من هو ميجناد ساها - Meghnad Saha؟

الاسم الكامل
ميجناد ساها
الوظائف
فلكي ، فيزيائي
تاريخ الميلاد
1893 - 10-06 (العمر 62 عامًا)
تاريخ الوفاة
1956-02-16
الجنسية
هندية
مكان الولادة
الهند, دكا
درس في
جامعة كلكتا،كلية دكا
البرج
الميزان

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ميجناد ساها عالم فلكٍ هنديّ بارز وصاحب نظريّة التأيّن التي شرحت مصدر الطيف النجميّ.

نبذة عن ميجناد ساها

ميجناد ساها Meghnad Saha هو عالم فلكٍ هنديّ بارز وصاحب نظريّة التأيّن التي شرحت مصدر الطيف النجميّ.

عاش ساها حياةً متواضعةً في قريةٍ صغيرةٍ قبل أن يصبح عالمًا مشهورًا في جميع أنحاء العالم.

كافح ساها المولود لعائلةٍ فقيرةٍ حتى حصل على تعليمه الابتدائي، لكن الطالب اللامع والجادّ لم يستسلم للمصاعب التي واجهته، بل استغلّ التزامه وتفانيه وحبّه للعلم ليحجز لنفسه مقعدًا بين عظماء عصره.

ساهمت الأقدار في تطوير ساها، فتتلمذ على يد أساتذةٍ بارزين مثل جاغديش تشاندرا بوسlike Jagadish Chandra Bose وبرافولا تشانرا راي Prafulla Chandra Ray.

أنهى جامعته بدرجة شرف وبدأ بالعمل في كليّة Calcutta للعلوم، حيث شرع بإجراء أبحاثه حتى قبل وقوع أيديه على مختبرات مجهزةٍ بشكلٍ جيّدٍ أو تواجد شخص للإشراف عليه. قدّم لاحقًا ما يعرف بمعادلة ساها التي استُخدمت لوصف الحالات الفيزيائيّة والكيميائيّة في النجوم.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ميجناد ساها

كان ميجناد ساها الابن الخامس لجاغناث Jagannath Saha ساها وزوجته بوبانيسواري ديفي Bhubaneswari Devi. كانت عائلته فقيرةً، حيث كان والده يدير متجرًا صغيرًا. ولم يكن والديه مهتمين بتعليم أبنائهم نتيجة حالتهم الماديّة المزريةِ.

كان ميجناد شغوفًا بالدراسة والعلم منذ سنٍّ مبكرٍ. وبعد إنهائه مرحلة الدراسة الابتدائيّة أراده والداه أن يترك الدراسةِ لمساعدتهم في المتجر، إلّا أنّ الولد الصغير وجد طبيبًا محليًّا في Ananta Kumar وتكفّل بتعليمه مقابل القيام ببعض الأعمال المنزليّة البسيطة. وبعد انهائه مرحلة التعليم المتوسط انتقل إلى دكا Dhaka عام 1095 لينضمّ إلى الكليّة.

تجاوز عام 1911 الاختبار النصفيّ وانضم بعدها إلى رئاسة الجامعة في كلكتا Calcutta حيث التقى زميله ساتيندراناث بوس Satyendranath Bose الذي أصبح فيزيائيًّا بارزًا فيما بعد.

كان جاغديش تشاندرا بوس وبرافولا تشانرا راي من الأساتذة اللذين درّسوه في الكليّة، وحصل على شهادة بكالوريوس في الرياضيات عام 1913 ودرجة ماستر في الرياضيّات التطبيقيّة عام 1915.

إنجازات ميجناد ساها

عُيّن محاضرًا في قسم الرياضيّات التطبيقيّة في كليّة دكا للعلوم عام 1916، كما التحق زميلة السابق ساتيندراناث بوس في الجامعة نفسها. نقل كل من ساها وبوس نفسيهما إلى قسم الفيزياء حيث بدأ ساها بإعطاء محاضراتٍ حول توازن الموائع وعلم الأطياف والديناميكا الحراريّة. أجرى ساها التجارب والأبحاث إلى جانب التدريس، فانغمس في الأبحاث رغم أن الجامعة لم تكن مزوّدةً بمختبرٍ للأبحاث التجريبيّة.

