من هو يورغن كلينزمان - Jürgen Klinsmann؟

يورغن كلينزمان
الاسم الكامل
يورغن كلينزمان
الوظائف
لاعب كرة قدم
تاريخ الميلاد
1964 - 07-30 (العمر 55 عامًا)
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, غوبينغن
البرج
الأسد
الشبكات الإجتماعية

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

يورغن كلينزمان لاعب كرة قدم ألماني حقق عددًا كبيرًا من الإنجازات المحلية والقارية والدولية، ولعب لعدة فرقٍ أوروبية مثل إنتر ميلان الإيطالي وموناكو الفرنسي وتوتنهام الإنجليزي.

نبذة عن يورغن كلينزمان

يورغن كلينزمان لاعب كرة قدم ألماني، اشتُهر ببراعته الكبيرة في مركز قلب الهجوم، وعرف بغزارته التهديفية.

بدأ يورغن كلينزمان مسيرته في أحد أندية الهواة، ثم انتقل إلى صفوف شتوتغارت الألماني، حيث قضى 5 مواسم، قبل أن ينتقل بعدها إلى صفوف إنتر ميلان الإيطالي. وقد لعب يورغن كلينزمان خلال مسيرته الكروية مع عدة أنديةٍ كبرى مثل موناكو وبايرن ميونيخ وتوتنهام.

على الصعيد الدولي، كان يورغن كلينزمان عضوًا في الجيل الكروي الذي فاز بلقبي كأس العالم وأمم أوروبا خلال عقد التسعينيات من القرن الماضي. وبعد الاعتزال، توجه يورغن كلينزمان للتدريب فأشرف على الإدارة الفنية للمنتخبين الألماني والأمريكي، فضلًا عن نادي بايرن ميونيخ الألماني.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات يورغن كلينزمان

وُلد لاعب كرة القدم الشهير، يورغن كلينزمان، بتاريخ 30 تموز/ يوليو عام 1964 في مدينة غوبينغن الألمانية. كان والده سيغفريد خبازًا ماهرًا، أمّا والدته مارثا فكانت ربة منزل، وكان العائلة تضم أيضًا ثلاثة أشقاء ليورغن.

بدأ كلينزمان لعب كرة القدم منذ طفولته، ولما بلغ الثامنة من عمره، انضم إلى أحد أندية الهواة، حيث تألق هناك وأصبح هدافًا للفريق، وفي عمر العاشرة انتقل إلى نادٍ آخر هو SC Geislingen. وبعدها انتقل كلينزمان وعائلته في سن الرابعة عشر إلى مدينة شتوتغارت، حيث قرر والده افتتاح مخبزه هناك.

إنجازات يورغن كلينزمان

بدأ كلينزمان مسيرته الاحترافية مع نادي شتوتغارت كيكرز عام 1982، وخلال الموسمين التاليين، تطور مستواه الفني كثيرًا لدرجة أصبح فيها لاعبًا أساسيًا في الفريق بتسجيله 14 هدفًا. وفي عام 1984، انتقل كلينزمان إلى نادي شتوتغارت VFB Stuttgart الذي كان يلعب في دوري الدرجة الأولى الألماني، وسرعان ما أبان عن موهبته الكروية الكبيرة بتسجيله 15 هدفًا في موسمه الأول، ثم أتبعهم بتسجيل 32 هدفًا خلال الموسمين التاليين.

أمضى كلينزمان في نادي VFB Stuttgart خمسة مواسم أحرز خلالها 79 هدفًا، ونتيجةً لتألقه الكبير، قرر نادي إنتر ميلان Inter Milan الإيطالي ضمه إلى صفوفه عام 1989. وقد أظهر كلينزمان براعته الفائقة في الدوري الإيطالي محرزًا 34 هدفًا، ومساعدًا فريقه في الفوز بكأس الاتحاد الأوروبي عام 1990. وفي نهاية الموسم الثالث مع إنتر ميلان، تراجع مستوى كلينزمان قليلًا، فلم يجدد عقده وانتقل عوضًا عن ذلك إلى صفوف فريق موناكو Monaco الفرنسي، حيث قضى هناك موسمين لم يكونا موفقين، فآثر بعدها الانضمام إلى صفوف فريق توتنهام هوتسبير Tottenham Hotspur الإنجليزي.

