من هو كارل لاغرفيلد - Karl Lagerfeld؟

كارل لاغرفيلد
الاسم الكامل
كارل أوتو لاغرفيلدت
الوظائف
مصمم أزياء
تاريخ الميلاد
1933 - 09-10 (العمر 85 عامًا)
تاريخ الوفاة
2019-02-19
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, هامبورغ
درس في
مونتين الثانوية
البرج
العذراء
الشبكات الإجتماعية

بالإضافة إلى العلامة التجارية الخاصة به في عالم الموضة، كان مصمم الأزياء كارل لاغرفيلد نموذجًا إبداعيًا وقوة كبيرة دفعت بالعديد من العلامات الأخرى إلى النجاح والشهرة مثل تومي هيلفجر، شانيل وفندي.

نبذة عن كارل لاغرفيلد

يعتبر كارل لاغرفيلد أحد أشهر مصممي الأزياء في العالم، ولد في مدينة هامبورغ الألمانية، تاريخ ولادته غير معروف بشكل محدد، ولكن الشائع أنه ولد في 10 سبتمبر 1933. اشتهر بتصاميمه الجريئة والمتجددة باستمرار، يعتبر لاغرفيلد بأنه السبب والقوة الخارقة وراء إعادة إحياء دار الأزياء الشهير شانيل، هذه الدار الأسطورية التي أسسها كوكو شانيل في أوائل القرن العشرين. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن كارل لاغرفيلد.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات كارل لاغرفيلد

ولد كارل أوتتو لاغرفيلد في مدينة هامبورغ الألمانية، وقام كارل بإزالة حرف T من نهاية اسمه في وقت مبكر من حياته المهنية لجعل الاسم يبدو "أكثر تجارية".

كان والد كارل ويدعى كريستيان لاغرفيلد رجلًا ثريًا، جمع ثروته من خلال تجارته في استيراد الحليب المكثف إلى ألمانيا.

نشأ كارل وأخته الكبرى مارثا وأخته غير الشقيقة ثيا، في منزل ثري، كان الوالدين يشجعان الأولاد على العلم والثقافة والنشاط الفكري، فكانت والدته إليزابيث، وهي عازفة كمان بارعة، تتحدث طوال الوقت حتى على المائدة وفي أوقات الطعام، مواضيع ثقافية تتضمن الكثير من المجالات منها الفلسفة والدين.

عندما وصل هتلر إلى السلطة في ثلاثينيات القرن العشرين، انتقل لاغرفيلد للعيش في منطقة ريفية في شمال ألمانيا.منذ سن مبكرة عبر لاغرفيلد عن حبه واستمتاعه بالتصميم والأزياء، فعندما كان طفلًا كان عادة يقوم بقص الصور من مجلات الأزياء والموضة، كما كان معروفًا أنه يقوم بانتقاد وتقييم ملابس الآخرين في المدرسة.

لكنه حتى سن المراهقة لم يدخل أبدًا في هذا المجال، وبعد عودة عائلته إلى هامبورغ، عندها دخل عالم الموضة وانغمس وتعمق فيه.

في مراهقته عندما كان بعمر الرابعة عشر رأى كارل أن مستقبله في مكان آخر واتخد قرارًا جريئًا، بعد الحصول على مباركة والديه، بالانتقال للعيش في باريس، وهناك التحق بمدرسة خاصة، انهى لاغرفيلد دراسته الثانوية من مدرسة مونتين الثانوية وبدها تخصص بالرسم والتاريخ.

بعد عامين على سفره، شارك بمجموعة من رسوماته وعدة عينات من نسيج لأقمشة من تصميمه، في برنامج مسابقات للتصميم، حصل فيها على المركز الأول عن فئة المعطف، مناصفة مع الفائز الآخر سان لوران الذي أصبح لاحقًا صديقًا مقؤبًا من لاغرفيلد.

بعد فترة وجيزة عمل كارل مع المصمم الفرنسي المعروف بيير بالمين، في البداية كمساعد مبتدئ، ثم كمتدرب، وكان عملًا شاقًا ومجهدًا، ولكن المصمم الشاب استمر بالعمل لمدة ثلاثة سنوات، بعد ذلك انتقل للعمل مع دار أزياء أخرى، قبل أن ينطلق للعمل الفردي الخاص به عام 1961.

