من هي ستيفي غراف - Steffi Graf؟

الاسم الكامل
ستيفاني ماريا غراف
الوظائف
رياضية ، لاعبة تنس
تاريخ الميلاد
1969 - 06-14 (العمر 50 عامًا)
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, مانهايم
البرج
الجوزاء
الشبكات الإجتماعية

ستيفي غراف، واحدةٌ من أعظم لاعبات التنس على مستوى العالم، حصلت على عدة جوائز كما حققت العديد من الأرقام القياسية.

نبذة عن ستيفي غراف

مع اثنين وعشرين فوزٍ ساحق و أربع ميداليات أولمبية و مئة وسبعًا من الألقاب في مسيرتها المليئة بالإنجازات التي لا تنضب على مدى 17 عام، فإن ستيفي غراف هي حقًا واحدةٌ من أفضل الرياضيين في القرن العشرين. تألقها في ملعب التنس كان واضحًا من خلال القائمة الطويلة بالمراكز الأولى التي احتلتها حتى اليوم، وبعد مرور أكثر من عقدٍ على اعتزالها.

بدأ حب غراف للرياضة منذ عمرٍ مبكر، وقادها إلى أن تصبح لاعبةً من الدرجة الأولى. وهي ليست لاعبة مع أربع بطولات وميداليات ذهبية في نفس العام فحسب، بل هي أيضًا صاحبة أكبر عددٍ من الانتصارات في Grand Slam منذ بدء Open Era عام 1968.

كانت براعتها وخبرتها في الملاعب واضحةً من خلال ترتيبها، حيث احتفظت بالمركز الأول على مستوى العالم لمدة 186 أسبوعًا متتاليًا، وهو إنجازٌ لا مثيل له حتى الآن. كانت براعتها مصحوبة بثباتٍ كلي ومهارات باللعب، مما جعلها نجمةً ليس لها مثيل. وحتى عندما كانت الإصابات تعرقلها كانت تعود بأسلوبها القوي. ومما لاشك فيه أنها كانت النجمة المسيطرة على اللعبة، وأجرت العديد من المجلات تصويتًا لأعظم لاعبة في التاريخ وكانت النتيجة غراف، وكذلك رأت معظم الجمعيات والنقاد والقنوات الرياضية.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ستيفي غراف

وُلدت ستيفاني ماريا غراف في مانهايم في ألمانيا، والدها بيتر ووالدتها هايدي، لديها شقيق اسمه مايكل. بدأت غراف بلعب التنس عندما كانت بعمر الثالثة فقط، فوالدها الذي كان مدرب تنس طموح، علّم غراف كيف تؤرجح المضرب الخشبي. وبعد سنة من ذلك بدأت تمارس اللعبة رسميًا. وكانت هذه بدايةٌ متواضعة لمهنتها الناجحة. وفي مراهقتها، بدأت غراف اللعب في بطولات الناشئين والفوز فيها. وقد فازت في بطولات أوروبا لأعمار 12 و 18في عام 1982.

كان أول ظهورٍ مهني لـ غراف في Porsche Grand Prix عام 1982 في ألمانيا، وكانت بعمر الثالثة عشر في ذلك الوقت. وعلى الرغم من أنها خسرت اللعبة مقابل تريسي أوستن بنتيجة 6-4، 6-0، إلاّ أنها أن هذا لم يثبط من عزيمتها. لقد حققت غراف المرتبة 124 في عامها الأول، ومع أنّها لم تفز بأي لقب في السنوات الثلاثة التالية، إلاّ أن ترتيبها كان يرتفع بشكلٍ ملحوظ إلى المراتب 98، 22، 6 في 1983، 1984، 1985 على الرتيب. وفي بطولة ويمبلدون عام 1984، أصبحت محط الأنظار عندما أربكت النجمة جو دوري خلال المباراة.

فازت بـ tennis demonstration event عام 1984 في لوس أنجلوس، وفي السنة التالية برزت غراف كأكبر منافسة في بطولة الولايات المتحدة، وعلى الرغم أنها خسرت أمام مارتينا نافراتيلوفا وكريس إيفرت، إلاّ أنها كانت قويةً بما فيه الكفاية للوصول إلى النهائيات ونصف النهائيات.

يوم 13نيسان/ أبريل عام 1986 كان يوم إبداعي بالنسبة لـ غراف حيث فازت بأول بطولةٍ WTA لها، عندما تغلبت على كريس إيفرت في نهائيات  Family Circle Cup في هيلتون هيد، ساوث كارولينا. وفازت أيضًا في كل من جزيرة أميليا، تشارلستون وبرلين. وبسبب إصابتها بالمرض غابت غراف عن بطولة ويمبلدون، لكنها عادت بتألقها الكامل قبل بطولة الولايات المتحدة، وعلى الرغم من خسارتها أمام نافراتيلوفا مرتين، إلاّ أنّها حصلت على ثلاثة ألقابٍ متتالية في كل من طوكيو، زوريخ و برايتون.

