من هو هيرمان غورينغ - Hermann Goring؟

الاسم الكامل
هيرمان ويلهلم غورينغ
الوظائف
سياسي ، قائد عسكري
تاريخ الميلاد
1893 - 01-12 (العمر 53 عامًا)
تاريخ الوفاة
1946-10-15
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, روزنهايم
درس في
الأكاديمية العسكرية في برلين
البرج
الجدي

هيرمان غورينغ … سياسي ألماني وزعيم عسكري في حزب هتلر النازي، كما أنّه مؤسّس قوة الشرطة السرية (الغستابو).

نبذة عن هيرمان غورينغ

كان هيرمان غورينغ واحدًا من أكثر زعماء الحزب النازي في ألمانيا استثنائيةً، وواحدًا من أقرب مساعدي هتلر. بعد الاهتمام الشديد بالجيش منذ الطفولة، التحق بالفوج العسكري، وسرعان ما لاقى الشهرة كمقاتلٍ في الجيش الألماني.

بعد أن خاب أمله في السياسة السائدة، انضم إلى الحزب النازي وساعد هتلر على توطيدها في قوةٍ كبرى، وهو أحدُ مساعدي هتلر الموثوقين، وسرعان ما أصبح ثاني أقوى رجلٍ في ألمانيا بعد هتلر.

شكل “الغستابو”، قوة الشرطة السرية، وأعطى القيادة لأحد خصومه اللدودين وهو هاينريش هملر، وعُيِّن قائدًا عامًّا للقوات الجوية، أو القوات الجوية الألمانية. كان حاصلًا على العديد من الجوائز لشجاعته، لكنّه كان ضعيفًا تجاه المورفين، وظلّ مدمنًا عليه حتى النهاية.

كان قد صادر الكثير من الممتلكات والأعمال الفنية من اليهود ضحايا المحرقة ليضيفها إلى مجموعاته، ومع استسلام القوات الجوية الألمانية بعد هجمات قوات الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، عانى الحزب النازي الهزيمة، مما اضطر غورينغ إلى الاستسلام.

اتُهم بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وحُوكم في نورمبرغ وحُكم عليه بالإعدام شنقًا، لكنّه انتحر عن طريق تناول كبسولة السيانيد في الليلة السابقة لتنفيذ حكم الإعدام.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات هيرمان غورينغ

وُلد هيرمان لهاينريش إرنست غورينغ وفرانشيسكا تيفانبرون، كان الرابع من بين خمسة أطفال. وكان هاينريش- وهو ضابطٌ سابق في سلاح الفرسان- الحاكم العام للحامية الألمانية في جنوب غرب أفريقيا وفرانسيسكا.

كان كارل وأولغا وبول أشقائه الأكبر سنًّا، وكان ألبرت شقيقه الأصغر. كان لدى غورينغ أبًا روحيًا هو الدكتور هيرمان إبنشتاين، الذي كان رجل أعمالٍ ثري وصديقٌ طبيب لأبيه.

منذ طفولته، كان مهتمًا بالألعاب الحربية، وأحبّ اللعب مع جنوده الذين يرتدون زي البوير، وهم هديةٌ من والده.

في سن الحادية عشر، أُرسل هيرمان إلى مدرسةٍ داخلية، لكن لم يعجبه الانضباط الصارم وسافر إلى المنزل عن طريق بيع الكمان الخاص به. ومع ذلك، فقد أُعيد على الفور بعد بضعة أيام.

وبينما كان يلعب بجنوده الألعاب، درس أيضًا تاريخ الحرب بالتفصيل. كما كان يحب تسلق الجبال وتسلق قمم جبال الألب النمساوية في سنٍ مبكرةٍ جدًا.

أُرسل غورينغ إلى الأكاديمية العسكرية في برلين عندما كان عمره ستة عشر عامًا. تخرج من هناك بامتياز، وبلغت درجات ذكائه لاحقًا 138.

