل لدراسة اللاهوت عندما بلغ السادسة عشرة، لكنه أعجب بعلوم الرياضيات والفلك والفيزياء، وعمل كمدرّسٍ للرياضيات مدّة سبع سنواتٍ ونشر عدّة أبحاثٍ. نجح لابلاس في تعليل انحرافات بعض الكواكب عن مداراتها النظرية بالاستناد إلى نظرية إسحاق نيوتن Iasac Newton حول الجاذبية الأرضية؛ كما قام بتطوير مفهومٍ حول التغير التطوري لبنية النظام الشمسي.

وضّح لابلاس عدم جدوى الاحتمالات في برهان المعطيات العلمية، ووضع وطوّر النظرية السّديمية حول نشأة النظام الشمسي، بالإضافة إلى أنه افترض وجود الثقوب السوداء ونظرية الانهيار الجاذبيّ.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بيير سيمون لابلاس

ولد بيير سيمون لابلاس في الثالث والعشرين من آذار عام 1749 في Beaumont-en-Augue وهي قرية في نورماندي، فرنسا، كان والده بيير دو لابلاس Pierre de Laplace مالك مزرعةٍ صغيرةٍ.

على الرغم من فقر العائلة الشديد تلقّى لابلاس تعليماً جيداً بفضل مساعدات جيرانهم المادية، حيث أرسله والده بعد بلوغه السادسة عشرة إلى جامعة Caen كي يدرس اللاهوت ويصبح بعد ذلك راهباً في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، لكنّ لابلاس بدأ يعجب بعلم الرياضيات.

عندما بلغ التاسعة عشرة ترك الجامعة وتوجه إلى باريس حيث عمل مدرّساً للرياضيات بين عامي 1769 و1776، وخلال هذه الفترة نشر عدّة أبحاثٍ حول التفاضل والتكامل، الميكانيك وفيزياء الفضاء، وبفضل هذه الأبحاث ذاع صيت لابلاس في فرنسا.

إنجازات بيير سيمون لابلاس

في عام 1771 نشر بحثاً عن المعادلات التفاضلية والفروق المحدودة، وبدأ يفكر بالمفاهيم الرياضية والفلسفية للاحتمالات والإحصاء.

عام 1774 نشر بحثاً بعنوان Mémoire sur la probabilité des causes par les événements، وبعد عامين نشر بحثاً آخر يفصّل فيه تفكيره الإحصائي، كما بدأ العمل على ميكانيكا الفضاء وثباتية النظام الشمسي.

وفي عام 1780 قام لابلاس مع الكيميائي أنتوني لورينت لافوازيير Antonie Laurent Lavoisier بإثبات أنّ التنفس هو إحدى عمليات الاحتراق، وذلك باستخدام مسعرٍ ثلجيّ قاما بصنعه.

بين عامي 1784 و1787 بدأ العمل على دراسة التجاذب بين الأجسام الكروية والتي شكّلت الأساس الرياضي لدراسة الحرارة، المغنطة والكهرباء. وضّح عام 1787 أنّ تسارع القمر يعتمد على الاختلاف في مدار الأرض، كما أنّ حركة القمر حول الأرض تعتمد بشكلٍ أساسيّ على التجاذب فيما بينهما، لكنّ جذب الشمس للقمر يخفّف بشكل ضئيلٍ من هذه الحركة.

عام 1796 نشر لابلاس Exposition du système du monde الذي يتحدث فيه عن نظام الكون، وقد تضمّن فرضيته السّديمية.

بين عامي 1799 و1825 قام لابلاس بنشر بحثٍ من خمسةِ أجزاءٍ حول ميكانيك الفضاء والتي تلخص نتائج دراساته الرياضية واعتماده على قانون الجاذبية.

عام 1812 قام بنشر بحثٍ كاملٍ في الرياضيات تحت عنوان Théorie analytique des probabilités أي النظرية التحليلية للاحتمالات. وفي عام 1814 نشر عملاً هاماً آخر حول نظرية الاحتمالات بعنوان Essai philosophique sur les probabilités وهي مقالة فلسفية حول الاحتمالات.

افترض لابلاس وجود الثقوب السوداء مقترحاً وجود نجومٍ ضخمةٍ ذات جاذبيةٍ عاليةٍ جداً بحيث لا يستطيع الضوء أن يصدر عنها حتى. كما افترض أن سرعة الصوت في الهواء تعتمد على نسبة الحرارة إلى السّعة.

أما بالنسبة لأعماله الأخرى في الرياضيات النظرية والتطبيقية فتشمل قانون لابلاس في التكامل، حلّ المعادلة الخطية التفاضلية من الدرجة الثانية كما أثبت مبرهنة القلب للعالم لاغرانج Lagrange.

يعتبر بحثه الذي صدر في خمسة أجزاء حول ميكانيكا السماء بين عامي 1799 و 1825 من أهمّ ما قام به. فقد ساهم في تطوير فهمٍ رياضيّ لحركة الأجسام السماوية.

قام بصياغة معادلة لابلاس، وتحويل لابلاس الذي يظهر في العديد من فروع الرياضيات الفيزيائية. بالإضافة إلى معامل اختلاف لابلاس الذي يستخدم بشكلٍ واسعٍ في الرياضيات.

عام 1806 تمّ اختيار لابلاس كعضو في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم.عام 1822 تمّ اختياره كعضو شرفٍ أجنبيّ في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم.

أشهر أقوال بيير سيمون لابلاس

حياة بيير سيمون لابلاس الشخصية

عام 1788 تزوج ماري تشارلوت دو كورتي دو رومانج Marie-Charlotte de Courty de Romanges ، فتاةٌ من مدينة بيزانسون الفرنسية، وكانت تصغره بعشرين عامٍ.

رُزقا بمولودٍ سمياه تشارل إيميل Charles-Émile، وابنةٍ تُدعى سوفي سوزان Sophie-Suzanne.

وفاة بيير سيمون لابلاس

توفّي بيير دو لابلاس في الخامس من شهر آذار عام 1825 في باريس، فرنسا، عندما كان يبلغ السابعة والسبعين من عمره. وبعد وفاته قام طبيبه فرانسوا ماغيندي François Magendie باستئصال دماغه، وتمّ عرضه في متحفٍ للتشريح في بريطانيا.

حقائق سريعة عن بيير سيمون لابلاس

  • معامل اختلاف لابلاس الذي سمّي على اسمه يستخدم بشكلٍ واسعٍ جدّاً في الرياضيات.
  • بيير دو لابلاس هو واحد من بين اثنين وسبعين شخصاً فقط تمّ حفر أسمائهم على برج إيفل.
  • تمّت تسمية الكويكب لابلاس 4628 تيمّناً به.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17