من هو تشارلز شواب - Charles Schwab ؟

الاسم الكامل
تشارلز شواب
الوظائف
رجل أعمال
تاريخ الميلاد
1862 - 02-18 (العمر 77 عامًا)
تاريخ الوفاة
1939-10-18
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, بنسلفانيا
درس في
جامعة سانت فرنسيس
البرج
الدلو

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تشارلز شواب، رجل أعمالٍ أمريكي مشهور ورئيس أكبر شركات صناعة الحديد الصلب في العالم.

نبذة عن تشارلز شواب

كان تشارلز شواب أحد أكبر رجال الأعمال في أمريكا، استلم رئاسة شركة Bethlehem للحديد والتي أصبحت ثاني أكبر شركة لصناعة الصلب في العالم، كما أنها من أكبر الشركات المصنعة للمعادن الثقيلة في العالم. قام شواب بثورةٍ في قطاعات البنية التحتية من خلال تطوير مجموعة متنوعة و واسعة من المنتجات الفولاذية والصلبة.

اشتهر بمهاراته في التلاعب واستغلال الفرص والمجازفة، وكان يطلق توماس أديسون عليه ” Master Hustler”،  حيث أجرى تغييراتٍ كبيرة في الصناعات الصلبة، ما جعل شركته تحتكر ذلك في الحرب العالمية الأولى.

كان شواب معروفًا بعاداته الفخمة و إنفاقه للعيش في مستوى راقٍ، وكان يملك أكثر المنازل فخامةً في زمانه، كما كانت لديه مهارات إدارية رائعة وعرف كيف يتعامل مع عماله بشكل جيد، وكان أسلوبه هذا مثالاً مشهورًا في كتب دايل كارنيجي الأكثر شهرة مثل ” How to Win Friends and Influence People” والذي نشر عام 1936.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات تشارلز شواب

وُلد تشارلز مايكل شواب في وليامزبورغ في بنسلفانيا في 18 شباط/ فبراير عام 1862 والداه هما جون أنتوني شواب وبولين فارابو شواب، وكان أجداده من جهة الأب والأم من المهاجرين الكاثوليكيين من ألمانيا.

نشأ شواب في لوريتو بولاية بنسلفانيا، ودرس في كلية سانت فرانسيس والتي أصبحت اليوم جامعة سانت فرانسيس، وبعد الدراسة في الكلية لمدة عامين، غادر إلى بيتسبرغ للحصول على وظيفة، وبدأ حياته المهنية كصاحب أسهمٍ في شركة تدعى Edgar Thompson Steel Works والتي تعود ملكيتها لرجل الأعمال أندرو كارنيجي.

بدأ يتحسن ويرتقي في عمله بالتدريج وأصبح المدير المساعد في أوائل ثمانينيات القرن التاسع عشر ومديرًا في عام 1887، وبعد خمس سنوات طلب منه أندرو كارنيجي أن يعيد إنعاش العلاقة بين الإدارة الحالية والعمل على أرض الواقع بعد أن حصل اضطرابٌ كبير في مصنع الحديد الصلب في هومستيد، وقام حينها شواب بعملٍ مذهل، حيث لم يكتفي بإعادة علاقة الإدارة بالعمل، بل قام بتحسين كفاءة المصنع أيضًا.

إنجازات تشارلز شواب

أصبح شواب رئيس شركة كارنيجي للحديد عام 1897 وكان عمره في ذلك الحين 35 عام. وبعد أربع سنوات، ساعد في عمليات التفاوض على بيع شركة كارنيجي ستيل لمجموعة من الممولين في نيويورك بقيادة جي بي مورغان عام 1901، ثم تم تشكيل شركةٍ جديدة من خلال الجمع بين شركة كارنيجي للحديد الصلب و شركة Gary's Federal Steel وشركة ويليام هنري Judge الوطنية للحديد، وتم تسميتها شركة الفولاذ الأمريكية (USS) وأصبح شواب أول رئيسٍ لها.

ترك شواب الشركة عام 1903، بعد خلافاتٍ مع مورغان وزميله إلبرت غاري في شركة ستيل الأمريكية، انضم بعد ذلك إلى شركة Bethlehem لبناء السفن والحديد في ولاية بنسلفانيا، وكانت هذه الشركة مشهورةً ببناء أحواض السفن في كاليفورنيا وديلوار و نيوجيرسي، وبعد دخول شواب وتسلمه القيادة، أصبحت تنتج أهم المنتجات الصلبة في العالم، حيث كان العنصر الرئيسي في نجاحها هو تطوير حزمة H-beam.

