من هي ميراي ماتيو - Mireille Mathieu ؟

ميراي ماتيو
الاسم الكامل
ميراي ماتيو
الوظائف
، ،
تاريخ الميلاد
1946-07-22 (العمر 74 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
فرنسا, أفينيون
البرج
السرطان
الشبكات الإجتماعية

ميراي ماتيو، مغنية فرنسية صدح صوتها المميز في فرنسا، وانتقل إلى العالم كلّه، فأصبحت نجمة دولية وخاصة أنها غنت بأربع لغاتٍ، وهي أول مغنية غربية قدّمت حفلات موسيقية في الصين.

نبذة عن ميراي ماتيو

ميراي ماتيو مغنية فرنسية مشهورة شدا صوتها في العالم كله، وقدمت الكثير من الأغاني المرهفة والرومانسية التي رددها الكبار والصغار في القرن الماضي.

وُلدت ميراي ماتيو في 22 تموز/ يوليو 1946 في فرنسا، ونشأت في أسرة فقيرة. تركت المدرسة لتعمل وتعين أسرتها، واكتشف موهبتها لاحقًا مدير أعمال فني، وأخذت بإصدار الأغاني واحدة تلو الأخرى، وحققت ألبوماتها نسبة مبيعات كبيرة، وهي إلى الآن حية ترزق، وتعيش في باريس وتعرف بمغنية الحب والسلام.

 

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ميراي ماتيو

وُلدت ميراي ماتيو في 22 تموز/ يوليو 1946 في أفينيون- فوكلوز- فرنسا، عاشت في فقرٍ مدقعٍ، وهي الابنة الكبيرة لأسرة مكونة من أربعة عشر طفلًا!

بدأت الغناء في سنٍّ صغيرة للغاية، لكن عندما أصبحت في الرابعة عشر صارت تغني في الكنيسة. .بدأت بترديد أغنية "la vie en rose" للعالمية "إديث بياف" أثناء دروس الخياطة في المدرسة، تركت المدرسة في سن الثالثة عشر وعملت في مصنع للورق مع شقيقتها ماتيت لتعين أسرتها الفقيرة، كما كانت تدخر بعضًا من نقودها لتدفعها كرسومٍ مقابل دروس الغناء.

اكتشف جوني ستارك Johnny Stark موهبتها الثمينة وهو مدير أعمال أكبر نجوم فرنسا في ذلك الحين جوني هاليدي Johnny Hallyday، وتابعت تعليمها الغنائي على يد قائد الأوركسترا بول موريات paul Mauriat وكاتب الأغاني آندريه باسكال André Pascal الذي كتب لها العديد من الأغنيات التي أخذت ضجة ضجة كبيرة واعتُبرت من أفضل ماغنّت مثل "Viens dans ma rue"، و"Mon crédo"، و"La première étoile".

بعد أن قدمت أول عروضها التلفزيونية عام 1965 وأول أداء كمغنية أمام الجمهور في باريس، انبهرت بها الجماهير، واعتبروها "إديث بياف" الثانية.

إنجازات ميراي ماتيو

بدأت مسيرتها الفنية في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 1965 عندما قدمت عرضًا غنائيًّا في مسرح أوليمبيا في باريس، وبعدها لاقت شهرة واسعة. قامت بعدها بتسجيل عدد من الأغاني، وبدأت الترويج لفنها في الولايات المتحدة الأمريكية وكان يومها مزحومًا جدًّا لدرجة أنها كانت تنام فقط 4 ساعات يوميًّا، في 15 آذار/ مارس 1965 حلّت ضيفة على البرنامج تلفزيوني الأكثر شهرة في الولايات المتحدة Ed Sullivian Show والذي يقدر جمهوره بنحو 50 مليون مشاهد، وشكل هذا اللقاء نقلة نوعية في حياتها الفنية وانهالت عليها عروض الغناء.

حصدت العديد من الجوائز وغنت في بلدان كثيرة جدًّا وسجلت حوالي 1200 أغنية على مدى 4 عقود.

أشهر أقوال ميراي ماتيو

حياة ميراي ماتيو الشخصية

ترعرت في أسرة فقيرة في أفينيون جنوب فرنسا وكانت الأخت الكبرى لثلاثة عشر طفلًا وهم: مونيك، وكريستيان، وماري فرانس، وريجان، وريجيس وجاي (توأم) وروجر، وجان بيير، وريمي، وسيمون، وفيليب، وبياتريس، وفنسنت.

كان والدها يعمل في قطع الحجارة في المقبرة وإعداد شواهد القبور، كان صوته جميلًا وحلم طوال عمره أن يصبح مغنيًّا.

عاشت ميراي مع أسرتها في كوخٍ خشبيّ، وكانت تتسرب إليه مياه الأمطار، ويتخلله الهواء والرياح الشديدة في أيام البرد. وبعد أن أصبحت مغنية مشهورة، فُطر قلبها بوفاة والدها عام 1985 وأيضًا مديرها جوني ستارك عام 1989.

على الرغم من نجاحها الباهر وملايين القلوب التي تحبها، إلا أنها لم تتزوج أبدًا وليس لديها أطفال، وأما من حيث ديانتها فهي مسيحية كاثوليكية متدينة.

حقائق سريعة عن ميراي ماتيو

حافظت ميراي على نفس تسريحة شعرها منذ أن بدأت مسيرتها الفنية عام 1965، وعندما سئلت لمَ لاتغير هذه التسريحة قالت: "أنا على مايرام، الشيء الأساسي أن تشعر بالرضا عن نفسك" وتعتبر أنها جعلت من شعرها علامة قوة وتقدير.
في عام 1997 تم منحها "وسام جوقة الشرف" لخدمتها الأمة الفرنسية.
لقبت بمغنية الحب والسلام "un Cadeau d'un Dien".
أطلق عليها الأصدقاء والعائلة لقب "ميمي"، وهي إنسانة رقيقة تحب الزهور البرية والخيول.
تبلغ ثروتها الصافية 100 مليون دولار
طول قامتها حوالي 1.53م.

فيديوهات ووثائقيات عن ميراي ماتيو

المصادر

info آخر تحديث: 2021/03/17