من هو مارتن لوثر - Martin Luther؟

الاسم الكامل
مارتن لوثر
الوظائف
عالم لاهوت
تاريخ الميلاد
1483 - 11-10 (العمر 62 عامًا)
تاريخ الوفاة
1546-02-18
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, إيسليبن
درس في
جامعة إيرفورت،جامعة ويتينبرغ
البرج
العقرب

مارتن لوثر هو أستاذ في علم اللاهوت ومؤسس الكنيسة اللوثرية الإصلاحية.

نبذة عن مارتن لوثر

وُلد مارتن لوثر في 10 تشرين الثاني عام 1483 في مدينة إيسليبن في مقاطعة ساكسونيا في ألمانيا، لوالديه الفلاحين هانز ومارغريت. وبعمر الرابعة عشر انتقل إلى ماغدبورغ ليكمل دراسته، وعاد إلى مسقط رأسه في عام 1498 ليدرس البلاغة والقواعد، وفي عام 1501 دخل جامعة إيرفورت ليتخرج منها حاملاً إجازة في القواعد، المنطق والبلاغة.

تغيرت حياته بعد حادثة تعرض لها وتحول إلى راهب، إلا أن الفساد الذي رآه في الكنيسة الكاثوليكية بالإضافة إلى دراسته اللاهوت، أوصلته لينكر سلطة البابا المطلقة وهو ما اعتُبر هرطقة. ونجح لوثر في التخفي وتأسيس الكنيسة اللوثرية الإصلاحية والتي انتشرت بمساعدة من بعض الأمراء الألمان. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن مارتن لوثر.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات مارتن لوثر

وُلد مارتن لوثر في 10 نوفمبر عام 1483 في مدينة إيسليبن في مقاطعة ساكسونيا في ألمانيا، لوالديه الفلاحين هانز ومارغريت. تمكن والده من تحقيق نجاح في التنقيب واستخراج الأور من المناجم، فانتقلت العائلة إلى مدينة مانسفيلد. نظراً لصعوبة العمل في المناجم قرر هانز أن يركز على تعليم ابنه وأراده أن يصبح محامياً، فأدخله مدرسة مانسفيلد.

بعمر الرابعة عشر انتقل مارتن لوثر إلى ماغدبورغ ليكمل دراسته، وعاد إلى مسقط رأسه في عام 1498 ليدرس البلاغة والقواعد، وفي عام 1501 دخل مارتن لوثر جامعة إيرفورت ليتخرج منها حاملاً إجازة في القواعد، المنطق والبلاغة.

شهد حياة مارتن لوثر تحولاً جذرياً في تموز عام 1505، حيث علق في عاصفة رعدية مرعبة خاف منها على حياته، فدعى القديسة آن أن تنقذه مقابل أن يتحول إلى راهب، وبالفعل فقد نجى مارتن لوثر من العاصفة وقرر المحافظة على وعده رغم خيبة الأمل الكبيرة التي أصابت والده.

لم تكن سنوات لوثر الأولى كراهب سهلة، حيث لم يجد الطريق الذي كان يتخيله. في عمر 27 حصل مارتن لوثر على فرصة لزيارة روما وحضور مؤتمر للكنيسة الكاثوليكية، لكنه عاد منه أكثر ضياعاً وأقل حماساً بعد ما رأى من الفساد وغياب المنطق والعقل في صفوف الكنيسة الكاثوليكية.

إنجازات مارتن لوثر

عاد لوثر إلى ألمانيا ليسجل في جامعة ويتينبرغ في محاولة لتهدئة الاضطراب الروحي الذي يعيشه، وقد برع في دراسة اللاهوت ونجح في الحصول على الدكتوراه وأصبح أستاذاً في اللاهوت في الجامعة.

ومنذ تلك الفترة بدأ يجد طريقه من خلال دراسة الكتاب المقدس وتحضير المحاضرات، وكان من أكثر ما أثر فيه عندما قرأ الترنيمة التي تصف بكاء المسيح طلباً للرحمة على الصليب، حيث وجد فيها تشابهاً لعدم يقين لوثر مما تعلمه عن الله والدين.

بعد عامين، وخلال تحضيره لإحدى المحاضرات قرأ عبارة "العدالة ستحيى بالإيمان"، وبعد تمعن في هذه العبارة لفترة من الوقت، أدرك أن الطريق للخلاص الروحي ليس بالخوف من الله والدين والعقاب، بل من خلال الإيمان وحده يمكن الوصول إلى الخلاص، هذا الاستنتاج فتح الطريق نحو إصلاح الكنيسة وغيَّر حياة مارتن لوثر.

بعد أن نشر مارتن لوثر 95 Theses تابع تدريسه في جامعة ويتنبرغ، وفي حزيران وتموز عام 1519، أعلن بشكل علني بأن الإنجيل لا يعطي البابا الحق الحصري لتفسيره مهاجماً بذلك مباشرة السلطة البابوية.

