من هو سرجون الأكادي - Sargon of Akkad؟

سرجون الأكادي
الاسم الكامل
سرجون الأول
الوظائف
إمبراطور
تاريخ الميلاد
2240 قبل الميلاد
الجنسية
أكادية
مكان الولادة
العراق, أزوبيرانو

سرجون الأكادي هو أول ملك للإمبراطورية بلاد مابين النهرين الأكادية، وقد حكمت سلالته حوالي قرن بعد وفاته.

نبذة عن سرجون الأكادي

يُدعى سرجون الأكادي بسرجون الكبير أو ساروكان، وهو المؤسس للإمبراطورية الأكادية التي حكمت بلاد مابين النهرين، تعرف سلالته بالسلالة السرجونية، حكم سرجون الأكادي بين 2334 إلى 2279 قبل الميلاد، حكمت سلالته الإمبراطورية الأكادية لما يقرب قرن من الزمان، وبعد ذلك أزاحتها سلالة جوتيان في الألفية الثالثة قبل الميلاد.

تقول الأسطورة أن سرجون ولد غير شرعي لكاهنة معبد حيث قامت بوضعه في سلة في نهر الفرات ليتم اكتشافه فيما بعد. كان سرجون الأكادي أول ملك لإمبراطورية متعددة الجنسيات بقيت هذه الإمبراطورية قوية بين القرنين العشرين والرابع والعشرين قبل الميلاد.

أسس سرجون لإمبراطوريته بعد أن قام بغزو المدن السومرية ما بين القرن الثالث والعشرين والرابع والعشرين قبل الميلاد، يعتبره الأدب الآشوري الحديث بين القرن الثامن والسابع قبل الميلاد شخصية أسطورية، احتفظت مكتبة الملك آشور بانيبال بالرقم التي تضمن أجزاء من أسطورة سرجون. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن سرجون الأكادي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات سرجون الأكادي

ذكرت الرقم الآشورية في القرن السابع قبل الميلاد، أن سرجون ابن غير شرعي لكاهنة كبيرة، فقد أنجبته سراً وبعد ولادته وضعته في سلة واقفاً وتركته في نهر الفرات، وتم العثور عليه من قبل البستاني أكاي حيث قام بتربيته وتعليمه البستنة، تذكر الأسطورة أن اسمه لازيوم وولد في أزوبيرانو، ولايعرف سرجون والده البيولوجي.

تذكر الأسطورة السومرية سرجون باللغة السومرية، فقد اكتشفت هذه الرقم في مدينة نيبور عام 1974، وتذكره كحامل كأس لأور زابابا للملك الثاني لأسرة كيش الرابعة، كما تذكر الأسطورة الطريقة التي وصل بها سرجون إلى السلطة،

تعد شخصية سرجون الأكادي من أكثر الشخصيات احتراماً، فالأساطيل التي حيكت حوله بقيت غير معروفة حتى عام 1867، عندما اكتشفها عالم الآثار السير هنري راولينسون، وذلك في مكتبة آشور بانيبال أثناء التنقيب في مدينة نينوى وتم نشرها عام 1870.

إنجازات سرجون الأكادي

وفقاً للأسطورة السومرية جهزّ لوغال زاجي سي جيش لغزو المدن السومرية، فقرر التوجه إلى مدينة كيش عندما علم ملك كيش أور زابابا بذلك شعر بالخوف ولسبب غامض فقد ثقته بسرجون وقرر إرساله مع رسالة إلى ملك أورك لوغال زاجي سي، وفي الرسالة يطلب من الملك قتل سرجون.

إلا أن لوغال زاجي سي لم ينصت لأور زابابا وبدلاً من ذلك ضمن سرجون إلى جانبه لغزو مدينة كيش، التي هرب منها أور زابابا، ولأسباب غير واضحة فقد دبّ الخلاف بين سرجون وأور لوغال زاجي سي، واندلعت حرب بينهما انتصر فيها سرجون وانتصر على مدينة أورك، بعد ذلك أعلن سرجون نفسه ملكاً على كيش.

حسب النقش البابيلي القديم فإن سرجون أعلن نفسه ملك أكاد والمشرف على إنانا وملك كيش وanointed of Anu وملك الأرض (بلاد الرافدين) وحاكم (إينسي) لإنليل.