إنجازات هيرمان غورينغ

انضم غورينغ إلى فوج الأمير فيلهلم التابع للجيش البروسي في عام 1912. وفي العام التالي، أُجبرت عائلته على الانتقال إلى ميونيخ، وبعد ذلك بوقتٍ قصير توفي والده.

بعد الحرب العالمية الأولى، انضم إلى القتال في القوات الجوية بعد أن أقنعه صديقه برونو لورزر. طارا كفريقٍ في مهام قصفٍ في "الجيش الخامس" لولي العهد ومُنحا "الصليب الحديدي" لجهودهما.

بحلول عام 1917، أنجز العديد من المهمات القتالية الجوية، مما أدّى إلى إصابته بجروحٍ خطيرة، وفي أحدها استغرق منه الأمر عامًا للتعافي. وقد أنهى الحرب بحوالي 22 نصرًا في رصيده.

في تموز/ يوليو عام 1918، أصبح غورينغ قائدًا لمهمة "السيرك الطائر". ومع ذلك، جعله موقفه المتكبر موضع كرهٍ وعصيانٍ من زملائه.

بعد الحرب، استمر في مجال الطيران وعمل لفترةٍ وجيزة لصالح فوكر. في عام 1919 ، غادر الدنمارك وذهب للعيش في السويد للانضمام إلى شركة الطيران السويدية المسماة "Svensk Lufttrafik".

وكثيرًا ما كان يتم التعاقد معه لرحلاٍت خاصة، وفي عام 1921 عيّنه الكونت إريك فون روسن ليطير به إلى قلعته من ستوكهولم. وفي ذلك الوقت، التقى بالبارونة كارين فون كانتزو، أخت زوجة الكونت والتي أصبحت لاحقًا زوجته.

في عام 1922، التقى غورينغ مع هتلر وانضم إلى الحزب النازي. كان في قيادة العديد من الأجنحة، وعُيّن أخيرًا برتبة ملازم في فرقة SA، وهو المنصب الذي شغله لسنواتٍ عديدة قادمة.

في عام 1923، وفي خطوةٍ مستوحاةٍ من مثيلتها التي قام بها موسوليني، حاول الحزب النازي بقيادة هتلر الاستيلاء على السلطة في عمليةٍ تسمى "بير هول بوتش". لقد كان انقلابًاً فاشلًا، حيث أُلقي القبض على العديد من النازيين بما فيهم هتلر، وأصيب غورينغ في ساقه.

بحلول عام 1925، أصبح غورينغ مدمنًا بشكلٍ خطير على المورفين وأُرسل إلى المصح خارج البلاد. كان لديه ثوراتٌ عنيفة، أدّت إلى تقييده بالسلاسل/ لكنّ طبيبه النفسي أعلنه عاقلًا.

عاد إلى ألمانيا بعد العفو واستأنف العمل في صناعة الطائرات. وتوفيت زوجته التي عانت من الصرع والسل بعد أن استسلمت لمرضها وفقدت حياتها بعد ذلك بوقتٍ قصير.

تعافى الاقتصاد في أواخر عشرينيات القرن العشرين، وتعاظمت قوة NSDAP ، وشكّلت جناح SS الجديد الخاص بها. كان انهيار وول ستريت الشهير هو الذي أدّى إلى اعتلال الاقتصاد الألماني وانتصار الحزب النازي في الانتخابات القادمة.

أدّى حريق الرايخستاغ في عام 1933 لإحداث تحول مذهل للانتفاضة النازية في ألمانيا. وطالب غورينغ بحملة قمعٍ ضد الشيوعيين الذين كان يُعتقد أنّهم بدأوا إطلاق النار، لكن لاحقًا، أُشيع أنّه مسؤولٌ عن إطلاق النار.

عندما كان هتلر مستشارًا لألمانيا، عُيِّن هيرمان غورينغ وزيرًا ومفوضًا لطيران الرايخ. كما أنشأ قوة شرطة تسمى الغستابو وجعل هملر قائدها عام 1934.