كان شواب في طبيعته مخاطرًا للغاية، حيث أراد إنتاج كتلةٍ ضخمة من الفولاذ، والتي تعتبر مغامرةً مليئةً بالمخاطر، وتطلب بنائها رأس مالٍ ضخم وبناء مصنع جديد. وبالرغم من ذلك كانت القدرة على بيع المنتج النهائي غير مؤكدة، ولكن بدأت شركة Bethlehem في صناعة هذه الحزمة عام 1908 وسميت H-beam وقد غيرت طريقة التفكير بالبناء بشكلٍ كامل، وأصبحت فكرة بناء ناطحات السحاب أمرًا ممكنًا، وبسبب هذا النجاح، أصبحت شركة Bethlehem ثاني أكبر مصنعٍ للحديد الصلب في العالم.

في العام التالي، عام 1911 شكلت شركة Bethlehem فريق كرة قدم عرف باسم F.C Bethlehem steel. وفي عام 1914 أصبح ذلك الفريق محترفًا وفاز لاحقًا بـ 8 بطولات و 6 كؤوس أمريكية و 5 بطولات في التحديات الوطنية، ثم ما لبث أن أصبح واحدًا من أعظم فرق كرة القدم في تاريخ الولايات المتحدة.

احتكرت Bethlehem عقود توريد أنواع معينة من الذخائر إلى الحلفاء خلال الحرب العالمية الأولى، وقامت الشركة في تلك الفترة بالعديد من الزيارات إلى أوروبا لضمان إمداد الحلفاء بالذخائر.

تم تعيين شواب المدير العام لشركة Emergency Fleet Corporation في 16 نيسان/ أبريل عام 1918، وكان قد حل محل تشارلز بيز الذي كان المدير العام السابق للشركة، وحصل هذا المجلس على سلطة بناء جميع أنواع السفن في الولايات المتحدة من قبل الكونغرس، وتخلى عن نظام التعاقد السائد والذي يعتمد على التكلفة والربح، وبدأ في إصدار عقود سعر ثابت. وبعد دخول أمريكا الحرب، اتُهم شواب بالاستغلال، إلا أنّه بُرّئ في وقتٍ لاحق.

كان شواب يُعرف دائمًا بالمخاطرة والتحدي، ولقبه توماس أديسون باسم " Master Hustler"، و كانت واحدةٌ من أهم حوادث حياته المعروفة أنه قدم مبلغًا مذهلاً قدره 200 ألف دولار كهديةٍ لعشيقة الدوق الأكبر ألكسيس أليكساندروفيتش للحصول على عقد السكك الحديدية عبر سيبيريا.

وفي عام 1928 حصل على ميدالية Bessemer  الذهبية عن خدماته المميزة في صناعة الحديد الصلب، وأصبح في النهاية من أصحاب الثروات وامتلك أكثر المنازل فخامة، و بنى Riverside في نيويورك مقابل مبلغ 7 مليون دولار أمريكي، وهو من أهم المنازل الخاصة في نيويورك على الإطلاق، وكان لديه عقارٌ صيفي مساحته 44 غرفة يحمل اسم " Immergrün"، ولشواب سمعةٌ سيئة بسبب هذه العادات في الانفاق الكبير بالإضافة إلى المخاطرة.

خسر شواب ما بين 25 و40 مليون دولار، واضطرت شركته إلى حلّ فريق كرة القدم البطل في أعقاب الخسائر المالية خلال مباريات كرة القدم 1928-1929، وتحطم المخزون بسبب الكساد عام 1929 وسلب من ثروة الأسهم في شركة شواب، حيث أصبحت ممتلكات الشركة عديمة القيمة وكان عليها أكثر من 300 ألف دولار من الديون.

أشهر أقوال تشارلز شواب

حياة تشارلز شواب الشخصية

تزوج شواب من إيما يورانيا دينكي على الرغم من سمعته السيئة في أمورٍ بعيدة عن الزواج، لم ينجب الزوجان أطفالاً، إلاّ أن شواب لديه ابنة من عشيقته.

وفاة تشارلز شواب

بحلول عشرينيات القرن العشرين، كان لدى شواب ثروةٌ شخصية تقدر بنحو 200 مليون دولار، ولكنه خسر ثروةً هائلة بسبب عاداته في الانفاق الكبير. وبسبب الكساد الذي أصاب الشركة عام 1929، وفي سنوات شواب الخمس الأخيرة، كان معظم ما ينفقه من المال مع الأصدقاء و عاش في شقةٍ صغيرة، ثم توفي في 18 تشرين الأول/ أكتوبر 1939 في لندن بإنجلترا بسبب قصورٍ في القلب، ودُفن في لوريتو في مقبرة القديس ميخائيل إلى جانب زوجته.

حقائق سريعة عن تشارلز شواب

  • يقال أن ثروته تبلغ بين 25 و 40 مليون دولار.
  • كانت بدايته المهنية متواضعة.
  • أصوله ألمانية.
  • من أكبر المجازفين الذين عرفهم عالم الأعمال في أمريكا.

فيديوهات ووثائقيات عن تشارلز شواب

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/06