لم يتراجع البابا بل أصدر في حزيران عام 1520 تحذيراً أخيراً لمارتن لوثر مهدداً إياه بالحرمان الكنسي، أحرق مارتن لوثر رسالة التهديد في كانون الأول من عام 1520، ليصدر البابا أمره في كانون الثاني عام 1521 بحرمان وطرد مارتن لوثر من الكنيسة الكاثوليكية.

في آذار عام 1521 استُدعي مارتن لوثر ليُساءل في قضيته، ومجدداً رفض مارتن لوثر التراجع مطالباً برؤية أي نص ديني يعاكس طرحه، وهو ما لم يوجد. في 8 أيار عام 1521 تم إدانة مارتن لوثر بالهرطقة، وأصبح مطلوباً للسلطات، فساعده أصدقائه على التخفي في قلعة وارتبورغ حيث ترجم العهد الجديد للغة الألمانية ليتسنى للفقراء قراءة الكتاب المقدس.

عاد مارتن لوثر إلى مسقط رأسه ليبدأ بتأسيس كنيسة ومذهب جديد حمل اسمه: اللوثرية وانضم له العديد من الناس من بينهم أمراء ألمان، وفي عام 1524 عندما اندلعت ثورة الفلاحين، وقف لوثر في صف الإقطاعيين ليضمن استمرار كنيسته وهو ما حصل بعد أن تم إخماد الثورة بوحشية.

احتوت كتابات مارتن لوثر انعكاساً لما عاناه في حياته من ألم جسدي ونفسي نتيجة حياة المطاردة التي عاشها، فيما تضمنت بعض أعماله لغة قوية وهجومية تجاه أجزاء من المجتمع الألماني مثل اليهود وبدرجة أقل المسلمين.

أشهر أقوال مارتن لوثر

حياة مارتن لوثر الشخصية

تزوج مارتن لوثر في عام 1525 من كاترينا فون بورا، والتي كانت راهبة سابقة تركت ديرها لتلتحق كلاجئة في ويتينبرغ، وأنجب الزوجان ستة أطفال.

وفاة مارتن لوثر

توفي مارتن لوثر في 18 شباط عام 1546 نتيجة جلطة أثناء عودته لمدينته إيسليين وكان يبلغ من العمر 62 عاماً.

حقائق سريعة عن مارتن لوثر

عانى مارتن لوثر خلال حياته من عدة أمراض كاضطرابات القلب وجهاز الهضم والتهاب المفاصل.
اتُهم مارتن لوثر بمعاداة السامية نتيجة لأطروحته The Jews and Their Lies.
تقلد ماترن لوثر منصب عميد كلية اللاهوت في جامعة ويتينبرغ منذ عام 1533 وحتى وفاته في عام 1546.
تخفى مارتن لوثر من الملاحقة باسم الفارس يونكر يورغ.

أحدث الأخبار عن مارتن لوثر

تسجيلات لـFBI تكشف: مارتن لوثر كينج كان "كاذبا سئ السمعة" ودخل فى 40 علاقة - اليوم السابع

  قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن تفاصيل جديدة عن محاولة مكتب التحقيقات الفيدرالى FBI لتشويه سمعة مارتن لوثر كينج جونيور، ظهرت بعد حوالى 55 عاما.

"دور الفرد فى التاريخ".. مارتن لوثر كينج قائد ثورة المساواة.. صاحب حق السود فى التصويت بالانتخابات الأمريكية.. - اليوم السابع

  مضت مواكب التاريخ تتقدمها دول وتتأخر فيها غيرها، وبين حقبة وأخرى تتبدل المواقع، ويتقدم المتأخرون والعكس. ولأن الدول تتأسس على ركائز اجتماعية عمادها البشر، ...

جامعة أسيوط تواصل تعاونها مع "مارتن لوثر" الألمانية في جراحة المسالك - جريدة الوطن المصرية

  أكد الدكتور هشام مختار حمودة أستاذ ورئيس قسم جراحة الكلى والمسالك البولية ومدير مستشفى أسيوط الجامعى لجراحة المسالك، استمرار التعاون مع جامعة مارتن لوثر الألمانية ...

جامعة أسيوط: مواصلة التعاون الطبي مع جامعة مارتن لوثر لتدريب الألمان على جراحة مسالك الأطفال - بوابة الأهرام

  كشف الدكتور هشام مختار حمودة، مدير مستشفى أسيوط الجامعي لجراحة المسالك عن استمرار التعاون المشترك القائم بين جامعتي أسيوط، وجامعة مارتن لوثر الألمانية فى عدد من ...

«زي النهارده».. اغتيال مارتن لوثر كينج 4 إبريل 1968 - المصري اليوم

  مارتن لوثر كينج، زعيم أمريكى من أصول أفريقية، وهو قس وناشط سياسى إنسانى من المطالبين بإنهاء التمييز العنصرى ضد السود من بنى جلدته، وهو مولود في ١٥ يناير ١٩٢٩ ...

فيديوهات ووثائقيات عن مارتن لوثر

المصادر

info آخر تحديث: 2019/02/21