من هي جان دارك - Joan of Arc؟

جان دارك
الاسم الكامل
جان جاك دارك
الوظائف
قديسة
تاريخ الميلاد
1412 - 01-06 (العمر 19 عامًا)
تاريخ الوفاة
1431-05-30
الجنسية
فرنسية
مكان الولادة
فرنسا, دومريميه
البرج
الجدي

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

جان دارك أو خادمة أورليان، فتاة فرنسية فلاحة وفقيرة حققت إنجازات عسكرية كبيرة في عمر صغير وتميزت بمواقف خلدت أسمها في تاريخ فرنسا. وقفت الى جانب الملك ولم تتهاون في فكرة الدفاع عن الأرض وكان لها دور ملحوظ في حرب بلدها التي عرفت بحرب المئة عام.

نبذة عن جان دارك

جان دارك أو كما يعرفها البعض خادمة أورليان، وهي بطلة فرنسية قديسة الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، قادت الجيش الفرنسي خلال حقبة زمنية مهمة وهي “حرب المئة عام” بعد أن ادعت الالهام الإلهي لكن قبض عليها في نهاية الأمر ووقعت في الأسر الإنجليزي. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن جان دارك.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جان دارك

ولدت جان دارك في دومريميه فرنسا في 6 يناير عام 1412 لعائلة من الفلاحين، والدها جاك دارك ووالدتها إيزابيل رومية وكانت تعيش مع والدتها في دومريميه في الوسط الشرقي من فرنسا.

ولكن بالرغم من فقرهما هذا الا ان والديها علموها التقوى وتعلمت المهارات المنزلية من والدتها، ولم يغامروا قط بالابتعاد عن الوطن، كما تولت جان دارك رعاية الحيوانات وتعلمت الخياطة .

قيل أن جان كانت قديسة إلهية وذلك حسب عقيدة الناس من حولها آنذاك وأن أول رؤيا لها كانت في عام 1424 عندما كانت في الثانية عشرة من عمرها، حين رأت رئيس الملائكة ميخائيل وكاترينا الإسكندرانية والقديسة مارغريت في احدى الحقول وطلبوا منها إجلاء الإنجليز من البلاد وإعادة العهد إلى ريمس من أجل تتويجه ملكاً. وقالت جان دارك بأنها بكت حين غادروا، إذ كانوا غاية في الجمال.

في السادسة عشر من عمرها طلبت من الكونت روبير دو بودريكور قائد الحماية أن يطلب الإذن لها بالذهاب إلى البلاط الملكي في شينو الواقعة غرب البلاد، في بداية الأمر قوبل طلبها بالسخرية ولكن تم السماح  لها في النهاية حيث حصلت على  تأييد اثنين من أصحاب المكانة والنفوذ، هما جان دو متز وبرتران.

إنجازات جان دارك

اندلعت حرب المئة عام في سنة 1337، بعد أن طالبت انجلترا بحق العرش الفرنسي، عانت فرنسا كثيرا جراء هذه الحرب وكان الإنجليز على وشك تحقيق هدفهم حتى ظهرت جان دارك. حدث تصارع بين دوق أورليان لويس وابن عمه جون الأول  على الحكم و استغل ملك إنجلترا هنري الخامس هذه الأحداث المضطربة.

قام الملك الإنجليزي بغزو فرنسا وحقق انتصارا كبيراً في معركة أجينور عام 1415، تمكن بعدها من السيطرة على معظم المدن الواقعة في شمال فرنسا و بعد ذلك قام البورغنديون باحتلال جزء من المدن الشمالية الفرنسية.

كانت جان دارك قد تنبأت بانسحاب الجيش فذهبت إلى مدير البلاط الملكي وأخبرته ولكن لم يكن المحيطين بالملك واثقين في جان حيث كانوا يظنونها مشعوذة أو زنديقة، لذا أخذوها إلى الكنيسة للتحقق من مسيحيتها.

أثبتت التحقيقات إيمانها وانتمائها للمسيحية الكاثوليكية وقام روبِر دو بودريكور بمنح جان دارك فرصة مرافقته لشينو بعد سماعه لخبر تحقق نبوءتها بالانسحاب العسكري.

بعد ذلك قامت جان دارك عبر أراضي البرغنديين بالتنكر بهيئة رجل و حازت على اعجاب الملك شارل السابع وعقد معها اجتماع سري. وبعد مرور سنوات من الهزائم المتتالية، سيطر الإحباط على القيادة العسكرية والمدنية في فرنسا و أفقدها مصداقيتها.

وبعد أن قام الملك شارل السابع بوضع جان دارك، على رأس الجيش، طلبت جان السماح لها بالذهاب مع البعثة المرسلة لإنقاذ أورليان على هيئة فارسة، معتمدة على التبرعات في الحصول على الدروع، والخيل، والسيف .

