من هو جورج بيركلي - George Berkeley؟

الاسم الكامل
جورج بيركلي
الوظائف
رجل دين ، فيلسوف
تاريخ الميلاد
1685 - 03-12 (العمر 67 عامًا)
تاريخ الوفاة
1753-01-14
الجنسية
إيرلندية
مكان الولادة
إيرلندا, كيلكيني
درس في
كلية ترينتي،كلية كيلكيني
البرج
الحوت

جورج بيركلي فيلسوفٌ وأسقفٌ أنجليكاني ايرلندي، درس الفلسفة ونال على درجة الدكتوراه في الفلسفة واللاهوت، تعود لهُ المساهمة الكبرى في وضع نظرية المثالية الذاتية.

نبذة عن جورج بيركلي

جورج بيركلي الأسقف الأنجليكاني الأيرلندي، يُعد واحدًا من أكبر فلاسفة العصر الحديث، عُرف بفلسفتهِ التجريبية والمثالية، وتعد المثالية بأنها الاعتقاد بأن كل شيء موجود يعتمد على العقل لوجودها وأن الواقع يتكون من كل ما يدركه الحواس.

يُعتبر جورج أحد البريطانيين الثلاث الأكثر نفوذاً في ذلك الوقت إلى جانب كل من الفيلسوف جون لوك والفيلسوف وديفيد هيوم، حيث يعود له المساهمة الرئيسية في نظرية المثالية الذاتية، التي تدعي بمفهومها أن الأشياء الوحيدة الموجودة هي العقول والمحتويات التي تتصورها العقول، وترتبط هذه النظرية بمفهوم اللامادية Immaterialism، حيث يفترض أن الأشياء المادية غير موجودة. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن جورج بيركلي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جورج بيركلي

ولد جورج بيركلي الابن الأكبر لوليام بيركلي في 12 مارس من عام 1685 في ايرلندا، حيث اعتبر نفسه ايرلنديًا بالرغم من جذور والده الانجليزية .

التحق جورج بكلية كيلكيني في عام 1696، والتحق بعدها في وقتٍ لاحقٍ بكلية ترينتي في دبلن، التي تخرج منها في عام 1704.

التحق بعد ذلك بدرجة الماجستير التي نالها في عام 1707 وأصبح زميلًا مبتدئًا. وفي عام 1710، عُين جورج كاهنًا انجليكانيًا، وأصبح زميلًا كبيرًا في عام 1717 بعد الانتهاء من الدكتوراه.

إنجازات جورج بيركلي

بدأ جورج نشر أعماله الفلسفية أثناء تواجدهِ في كلية ترينتي، حيث كان أول عملٍ له في الفلسفة عام 1907 بعنوان (مقال نحو نظرية جديدة للرؤية)، حيث ناقش في هذا الكتاب موضوعاتٍ عدة مثل المسافة البصرية والحجم وقضايا الرؤية واللمس وما إلى ذلك من المواضيع الأخرى التي أثار جدلاً في ذلك الوقت.

في عام 1710، نشر كتابه (أطروحة تتعلق بمبادئ المعرفة الإنسانية)، حيث حاول في هذا الكتاب دحض الادعاءات المتعلقة بطبيعة الإدراك الإنساني كما فعل الفيلسوف جون لوك.

وفي عام 1712، صدر كتابه التالي بعنوان (الطاعة السلبية)، حيث تناول فيه قضايا الفلسفة الأخلاقية والسياسية، وفي العالم التالي نشر كتابهُ الجديد بعنوان (الحوارات الثلاثة المشهورة بين هيلاس وفيلونوس)، الذي ناقش فيه اقشت مفاهيم النسبية الإدراكية، والتصور والظواهر

في عام 1721 نشر مقاله عن الحركة، حيث رفض فيها مفاهيم الفضاء المطلق والوقت والحركة كما طرحها العالم إسحاق نيوتن، وفي العام ذاته أخذ أوامر مقدسة من كنيسة إيرلندا، وحصل على الدكتوراه في اللاهوت، واختار البقاء في كلية الثالوث في دبلن وحاضر فيها في اللاهوت والعبرية، وتلاه ذلك في العام نفسه تعيينه عميدًا لكاتدرائية درومور .

وفي عام 1724، عُين عميدًا لكاتدرائية ديري، وتلاه ذلك في عام1734 أسقفًا لكوين في ايرلندا، وبقي في منصبه هذا حتى تقاعده في عام 1752.

في عام 1732، نشر عمله ُ (السيفرون)، الذي تم تقديمه على شكلِ حوارٍ فلسفيٍ بين أربعة شخصيات صور فيها المفكرين الأحرار ألكيفرون و ليسيسليس و إيفورنور و كريتو.

في عام 1744، نشر كتابًا بعنوان (سيريس: سلسلة من ردود الفعل الفلسفية والاستفسارات المتعلقة بفضائل مياه القطران)، الذي يعد أحد آخر أعماله الرئيسية، وتلاه في عام 1752 نشر كتابه ( أفكار أخرى عن مياه القطران)، حيث شعر أن صنوبر القطران كان مطهرًا ومكافحًا للأمراض.

أشهر أقوال جورج بيركلي

حياة جورج بيركلي الشخصية

في عام 1728، تزوج جورج من ابنة رئيس قضاة النداء المشترك الأيرلندي آن فورستر، وأنجبا سبعة أطفال نجا منهم ثلاثة فقط من مرحلة الطفولة.

وفاة جورج بيركلي

توفي جورج بيركلي في 14 يناير عام 1753 عن عمر يناهز السابعة والستين.

حقائق سريعة عن جورج بيركلي

  • كان رجلاً مبتهجاً وودوداً ولطيفاً كان محبوباً من قبل كل من عرفه، تقاعد في عام 1752 وذهب للعيش مع ابنه.
  • شارك بنشاط في العمل الإنساني لمساعدة الأطفال المهجرين في لندن، وكان أحد المحافظين الأصليين لمستشفى Foundling، الذي أنشأه Royal Charter  في عام 1739.
  • تم تسمية مدينة بيركلي في كاليفورنيا على شرفه.
  • يعود الفضل لهُ في التأثير على العديد من الفلاسفة الحديثين وخاصة إيمانويل كانت ودافيد هيوم.

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/30