من هو جوزيف جوبلز - Joseph Goebbels؟

الاسم الكامل
بول جوزيف جوبلز
الوظائف
سياسي
تاريخ الميلاد
1897 - 10-29 (العمر 47 عامًا)
تاريخ الوفاة
1945-05-01
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, ريدت
درس في
جامعة بون،جامعة فرايبورغ،جامعة فورتسبورغ،جامعة هايدلبرغ
البرج
العقرب

بول جوريف غوبلز … وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر وألمانيا النازية، وأحد أبرز أفراد حكومة هتلر في ألمانيا.

نبذة عن جوزيف جوبلز

وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر وألمانيا النازية، وأحد أبرز أفراد الرايخ الثالث.

نشأ بول غوبلز في عائلةٍ كاثوليكيةٍ محافظةٍ، ولعب دورًا مهمًا في ترويج الفكر النازي لدى الشعب الألماني بطريقةٍ ذكيةٍ، ولكنّه لم يستطع أن يشارك بالحرب بسبب تشوهه الجسدي. وبصفته زعيم الحزب النازي، قام بتأسيس صحيفة أسبوعية بعنوان “The Attack”.

يُعتبر غوبلز صانع أُسطورة الفوهرر Fuhrer، واستخدم هذه الأُسطورة لنقل مبادئ الحزب النازي ورسالته للشعب الألماني كدعمٍ لحملته الإعلامية المكثفة للحرب العالمية الثانية، كما استخدم وسائل الإعلام لنشر رسالته عن النازية سواءً راديو أو سينما أو مسيرات أو مواكب.

كانت له السيطرة الكاملة على الحياة الثقافية لألمانيا؛ وذلك بسبب أنشطة هذه المنظمة، حيث اعتاد الحزب النازي على اعتبار الفن الحديث غير أخلاقي، واتخذ تدابيرًا للاستيلاء على الفن الحديث، وأدى تطبيقه الفعّال لقانون الصحافة “Reich” لطرد عددٍ من المحررين غير النازيين واليهود من الصحف والمجلات في ألمانيا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جوزيف جوبلز

وُلد غوبلز في مدينة ريدت بألمانيا لأسرةٍ كاثوليكية، عمل والده فريتز محاسبًا في مصنع، وكانت والدته كاثارينا ماريا.

لم يكن قادرًا على خدمة الجيش الألماني في الحرب العالمية الأولى بسبب تشوهٍ في ساقة اليمنى، والتحق بالمدرسة المسيحية، ثم في عام 1916 أكمل امتحان القبول الجامعي وحصل على القبول في المدرسة الداخلية في عام 1917 لأخوية الفرانسيسكان الألمانية في مدينة بليغيرهايد الهولندية. عمل كجنديٍ في مكتب وحدة المساعدة الوطنية في مدينة رايدت من حزيران/ يونيو إلى تشرين الأول/ أكتوبر 1917.

أثناء عملة فقد الثقة في الكاثوليكية، وقام بدراسة الأدب والفلسفة الألمانية في جامعة بون، ثم انتقل إلى جامعة فورتسبورغ  وحصل على قبولٍ في جامعة فرايبورغ، كما حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة هايدلبرغ عام 1921 وكانت رسالة الدكتوراه التي قدمها عن الكاتب والمسرحي الرومنسي فيلهلم فون شوتز.

بعد الانتهاء من دراسته حاول أن يتابع مهنة الصحافة بعد ان أكمل تعليمه، وكان يحلم بأن يصبح كاتبًا مسرحيًّا، حيث كتب "Michael" خلال هذا الوقت، ​​وهي روايةٌ مشابهةٌ للسيرة الذاتية. لكنّه غيّر رأيه عندما قامت العديد من الصحف ودور النشر برفض كتاباته، وفيما بعد عمل كموظفٍ في البنك، كما عمل أيضًا بعدها كموظفٍ في البورصة لفترةٍ قصيرة.

إنجازات جوزيف جوبلز

انضم للحزب النازي في نهاية عام 1924، وخلال ذلك الوقت كان الحزب يروّج لمعاداة السامية وللكرامة الألمانية، وقد أُعجب أدولف هتلر بأعماله في سبيل الاقتصاد الألماني.

شغل منصب زعيمٍ لمنطقة الحزب النازي في مدينة برلين في عام 1926، وفي العام التالي 1927، أسس صحفيةً أسبوعيةً كان من خلالها يمثل فلسفة الحزب واسماها "The Attack".

