من هي منى خزندار - Mona Khazandar؟

منى خزندار
الاسم الكامل
منى عابد خزندار
الوظائف
،
تاريخ الميلاد
2021-02-25
الجنسية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية
درس في
الجامعة الأمريكية في باريس،جامعة السوربون

منى خزندار أديبة ومثقفة سعودية من مواليد الولايات المتحدة الأمريكية، حاصلة على بكالوريوس من الجامعة الأمريكية في باريس في الأدب المقارن، وفي فبراير عام 2019، أصبحت مستشارة في وزارة الثقافة السعودية.

نبذة عن منى خزندار

منى خزندرار وجه من الوجوه الثقافية العربية السعودية، والدها الأديب والمفكر عابد الخزندار. ترأست قسم الفنون المعاصرة والتصوير في معهد العالم العربي في باريس، كما نالت لقب المرأة العربية عام 2012.

وفي عام 2013 صُنفت ضمن قائمة أقوى 100 امرأة عربية. حاليًا منى خزندار مديرة المعهد العالم العربي في باريس، إضافة لكونها عضوة الهيئة العامة للثقافة السعودية وعضوة في مجلس الشورى السعودي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات منى خزندار

وُلدت منى عابد الخزندار في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1959، لوالدتها شمس الحسيني الخزندار التي بدأت في تحرير الصفحة النسائية في جريدة اليمامة السعودية عام 1964، وقد أمضت منى طفولتها ونشأت في الولايات المتحدة الأمريكية، وعشقت الأدب والثقافة والفن بتأثير من والدها.

ترجع أصول عائلتها لمدينة جدة في المملكة العربية السعودية، وقد نالت منى الخزندار درجة البكالوريوس في الأدب المقارن في الجامعة الأمريكية في باريس، فيما بعد واصلت مسيرتها التعليمية لتنال درجة الماجستير في التاريخ الحديث من جامعة السوربون.

إنجازات منى خزندار

كان لمنى الخزندار نشاط كبير في المجال الثقافي، ففي عام 1986، استلمت منصب مسؤولة عن المجموعة الدائمة عن الفن الحديث والمعاصر، إضافة للتصوير الضوئي في متحف معهد العالم العربي في باريس، خلال هذه الفترة كان لها نشاط كبير في تنظيم العديد من المعارض الفنية في المعهد.

أشرفت على نشر الكتب الفنية التي تعرض بهذه المعارض إضافة لنشر العديد من المؤلفات والمقالات والدراسات في المجال الفني وخاصةً فيما يخص الفنانين العرب المعاصرين، إلى جانب ذلك كان لها دور كبير في ترجمة العديد من المؤلفات سواء الأدبية أو الفنية لفنانين وأدباء عرب، فقد كان لها دور بتعريف الجمهور الغربي والفرنسي خاصةً بأعمال أدباء وفنانين عرب.

كما أنها نائبة لرئيس مؤسسة المنصورية للثقافة والإبداع، وهي مؤسسة سعودية هدفها استضافة ورشات عمل فنية ودعم تشكيليين عرب بالإضافة لنشر أعمالهم في مجلدات في باريس.

كان لمنى الخزندار دور كبير في إقامة معارض لعدد من الفنانين العرب في معهد العالم العربي، فقد استضافت معرضًا للفنانين الفلسطينيين، اشترك فيه 18 فنانًا فلسطينيًّا حيث عرضوا أعمالًا لهم تمثل تفاصيل الحياة في غزة من غير عنف أو قصف أو رصاص، وعبروا من خلاله عن أطفال غزة المحرومين من طفولتهم بسبب العدوان الإسرائيلي، وقد تزامن هذا المعرض مع العدوان الإسرائيلي على غزة.

لقد ألقت العديد من المحاضرات في المملكة العربية السعودية حيث ركزت من خلالها على ما يعرف بالدبلوماسية الثقافية التي يمكن تنظيمها من قبل وزارة الخارجية، معتبرةً أن لهذه الدبلوماسية دور كبير في المجال السياسي والاقتصادي. رُشحت لتنال جائزة منتدى المرأة العربية في دورتها الخامسة والذي عُقد في بيروت، كما نالت لقب المرأة العربية عام 2012، إضافة إلى أنها موجودة ضمن قائمة أقوى 100 امرأة عربية عام 2013.

في فبراير 2013، قدمت محاضرة عن الدبلوماسية الثقافية، وفي سبتمبر من نفس العام، قدمت محاضرة عن الفن المعاصر في الوطن العربي في جامعة السوربون، بين عامي 2014 و2015 تسلمت مستشارة ثقافية لرئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، أقامت العديد من الندوات والمؤتمرات،

أسست Palette في عام 2017 وهو مركز لتشجيع النشاطات ونشر الأعمال الثقافية والفنية، وفي عام 2018، صدر لها كتاب بعنوان "رؤى من الخارج، التجليات التاريخية والمعاصرة للمملكة العربية السعودية"، وفي فبراير عام 2019، أصبحت مستشارة في وزارة الثقافة السعودية.

أشهر أقوال منى خزندار

حياة منى خزندار الشخصية

لا تتوفر اي معلومات حول حياتها الشخصية.

حقائق سريعة عن منى خزندار

تعتبر منى خزندار السيدة الأولى التي تسلمت إدارة معهد العالم العربي في باريس وبالأساس كانت موظفة في إحدى أقسامه.
هي أول امرأة تصل إلى مركز مديرة مركز معهد العالم العربي بالانتخاب ونافسها عليه الشاعر العراقي الكبير شوقي عبد الأمير والمرشح السوري فاروق مردم بيك.
تجيد الخزندار ثلاث لغات وهي الفرنسية والإنجليزية والإسبانية.

فيديوهات ووثائقيات عن منى خزندار

المصادر

info آخر تحديث: 2021/02/18