قادت دارك الجيش الفرنسي إلى عدة انتصارات مهمة خلال حرب المئة عام، لتمهيد الطريق لتتويج شارل السابع ملكاً على البلاد. ولكنتها وقعت في يد البرغنديين كأسيرة، وعندما طلبوا عليها مبلغ من المال، رفض الملك شارل أن يدفع المقابل المادي لتحريرها من الأسر .ونتيجة ذلك قامت انجلترا بأخذها مقابل مبلغ كبير من المال.

ثم عقدت محاكمة لها بتهمة الهرطقة، وكانت عقوبة هذه التهمة هي الإعدام وقيل أن المحاكمة لم تكن نظامية على الإطلاق حيث قاموا ببعض التلفيقات بغرض إعدامها.

وعندما أصدر حكم الاعدام بالحرق عليها وتم تنفيذه في الثلاثون من مايو عام 1431، قدم المحقق جان بريال والسيدة بريال وإيزابيل رومية بإجراءات اعادة محاكمة  في عام 1452 و قام فريق من اللاهوتيين بتحليل شاهدة 115 شاهد، وكان نتيجة ذلك أن أثبتت التحقيقات براءتها واعتبرتها شهيدة.

ومن التكريمات التي حصلت عليها جان دارك بعد وفاتها: قام فيليكس دوبان لوف أسقف أورليانز ، بإغداق المديح على جان دارك مما لفت الانتباه، في فرنسا وانجلترا أصبحت جان دارك رمزا للرابطة الكاثوليكية، في فرنسا خلال القرن السادس عشر. كما قام بتطويب جان دارك عام 1909. وقام البابا بندكت الخامس عشر في 16 مايو 1920 بإعلان جان دارك قديسة.

أشهر أقوال جان دارك

وفاة جان دارك

توفيت في 30 مايو 1431 حيث تم إعدامها في روان في فرنسا من قبل الإنجليز وأعوانهم من الفرنسيين حيث تم اتهامها بالهرطقة.

حقائق سريعة عن جان دارك

  • منذ وقت ميلاد جان دارك ، تورطت فرنسا في حرب طويلة الامد مع انجلترا.
  • بعد وفاتها قاموا بحرق الجثة مرتين وألقوا بها ،في النهر كي لا يكون لها أي أثر.
  • يرى المؤرخ ستيفن ريتشي انجذاب جان للبلاط الملكي على أنها مصدر الأمل الوحيد لنظام كان على وشك الإنهيار.
  • تصف المؤرخة كيلي دايفرز الفترة التي سبقت ظهور جان دارك : “إذا كان شيء ما قادر على إحباطها، فحالة فرنسا كانت كفيلةً بذلك”.
  • اكتسبت شهرتها من خلال قيادتها للجيش ورفع الحصار الانكليزي عن بلادها.

أحدث الأخبار عن جان دارك

الأسطورة الفرنسية جان دارك التى أحرقت على خازوق - المدينة نيوز

  المدينة نيوز :- يكرم الشعب الفرنسي القديسة جان دارك باعتبارها من أعظم بطلات فرنسا، وولدت جان دارك في 6 كانون الثاني/يناير من عام 1412 وأحرقت على خازوق في 30 ...

جان دارك القرن الحادي والعشرين - الشرق الاوسط Asharq Al-awsat

  مجرد مصادفة التكرار المضجر لظهور «علماء» التغيير المناخي في التلفزيونات، مؤكدين أن الشهر الماضي كان الأكثر حرارة في سجلات الأرصاد الجوية، التي بدأت منذ 137 عاماً، ...

«زي النهارده».. إعدام جان دارك حرقًا 30 مايو 1431 - المصري اليوم

  ترجع شهرة جان دارك إلى نجاحها في رفع حصار قوات الاحتلال الإنجليزية عن مدينة «أورليانز» الفرنسية عام ١٤٢، حيث استطاعت جان دارك لقاء الملك الفرنسى «شارل السابع» ...

حرقوها حية.. ماذا فعلت جان دارك لتموت بهذه الطريقة؟ - اليوم السابع

  تمر اليوم الذكرى الـ588، على رحيل القديسة الفرنسية جان دارك، إذ رحلت فى 30 مايو عام 1431، وعمرها 19 عاما.

بروفايل.. من هي جان دارك القديسة التي حررت فرنسا وأحرقت حية وهي ابنة 19 عامًا - Copts-United

  كتبت – أماني موسى. ربما كلنا سمعنا في المدرسة أو خارجها عن اسم جان دارك، وشاهدنا أفلامًا تروي سيرتها، ويعتبرها البعض قديسة أيضًا.. فمن هي جان دارك وما هي قصتها؟

فيديوهات ووثائقيات عن جان دارك

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/30