من هو بيير كوري - Pierre Curie؟

الاسم الكامل
بيير كوري
الوظائف
عالم
تاريخ الميلاد
1859 - 05-15 (العمر 46 عامًا)
تاريخ الوفاة
1906-04-19
الجنسية
فرنسية
مكان الولادة
فرنسا, باريس
درس في
جامعة باريس السوربون
البرج
الثور

بيير كوري، فيزيائي فرنسي واحد الرواد في مجال المواد المشعة. حائز على جائزة نوبل في الفيزياء.

نبذة عن بيير كوري

الفيزيائي الفرنسي بيير كوري Pierre Curie المولود في 15أيار/مايو في عام 1859 في مدينة باريس- فرنسا، اعتبر واحد من الآباء المؤسسين للفيزياء الحديثة وكان أيضاً رائداً في مجال الدراسات المختصة بالمواد المشعة. بيير وزوجته ماري حصلا على جائزة نوبل في الفيزياء عن عام 1903. سميت وحدة النشاط الإشعاعي باسم كوري وكان ذلك بعدما برع بيير كوري في هذا المجال .

توفي بيير كوري عام 1906 نتيجة تعرضه لحادث دهس بين عجلات عربة في مدينة باريس.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بيير كوري

بيير كوري المولود في 15 أيار /مايو من عام 1859 في مدينة باريس في فرنسا ، كان والده يوجين كوري  وأمه ديبولي كوري، حيث تلقى تعليمه في سن مبكرة من قبل والده الذي كان يعمل كطبيب ، حيث أبدى بيير اهتماماً واضحاً بالرياضيات والجغرافية .بعمر السادسة عشرة حصل على شهادة في دراسة الرياضيات وبعمر الثامنة عشرة حصل على درجة أعلى بنفس المجال. ولكن بسبب الضائقة المادية لم يتمكن من إكمال دراسته للحصول على شهادة الدكتوراه وبدلاً من ذلك عمل كمدرس في مختبر . خلا قيام Pierre Curie بالتحضير لنيل شهادة البكالوريوس في العلوم عمل في مختبر  Jean Gustave Bourbouze للعلوم .

في عام 1880 Pierre وأخوه الأكبرJacques  بإظهار أن الجهد الكهربائي يولد عندما يتم ضغط البلورات .قام  Pierre باختراع أداة عالية الحساسية سميت مقياس كوري ،وقد استخدم لتحضير هذا المقياس العديد من الأشياء مثل الأوزان ،مقياس الأمتار المجهري ، والمخمدات الهوائية .

في عام 1881 أظهر Pierre التأثير الجانبي الذي يمكن أن تسببه البلورات عندما تتخرب و1لك عندما تتعرض المادة لحقل كهربائي .ونشير إلى أنه معظم الدارات الالكترونية الرقمية  تعتمد في تشكيلها على نظرية الكريستال المذبذب .

إنجازات بيير كوري

قبل حصول بيير على شهادة الدكتوراه في مجال المغناطيسية، قام بتصميم نظام حساس للغاية لقياس المعاملات المغناطيسية. وكذلك قام باكتشاف تأثيرات الحرارة على البارا مغناطيسية وهذا الاكتشاف معروف حالياً بقانون كوري.

أيضاً قام باكتشاف انتقال المواد المغناطيسية التي تتعرض لدرجة حرارة معينة حيث تفقد المادة خواصها المغناطيسية عند بلوغها درجة حرارة معينة وتعرف هذه العتبة الحرارية بعتبة كوري في وقتنا الحالي. هذه العتبة حالياً تستخدم في العديد من الدراسات مثل دراسة الصفائح التكتونية، علاج انخفاض حرارة الجسم، قياس الكافيين وكذلك في المجالات المغناطيسية خارج كوكب الأرض.

كان بيير لديه شريكان في العمل هما زوجته وأخوه الأكبر جاك.حيث قام بالاشتراك معهما باكتشاف علم البلورات. في حين اكتشف بيير أيضاً التأثيرات البيزو – كهربائية. وقام بإجراء دراسات مشتركة مع زوجته ماري حول المواد المشعة، حيث تغلب الزوجان على التحديات التي ظهرت أمامهما بسبب النقص في المكونات في مختبر التجارب وكذلك جداول الدراسة الصعبة وكل ذلك كان من أجل الوصول إلى النجاح في اكتشاف وعزل عنصري الراديوم  والبولونيوم (ماري أطلقت اسم البولونيوم على هذا العنصر نسبة إلى بلدها الأم بولندا).

تابع الزوجان تقديم المزيد من الكتابات عن اكتشافهما لخصائص جديدة لعنصر الراديوم والتي صنفت بعد ذلك بأنها قاعدة أساس في مجال دراسة الفيزياء النووية والكيمياء أيضاً.

في عام 1896 جاء اكتشاف العالم هنري لابويسي Henry Labouisse  في مجال المواد المشعة كشرارة أوحت للزوجين كوري من أجل المزيد من التعمق في هذه الدراسة وتأكيد هذه الظاهرة. حيث قاما باختبار العديد من المواد والعناصر المعدنية من أجل تبيان خواصها المشعة.

وجد الزوجان أن المعدن الأسود المعروف باسم يورانينيت Pitchblende أنه أكثر إشعاعاً  من اليورانيوم واستنتجا أنه لابد أن يحتوي على عناصر مشعة أخرى. ومن خلال ذلك الاستنتاج عملا على استخلاص عنصرين لم يكونا معروفين قبل ذلك وهما البولونيوم والراديوم والذين كانا أكثر اشعاعاً من اليورانيوم .

حصل بيير على مرتبة بروفيسور في كلية العلوم في عام 1900 وفي عام 1904 تم اعتباره بمرتبة البروفيسور الفخري.

أشهر أقوال بيير كوري

حياة بيير كوري الشخصية

تزوج Pierre Curie من عالمة الفيزياء ماري سكوودوفسكا والتي كانت زميلته في العمل وأصبحت ماريا بعد هذا الزواج تعرف باسم ماري كوري Marie Curie.

ورزق الزوجان بفتاتين هما أيرين وإيف.

الأولاد : تابعت أيرين الإرث العائلي في دراسة الفيزياء .و بالاشتراك مع زوجها فردريك جوليو حيث حصلت على جائزة نوبل في الكيمياء في عام 1935 .

قامت الابنة الثانية إيف من الدبلوماسي الأمريكي هنري لابويسي الذي حصل على جائزة نوبل للسلام عام 1965 وذلك لعمله في المنظمة الأممية (Children Fund) . وقامت أيضًا بكتابة السيرة الذاتية عن حياة أمها الشهيرة. وكذلك حصلت على الجنسية الأمريكية وماتت في مدينة نيويورك عن عمر ناهز المئة وعامين.

حقائق سريعة عن بيير كوري

  • فاز الزوجان كوري بنصف جائزة نوبل في الفيزياء عن عملهما في مجال الإشعاعات وذلك في عام 1903 حيث ذهب النصف الأخر من الجائزة للعالم هنري بيكريل الذي أوحى باكتشافاته عن المواد المشعة للزوجين  كوري الذين دخلا في العمل بعده في هذا المجال.
  • الزوجان كوري حصلا على Davy Medal من المجتمع الملكي في لندن عام 1903.
  • انضم الزوجان كوري في عام 1905 لأكاديمية العلوم الفرنسية .

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/18