من هو آدم سميث - Adam Smith؟

آدم سميث
الاسم الكامل
آدم سميث
الوظائف
رائد أعمال ، فيسلوف ، مفكر سياسي
تاريخ الميلاد
1723 - 06-16 (العمر 67 عامًا)
تاريخ الوفاة
1790-07-17
الجنسية
اسكتلندية
مكان الولادة
اسكتلندا, كيركالدي
درس في
ثانوية بيرغ في كيركالدي،جامعة غلاسكو،كلية باليول في جامعة أوكسفورد
البرج
الجوزاء

آدم سميث، عالم سياسي اسكتلندي ومن أهم المفكرين الاقتصاديين ولايزال برغم انقضاء ما يقارب قرنين من الزمن على وفاته، لقب بـ “أب الاقتصاد الحديث”، إضافة لكونه فيلسوفًا يتمتع بشخصية شديدة الغرابة والذكاء.

نبذة عن آدم سميث

آدم سميث، أهم رواد الاقتصاد السياسي الاسكتلنديين، وأحد أكثر المفكرين الاقتصاديين تأثيرا في العصر الحديث، عرف بتأليفه لكتاب “ثروة الأمم” الذي يعد من أهم المؤلفات الاقتصادية في التاريخ الحديث، كما أنه فيلسوفٌ ومدرسٌ أكاديمي ورائد في هذا المجال أيضا، يتمتع بشخصية غربية الأطوار وكثيرة السخاء. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن آدم سميث.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات آدم سميث

ولد آدم سميث في كيركالدي باسكتلندا، في 16 يونيو عام 1723، والده الذي يحمل ذات الاسم كان محامٍ ومدعيٍ عام توفي بعد ولادة آدم بشهرين فقط، فأخذت والدته "مارغريت" على عاتقها تلقينه أفضل تعليم ممكن وكانا مقربين للغاية،

أظهر آدم مهارات شفوية، كتابية وفكرية في عمر مبكر للغاية، إضافة لاتباعه سلوكيات غريبة عن أقرانه وهذا ما جعله مميزًا أكثر، تعلم في أفضل مدارس اسكتلندا، مدرسة بيرغ في كيركالدي بين (1729 – 1737) تعلم فيها اللاتينية، الرياضيات، التاريخ والأدب.

ثم درس الفلسفة في الرابعة عشر من العمر  بجامعة غلاسكو طور فيها شغفه بمبادئ الحريات، التعبير وإعمال العقل، بعدها التحق بكلية باليول في جامعة أوكسفورد لدراسة الأدب الأوروبي.

إنجازات آدم سميث

بعد فترة وجيزة من تخرجه وإلقائه عدة محاضرات في إدنبره تعاون سميث مع الفيلسوف "ديفيد هيوم" في فترة التنوير الاسكتلندي عام 1750، وتشاركا رابطةً فكريةً قوية نتج عنها العديد من المؤلفات المشتركة بينهما عن السياسة، الدين، التاريخ والاقتصاد.

أصبح سميث عام 1751 أستاذًا في الفلسفة الأخلاقية في جامعة غلاسكو وبرغم أنه لم يكن ماهرًا في التحدث أمام الجمهور كانت محاضراته ذات شعبية، ألف خلالها كتابه "نظرية المشاعر الأخلاقية" الذي نشر عام 1759،

وركز في هذا الكتاب على مفهوم التعاطف المتبادل في كونه أساس المشاعر الأخلاقية، وبعد نشره لهذه النظرية أصبح اسم آدم شائعًا لدرجة أن الكثير من الطلاب والأثرياء منهم على وجه الخصوص تخلوا عن جامعاتهم للالتحاق بجامعة غلاسكو التي كان مدرسًا فيها.

تم انتخاب سميث كعضو في الجمعية الفلسفية في إدنبره عام 1752، وأمضى 13 عاما كأستاذٍ أكاديمي ويعدها من أفضل سنين حياته، حصل خلالها أيضا على دكتوراه في القانون من جامعة غلاسكو عام 1762، ثم قدم استقالته عام 1763.

تم انتخابه كزميل في الجمعية الملكية في لندن وعين عضوًا في النادي الأدبي عام 1775، قام بعدها بنشر أفضل أعماله وأهمها "ثروة الأمم" الذي حقق نجاحًا فوريًا عام 1776، وهو كتاب يتحدث عن أبعاد المصالح الذاتية وتأثيرها إضافة لوضع أول نظام اقتصاد سياسي شامل محققًا أعلى نسبة مبيعات وقتها حيث بيعت الطبعة الأولى منها خلال 6 أشهر فقط، وبسبب أهميته في عالم الاقتصاد وتأييده لسياسات الاقتصاد الحر لقب آدم بـ "أب الاقتصاد الحديث".

سافر عام 1788 إلى فرنسا حيث كانت تقيم والدته التي توفاها لاحقا عام 1784، عين فيها عضوًا في الجمارك.

عاد بعدها إلى موطنه ليشارك في تأسيس الجمعية الملكية في إدنبره ومن ثم ليشغل عام 1789 المنصب الفخري للورد ريكتور في جامعة غلاسكو.

أشهر أقوال آدم سميث

حياة آدم سميث الشخصية

لم يتزوج آدم قط وليس له أية أخوة، أما علاقته بوالدته فهي وطيدة للغاية ويعدها من أهم الشخصيات المؤثرة في حياته والتي دفعته لتحقيق نجاحات كثيرة، بالرغم من كونه شخصية غريبة للغاية، فكثيرًا ما كان يمارس سلوكيات غير اعتيادية أو يفقد اتصاله بالواقع ويسرح في الأنحاء غير واعٍ إلى أن يعود لصوابه، كما كان شديد الكرم والإحسان.

وفاة آدم سميث

توفي آدم في إدنبره في 17 يوليو عام 1790 بعد مرض مؤلم ومرور 6 أعوام من وفاة والدته، تأسف على فراش موته على عدم إنجازه للمزيد وطلب إحراق كافه أوراقه الشخصية كأمنية أخيرة قبل موته.

حقائق سريعة عن آدم سميث

  • تم تصنيف كتابه "ثروة الأمم" عام 2005 من بين أهم 100 كتاب اسكتلندي على الإطلاق.
  • يعد كتابه "ثروة الأمم" المرجع الأساسي لنظام الرأسمالية اعتبر آدم على أثره "أب الرأسمالية".
  • اعتاد آدم أن يتحدث لنفسه أو لأشخاص خياليين كما كان يتوهم نوبات مرض وآلام شديدة دون وجود أي إصابة أو خطر عضوي جسدي فعلي.

فيديوهات ووثائقيات عن آدم سميث

المصادر

info آخر تحديث: 2019/05/30