في عام 1964، غادر باريس لدراسة تاريخ الفن في مدينة روما الإيطالية.

إنجازات كارل لاغرفيلد

بعد نجاحه في عدة أماكن، حقق نجاحات أخرى مع عدد من دور الأزياء الشهيرة مثل فيندي وكلوي، حيث تم استدعائه للإشراف على خط انتاج الفراء لدار فيندي، أصبح لاغرفيلد اسمًا معروفًا في عالم صناعة الأزياء بأسلوبه المبتكر.

كان لاغرفيلد يميل للماضي كثيرًا، فكان يقوم بجمع الكثير من السلع من أسواق السلع المستعملة، ويبحث عن فساتين الزفاف القديمة ليقوم بتفكيكها وإعادة تصميمها برؤية جديدة.

بحلول عام 1980، كان كارل لاغرفيلد يعتبر اسمًا لامعًا في عالم الأزياء والموضة، كان اسمًا مفضلًا لدى الصحافة للحديث عنه وإجراء اللقاءات معه.
قام كارل بالعديد من الشراكات في هذا الوسط، كان أحد أهمها مع صديقه العزيز والمقرب آندي وارهول.

صنع كارل لنفسه سمعة رائعة، وسجل رائع من النجاحات لا يضاهيه فيه إلا قلة قليلة جدًا من المصممين في عالم الأزياء. ففي شانيل أوائل الثمانينات قام بإنجاز عظيم لم يتمكن منه أحد، وهو إعادة علامة تجارية شبه ميتة إلى الحياة، وذلك عن طريق تصميم خط جديد للأزياء.

في عام 1984، قام لاغرفيلد بإطلاق علامته التجارية الخاصة به، والتي أسسها على فكرة ما وصفه بالجنس الفكري، على مر السنين اكتسبت العلامة التجارية سمعة جيدة لجودة الخياطة للقطع الجاهزة الجريئة مثل السترات الواقية للرصاص بألوان زاهية. في عام 2005، باع لاغرفيلد علامته التجارية إلى تومي هيلفيغر.

قام لاغرفيلد بنقلة نوعية في عمله، حيث انتقل إلى عالم السينما والتصوير الفوتوغرافي، ففي عام 1987، قام بتصوير العديد من الإعلانات لدار شانيل وتم نشر أعماله في العديد من مجلات الموضة، مع متابعته في مجال التصميم والأزياء.

في عام 2015، افتتح أول متجر يحمل اسمه كارل لاغرفيلد في الدوحة، قطر.

أشهر أقوال كارل لاغرفيلد

حياة كارل لاغرفيلد الشخصية

ارتبط كارل لاغرفيلد بعلاقة لمدة 18 سنة مع عارض الأزياء الأرستقراطي الفرنسي جاك دي باشر(1951-1989)، على الرغم من تصريح لاغرفيلد بأنه يحبه حبًا لانهاية له ولاحدود، إلا أنه صرح أيضًا أنه لم يكن على اتصال جسدي به، كان دي باشر أيضًا على علاقة سابقة مع مصمم الأزياء إيف سانت لوران. توفي دي باشر في عام 1989، وبعد وفاة لاغرفيلد ذكرت بعض الصحف أنه أوصى بحرق جسده ودمج رماده مع رماد جثة دي باشر.

وفاة كارل لاغرفيلد

أثير الكثير من القلق عند عدم ظهوره في العروض الأخيرة لشانيل في أوائل 2019، في باريس، وتم تبرير الأمر حينها بأن لاغرفيلد متعب. وبعد عدة أيام، في 19 فبراير 2019، أعلن الدار أن المصمم الأسطوري قد وافته المنية.

حقائق سريعة عن كارل لاغرفيلد

جده والد أمه، كارل بلمان، كان سياسيًا في حزب الوسط الكاثوليكي.
تنتمي عائلته إلى الكنيسة الكاثوليكية القديمة.
عندما التقت والدته بوالده كانت تبيع الملابس الداخلية في برلين.

فيديوهات ووثائقيات عن كارل لاغرفيلد

المصادر

info آخر تحديث: 2019/04/07