إنجازات ستيفي غراف

حصل التغيير في مسيرة غراف في عام 1987 عندما هزمت مارتينا نافراتيلوفا في الدور نصف النهائي وكريس إيفرت في نهائي بطولة ميامي. لاحقًا في بطولة فرنسا المفتوحة، هزمت غراف نافراتيلوفا التي كانت تعتبر الرقم 1 عالميًا، بعد هزيمة غابرييلا ساباتيني في مباراة نصف النهائي.

عام 1988 حصلت على  أربعة ألقاب Grand Slam، والميدالية الذهبية الأولمبية، وبذلك أصبحت اللاعبة الأولى والوحيدة التي تحقق هذا الإنجاز. وقد حققت فوزًا سهلاً على كريس إيفرت في نهائي بطولة استراليا، وفي بطولة فرنسا، كذلك هزمت ناتاشا زفيرفا، وبالتالي دافعت بنجاح ٍعن لقبها.

في ويمبلدون، كانت غراف تلعب ضد نافراتيلوفا عندما فازت بالمباراة، وفي بطولة الولايات المتحدة تغلبت غراف على ساباتيني وفازت بـ Calendar Year Grand Slam. بلغت سلسلة الانتصارات ذروتها عندما هزمت غراف ساباتيني بنتيجة 6-3, 6-3 في مباراة الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية في سيؤول. وفي السنة التالية، استمرت سلسلة الانتصارات التي بدأتها عام 1988 عندما فازت غراف في بطولة استراليا بفوزها على هيلينا سوكوفيتش في النهائي.

سرعان ما تبع ذلك انتصارات سهلة في كل من واشنطن، سان أنطونيو، تكساس، بوكاراتون، فلوريدا، هلتون وساروث كارولينا. كانت بطولة واشنطن ملفتةً للانتباه حيث كانت المرة الأولى التي تفوز فيها غراف بأول 20 نقطة. ولكن في بطولة فرنسا خسرت غراف أمام الإسبانية أرانتشا سانتشيث فيكاريو، وهذا ما تسبب في توقف سلسلة انتصاراتها. ومع ذلك عادت بعد فترةٍ قصيرة لتحقق الفوز في بطولة ويمبلدون والولايات المتحدة بفوزها على مارتينا نافراتيلوفا في كلتا المباراتين، كانت محصلة عام 1989 ثلاثة ألقاب Grand Slam. فوز آخر رائع لغراف كان عندما فازت بأول بطولة لها في فرجينيا منذ عام 1989 بتغلبها على سانتشيث فيكاريو في النهائي.

جلب عام 1990 معه نتائج مختلفة لغراف، حيث فازت ببطولة استراليا بهزيمتها ماري جو فيرنانديز، وفشلت في الوصول إلى نهائي ويمبلدون وبطولة الولايات المتحدة. وبالنسبة لبطولة فرنسا، فقد خسرت في النهائي أمام مونيكا سيليش. وعلى الرغم من الهزيمة احتفظت غراف بموقعها كأفضل لاعبة.

سيطرت الإصابات والصعوبات الشخصية على مسيرة غراف حيث وصلت إلى أدنى المراتب في ذلك الوقت، فلم تخسر غراف لقب Grand Slam فحسب، بل خسرت ترتيبها الأول عالميًا أمام مونيكا سيليش، التي أصبحت رقم 1 عالميًا. فترة الراحة الوحيدة في هذا العام كانت في ربع النهائي الذي لعبته ضد جوديث ويزنر، حيث سجلت فوزها رقم 500.

عام 1992 كان عام انتعاش في مسيرة غراف، على الرغم من أنها فوتت بطولة استراليا وخسرت بطولة فرنسا والولايات المتحدة، إلاّ أنها حققت فوزًا في بطولة ويمبلدون بتغلبها على مونيكا سيليش. وفي الأولمبياد، حصلت غراف على الميدالية الفضية، أما في طولة Virginia Slims، فقد خسرت ثلاث مباريات على التوالي.

عام 1993 عادت غراف إلى مستواها المعهود، حيث فازت في ثلاثٍ من أصل أربعة بطولات،إذ خسرت في بطولة استراليا أمام سيليش التي لم تكن قادرة على المنافسة في السنتين التاليتين، بسبب قيام أحد معجبين غراف المختلين عقليًا بطعنها. ساعدت الانتصارات غراف في الحفاظ على الرقم 1 عالميًا.