في عام 1935، تم تأسيس "Luftwaffe" الألمانية وعُيّين غورينغ في منصب القائد العام. كان هذا المنصب الذي يرغب به والذي شغله غورينغ حتى الحرب العالمية الثانية.

في عام 1939، أعلن هتلر الحرب على بولندا، وبدأت الحرب العالمية الثانية. وقد أطلق على غورينغ لقب خليفته وأعطاه رتبةً خاصة في مارشال الإمبراطورية.

وبحلول نيسان/ أبريل عام 1945، كانت قوات الحلفاء قد تغلبت على ألمانيا تقريبًا، ممّا دفع بهتلر وزوجته إيفا براون للانتحار. واستسلم غورينغ إلى القوات الأمريكية.

في الحرب العالمية الأولى، خدم هيرمان غورينغ في فوج المشاة مولهاوتزن، الذي كان قريبًا جدًا من الحدود الفرنسية. ومع ذلك وبسبب ظروف الخنادق الرطبة في المخيم عانى من الروماتيزم وكان لا بدله من دخول المستشفى.

خلال الحرب العالمية الثانية، ارتقى غورينغ إلى السلطة بجانب هتلر، وفي عام 1935، تولى قيادة القوات الجوية الألمانية. حاول غورينغ أن يأخذ على عاتقه بعضًا من صلاحيات هتلر، مما دفع هتلر إلى الاعتقاد بأن غورينغ يخدعه، مما أدى الى وضعه تحت الإقامة الجبرية بعد أن جرده من كل الألقاب.

مُنح هيرمان غورينغ "صليب فارس للصليب الحديدي" في عام 1939. وكانت هذه أعلى جائزة في جيش الرايخ الثالث خلال الحرب العالمية الثانية، وذلك لتميزه كقائدٍ كبير. كما حصل على "الصليب الكبير للصليب الحديدي" في عام 1940، وهو الجائزة الوحيدة لهذا الوسام. وذلك لانتصارات القوات الجوية الألمانية خلال الحملات العسكرية الفرنسية.

أشهر أقوال هيرمان غورينغ

حياة هيرمان غورينغ الشخصية

كانت زوجته الأولى البارونة كارين فون كانزوف وكانت بعيدةً عن زوجها ولديها ابنٌ بعمر ثمان سنوات. تزوجا في عام 1922 بعد حصول كارين على الطلاق، وعاشا في ميونيخ حتى توفيت بسبب المرض.

كان زواجه الثاني من إيمي سونمان، وهي ممثلةٌ من هامبورغ في نيسان/ أبريل 1935. كان لديهما ابنة تدعى إيدا غورينغ وُلدت لهم بعد ثلاث سنوات من الزواج.

وفاة هيرمان غورينغ

حُوكم هيرمان غورنيغ وحُكم عليه بالإعدام شنقًا، ولكن في الليلة السابقة للإعدام، تناول غورينغ كبسولة السيانيد وانتحر.

توفي انتحارًا قبل اليوم المخصص لإعدامه في 15 تشرين الأول/ أكتوبر 1946.

حقائق سريعة عن هيرمان غورينغ

هذا الجنرال الألماني حشد مجموعات من اليهود وصادر مقتنياتهم، وبنى نزلًا ضخمًا يدعى Carinhall لعرض العناصر المصادرة، كما وضع جثة زوجته في قبو هناك.
كان هذا القائد الألماني المتهور مشهورًا باختياره للملابس، وكانت لديه مجموعةٌ من الأزياء الرسمية لمختلف المناصب التي شغلها، بصرف النظر عن بعض الأزياء الغريبة والتي كان يرتديها للأحزاب.

أحدث الأخبار عن هيرمان غورينغ

هيرمان غورينغ - العنكبوت

  هيرمان غورينغ (12 يناير 1893 إلى 15 أكتوبر 1946) - من أبرز قيادات ألمانيا النازية، والأب الروحي لجهاز البوليس السري "جيستابو"، وأحد أبرز مهندسي الألمانية النازية.

فيديوهات ووثائقيات عن هيرمان غورينغ

المصادر

info آخر تحديث: 2018/05/15