من هو ويليام الفاتح - William the Conqueror؟

الاسم الكامل
ويليام الأول
الوظائف
قائد عسكري ، ملك
تاريخ الميلاد
1027 - 11-30 (العمر 59 عامًا)
تاريخ الوفاة
1087-09-09
الجنسية
بريطانية،فرنسية
مكان الولادة
فرنسا, فليس

ويليام الأول، ملك من ملوك إنجلترة. والده هو الدوق روبرت الأول دوق نورماندي. تربع على عرش إنكلترة بعد وفاة الملك إدوارد الذي لم يكن له أولاد. كرّس البابا ألكسندر الثاني أحقية ويليلام بالتاج الإنكليزي.

نبذة عن ويليام الفاتح

تولى ويليام دوقية النورماندي بعد وفاة والده الدوق روبرت الأول دوق النورماندي، حيث دعمه ملك فرنسا هنري الأول، وكان حينها طفلًا لم يتجاوز الثامنة من عمره.

دخل الأجواء الملكية وحصل على لقب فارس وعمره لم يتجاوز الخامسة عشر بعد، وقد سيطر على النورماندي بعد معركة ( Val-ès-Dunes) في إقليم اللورين. ثم حارب من أجل عرش إنجلترة أبناء عمومته هارولد الثاني وهارولد الثالث، وحصل على تكريسٍ بابوي بأحقيته بالعرش.

كانت السياسات التي وضعها ويليام الفاتح، ملك إنجلترا، في الفترة من 1066 وحتى وفاته 1087 هي المسؤولة بالفعل عن جعل بريطانيا فيما بعد أقوى أمةٍ في أوروبا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ويليام الفاتح

وُلد ويليام الفاتح عام 1028 في نورماندي، فرنسا وكان الابن غير الشرعي لروبرت الأول دوق نورماندي، الذي توفي عام 1035. في سن الثامنة فقط أصبح ويليام دوق نورماندي, وقد أغرق العنف والفساد سنوات حكمه الأولى، حيث تصارع بارونات المدينة للتحكم في المدينة.

قضى عددٌ من جنود ويليام وكذلك معلمه في فترةٍ من الفوضى الشديدة. ولكن بمساعدة من ملك فرنسا هنري الأول، قضى ويليام سنوات حكمه الأولى.

إنجازات ويليام الفاتح

منحه الملك هنري الأول لقب فارس بالرغم من أنه لم يكمل العشرين عامًا حينها في عام 1042، وباتخاذ موقفٍ جديد حيال الأحداث السياسية استطاع ويليام أخيرًا أن يسيطر بقوٍة على المدينة، وقبل حلول عام 1064 كان ويليام قد غزا ونجح في السيطرة على مقاطعاتٍ مجاورة مثل بريتاني وماين. في هذه الأثناء وعد ملك إنجلترا الذي لم يولد له أطفال "إدوارد المعترف" الذي كانت أمه أخت لجد ويليام ويليام بأن يليه في حكم إنجلترا عقب وفاته. ومع ذلك، عندما مات إدوارد عام 1066، أعلن هارولد جودوين زوج أخت الملك وأقوى لوردات إنجلترا في ذلك الوقت أنه الأحق بالعرش، بالرغم من أن هارولد أقسم على الولاء لويليام ودعم حكمه.

ساند المجلس الاستشاري في إنجلترا الذي كان يشارك في تحديد من الأحق بالعرش بعد وفاة الملوك إدعاء هارولد، هذا أغضب ويليام كثيرًا ودفعه إلى اتخاذ قرارٍ بغزو إنجلترا للحصول على العرش.

شكّل ويليام جيشًا وأسطولًا بحريًا انطلق من الساحل الفرنسي، ولكن بسبب الرياح الشمالية تأخر تحركه تجاه إنجلترا عدة أسابيع، في هذه الأثناء غزا الجيش النرويجي إنجلترا من الشمال ما اضطر هارولد الثاني الذي كان يستعد لملاقاة ويليام إلى التحرك بجيشه شمالًا ليدافع عن إنجلترا ضد الجيش النرويجي. بعد أن هزم هارولد الجيش النرويجي، تحرك سريعًا جنوبًا بدون راحة لمواجهة جيش ويليام. في 14 تشرين الأول/ أكتوبر 1066، التقى الجيشان في معركة هاستنغ الشهيرة، حيث قُتل الملك هارولد وأخويه في المعركة، ولم يبقَ أحدٌ ذو شهرةٍ أو نفوذ لتكوين جيش، كان الطريق ممهدًا لويليام ليرتقي العرش، وتُوج بالفعل ملكًا لإنجلترا في عيد الميلاد ذلك العام.

حدثت عددٌ من الانتفاضات في الخمس سنوات التالية، ما أعطى لويليام عذرًا لكي يعلن أن إنجلترا أصبحت ملكية خاصةً له، ثم قام بتوزيع أراضي إنجلترا على أقرانه النورمانديين حتى استبدلت الأرستقراطية الأنجلوساكسونية تمامًا برجال من النورماندي. ومع ذلك أبقى ويليام على أغلب مؤسسات إنجلترا، وكان مهتمًا جدًا بأن يتعرف على ممكلته الجديدة، وأمر برصد وجرد دقيق لأحوال السكان وحجم الممتلكات التابعة لإنجلترا والتي جمعت في "كتاب يوم القيامة" الذي يعد مصدرًا قيمًا جداً للمعلومات التاريخية.

أشهر أقوال ويليام الفاتح

حياة ويليام الفاتح الشخصية

تزوج ويليام الفاتح من ماتيلدا فلاندرز وأنجب منها تسعة أطفال على الأقل، ترتيب أطفاله الذكور معروفٌ بدقة، ولكن لا معلومات دقيقة عن ترتيب أطفاله الإناث. ولا دليل على وجود أطفالٍ غير شرعيين له.

وفاة ويليام الفاتح

مات ويليام في 9 أيلول/ سبتمبر 1087، تاركًا أربعة أبناء وخمس بنات، ومنذ ذاك العصر يعد كل ملك لإنجلترا من سلالته. بالرغم من أنه لم يتحدث الإنجليزية قط وكان أميًّا أيضًا، إلّا أنّ تأثيره في اللغة الانجليزية يفوق أي شخصٍ آخر، حيث أضيفت كلمات كثيرة فرنسية ولاتينية إلى اللغة الانجليزية.

قدوم الإداريين المهرة من نورماندي جعل من إنجلترا أقوى حكومةً في أوربا.

حقائق سريعة عن ويليام الفاتح

  • لم يُحاول ويليام توحيد عالمه المشتت في ظل قانونٍ موحد.
  • كان مغرمًا بالصيد، وعمل على عزل مساحاتٍ كبيرة وتهجيرها من سكانها ليحولها إلى أرضٍ لصيده.
  • لحماية إنجلترا، أمر ببناء عددٍ من القلاع والحصون. من بينها برج لندن.
  • قام بسجن أخيه أودو، والسبب حتى الآن مجهولًا، ويُقال كنت هنالك مساعٍ لشقيقه لأن يصبح حبرًا أعظم، كذلك كان يحرض بعضًا من أتباع ويليام على غزو جنوب إيطاليا.
  • في سعيه للحصول على حلفاء في مواجهة ملك فرنسا، زوّج ابنته كونستانس من آلان فيرغانت دوق بريتاني.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07