من هو جورن أوتزن - Jorn Utzon؟

الاسم الكامل
جورن أوبريغ أوتزون
الوظائف
مهندس معماري
تاريخ الميلاد
1918 - 04-09 (العمر 90 عامًا)
تاريخ الوفاة
2008-11-29
الجنسية
دنماركية
مكان الولادة
الدنمارك, كوبنهاغن
درس في
جامعة كوبنهاغن
البرج
الحمل

جورن أوتزون، مهندس معماري دانماركي الأصل، له الكثير من المنشآت المعمارية الشهيرة القائمة حتى يومنا هذا، أهم أعماله هو تصميم دار الأوبرا في مدينة سيدني في أستراليا.

نبذة عن جورن أوتزن

ولد جورن أوتزون في 9 نيسان عام 1918 في مدينة كوبنهاغن Copenhagen  في الدنمارك Denmark، وتوفي في 29 تشرين الثاني عام 2008 في مدينة كوبنهاغن أيضًا.
هو مهندس معماري دنماركي، اشتهر بتصاميمه الديناميكية الخيالية، من أهم تصاميمه دار الأوبرا في مدينة سيدني Sydney.
بدأ بدراسته للهندسة في كوبنهاغن وبعدها انتقل إلى مدينة ستوكهولم Stockholm حيث خضع فيها للتدريب لمدة ثلاثة سنوات، ثم عمل في الولايات المتحدة لفترة قصيرة.
من بين أعماله الهامة التي لمعت في وقت مبكر من حياته، تصميمه لمنزلين في بلده الدنمارك، أحدهما في هليبك Hellebaek عام 1952 والآخر في هولت Holt نهاية 1052 وبداية 1953.
في عام 1957 فاز في مسابقة التصميم لدار الأوبرا الجديد في سيدني، وكان هذا العمل الذي أكسبه شهرة واسعة عبر العالم.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جورن أوتزن

ولد جورن أوتزون في مدينة كوبنهاغن الدنماركية، ونشأ في ألبورغ، والده مهندس بحري، وبسبب مهنة والده أبدى اهتمامًا كبيرًا بالسفن، وكان من المتوقع أن يمتهن مهنة والده.
نتيجة لاهتمام عائلته الكبير بالفن، بدأ أوتزون بارتياد كلية كوبنهاغن للعمارة  Copenhagen School of Architectureعام 1937، حيث درس تحت إشراف المهندسين المعروفين كاي فيسكر Kay Fisker وستين أيلر راسموسن Stean Eiler Rasmussen.

بعد تخرجه منها عام 1942 انتقل إلى ستوكهولم وعمل مع المهندس المعماري السويدي غونار أسبلوند Gunnar Asplund، وكان مهتمًا بشكل كبير ومعجبًا بأعمال المهندس المعماري الأمريكي الشهير فرانك لويد رايت Frank Lloyd Wright.

سافر أوتزون في العديد من الرحلات حول العالم منها إلى أوروبا والصين واليابان، وحتى إلى المغرب حيث سحرته المباني الطينية الطويلة. وفي رحلته إلى أميركا، زار منزل فرانك لويد رايت الشهير تاليسين ويست، في صحراء أريزونا.

رحلات أوتزون هذه ساهمت في تعزيز فهمه وتعمقه في العوامل التي تؤثر على التصميم المعماري الناجح في مختلف حضارات العالم.

لكنه في عام 1966 زار أستراليا وقرر الاستقرار فيها.

إنجازات جورن أوتزن

في عام 1957، فاز أوتزون بشكل غير متوقع بالمنافسة التي أجريت لتصميم دار الأوبرا في سيدني؛ كان تصميمه واحدًا من بين 233 تصميم من 32 دولة مختلفة، وكثير من تلك التصاميم كانت لأشهر المعماريين وأمهرهم.
على الرغم من أنه فاز في ستة مسابقات مشابهة قبل ذلك، إلا أن مشروع دار الأوبرا كان الفوز الأول له خارج بلاده.

وصف أحد حكام المسابقة، تصميم أوتزون بأنه عبقري، وأنه لا يستطيع أن يؤيد أي تصميم آخر بوجوده.
على الرغم من أن أوتزون قدم رسومات أولية واضحة ومفصلة في المسابقة، إلا أن الدراسة الهندسية والإنشائية لم تكن قد اكتملت بعد، لكن رئيس الحكومة في ذلك الوقت كاهيل Cahil، تخوف من عدم دعم المشروع في حال التأخير، لذلك أعطى الرخص المناسبة للبدء بالعمل، وفازت شركة الاستشارات الهندسية البريطانية OVE ARUP بالمناقصة، وبدأت بأعمال البناء في 2 آذار عام 1959، دون رسومات ودراسات كافية للعمل، ونتيجة لذلك بنيت أعمدة المنصة ولكن لم تكن قوية كفاية لدعم وتحمل حمولات السقف، لذلك كان لابد من إعادة بنائها.

ازداد الوضع تعقيدًا بسبب وفاة رئيس الحكومة كاهيل في تشرين الأول عام 1959، مما أدى لتوقف العمل على البناء بسبب المعارضين الكثر للتصميم والمشاكل الهندسية التي حصلت.

كان هيكل البناء غير تقليدي مع بروزاته الغريبة حيث كانت شراعية أو إهليليجية الشكل، مثلّت لغزًا هندسيًا، لم يتمكن أي مهندس إنشائي من حله وتقديم الدراسات الصحيحة للتصميم الذي وضعه أوتزون، حتى عام 1961، عندما جاء أوتزون نفسه بالحل، حيث استبدل البروزات الإهليليجية في التصميم الأصلي، بتصميم يعتمد على مقاطع كروية معقدة.