وخلال الموسم الذي قضاه كلينزمان مع توتنهام، واجه هجومًا من الصحافة الإنجليزية، بيد أنه لم يكترث بذلك، وتألق مع فريقه مسجلًا 30 هدفًا آنذاك، لينضم بعدها إلى صفوف فريق بايرن ميونيخ الألماني في عام 1995. وهناك أمضى كلينزمان موسمين ساعد فيهما البافاري في نيل لقب كأس الاتحاد الأوروبي، قبل أن ينتقل لاحقًا بين عدة فرق مختلفة منها سامبدوريا وتوتنهام.

وعلى الصعيد الدولي، كان الظهور الأول لكلينزمان مع المنتخب الألماني عام 1987، وبعدها أضحى عنصرًا رئيسًا في التشكيلة الألمانية، فكان من أهم لاعبي المنتخب الذي فاز بكأس العالم التي أقيمت في إيطاليا عام 1990، إذ قدم أداء كبيرًا، وسجل هدف الفوز على هولندا في مباراة دور الـ 16. وشارك كلينزمان بعدها في بطولة أمم أوروبا التي أقيمت عام 1992، وكعادته تألق في صفوف المنتخب الألماني، وقاده إلى المباراة النهائية التي خسرها أمام نظيره الدانماركي.

وفي عام 1994، شارك كلينزمان مع المنتخب الألماني في بطولة كأس العالم في أمريكا، وسجل خلال مباريات البطولة 5 أهداف، بيد أنها لم تسعف المانشافت في التأهل إلى دور نصف النهائي، فقد خسر أمام نظيره البلغاري بهدفين مقابل هدفٍ واحد. وفي عام 1996، ساهم كلينزمان رفقة زملائه في نيل المنتخب الألماني بطولة أمم أوروبا التي أقيمت في إنجلترا، وبعدها بعامين، شارك للمرة الثالثة في بطولة كأس العالم، وأحرز 3 أهداف ساهمت في تأهيل منتخب ألمانيا إلى دور ربع النهائي، حيث واجه نظيره الكرواتي الذي تغلب عليه بثلاثة أهدافٍ نظيفة.

اعتزل كلينزمان كرة القدم عام 1998، بيد أنه لم يستطع مفارقتها مطولًا، فتولى عام 2004 تدريب المنتخب الألماني خلفًا لزميله السابق رودي فولر. وقد كان المنتخب آنذاك يعاني تراجعًا كبيرًا في المستوى، فكان لزامًا على كلينزمان تجهيز فريق من المواهب الشابة استعدادًا لكأس العالم بعد سنتين، وهذا ما حققه كلينزمان؛ إذ قدم المنتخب الألماني مباريات قوية خلال منافسات كأس العالم عام 2006، وتمكن من بلوغ دور نصف النهائي، حيث لاقى غريمه الإيطالي في مباراةٍ كبيرةٍ انتهت بفوز المنتخب الإيطالي بهدفين نظيفين.

وبعدها أتت الفرصة لكلينزمان لتدريب نادي بايرن ميونيخ عام 2008، فكانت بدايته قوية مع الفريق، وقدم مستوى ممتازًا، بيد أن نتائجه سرعان ما تراجعت، وترافق ذلك مع تلقي الفريق خسارةً كبيرةً أمام برشلونة الإسباني، فقررت إدارة النادي البافاري إقالة كلينزمان. وفي عام 2011، تولى كلينزمان منصب الإدارة الفنية للمنتخب الأمريكي، وخلال عهدته، تحسن أداء المنتخب تحسنًا كبيرًا، وتمكن من التأهل إلى دور الـ 16 في كأس العالم التي أقيمت عام 2014.

أشهر أقوال يورغن كلينزمان

حياة يورغن كلينزمان الشخصية

تزوج يورغن كلينزمان من عارضة الأزياء الأمريكية ديبي تشين عام 1995، وأنجب الزوجان طفيلين هما ليلى وجوناثان.

حقائق سريعة عن يورغن كلينزمان

كان كلينزمان أول لاعب كرة قدم يحرز ثلاثة أهداف في ثلاث بطولات كأس عالم متتالية.
شارك كلينزمان في 108 مباراةٍ دولية ضمن صفوف المنتخب الألماني.
فاز كلينزمان بجائزة أفضل لاعب ألماني عام 1994.
اشتُهر كلينزمان بتمثيله السقوط في منطقة الجزاء للحصول على ركلات الجزاء، وهو ما جعله موضع نقدٍ وهجومٍ كبير من الصحافة.
حصل كلينزمان على لقب "القائد الشرفي للمنتخب الألماني" الذي يمنحه اتحاد الكرة الألماني.

فيديوهات ووثائقيات عن يورغن كلينزمان

المصادر

info آخر تحديث: 2019/05/17