لايوجد شيء يدل على أنه بنى مدينة أكاد على ضفاف نهر الفرات أو أنه أعاد بنائها، فهي كانت عاصمة الإمبراطورية الأكادية وقوة سياسية فاعلة في بلاد مابين النهرين لمدة قرن ونصف.

بعد كيش غزا أور ونيمار وسيطر على الأراضي العليا لما بين النهرين والشام بما فيها إيبلاد ودارميتي وماري، كما غزا سوريا وبلاد كنعان أربع مرات وجمع الجزية من عيلام وماري، وصلت فتوحاته للبحر المتوسط والخليج الفارسي وقد انتصر في 34 معركة.

بعد توحيد ولايتي أكاد وسومر صعدت قوتهما السياسية وازدهرتا اقتصادياً، تميّزت فترة حكمه بتطور التجارة وازدهارها التي امتدت من أرز لبنان إلى مناجم الفضة والنحاس في الأناضول، كما شهدت تجارته إرسال السفن إلى أماكن بعيدة بما في ذلك الهند، كما رست السفن في موانئ أكاد من ماجان وملوحها ودلمون.

تروي حكاية بلاد ما بين النهرين الملحمية حملته ضد الملك نور دغال ومدينة بوروشندا في مرتفعات الأناضول سعياً لحماية تجارته.

وفقاً لبعض النصوص التاريخية القديمة أعاد سرجون بناء مدينة بابل، كما قام بتوحيد اللغة الشرق سامية التي تم تكيفها مع نظام الكتابة المسمارية التي كانت تستخدم في وقت سابق باللغة السومرية غير السامية، وبالتالي أصبحت اللغة الأكادية هي أقدم لغة سامية قديمة.

استطاع سرجون في آخر سنوات حكمه أن يقمع جميع الثورات التي نشبت في أراضي مملكته، كما استطاع الحاق الهزيمة بجيش الملك أوان، في عام 2279، خلفه ابنه ريموش بالحكم وفي 2270قبل الميلاد توفي ريموش وخلفه ابن آخر هو مانيشتوشو.

حكم خلفاء السلالة السرجونية حتى نهاية الألفية الثالثة قبل الميلاد حيث تم طردهم من قبل جوتيان، لنحو 2000 عام كان يعتبره ملوك بلاد مابين النهرين نموذج له، فاعتبر الحكام الآشوريين والبابلين أنفسهم ورثةً لمملكته، برز اسم نارام سين وهو حفيد سرجون لابنه مانيشتوشو وذلك كونه أول ملك يدعي الألوهية وسمى نفسه الإله أكاد، كما حصل على لقب ملك أكاد الأرباع الأربعة أي ملك الكون.

أشهر أقوال سرجون الأكادي

حياة سرجون الأكادي الشخصية

من خلال نقش موجود على قشرة واحدة من مزهرية مرمر يفترض أن تاشولتوم هي زوجة سرجون وملكة أكاد، وقد أنجبت أولاده وهم ريموش وإلابايس تكال ومانشتوشو وإنهيدوانا وشو إنليل.

خلال حياته أولى سرجون توقير كبير للآلهة السومرية وبالأخص راعيته إنانا(عشتار) وإله المحارب كيش وزابا إله القمر، وكانت ابنته إنهيدوانا هي كاهنة الآلهة إنانا في مدينة أور السومرية، وقد عرفت ابته بموهبتها الأدبية وقد ألفت تراتيل ومنها تراتيل المعبد السومري.

وفاة سرجون الأكادي

توفي عن عمر يناهز 56 عاماً في 2284 ق.م، حيث لاتتوفر تفاصيل عن سبب وفاته.

حقائق سريعة عن سرجون الأكادي

  • سرجون من أوائل الأشخاص في التاريخ المسجل ممن أنشؤوا دولة متعددة الأعراق.
  • اللغة الأكادية كانت اللغة الرسمية للخطاب خلال عهد سرجون، وتم توحيد الأكادية وتكييفها للاستخدام مع الكتابة المسمارية.
  • ولد كابن غير شرعي لكاهنة وبقي والده البيولوجي مجهول النسب.

فيديوهات ووثائقيات عن سرجون الأكادي

المصادر

info آخر تحديث: 2019/07/15