تم انتخابه في البرلمان الألماني في عام 1928، وقام أدولف هتلر بتقليده منصب مدير الدعاية في الحزب، وشغل منصب الوزير العام للدعاية في عام 1933، في حين كان  هتلر المستشار.

استخدم منصبه الرسمي ليشرف على محتويات الصحف والمجلات والكتب والموسيقى والمسرحيات والأفلام والراديو والفنون الجميلة في البلاد من أجل ترسيخ فلسفة هتلر وإثارة الكراهية ضد اليهود.

وفي شهر نيسان/ أبريل من نفس العام 1933 وبمبادرةٍ من هتلر ضمن جزءٍ من عمله، قام جوزيف باتخاذ إجراءاتٍ لمقاطعة الشركات اليهودية، وقام بتنظيم حفلٍ في  برلين في دار الأوبرا لإتلاف الكتب "غير الألمانية"، و كنتيجةٍ لهذا الحفل، تم تدمير وإحراق عددٍ من الكتب القيّمة التي قام بكتابتها شخصياتٌ بارزة  مثل ألبرت آينشتاين وهيلين كيلر وويلز.

أصبح مدير غرفة الثقافة للرايخ في أيلول/ سبتمبر من عام 1933، وقد كانت هذه المؤسسة تُستخدم  للسيطرة على الحياة الثقافية في ذلك الوقت في ألمانيا، وكان لها دورٌ في بطالة الفانين اليهود القسرية، بالإضافة لذلك قام قانون الصحافة في الرايخ بإقالة المحررين غير النازيين واليهود من دور النشر الألمانية.

عندما بدأت الحرب العالمية الثانية في عام 1939، قام بإلهام الشعب الألماني ليدعم الحرب، ولهذا الغرض أدار قوة وسائل الإعلام بفعالية، وفي عام 1940 كان إطلاق فيلم "The Eternal Jew"  دعايةً للحزب النازي، وأثار الكراهية ضد الجماعات اليهودية، لأنّه صوّر اليهود كعلقاتٍ طفيليةٍ عديمة القيمة.

وقام أيضًا بإنتاج فيلمٍ دعائي آخر للنازية في نفس العام سمي بـ "Jud Suss" حاول فيه إظهار اليهود بشكلٍ سيء، كما قام في عام 1942  بتنظيم معرضٍ لدعم النازية سمي ب "The Soviet Paradise" ، حاول  فيه فضح عدم مصداقية اليهود، وقام بمهاجمة هيربرت باوم- وهو زعيم مقاومةٍ يهودي ألماني- من أجل إفشال مسعاه، ومن المثير للدهشة أن نلاحظ أن غوبلز أبقى أخبار الهجوم طيّ الكتمان وواصل سعيه لاستكمال الحملة لأجل الحرب.

في عام 1944 وفي شهر آب/ أغسطس قام  بتحريض الألمان وحثّهم على دعم جهود الحرب الألمانية، وأصبح مستشارًا لألمانيا  في عام 1945 بعد انتحار هتلر في 30 نيسان/ أبريل من نفس العام.

أشهر أقوال جوزيف جوبلز

حياة جوزيف جوبلز الشخصية

تزوج في 19 كانون الأول/ ديسمبر 1931 من ماغدا ريتشل، ورُزقا بستة أطفال.

وفاة جوزيف جوبلز

في 1 أيار/ مايو 1945، أقدم غوبلز على الانتحار مع زوجتة ماغدا وأطفاله الستة، وتراوحت أعمار أطفاله بين 4 و11 سنة طلب من زوجته أن تذهب إلى خبيرٍ كيميائي لتحضير عقارٍ منوم يعمل على تنويم الاطفال لساعاتٍ تتراوح بين 10 - 14 ساعة حتى لا يشعر أبناؤه بالسم، وبعد وفاة أبنائه أقدم هو وزوجته على الانتحار خارج المبنى العسكري النازي وفارقا الحياة.

حقائق سريعة عن جوزيف جوبلز

عانى غوبلز من تشوه، وعلى الرغم من أنّ النازية كانت تؤيد القضاء على جميع التشوهات، واستخدام النخب الكاملة في مؤسساتها فقط، تبوأ منصبًا من أهم المناصب في الحزب النازي.
دمج غوبلز بين التسويق والسياسة من خلال استخدامه وسائل الإعلام لغاياتٍ سياسية.
لم يحب غوبلز أحدًا ولم يحبّه أحد وكان يشرف على أكثر القطاعات النازية تأثيرًا.

فيديوهات ووثائقيات عن جوزيف جوبلز

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07