كتب عام 1917 مقالةً طويلةً عن ضغط الإشعاع الانتقائيّ Selective Radiation Pressure وأرسله على جريدة الفيزياء الفلكيّة لنشره. إلّا أنه كان علية تحمل جزء من نفقات النشر في حال أراد نشر بحثه، لكن حالته الماديّة لم تمكّنه من تمويل عملية النشر. وبالرغم من هذا فقد نُشر جزء صغيرٌ من بحثه في جريدة.

حصل ساها على شهادة دكتوراه في العلوم من جامعة كلكتا عام 1919، كما حصل على منحة Premchand Roychand بسبب اطروحته حول تصنيف الطيف النجمي التابع لجامعة هارفرد في نفس العام.

نشر عام 1920 أربع أوراقٍ بحثيّةٍ عن أبحاثه في مجال الفيزياء الفلكيّة في المجلّة الفلسفيّة. كما بنى نظريّة التأيّن الحراري وناقشها في أوراقه البحثيّة. ونال جائزة Griffith من جامعة كالكوتا عام 1920 على فرضيته تلك.

سافر إلى أوربا بعد فوزة بمنحة Premchand Roychand الدراسيّة لأجراء المزيد من الأبحاث هناك، فأمضى عدّة أشهرٍ مع ألفريد فلور Alfred Fowler في لندن، ثم انتقل إلى برلبن Berlin للعمل في مختبر Walter Nernst.

عاد إلى ساها على الهند والتحق بجامعة الله أباد Allahabad عام 1923 وبقي هناك لخمس عشرة سنة اكتسب خلالها شهرةً واسعةً بسبب أعماله في مجال الفيزياء الفلكيّة، كما عُيّن رئيسًا لقسم الفيزياء في رابطة المجلس العلمي التشريعي الهندي Indian Science Congress Association عام 1925.

أصبح عام 1938 بروفسورًا في الفيزياء في جامعة كلكتا. قام بالعديد المبادرات كإدخال الفيزياء النوويّة في المناهج التعليميّة لمرحلة الماستر في جامعة كلكتا، كما بدأ دورةً سابقةً لمرحة ما قبل الماستر post post-MSc course في العلوم النووية اتخذ اجراءاتٍ لبناء مسرّع جسيمات وهو الأول من نوعه في البلاد.

كان ساها بنّاءً مؤسساتيًّا عظيمًا بالإضافة إلى كونه عالمًا متمكّنًا. فأسس رابطة الأخبار العلميّة الهنديّة في مدينة كالكوتا عام 1935 ومعهد الفيزياء النووية عام 1950. ويعود الفضل له في إعداد الخطّة الأصليّة لمشروع وادي Damodar.

أهم أعماله

تُعد معادلة ساها للتأيّن من أضخم مساهماته في علم فيزياء الفلك والتي تتحدث عن علاقة الحالة المتأينة للعنصر بالنسبة للحرارة والضغط، واستُخدمت تلك المعادلة في تفسير التصنيف الطيفي للنجوم.

حياة ميجناد ساها الشخصية

تزوج ساها من رادهاراني Radharani عام 1918 ورزقا بثلاثة أولادٍ وثلاثة بنات، كما أصبح أحد أبناءه بروفسورًا في معهد الفيزياء النوويّة.

وفاة ميجناد ساها

توفّي جرّاء أزمة قلبيّة في 16شباط/فبراير عام 1956.

حقائق سريعة عن ميجناد ساها

صرّح عالم الفيزياء الفلكيّة Jayant Narlikar بعد عدّة سنواتٍ من وفاة ساها أنّ معادلة التأيّن هي واحدةٌ من أعظم الإنجازات في مجال العلوم بالنسبة للهند في القرن العشرين، وأن ساها يستحق نيل جائزة نوبل عليها.

فيديوهات ووثائقيات عن ميجناد ساها

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17