من هو تشارلز بابيج - charles babbage؟

تشارلز بابيج
الاسم الكامل
تشارلز بابيج
الوظائف
عالم رياضيات ، مخترع ، مهندس ميكانيك
تاريخ الميلاد
1791 - 12-26 (العمر 79 عامًا)
تاريخ الوفاة
1871-10-16
الجنسية
انجليزية
مكان الولادة
انجلترا, لندن
درس في
أكاديمية هولموود،مدرسة الملك إدوارد السادس
البرج
الجدي

يعتبر تشارلز تشارلز بابيج أب الكمبيوتر وله الفضل في اختراع أول كومبيوتر آلي على الإطلاق، كان تصميمه بمثابة حجر الأساس للحواسيب الأخرى الأكثر تعقيداً.

نبذة عن تشارلز بابيج

ولد تشارلز بابيج في 26 ديسمبر 1791، في إنجلترا، عرف يأنه  رجل علم تمتد خبرته إلى عدد كبير من المجالات وأصبح عالم رياضيات ومهندس ميكانيك ومخترعًا وفيلسوفًا، ساهم في العديد من المجالات العلمية المختلفة، ولكن يعتبر إنجازه الأكثر شهرة هو تصميم جهاز الحوسبة القابل للبرمجة.

في عام 1991، تم بناء جهاز الكمبيوتر وفقًا لرسومات تشارلز بابيج الأصلية الموجودة في متحف العلوم في لندن، كان يتكون من 8000قطعة ووزنه الإجمالي خمسة أطنان وطولها 11 قدماً. تم بناء المحرك في ظل ظروف متاحة في القرن التاسع عشر. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن تشارلز بابيج.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات تشارلز بابيج

هناك بعض الخلاف على مسقط رأس تشارلز بابيج ولكن وفقًا لسيرة الشخصيات الوطنية في قاموس أوكسفورد، ولد في شارع ولورث في لندن، إنجلترا. تم وضع لوحة زرقاء على طول تقاطع طريق لاركوم و شارع ولورث للاحتفال بذكرى ولادة هذا الرجل الرائع.

كان تشارلز أحد أربعة أطفال ولدوا لوالديه بيتسي بلومي تيبي وبنجامين بابيج، كان والده مصرفياً وكان شريكاً لويليام برايد، أسسا معاً شركة برايد وشركاه في شارع فليت في لندن عام 1801.

عندما بلغ عمر تشارلز الثامنة، تم إرساله إلى الريف في ألفينجتون بالقرب من إكسيتر لتعليمه ولمساعدته على التعافي من حمى كادت تنهي حياته، وفي وقتٍ لاحق التحق أيضاً بمدرسة الملك إدوارد السادس لقواعد اللغة في توتنيس، بجنوب ديفون، ولكن بسبب حالته الصحية السيئة عاد إلى المنزل وتلقى تعليمه من قبل مدرسين خاصين.

في وقتٍ لاحق ارتاد أكاديمية هولموود الصغيرة في إنفيلد، ميدلسكس، وفي مكتبة الأكاديمية اطلع على علوم الرياضيات وأحبها، في سن السادسة عشر أو السابعة عشر، عاد بابيج إلى توتنيس للدراسة وكان لديه مدرس من أكسفورد، في ظل هذا المعلم، تعلم الكلاسيكيات الأساسية اللازمة ليتم قبوله في جامعة  كامبريدج.

بدأ بابيج دراسته في كلية ترينيتي في كامبريدج في أكتوبر عام 1810وانتقل إلى كلية بيتهاوس، كامبردج في عام 1812 حيث كانت المكان الأفضل لدراسة الرياضيات، تخرج بعد عامين في عام 1814.

إنجازات تشارلز بابيج

تعاون مع أسماء بارزة مثل جون هيرشل و جورج بيكوك لتشكيل المجتمع التحليلي، كان أيضاً عضواً في الأندية الأخرى، بما في ذلك نادي الشبح الذي بحث في الأمور الخارقة للطبيعة، ونادي Extractors.

أصبح بابيج محاضراً في المعهد الملكي حيث كان يحاضر حول علم الفلك، وفي عام 1816، تم انتخابه زميل الجمعية الملكية.

في عام 1820، ساعد بابيج في تطوير الجمعية الفلكية، في عام 1824 فاز بالميدالية الذهبية، لاختراعه محركًا لحساب الجداول الرياضية والفلكية. ومن عام 1828 إلى 1839 تقلًد بابيج منصب أستاذًا للرياضيات بجامعة كامبريدج.

كانت الجداول الرياضية ذات أهمية كبيرة في عصر بابيج فقد كان يعتمد عليها في الملاحة والعلوم والهندسة، تحاول بابيج إجراء هذه الحسابات يدويًا ثم تجميعها في الجداول، لكنها كانت مهمة في غاية الصعوبة ، حيث كانت تقع الأخطاء إما في الحساب أو في تجميع الجداول.