وفي عام 1994، ولأول مرة منذ فترةٍ طويلة، لم تكن لديها أية إصابة. فبدأت هذه السنة بفوزٍ ملفت، حيث حققت انتصارًا في بطولة استراليا عندما هزمت أرانتشا سانشيث فيكاريو. حملت السنتان التاليتان نتائج حزينة لـ غراف، حيث خسرت أمام ماري بيرس في نصف نهائي بطولة فرنسا وأمام لوري ماكنيل في الدور الأول في ويمبلدون. كذلك خسرت مباراتها أمام سانتشيث فيكاريو في نهائي بطولة الولايات المتحدة عندما استسلمت لإصابتها في الظهر، وأيضَا في بطولة Virginia Slims كانت النتائج مخيبة للآمال.

غابت غراف عن بطولة استراليا عام 1995 بسبب إصابتها، ولكنها شاركت في بقية مباريات Grand Slam. وقد فازت غراف في بقية بطولات Grand Slam الثلاثة بهزيمتها أرانتشا سانتشيث فيكاريو في بطولة فرنسا وويمبلدون، كما هزمت مونيكا سيليش في Up Open.

كان عام 1996 نسخةً طبق الأصل عن عام 1995 في الانتصارات، حيث غابت عن بطولة استراليا بسبب إصابتها لكنها نجحت في الدفاع عن لقبها في بقية بطولات Grand Slams.

تسببت الإصابات في حدوث انتكاسةٍ كبيرةٍ، وقضت على المسيرة الرائعة لغراف، فهي لم تخسر فقط في الفوز بلقب Grand Slams، بل خسرت المرتبة الأولى عالميًا لصالح مارتينا هينجيس.

عام 1999 كان يحمل معه نتائج مختلفة، فبينما فازت بعددٍ قليل من مباريات الإحماء، خسرت مباراة دور الثمانية في بطولة استراليا أمام مونيكا سيليش. أما في بطولة فرنسا، وصلت إلى النهائيات وكانت هذه المرة الأولى خلال السنوات الاخيرة الثلاثة الماضية وفازت بتغلبها على هينجيس. وصلت غراف إلى نهائيات ويمبلدون في وقتٍ لاحق، وخسرت أمام دافينبورت. مع ذلك، أعلنت تقاعدها من جولة النساء. وصُنفت في المرتبة الثالثة عالميًا في ذلك الوقت.

بعد التقاعد لعبت غراف مباريات قليلة، وكان الهدف من ذلك ترفيهيٌ وخيريٌ، حيث لم يكن لدى غراف أي نيةٍ للعودة إلى اللعبة بشكلٍ احترافي. عام 2005، شاركت في مباراةٍ واحدة مع فريق التنس العالمي، حيث خسرت في الفردي وسجلت فوزًا في الثنائي.

عام 2009 لعبت مباراة فردية ضد كيم كلايسترز ومباراة ثنائية مع زوجها آندريه آغاسي ضد هينمان وكلايسترز. وشاركت عام 2010 في معرض World Team Tennis Smash Hits في العاصمة واشنطن لدعم مؤسسة Elton John Aids حيث لعبت في ثنائي المشاهير، ثنائي النساء والثنائي المختلط قبل أن تتسبب عضلات ساقها في خروجها.

أشهر أقوال ستيفي غراف

حياة ستيفي غراف الشخصية

كانت غراف على علاقةٍ مع لاعب التنس الألماني ألكسندر مورنز، ثم سائق سباق السيارات مايكل بارتيلز خلال التسعينيات.

في 22 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2001، تزوجت من نجم التنس آندريه آغاسي. كانت مراسم حفل زفافهما خاصة من دون ترتيبات فاخرة، أنجبا ابن اسمياه جادن جيل وابنة اسمها جاز إيلي.

حقائق سريعة عن ستيفي غراف

هي مؤسسة ورئيسة Children for Tomorrow وهي مؤسسة غير ربحية لتنفيذ وتطوير مشاريع لدعم الأطفال الذين تعرضوا لصدمات خلال الحرب أو غيرها من الأزمات.
حصلت في مسيرتها المهنية على 22 بطولة Grand Slams: سبعة منها في بطولة ويمبلدون، خمسة في بطولة الولايات المتحدة، ستة في بطولة فرنسا و أربعة في بطولة استراليا، بالإضافة إلى ذلك لديها أربع ميداليات أولمبية : ذهبيتان و فضية وبرونزية.
احتلت المرتبة الاولى لـ 186 اسبوع متتالي من 17 أغسطس عام 1987 وحتى 10 مارس 1992،وبشكل عام احتلت الرقم 1 عالمياً في 377 أسبوع خلال حياتها المهنية وهو رقم قياسي.
حصلت على جائزة Player of the Year ثمانية مرات، أربعة منها متتالية من عام 1987 وحتى 1990، ومن 1993 إلى 1996.
هي اللاعبة الوحيدة التي تفوز بأربع ألقاب Grand Slams وميدالية أولمبية ذهبية في سنة تقويمية واحدة.

فيديوهات ووثائقيات عن ستيفي غراف

المصادر

info آخر تحديث: 2019/04/05