من هي خولة الكريع - Khawla Alkaraya؟

الرئيسية » شخصيات » سعودية » خولة الكريع Khawla Alkaraya
خولة الكريع
الاسم الكامل
خولة بنت سامي الكريع
الوظائف
تاريخ الميلاد
1973-08-02 (العمر 48 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
المملكة العربية السعودية, الجوف
درس في
جامعة الملك سعود،جامعة جورج تاون
الشبكات الإجتماعية

خولة الكريع بروفيسورة محاضرة في كلية الطب في جامعة الملك فيصل، مختصة في أبحاث القضاء على أمراض السرطان.

نبذة عن خولة الكريع

خولة الكريع دكتورة سعودية وباحثة في مجال القضاء على السرطان، حاصلة على البورد الأمريكي من جامعة جورج تاون، وفي عام 2001، حصلت على الدكتوراه في علم جينات السرطان من المركز القومي للأبحاث في ميريلاند في الولايات المتحدة الأمريكية.

حملت لقب كبير علماء أبحاث السرطان، وترأست فريقًا طبيًّا لإجراء أبحاث طبية لعلاج مرض السرطان يكون فعالًا بحيث يتم القضاء عليه نهائيًا، كما أصبحت عضوة في العديد من الهيئات، والجمعيات الطبية سواء محلية أو دولية.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات خولة الكريع

وُلدت خولة بنت سامي الكريع في الجوف في المملكة العربية السعودية عام 1973، والدها سامي الكريع ووالدتها من أصول أردنية.

نشأت الكريع في بيئة علمية لأن جميع أخوتها الأكبر منها سنًا درسوا الطب باختصاصات مختلفة، وترعرعت في الجوف ودرست في مدارسها، وبعد حصولها على معدل عالي في الثانوية العامة، التحقت بجامعة الملك سعود لدراسة الطب والجراحة.

ومن ثم حصلت على البكالوريوس عام 1994، ودفعها طموحها العلمي للسفر للولايات المتحدة الأمريكية لإكمال دراستها، فالتحقت بجامعة جورج تاون في واشنطن، وحصلت على البورد الأمريكي في علم الأمراض عام 2000، بعد عام نالت درجة الدكتوراه والزمالة في علم جينات السرطان من المركز القومي الأمريكي في ميريلاند.

إنجازات خولة الكريع

بعد نيلها درجة الدكتوراه في علم جينات مرض السرطان، قررت ا لكريع العودة للمملكة العربية السعودية وبدأت بممارسة مهنتها، حيث أسست برنامجًا بحثيًا مهمته التعرف على البصمة الجينية وذلك عام 2002، واصلت الدكتورة خولة تميزها لتصبح رئيسة مركز أبحاث الأنسجة الحيوية في مستشفى الملك فيصل التخصصي، كما تسلمت مركز المدير الطبي للمختبر العربي للتشخيص في نفس المستشفى عام 2003.

بعد ذلك وفي عام 2005، أصبحت كبيرة علماء أبحاث السرطان في مستشفى الملك فيصل في الرياض، كما أنها مديرة مركز الملك فهد لأورام الأطفال، وهو تابع لمستشفى الملك فيصل للأبحاث، إضافة لذلك فهي بروفيسورة محاضرة في كلية الطب في جامعة الملك فيصل، مع العلم أن الدكتورة خولة قد قدمت العديد من المحاضرات التعليمية في المستشفيات والجامعات المحلية منها والدولية.

في عام 2007، نتيجة لأبحاث الكريع في مجال السرطان حصلت على براءة اختراع من ألمانيا بعد قيادتها لفريق طبي اكتشف تضخم جين إي إس أر المسؤول عن سرطان الثدي، بعد ذلك بعامين اكتشفت الجين الذي يُعتقد أنه مسؤول عن تكاثر الخلايا السرطانية في الغدد اللمفاوية حيث بدأت في العمل المخبري لتثبيط هذا الجين، ومن ثم ساعد هذا الاكتشاف في علاج سرطان الغدد اللمفاوية.

نشرت الدكتورة خولة العديد من المقالات والأبحاث العلمية في مجلات مختصة في الشأن العلمي على مستوى العالم، وقدمت العديد من الأبحاث العلمية في المجالات الطبية في مؤتمرات طبية دولية كالصين وأمريكا وغيرها. في عام 2019، بدأت الدكتورة خولة كأستاذة محاضرة في مركز دانا فاربر للسرطان في جامعة هارفرد.

نالت الدكتورة خولة العديد من الجوائز والأوسمة ففي عام 2007 نالت جائزة التميز العلمي من جامعة هارفرد، كما نالت وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى، وهي عضوة بالعديد من الهيئات الطبية والأكاديمية، ومن هذه الهيئات والمؤسسات: عضو استشاري في مجلة ناشيونال جيوغرافيك، وعضوة في الأكاديمية الكندية لعلم الأمراض، وعضوة في الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان.

ومثلت المملكة العربية السعودية في المؤتمر الدولي للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية في مؤتمر سرطان الغدد اللمفاوية. كما مثلت السعودية في المؤتمر الأوروبي لسرطان القولون، إضافة لذلك هي عضوة في جمعيات وأكاديميات أخرى.

 

أشهر أقوال خولة الكريع

حياة خولة الكريع الشخصية

متزوجة ولديها أربعة أولاد، ولا تتوفر تفاصيل أكثر.

حقائق سريعة عن خولة الكريع

أصبحت عضو في مجلس الشورى السعودي بين عامي 2013 و2017.
في عام 2009، أصبحت عضوة في المجلة الطبية للجينات BMC Genomics.
قدمت حوالي 150 محاضرة تعليمية في مستشفيات وجامعات محلية ودولية.

فيديوهات ووثائقيات عن خولة الكريع

المصادر

آخر تحديث: 2021/02/23