وبسبب هذه الصعوبات التي واجهته والوقت والجهد الكبيرين الذي يحتاجه تنظيم هذه الجداول، قرر بابيج تصميم جهاز ميكانيكي يمكنه إجراء العمليات الحسابية، بحيث تكون هذه الآلة دقيقة وتوفر الوقت والمال.

بدأ بابيج في بناء أول نموذج صغير لمحرك الحسابات في عام 1819 وتم الانتهاء منه في عام 1822(محرك الفرق0)، قامت الآلة بحساب وطباعة الجداول الرياضية وتم تشغيلها عن طريق تحريك المقبض، أطلق على هذه الآلة اسم "محرك الفرق" بسبب النظرية الرياضية التي تم اعتمادها في إنشاء الآلة.

كانت الحكومة البريطانية مهتمة بآلته، وحصل بابيج على 17000 جنيه إسترليني للبدء بالعمل على جهاز واسع النطاق(محرك الفرق1)، الذي تم تصميمه لحساب وتبويب وظائف متعددة، خلال السنوات التالية، تم إنفاق أكثر من 17000 جنيه إسترليني على المشروع، لكن لسوء الحظ كانت الأجزاء المطلوبة مكلفة.

في عام 1832 تم بناء جزء صغير من العمل، ومع ذلك توقف العمل على محرك الفرق الكامل النطاق عام 1833. ولو تم بناء محرك الفرق لكان لديه أكثر من 25000 قطعة عمل، ويزن أكثر من 13 طناً في المتر الطولي ويبلغ طوله 8 أقدام.

في عام 1837، أصبح بابيج مهتمًا ببناء محرك تحليلي أكثر قوة من محرك الفرق الأصلي وعند البناء سيكون أول جهاز كمبيوتر يعمل لحساب الأغراض العامة.

كان قابلًا للبرمجة باستخدام البطاقات المثقوبة, وهي فكرة مستعارة من نول جاكار المستخدم في نسج أنماط مختلفة ومعقدة في المنسوجات، تم إنشاء جزء تجريبي ولكن مرة أخرى لم يكتمل تماماً، كما صمم طابعة لمحركه الجديد.

قررت الحكومة التوقف عن تمويل مشاريع بابيج في عام 1842. وبين عامي 1846 و 1849، صمم بابيج محركًا جديداً محسنًا ولتمييزه عن الأول سمي محرك الفرق رقم 2.

كانت آلاته تعتبر واحدة من أولى أجهزة الكمبيوتر الميكانيكية التي تم اختراعها على الإطلاق، في الواقع لم يكتمل بناء أي منهم بسبب نقص في التمويل وليس بسبب عيب في التصميم.

بينما الآلات التي صممها كانت ميكانيكية وضخمة، فإن مفهومها  الأساسي يشبه الكمبيوتر الحديث، ولهذا السبب غالباً ما ينظر له كواحد من رواد أجهزة الكومبيوتر.

نشر بابيج كتاب " الاقتصاد في الآلات و المصنوعات" في عام 1832 حول الإنتاج الصناعي الذي تم قبوله بشكل جيد، وصف في الكتاب ما يعرف باسم"مبدأ بابيج" الذي أشار إلى مزايا تقسيم العمل في المصانع.

كتب كتاباً لاهوتياً طبيعياً بعنوان"على قوة الله وحكمته و صلاحه، كما ظهر في الخلق" في عام 1837.

في عام 1838، اخترع ما يسمى صياد البقر، وهو إطار معدني ملحق بواجهة القاطرات الذي يزيل آثار العقبات.

اخترع بابيج أيضاً منظار العين، والذي يستخدم في فحوصات العين.

أشهر أقوال تشارلز بابيج

حياة تشارلز بابيج الشخصية

في عام 1814، تزوج بابيج من جورجيا وايتمور. كان لديهم ثمانية أطفال، لكن ثلاثة فقط عاشوا بعد الطفولة. توفيت زوجته في عام 1827.   أما من حيث ديانة تشارلز بابيج ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسيحية بروتستانتية

وفاة تشارلز بابيج

توفي تشالرز بابيج في 18 أكتوبر 1871، عن عمر يناهز 79 عاماً. تم دفنه في مقبرة كينسال الخضراء في لندن. كان سبب الوفاة القصور الكلوي.

حقائق سريعة عن تشارلز بابيج

  • تم حرمانه من الحصول على دبلوم مع مرتبة الشرف الأولى على أطروحته التي أعتبرت تجديفية، بدأ بابيج بتصحيح سمعته من خلال العمل.
  • لقد عمل لفترة وجيزة في إعداد الجداول الاكتوارية لشركات التأمين، ولكنه لم يزاول المهنة هناك.
  • يتم عرض نصف دماغه في متحف العلوم في لندن، ويمكن رؤية نصفه الآخر في الكلية الملكية للجراحين.

فيديوهات ووثائقيات عن تشارلز بابيج

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19