قال بأن تصميمه مستوحى من العمل البسيط المتمثل في تقشير البرتقالة، فإن البروزات ال14 للبناء، إذا ما اجتمعت، سوف تشكل مجسمًا كرويًا متكاملًا.
على الرغم من أن أوتزون كان يمتلك خططًا مدهشة لتنفيذ المساحات الداخلية الكبيرة لهذه البروزات،  إلا أنه لم يتمكن من تنفيذ هذا الجزء من تصميمه.

ففي منتصف عام 1965، تم انتخاب الحكومة الليبرالية الجديدة للبلاد متمثلةً بروبرت أسكين Robert Askin. وقد كان أسكين من أشد النقاد والمعارضين للمشروع، قبل استلامه لمنصبه، وكان وزيره للأشغال العامة أيضًا معارضًا شديدًا للمشروع، ووجد نفسه أوتزون في صراع مع الوزير الجديد، وبعد العديد من الصدامات بينهما، أغلق أوتزون مكتبه في سيدني واستقال من عمله، وتعهد بعدم العودة إلى أستراليا.

عندما غادر أوتزون، كانت البروزات كاملة تقريبًا، وبلغت التكاليف 22.9 مليون دولار. تم الانتهاء من دار الأوبرا أخيرًا، وتم الافتتاح عام 1973 من قبل الملكة اليزابيث الثانية.

لم يدعى أوتزون للحفل ولم يذكر اسمه خلال أي من الخطب التي ألقيت في الحفل، لكنه عاد ليجري تحديثات على المبنى، وأطلق اسمه على إحدى قاعات البناء، وتم تدشين البناء بعد التحديثات عام 2004، ومازال يعتبر أحد أجمل وأعظم الأعمال المعمارية في العالم.

على الرغم من أن أبرز أعمال أوتزون تنتشر خارج بلده في جميع أنحاء العالم، إلا أنه أنجز عددًا من المشاريع في الدنمارك، وتعتبر كنيسة باغسفرد Bagsvared Church، الواقعة في شمال كوبنهاغن، تحفة معمارية ونموذج رائع للكنيسة المعاصرة، بفضل زخارفها الداخلية المضاءة بإنارة طبيعية وسقفها المقبب، صممها عام 1968، وتم الانتهاء م إنشائها عام 1976.

من مشاريعه أيضًا بيوت الكينغوKingo Houses في هيلسينجور Helsigor عام 1958، ويتضمن المشروع 63 منزلًا على شكل حرف L، يعتمد على التصميم التقليدي للبيت الدنماركي مع فناء مركزي.
بعد بضع سنوات، ذهب إلى تصميم منازل فريدنسبورغ Fredensborg عام 1963، للمتقاعدين الدنماركيين، الذين عملوا لفترات طويلة خارج البلاد.

يقع هذا المشروع في موقع طبيعي، ويتكون من 47 منزل مع فناء و30 منزل متلاصقين في الوسط كمبنى مركزي مع مطعم وغرف اجتماعات وغرف ضيوف، وتتوزع المنازل على شكل تجمعات، كل تجمع مؤلف من ثلاث منازل تحيط بالوسط بساحة مربعة الشكل، ولكل منزل مدخل من هذه الساحة.
من أعماله أيضًا، متجر الأثاث Paustain Furniture Store عام 1988، على الواجهة البحرية لكوبنهاغن، ويستند على عدد كبير من الأعمدة.

في عام 2005 وبالتعاون مع ابنه كيم أوتزون، ساعد في التخطيط لمركز أوتزون Utzon Center في ألبورغ، الذي انتهى عام 2008، تم إنشائه بهدف إلهام طلاب الهندسة المعمارية الشباب ومساعدتهم.
من أعماله الهامة أيضًا، مبنى الجمعية الوطنية الكويتية الذي أنجز عام 1982، وأيضًا مبنى بنك ميلي في طهران عام 1962.

أشهر أقوال جورن أوتزن

حياة جورن أوتزن الشخصية

جورن أوتزون كان متزوج من ليز أوتزون Lis Utzon و لهما ثلاثة أولاد، صبيين و هما جان وكيم و كلاهما درسا الهندسة وحققا نجاحات كبيرة على خطا والدهما، وابنة واحدة وهي لين فنانة ومصممة جداريات، تزوجت في وقت لاحق من المهندس المعماري الأسترالي الشهير أليكس بوبوف Alex Popov.

وفاة جورن أوتزن

توفي في كوبنهاغن في 29 تشرين الثاني عام 2008، عن عمر ناهز ال90 عامًا، تنيجة نوبة قلبية مفاجئة عندما كان مايزال تحت تأثير البنج بعد سلسلة من العمليات.

حقائق سريعة عن جورن أوتزن

فاز أوتزون بجائزة مالية قدرها 5000 جنيه استرليني على تصميمه لدار الأوبرا في سيدني.
بدأ العمل على بناء دار الأوبرا عام 1959، مع عشرة آلاف عامل بناء.
حصل أوتزون على الميدالية الذهبية للمعهد الملكي للمهندسين المعماريين في أستراليا عام 1973.

فيديوهات ووثائقيات عن جورن أوتزن

المصادر

info آخر تحديث: 2018/04/21