من هو ألبرخت ألتدورفر - Albrecht Altdorfer؟

الاسم الكامل
ألبرخت ألتدورفر
الوظائف
رسام ، مهندس معماري
تاريخ الميلاد
1479 - 11-30 (العمر 58 عامًا)
تاريخ الوفاة
1538-02-12
الجنسية
ألماني
مكان الولادة
ألمانيا, ريغنسبورغ

ألبرخت ألتدورفر، رسامٌ ونحات ومهندس معماري ألماني بارز من عصر النهضة.

نبذة عن ألبرخت ألتدورفر

كان ألبرخت ألتدورفر رسامًا ونحاتًا و مهندسًا معماريًأ ألمانيًا. يعتبر أحد مؤسسي فن رسم المناظر الطبيعية كـأسلوبٍ مستقل في الفن. يُعرف جيدًا بلوحاته المختصة بالمواضيع التوراتية والتاريخية، كما اشتُهر أيضًا من خلال لوحته الأكثر رعبًا في العالم The Battle of Alexander at Issus المستوحاة من والده أولريتش ألتدورفر، الذي كان أيضًا رسامًا ومختصًا في الرسم المنمنم.

كانت غابات ألمانيا والنمسا تثير اهتمامه، وكانت موضوعه المفضل في معظم أعماله. وعلى الرغم أن معظم لوحاته كانت بالأسود مع هالات بيضاء، إلّا أنّها كانت تحوي عناصر رائعة. ورغم عدم وجود أي أثرٍ أو دليل على زيارته لإيطاليا، لكن التأثير الإيطالي بادٍ للعيان في بعض لوحاته مثل St. Florian Legend of St. Sebastian، Passion of Christ’ panels.

أسلوبه في النقش والحفر على الخشب مميز، حيث كانت طريقته مبتكرة ومختلفة. كان ألتدورفر أيضًا سياسيًا بارزًا في عصره وعضوًا في لجان تحديد الأسعار ومجلس الشؤون الخارجية، ويُعتقد أنه شارك في طرد اليهود، وتدمير كنيسٍ يهودي وبناء كنيسةٍ مكانه.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ألبرخت ألتدورفر

وُلد ألبرخت ألتدورفر عام 1480، وتاريخ ولادته غير معروفٍ بدقة. كان والده أولريتش ألتدورفر رسامًا، وهو الذي ألهم ألبرخت لاتخاذ الرسم كمهنةٍ له. وعلى الرغم من أن والده كان فنانًا، إلّا أنّه لاتوجد أدلةً على أي لوحاتٍ رسمية له.

كانت أعماله الأولى تصور الساحرات والرجال المتوحشين والظواهر الغريبة وما إلى ذلك.

إنجازات ألبرخت ألتدورفر

سافر ألبرخت ألتدورفر جنوبًا إلى جبال الألب عام 1511، حيث تنقل كثيرًا في الطبيعة، وهذا ما ألهمه ليصبح مختصًا في رسم المناظر الطبيعية. بعد فترةٍ قصيرة، أصبح رئيس Danube School وهي جماعة من الرسامين في القرن السادس عشر. خدم الامبراطور ماكسيمليان الأول في انسبروك عام 1513. حيث كان يتلقى مهمات من البلاط الامبراطوري. كان ذلك إبان الإصلاح البروتستانتي، حيث كرّس نفسه للهندسة المعمارية. رسم أيضًا بعض اللوحات المهمة في هذه الفترة.

في عام 1526، تم تعيينه المهندس المعماري لمدينة ريغنسبورغ. لم يكن مهندسًا معماريًا، لكنه حصل على هذا المنصب بسبب موهبته. على الرغم من أنه ليس مهندسًا محترفًا، لكنه تمتع بمعرفةٍ واسعة وحبٍ كبير للهندسة المعمارية، وكان يشرف على بناء المسالخ وأقبية النبيذ في المدينة. يمكن رؤية حب ومهارة ألبرخت ألتدورفر للهندسة المعمارية في بعض أعماله الشهيرة مثل Sussana at the Bath و Allegory of Riches and Poverty.

عام 1528، انتُخب عمدةً لمدينة ريغنسبورغ، لكنه رفض المنصب وقرر التركيز على عمله Battle of Alexander للدوق ويليام الرابع من بافاريا، حيث تم تكليفه بهذه اللوحة. تأثر بشكلٍ عميق بفنانين مثل غيورغين ولوكاس كراناش. وهذا ما لوحظ في عمله Crucifixion.

غالبًا ماكان يصور مشاهد من المواضيع التاريخية والتوراتية عبر مناظر طبيعية، كما اعتاد أن يبتكر مشاهد دينية تصور في كثيرٍ من الأحيان المحبة بين المسيح وأمه أو قديسين مختلفين.

كان ألبرخت ألتدورفر متخصصًا في الطباعة، وابتكر نقوشًا مختلفة منها النقوش الخشبية. كانت أفضل رسوماته عبارة عن مناظر طبيعية، حيث استطاع استخدام أسلوب الرسم الخاص به. لم يكن فقط واحدًا من أكثر الرسامين نجاحًا في عصره، بل إنه معروفٌ أيضًا بدمجه للرسم والحفر في لوحة واحدة، وأنتج حوالي 122 لوحة بهذا الأسلوب. ومنذ عام 1526 أصبح اهتمامه يتزايد بالألوان والإنشاءات المعمارية المستوحاة من عصر النهضة. وفي عام 1530 أبدع أشكالًا من عصر النهضة الإيطالية لها صفاتٌ يمكن أن ننظر لها على أنها ألمانية.

أشهر أعمال ألتدورفر هي The Battle of Alexander at Issus، تم تكليفه بها من قبل الدوق ويليام الرابع في بافاريا عام 1528، كجزءٍ من مجموعة القطع التاريخية التي أراد أن يعرضها في ميونيخ. اقترح المعلقون المعاصرون أن القصد من اللوحة هو تشبيه فوز ألكساندر البطولي في إسوس بالصراع الأوروبي مع الأمبراطورية العثمانية. حاليًا توجد هذه اللوحة مع أربع لوحاتٍ أُخرى ضمن مجموعة ويليام الأولية في متحف الفن Alte Pinakothek في ميونيخ.

يمكن رؤية قدرة ألبرخت على تنظيم الكثير من التفاصيل الكونية في رسوماته التي تتضمن كل من السماء والأرض في عمله.

حياة ألبرخت ألتدورفر الشخصية

تزوج ألبرخت ألتدورفر بحلول عام 1513، ولا توجد معلومات كثيرة عن زوجته. لكنه لم يُرزق بأولاد.

توفيت زوجته عام 1532، تاركةً إياه أرمل بلا أولاد.

وفاة ألبرخت ألتدورفر

توفي ألتدورفر في 12 شباط/ فبراير عام 1538 في ريغنسبورغ، وتم دفنه في كنيسة Augustine Cloister، كنيسةٌ كان مشرفًا على بنائها.

حقائق سريعة عن ألبرخت ألتدورفر

  • هو رائد رسم المشاهد الطبيعية.
  • صمم عددًا من مباني مدينته.
  • كان يُعد سياسيًا بارزًا لكنه رفض المناصب السياسية.
  • كان يملك عند وفاته العديد من البيوت والممتلكات الأخرى.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/06